خبرعاجل

الكاتب : المحب لوطنة   المشاهدات : 353   الردود : 1    ‏2005-03-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-03-10
  1. المحب لوطنة

    المحب لوطنة عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-10-31
    المشاركات:
    358
    الإعجاب :
    0
    [grade="FF4500 4B0082 0000FF 000000 F4A460"]4-1-1426 هـ


    - طريق الديمقراطية طويل وشاق، لكن انظروا الى نعيمها الذي بدأ يتحسسه العراقيون والفلسطينييون، وأنا أعدكم بأن أجعل كل ديكتاتوريات الشرق الأوسط كالعراق المنعم وفلسطين المزدهرة.







    لم أقابله بمحض الصدفة، لكنه طلب ميعاداً من مديرة مكتبي الجميلة.. قالت لي أن هناك شخصاً يدعى خبر من صحيفة الاستقلال يلح عليّ لمقابلتك، وحين قابلته قدم لي بطاقة بيضاء عليها أسمه (خبر عاجل) ولا تضم رقم هاتف ولا عنوان! ثم جلس وهو يحملق بوجهي، سألته: عاجل هو اسم أبيك أم عشيرتك؟؟
    - لم أعرف لي اسماً غيره، ربما كان عاجل اسم أبي وجدي وعشيرتي.

    تشرفنا، ثم ماذا بعد؟ زيارة غريبة لشخص غريب.. انتظرته أن يقول شيئاً، لكنه ظل صامتاً، فسألته:
    - اسمك غريب، ثم ان بطاقتك خالية من مهنتك وعنوانك ورقم هاتفك؟
    - أما فيما يتعلق باسمي، فاعرف أن نجوم الفضاء يتبارون للقائي، أما بطاقتي فهي خالية لأن لا دار تأويني ولا مهنة تردعني وتجعلني أسير مستقيما.
    - أنت مراوغ اذن!! وماذا أردت مني؟

    عاد للحملقة بوجهي، صمت قليلاً، ثم طلبت كأس ماء، في ذاك الحين شاهدت جموعاً من الناس يتدفقون الى غرفتي، ويحيطون بالأستاذ عاجل، وحين بدأ يتحدث سكت الجميع وهدأ الضجيج، منهم من أخذ يكتب، ومنهم من أخذ يسجل، ومنهم من يحمل ماكريفوناً أو آلة تصوير.

    قال لهم:
    - طريق الديمقراطية طويل وشاق، لكن انظروا الى نعيمها الذي بدأ يتحسسه العراقيون والفلسطينييون، وأنا أعدكم بأن أجعل كل ديكتاتوريات الشرق الأوسط كالعراق المنعم وفلسطين المزدهرة.

    دهشت. هل هو هكذا الأمر، الرجل الذي جاء لزيارتي ما هو الا امبريالي أمريكي ويعقد مؤتمراته الصحفية في مكتبي.. صرخت بأعلى صوتي: (كفى)!
    وسكت الأستاذ خبر عاجل عن بث سمومه التي طالما رددها وحفظها الناس.. نظر الجميع حولي، وأردفت:
    - أنا لا أفهم شيئاً.. ماذا تفعلون جميعكم في مكتبي، وماذا تريد مني انت؟ وأشرت نحو الضيف الغريب.
    - أريد رأيك.. أليست المقاومة حق مشروع؟ وهل الانتخابات في العراق وفلسطين ستزيل الاحتلال أم تكرسه؟
    - لا فرق بين الأمرين، الازالة والتكريس، فالقوات تجتاح المدن ولا تتركها الا حين تحتل ارادة الناس.. أما المقاومة فهي الشرف الوحيد الذي تبقى في...

    وقبل أن أكمل جاء صوته قاطعاً:
    - يكفيك الوقت انتهى!

    وعاد الى طبيعته:
    -هجوم يشنه مسلحون (نكرات غير معروفين) أموات وقتلى ودماء.. هذا هو ثمن الحرية.. قبلتموها أو حاربتموها.. ان أمن الولايات المتحدة متوقف على الحرية التي أريد أن أوهبها لكم وللشرق الأوسط.

    ويخرج البعض الى الشارع، ملامحهم غريبة، الكاميرا بانتظارهم.. واحد، اثنان، ثلاث

    - عاش بوش، عاش بوش، عاش بوش

    والأستاذ خبر عاجل يخبر:
    - ان هجوماً شنه قبل قليل ارهابيون على ابرياء

    والكاتب الليبرالي يدعو بخشوع:
    - على العراقيين أن يصلوا في هذا الأحد العظيم..

    ويعود خبر عاجل الى هذره:
    - هذا يوم عظيم في حياة العراقيين الذين تحدوا الارهابيين وخرجوا للتصويت.. مبروك مبروك مبروك!

    أزعجني صوته، صرخت ثانية: (كفى)
    نظر الجميع نحوي، وخبر عاجل لم يلتفت الى جهتي، ظل ملتصقاً مكانه، لكنه سألني دون أن ينظر نحوي، وقبل أن أنطق بكلمة:
    - ما الذي يزعجك في هذا كله؟ لم يعد لفذلكاتك فائدة.. فماذا أردت أن تقول وسط هذا العرس الديمقراطي التاريخي؟
    - الديمقراطية لا تأتي قبل الحرية.

    هزأ مني الأستاذ خبر عاجل، لوح بقلمه محذراً
    - الوقت انتهى، ربما نناقش أراءك في المرة القادمة. أما الآن فاليكم هذا الخبر العاجل

    خبر عاجل
    خبر عاجل
    خبر عاجل
    رددت (ميسا) زوجتي ذلك، وهي تهز جثتي بكلتا يديها، فتحت عيني، نظرت الى شاشة التلفزيون.. قرأت:
    (خبر عاجل: الرئيس الأمريكي سيعقد مؤتمراً صحفياً حول العراق بعد قليل).

    قلم / نظام المهداوي - واشنطن



    روابط ذات صلة


    · زيادة حول شيء ما يحترق
    · الأخبار بواسطة عبدالله

    --------------------------------------------------------------------------------

    أكثر مقال قراءة عن شيء ما يحترق:
    رزان ..ألقت الدرس.... وعلمتنا الكره / سلطان الجميري



    تقييم المقال


    المعدل: 4.6
    تصويتات: 25




    الرجاء تقييم هذا المقال:












    خيارات



    صفحة للطباعة

    أرسل هذا المقال لصديق[/grade]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-03-11
  3. Nescafe

    Nescafe عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-12-05
    المشاركات:
    396
    الإعجاب :
    0
    منين يجولك يا عم
    شكلك فارغ وتشتي واحد فارغ يجس يقرا الموضوع
     

مشاركة هذه الصفحة