زوارق فرنسية ونائب قائد القوات الأمريكية في اليمن

الكاتب : سرحان   المشاهدات : 496   الردود : 0    ‏2005-03-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-03-09
  1. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    تسلمت السلطات الأمنية اليمنية مؤخرا ستة زوارق بحرية من فرنسا بلغت تكلفتهم 10 ملايين دولار


    يأتي ذلك بناءا على اتفاقية وقعت مؤخرا في صنعاء بين وزارتي الدفاع الفرنسية واليمنية أثناء زيارة وزيرة الدفاع الفرنسية لليمن الأسبوع الماضي.
    وقال مصدر انه يجري حاليا تدريب 35 يمنيا من قوات خفر السواحل على استخدام الزوارق الجديدة.
    وأضاف المصدر أن تلك الزوارق قادرة على اعتراض السفن ومزودة برادارات وأجهزة مراقبة حديثة بالإضافة إلى احتوائها على مهبط للطائرات المروحية.
    وكانت وزيرة الدفاع الفرنسية ميشيل أليو- ماري زارت اليمن أواخر فبراير المنصرم أوضحت حينها إن بلادها وقعت مع اليمن اتفاق تعاون عسكري يتعلق بتسليح الجيش اليمني وتبادل المعلومات وإجراء تدريبات عسكرية برية وبحرية مشتركة.
    وقالت الوزيرة في مؤتمر صحفي عقب توقيع الاتفاق مع نظيرها اليمني عبد الله علي عليوة إن "الاتفاق ينص على إجراء تدريبات وتأهيل مشترك للجيشين وينص أيضا على التعاون في مجال التسلح وذلك لدعم لتدريبات المشتركة على وجه الخصوص".
    وأفادت الوزيرة أن اتفاقا بين الجانبين على قيام القوات الفرنسية بإقامة تجهيزات عسكرية تشمل بناء حوض عائم في جزيرة ميون الاستراتيجية اليمنية المطلة على مضيق باب المندب جنوب البحر الاحمر موضحة أن هذه التجهيزات ستستخدم أيضا في أغراض مدنية.
    وتتوقع مصلحة خفر السواحل وصول خبير فرنسي خلال الأيام القليلة القادمة للتباحث مع قيادة المصلحة حول جملة من الموضوعات المتعلقة بالبنى التحتية لجزيرة ميون.


    إلى ذلك قالت مصادر مقربة أن الجنرال لانس سميث نائب قائد القيادة المركزية الأمريكية يصل غدا إلى صنعاء في زيارة إلى اليمن يلتقي خلالها بعدد من المسؤولين اليمنيين لبحث جوانب العلاقات الثنائية والتعاون المشترك بين اليمن والولايات المتحدة الأمريكية وبالذات التعاون في المجال العسكري والأمني.


    وقال المصدر أن المسؤول الأمريكي سيحضر حفل تدشين مشروعات جديدة في مصلحة خفر السواحل اليمنية يتم تنفيذها بدعم من الولايات المتحدة حيث من المقرر أن تسلهم الولايات المتحدة في دعم إقامة مراكز رقابية متقدمة في عدد من مناطق اليمن.وأضاف أن منطقة (بئر علي) في محافظة (شبوة) ستكون بمثابة غرف عمليات حديثة ومتطورة للمراقبة البحرية تهدف بدرجة أساسية لمنع التهريب والتسلل إلى داخل الأراضي اليمنية عن طريق البحر.
     

مشاركة هذه الصفحة