ناوليني أطراف جسدك .

الكاتب : بن ذي يزن   المشاهدات : 428   الردود : 0    ‏2001-12-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-12-28
  1. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    أنا رسام لا أكاد أن أمسك الريشة

    ولا أعرف من أين اسرق الألوان

    تربكني الأشياء بدون ترتيب

    وأحنو كثيرا إلى أغصان ألبان

    وفي الليالي المسروقة من أهدابها

    أناجي أفراحي

    وأضع على معصمي تصوير ملكة للجان

    *****

    رسام رسام رسام

    لا أعرف كيف أرتب الأجسام

    فناوليني أطراف جسدك

    حتى استشهد بالغرام

    ناوليني خصلة من أعلى رأسك

    وفي نهاية جسدك

    أريد ذاك الإبهام

    حدوده متناسقة

    وجميل يا سيدتي

    كل هذا الإلهام

    ********


    رسام يبدأ بالاحتراف

    فالريشة في يده

    وأنت أعذب لوحة

    ونهايتي بدونك

    قمة الانحراف

    الواني موزعة من سواد عينيك

    وفاكهة ثغرك

    ورمان نهديك

    ******


    دعيني أشق مجرى النهر

    من شلال شعرك الثائر

    وأرسم بجوارك شجره

    تشبه كثيرا قدك الهالك

    وأتوسط بين الشفق والموت

    حتى أتجاوز مفاصل خصرك

    ودعيني أمزج ألوان الصباح

    وبدايات الغروب

    في عروق ساقك

    ******

    فيا لوحة فنان أبدع

    هل تغفري لو حجزتك

    في خزينة سارق

    أو أخفيتك عن أعين المتطفلين

    وأسدلت الستار في جنوب الوطن

    وأطفيت نيران موت وهاجس حارق

    فأنت تعلمي كم هي لوعة النفس إليك

    وأنت تعلمي أنك أكثر صورة جعلتني شبيه شاهق

    أطير في سماء عينيك

    وأهبط على كفيك

    وقلبك صفيح يأوي الفقراء

    وكل مارق

    *****
    رسام رسام رسام

    بعد أن أنهي اللوحة

    أعود لأتأملها

    وبكل شغف أقبلها

    أتوسد خلفيتها المبهمة

    وأمسح دموع رجل

    طالما حاول أن يخفي مجرى العين

    ويطمس طريقة

    رسام لا يملك إلا هذا اللوحة

    من خلالها أستجد

    وأحترف

    وأعتزل الرسم .
     

مشاركة هذه الصفحة