أيهما أهم: العناية التمريضية قبل أم بعد العملية؟

الكاتب : cornerstoon   المشاهدات : 931   الردود : 1    ‏2005-03-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-03-06
  1. cornerstoon

    cornerstoon عضو

    التسجيل :
    ‏2005-01-27
    المشاركات:
    21
    الإعجاب :
    0
    «®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»العناية التمريضية قبل أم بعد العملية
    أيهما أهم: العناية التمريضية قبل أم بعد العملية؟

    كلاهما مهم ...


    l قبل العملية : تهيئة المريض للعملية ولمعرفة احتياجاتها
    l بعد العملية : إكمال وحصول على النتائج المطلوبة والمتوقعة لإنجاح العملية.
    أهداف العناية التمريضية لما بعد جراحة شق الصدر
    l تحسين عملية التنفس للمريض من خلال تحسين عملية تبادل الغازات (الأكسجين – ثاني أكسيد الكربون)

    l التأكد من خلو مجرى التنفس من أي إفرازات تعيق المريض من التنفس .

    l تجنيب أو تخفيف الألأم الناتجة عن العملية الجراحية .

    l التحفيز لإستعادة حركة الجسم الطبيعية ( حركة مفصل الكتف )

    l اكتشاف المضاعفات وعلاماتها مبكراً للتمكن من السيطرة عليها.

    l تزويد المريض / عائلته بالنصائح والإرشادات المطلوب إتباعها بعد العملية
    أنواع العمليات الجراحية لشق الصدر ودواعيها:
    l جراحة شق الصدر التشخيصية (Diagnostic thoracotomy)

    جراحة شق الصدر لاستئصال الجزء المصاب من الرئة (Segmental resection)

    l جراحة شق الصدر لاستئصال الفص المصاب من الرئة (Lobectomy)

    l جراحة شق الصدر لاستئصال إحدى الرئتين بأكملها(Pneumonectomy)

    تعريف فترة ما بعد العملية

    l مرحلة ما بعد العملية مباشرة والمريض ما يزال في غرفة العمليات إلى خروجه منها
    l مرحلة ما بعد خروج المريض من غرفة العملية إلى غرفة العناية المركزة , وبقاءه في الغالب 24 ساعة أو أكثر تحت الملاحظة
    l مرحلة ما بعد خروج المريض من غرفة العناية المركزة وقضاءه عدة أيام أو أسابيع في المستشفى .
    l مرحلة ما بعد خروج المريض من المستشفى وقضاءه فترة من الوقت إلى حين أول زيارة له في العيادة للمراجعة .



    العناية التمريضية لمرحلة ما بعد العملية مباشرة إلى خروج المريض من غرفة العمليات:
    l التأكد من أن الغيار في مكانه وليس به نزيف أو تسرب ظاهر.

    l التأكد من تثبيت أنبوبة الصدر جيداً, ومن توصيلها بوعاء التجميع.

    l التأكد من وجود وعاء التجميع أقل من مستوى الصدر لانسياب السوائل.

    l التأكد من عدم وجود أي عوائق خلال انتقال المريض إلى العناية المركزة.

    l العمل الجماعي مع طبيب التخدير وفني التخدير من أجل سلامة المريض.

    l تسليم تقرير بكامل المعلومات من قبل التمريض في العمليات للعناية المركزة
    العناية التمريضية للمرحلتين:
    ما بعد خروج المريض من غرفة العمليات إلى العناية المركزة
    ما بعد خروج المريض من العناية المركزة إلى قسم الجراحة
    رفع وتحسين عملية التنفس وتبادل الغازات عن طريق :

    l فحص الصدر بالسماعة / مراقبة نوع التنفس / تقييم لون المريض / فحص غازات الدم ABG وذلك لمعرفة حالة الجهاز التنفسي
    l فحص العلامات الحيوية (النبض, التنفس, درجة الحرارة, ضغط الدم)وضغط الوريد المركزي CVP إن وجد
    l مراقبة الرسم التخطيطي للقلب ECG لمعرفة أي تغير يطرأ عليه.
    l رفع مقدمة السرير 30-40 درجة لإعطاء فرصة للرئة للتمدد إذا كانت حالة المريض تسمح بذلك
    l تحفيز المريض بعمل تمارين التنفس . و استعمال مقياس التنفس (Spiro meter)
    l تحفيز المريض بعمل تمارين الكحة لإخراج البلغم من مجرى التنفس ومن الصدر
    l مراقبة وتقييم أنبوبة الصدر والتأكد من وجودها في مكانها . وتسجيل كمية السوائل المتجمعة , وطبيعة هذه السوائل . ويستحسن إخبار الطبيب إذا كانت كمية السوائل الناتجة 150 مل / ساعة أو أكثر .

    l المحافظة على بقاء مجرى التنفس مفتوحاً وخلوها من البلغم .
    l شفط البلغم من أنبوبة التنفس باستخدام الطريقة الصحيحة المعقمة .
    l تشجيع المريض لعمل تمارين التنفس والكحة ومساعدته بتدعيم وحماية الجرح أثناء هذه التمرينات.
    l فحص كمية,لزوجة ,لون ,ورائحة البلغم وإخبار الطبيب إذا كانت الكميات كبيرة ولونه يدل على وجود دم .
    l إعطاء المريض الهواء الرطب مع قليل من موسع الشعب على حسب إرشاد الطبيب , وذلك لمساعدة خروج البلغم .
    l وضع المريض في وضعية بحيث يساعد ويسهل عملية خروج البلغم .وعمل العلاج الطبيعي ( التربيب ) في الأماكن المتوقع وجود البلغم ( تجنب الجرح)
    l فحص الصدر بالسماعة للتأكد من خلو مجرى التنفس والرئة من البلغم والإفرازات






    محاولة إزالة / أو التخفيف من الإحساس بالألم من خلال

    l طمأنة المريض

    l تقييم مكان /وطبيعة / ودرجة الألم وإعطاء المريض العلاج الموصوف إذا أحتاج إليه.

    l وضع المريض في وضعية مشابهة للجلوس لكي يساعد في عملية التنفس ويقلل من الإحساس بالألم .

    l فحص مكان الجرح وملاحظة أي علامات تدل على وجود التهاب مثل (احمرار ,حرارة , تورم , عدم التئام الجرح ووجود بعض الإفرازات على الجرح ) ويستحسن إبلاغ الطبيب بذلك.
    4- مساعدة المريض لاسترجاع حركته الطبيعية وخاصة حركة مفصل الكتف من خلال:
    l مساعدة المريض للنهوض والحركة مبكراً .ويستحسن في مساء يوم العملية إذا كانت حالته يسمح وذلك لتجنب المضاعفات مثل جلطة في الساق DVT

    l تدريب المريض على تمارين التنفس مما يؤدي إلى حركة عضلات الصدر واسترجاع مرونته .

    l تشجيع المريض لممارسة التمرينات الخاصة بمفصل الكتف وتحريكه لكل الاتجاهات ليعود العضلات والمفصل إ لي وضعه الطبيعي.

    l تشجيع المريض للقيام بالأنشطة اليومية وذلك تدريجياً وينصح أيضاً بأخذ راحة إذا شعر بالتعب
    5- المحافظة على اكتفاء السوائل في الجسم عن طريق:
    l مراقبة وتسجيل السوائل الداخلة والخارجة من الجسم كل ساعة بعد العملية مباشرة . إلى أن يستقر حالة المريض

    l نقل الدم للمريض في حالة احتياجه وإعطاء المحاليل اللازمة حسب وصف الطبيب للمحافظة على احتياج الجسم لهذه السوائل

    l التبكير في إعطاء المريض السوائل والأغذية عن طريق الفم إذا كانت حالته تسمح

    مضاعفات التخدير :
    l السكتة القلبية ( cardiac arrest )
    l السكتة الدماغية ( Stroke )
    l التهاب الرئة ( pneumonia )

    مضاعفات أي عملية جراحية :
    l احتباس البول (Urinary Retention)
    l التهاب الجرح ( wound infection )
    l جلطة في الساق ( Deep vein thrombosis)

    مضاعفات مصاحبة لعملية جراحة شق الصدر
    أ- وزمة الرئة ( Pulmonary edema ) وعلاماتها:
    l صعوبة في التنفس ( Dyspnea)
    l صوت تشقق وفقاعة عند فحص الصدر بالسماعة
    l (Crackle , bubbling sound of the chest )
    l ازرقاق اللون ( Cyanosis )
    l لون البصاق وردي ومزبد ( pink , frothy sputum )

    هذه العلامات يجب أن تؤخذ في الاعتبار ويبلغ الطبيب المعالج مباشرة

    ب- نقص الأكسدة (Hypoxia) وعلاماتها:
    l قلة الراحة ( restlessness )
    l زيادة في عدد ضربات القلب ( Tachycardia )
    l زيادة في عدد التنفس ( Tachypnea )
    l ارتفاع في ضغط الدم ( Hypertension )

    ج- النزيف بعد العملية(Post Operative Bleeding) وعلاماتها:
    · زيادة في كمية السوائل (دموي) الناتجة من أنبوبة الصدر
    · زيادة في عدد ضربات القلب (Tachycardia)
    · انخفاض في ضغط الدم(Hypotension)
    · الشعور بالضيق(Anxiety)
    · قلة الراحة (Restlessness)
    · شحوب في اللون (Pallor)
    · انخفاض في الهيموجلوبين


    د- التهاب الرئة (Pneumonia) وعلاماتها :
    l إنخماص أو همود الرئة(Atelectasis)
    l ارتفاع في درجة الحرارة (Fever)
    l تغير في لون وطبيعة البصاق(Opacification or coloring of the sputum


    هـ- خلل في نبضات القلب (Cardiac dysrethemia) علاماتها :
    l إحتشاء قلبي (Myocardial infarction)
    l قصور في القلب (Heart failure)

    و- ناسور في القصبة البلوري (Bronchopleural fistula) :
    ويحدث ذلك عندما يحصل تسرب وفتحة في منطقة الجذعة
    (Disruption of a bronchial suture, bronchial stump leak)
    l اضطرابات في التنفس
    l الكحة المفاجئة مما ينتج عنها سوائل مصلي دموي


    في هذه الحالة يوضع المريض على جهة العملية , ويوضع له أنبوبة للصدر إذا لم يكن لديه واحدة
    وقد يحتاج هنا تدخل جراحي .


    العناية التمريضية لمرحلة ما بعد خروج المريض من المستشفى إلى حين أول مراجعة له في العيادة
    النصائح والإرشادات :
    · طمأنة المريض بخصوص الألآم بين الأضلاع وأنها طبيعية وستزول بعد عدة أسابيع ويمكن التخفيف من هذه الألآم بأخذ بعض المسكنات ووضع كمادات دافئة

    · إخبار المريض بأن الشعور بالتعب والإعياء متوقع في بداية ثلاثة أسابيع ولكن ممارسة الأنشطة وتمرينات المشي تدريجياً قدر المستطاع وأخذ فترات راحة قصيرة بين الأنشطة تساعد في تحسين الوضع

    · تحذير المريض بأن أي نشاطات أوتمارينات تسبب صعوبة في التنفس والتعب وألم في الصدر يجب أن يتوقف فوراً.

    · تشجيع المريض باستمرار ممارسة تمرينات التنفس العميق مما يساعد في امتداد الرئة المتبقية

    · ينصح المريض بالمحافظة على الوقوف والجلوس بشكل صحيح لإعطاء الفرصة للرئة بالتمدد

    · إخبار المريض بأن عضلات الصدر ما يزال ضعيف بعد الجراحة ويحتاج إلى وقت من 3-6 شهور ليعود إلى وضعه الطبيعي لذلك ننصح المريض بعدم حمل أشياء ثقيلة في هذه الفترة.

    · ننصح المريض بأن يتجنب قدر الإمكان عن الأنفلونزا والتهاب الرئة وذلك بأخذ التطعيم السنوي ضد الأنفلونزا إن أمكن والبعد عن المرضى المصابين بالتهاب الرئة

    · ننصح المريض بمتابعة الطبيب باستمرار

    · ننصح المريض بعدم التعرض للدخان أو للجو الملوث مما تؤدي إلى تهيج القصبة الهوائية. وإذا كان مدخناً
    «®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-03-08
  3. عبدالله

    عبدالله مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-12-24
    المشاركات:
    2,906
    الإعجاب :
    0
    موضوع طويل تستحق حروفة التأمل المطول حتى تتحقق الفائدة , معلومات غزيرة جديدة , وستجد هذه المعلومات طريقها الى العقول اذا قدمت بصورة افضل وتنظيم اشمل واوضح.

    كل الشكر لمشاركتك هنا .

    دمت اخاً كريماً.

    مودتي.
     

مشاركة هذه الصفحة