الدليل القاطع: تبيين كذب وهابي يزعم أن الصوفي الجليل الحبشي يجيز سب الصحابة وعائشة!

الكاتب : رفاعي   المشاهدات : 890   الردود : 7    ‏2001-12-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-12-28
  1. رفاعي

    رفاعي عضو

    التسجيل :
    ‏2001-12-03
    المشاركات:
    86
    الإعجاب :
    0
    اقرأ هنا الرد على افتراء وكذب وتدليس الوهابية على الشبكة، وفي هذا المجلس على الشيخ الحافظ المحدث الامام الصوفي عبد الله الهرري المعروف بالحبشي قدس الله سره.

    ولا تنسى أن تقرأ بتمعن بحثي المفصل (والمطول) في رد كل افتراءات الوهابية على الصوفية، وبالتحديد الشيخ عبد الله الهرري الحبشي وغيره من الصوفية الكرام كالرفاعي والجيلاني.

    المحَـدث الحافظ الصوفي عبد الله الهرري الحبشي قدس الله سره، ورد افتراءات الوهابية..! ( 1 2 3 4 5 )

    اقرأ الرد المفصل على تدليسهم الآن في زعمهم أن الشيخ يجيز سب الصحابة. (هذا بحثي، أضعه بين أيدي أهل الانصاف نصرة للحق، لا تعصباً، والله على ما أقول شهيد).



    [c]قل لا حول ولا قوة الا بالله وبسم الله توكلت على الله وصحح نيتك بالقراءة نصرة للحق وأهله.[/c]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-12-28
  3. رفاعي

    رفاعي عضو

    التسجيل :
    ‏2001-12-03
    المشاركات:
    86
    الإعجاب :
    0
    أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم،

    بسم الله الرحمن الرحيم

    أحمد الله العلي القدير، رب العالمين، الرحمن الرحيم مالك يوم الدين، وأصل وأسلم على سيدي وحبيبي وقرة عيني امام الهدى وخاتم الأنبياء محمد بن عبد الله القرشي.


    نشرت الوهابية مقالاً صغيراً نشرته على الانترنت في كثير من الصفحات التي كانت ينبغي أن تحمل شعار المسلمين، وتدافع عن الذين ءامنوا، فمنهم من أقبل على مقالهم بالرحب والسعد لعدائهم لأولياء الله العاملين، والصوفية الصادقين، ومنهم من أقبل عليه من دون تحقق وتمعن، وحساب كل منهم عند الله على ما سببوه من فتنة وتنفير وتكفير وتخريب وتكذيب وتدليس وتشديق.

    هذا المقال ملئ افتراءات وأكاذيب نسبوها للشيخ الجليل، الحافظ المحدث عبد الله الهرري الحبشي العبدري الشيبي قدس الله سره وسر أسيادنا الكرام، هرري نسبة لهرر، حبشي نسبة للحبشة، عبدري نسبة لبطن من بطون قريش من بنو عبد الدار حملة مفاتيح الكعبة، شيبي نسبة لبني شيبة. عالم من علماء أهل سنة، شافعي المذهب (كما جمهور المسلمين) أشعري العقيدة (كما جمهور الأمة المحمدية) رفاعي الطريقة (قدس الله سر شيخه الأكبر الرفاعي) صوفي جليل زاهد متواضع صاحب مواهب جلية وعلم وافر. كثير الذكر والعمل في تعليم الناس الواجبات، فانتشر خبره وعلمه المشتقى من كتاب الله والسنة في الآفاق حتى صار يشار اليه بالأيدي.

    * (لمن أردا المزيد ليقرأ: المحَـدث الحافظ الصوفي عبد الله الهرري الحبشي قدس الله سره، ورد افتراءات الوهابية..! ( 1 2 3 4 5 )
    http://www.ye1.org/vb/showthread.php?threadid=14115)


    في مقال الوهابية أدعياء السلفية (والسلف بريء منهم) افتراءات شتى، منها قولهم أن الشيخ الحبشي يكثر من سب الصحابة كما نقل لنا وفي هذا المجلس أحد الوهابية المشبهة طالباً المناظرة، فقبلنا معه، ورددنا على كل شبهاتهم بالبحث الشامل الذي استغرقني أياماً، وكان رد الوهابي على أكذوبته على الشيخ التهرب وعدم الرد والانسحاب الفوري من المناظرة التي فضحته وفضحته أسياده الذين خربوا على الناس ونفروا الكثير عن الحق.

    فمما نشرته الوهابية في مقالهم المكذوب ما نصه:
    " يكثر الحبشي من سب الصحاب وخاصة معاوية بن أبي سفيان وأم المؤمنين السيدة عائشة رضي الله عنهم . ويطعن في خالد بن الوليد وغيره ، ويقول إن الذين خرجوا على علي رضي الله عنه ماتوا ميتة جاهلية . ويكثر من التحذير من تكفير سابِّ الصحابة ، لاسيما الشيخين إرضاءً للروافض . إظهار العقيدة السنية 182"

    فأقول رداً عليهم (وبالخصوص محب السلف، وكل وهابي، كل ومحب السنة، وسيف الحق وحبشي تائب الكذاب وقاصد كريم المضلل للمسلمين عامة)

    أما الصحيفة 182 من إظهار العقيدة السنية فمدارها كلام الآمدي في أبكار الأفكار في مسألة الانفصال و الاتصال، فأين هذا من الحديث عن الصحابة. و زعمك أن الشيخ العالم يكثر من سب الصحابة افتراء تحاسب عليه يوم القيامة. فهلا ذكرت لنا أيها الكذاب النصوص التي فيها سب الصحابة، وقد قال الشيخ حفظه الله في (((كتاب بغية الطالب ص/375 ما نصه:"من معاصي اللسان سب أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم، ))) قال الله تعالى:"و السابقون الأولون من المهاجرين و الأنصار و الذين اتبعوهم بإحسان رضي الله عنهم و رضوا عنه"، هؤلاء هم أولياء الصحابة (((و سب أحدهم أعظم إثما و اشد ذنبا من سب غيره)))"اهـ، وقال في الكتاب ذاته ص/347 ما نصه:"و أما الآل فإن أريد بهم مطلق أتباع النبي الأتقياء، فتجب محبتهم لأنهم أحباب الله تبارك و تعالى بما لهم من القرب إليه بطاعته الكاملة، و إن أريد به أزواجه و أقرباؤه المؤمنون فوجوب محبتهم لما خصوا به من الفضل."اهـ


    وللكلام بقية.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-12-28
  5. التقي السبكي

    التقي السبكي عضو

    التسجيل :
    ‏2001-09-21
    المشاركات:
    47
    الإعجاب :
    0
    نعوذ بالله من الافتراءات والأكاذيب الوهابية
    اللهم انفعنا بعلم الشيخ عبد الله الهرري الحبشي قدس الله سره واحفظه إماما عالما عاملا
    بارك الله فيك يا رفاعي على تعريفنا بهذا الشيخ الجليل
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-12-28
  7. رفاعي

    رفاعي عضو

    التسجيل :
    ‏2001-12-03
    المشاركات:
    86
    الإعجاب :
    0
    بسم الله والحمد لله وصلى الله على رسولنا الكريم

    أما مسألة قتال علي فقد ذكر فيها الشيخ الموافق لكلام الأكابر من أهل السنة و صنف كتابا أسماه "الدليل الشرعي على إثبات عصيان من قاتلهم علي من صحابي أو تابعي"، استوفى فيه الأدلة على تأييد مذهب أهل السنة القائلين بتصويب فعل أمير المؤمنين من قتال الناكثين و المارقين و القاسطين لا كما لبس شيخك ابن تيمية على الناس إذ زعم أن عليا كرم الله وجهه أخطأ في سبعة عشر موقعا خالف فيها نص الكتاب كما ذكره الحافظ ابن حجر في الدرر الكامنة، وليس الأمر كما زعم ابن تيمية مفتريا على الصحابة إذ يقول في المنهاج ج4/ص281:" و الذي عليه أكابر الصحابة و التابعين أن قتال الجمل و صفين لم يكن من القتال المأمور به وأن تركه أفضل من الدخول فيه، بل عدوه قتال فتنة و على هذا جمهور أهل الحديث و جمهور أئمة الفقهاء". اهـ، فأظهر بهذا بغضه لعلي كما قال العلامة علوي بن طاهر الحداد في كتابه (القول الفصل فيما لبني هاشم من الفضل) في الجزء الثاني منه ما نصه: " وفي منهاجه- أي ابن تيمية- من السب و الذم الموجه المورد في قالب المعاريض و مقدمات الأدلة في أمير المؤمنين علي و الزهراء البتول و الحسنين و ذريتهم ما تقشعر منه الجلود و ترجف له القلوب، ولا سبب لعكوف النواصب و الخوارج على كتابه المذكور إلا كونه يضرب على أوتارهم و يتردد على أطلالهم و آثارهم، فكن منه و منهم على حذر. اهـ .

    فسبحان الله العظيم!!

    وقال الشيخ العلامة المحدث الهرري الحبشي في كتابه بغية الطالب ص/376 ما نصه:" وليس من سب الصحابة القول إن مقاتلي علي منهم بغاة لأن هذا مما صرح به الحديث بالنسبة لبعضهم وهم أهل صفين، و قال ذلك الإمام الشافعي رضي الله عنه فقد روى البيهقي عن محمد ابن اسحق أنه قال: الذي عهدت عليه مشايخنا أن من نازع أمير المؤمنين عليا في إمارته باغ، و على ذلك محمد ابن إدريس يعني الشافعي ذكر ذلك البيهقي في كتابه الاعتقاد، و قد قال الامام المحدث الشافعي سراج الدين ابن الملقن في تخريجه لأحاديث الرافعي الذي سماه البدر المنير في تخريج أحاديث الرافعي الكبير:"وثبت أن مقاتلي علي بغاة"، ونقل عنه ذلك الحافظ ابن حجر في مختصره الذي اختصر فيه البدر المنير و أقره و ارتضاه. وروى البيهقي في السنن الكبرى و ابن أبي شيبة في مصنفه عن عمار بن ياسر أنه قال: "لا تقولوا كفر أهل الشام ولكن قولوا فسقوا و ظلموا", يعني بأهل الشام المقاتلين لأمير المؤمنين علي في وقعة صفين، ومعلوم من هو عمارهو أحد الثلاثة الذين قال فيهم رسول الله صلى الله عليه وسلم "إن الجنة تشتاق لثلاثة" الحديث، وقال فيه "عمار ملأ إيمانا إلى مشاشه"، فكيف يترك كلامه و يأخذ بقول من قال "كلتا الطائفتين معذورون أو مأجورون"، و كيف يقول هذا منصف و قد جاء ذلك في الحديث المتواتر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: ((("ويح عمار تقتله الفئة الباغية يدعوهم إلى الجنة ويدعونه إلى النار"))) رواه البخاري بهذا اللفظ في كتاب الصلاة و في موضع آخر رواه في المناقب بدون الجزء الأخير؛ و رواه ابن حبان في موضعين.

    أقول: أما من يعارض هذا الحديث المتواتر بمثل ما روي أنه صلى الله عليه وسلم قال" إذا ذكر أصحابي فأمسكوا" فهو بعيد من التحقيق بعدا كبيرا، وهذا الحديث لم يثبت فكيف يحتج به في معارضة حديث ثابت متواتر فقد روى حديث "ويح عمار" أربعة وعشرون صحابيا. فلا يعد ذكر ما جاء في هذا الحديث سبا للصحابة إلا من بعد عن التحقيق العلمي فليتفطن لذلك" إلى أن قال حفظه الله :" وشرح مثل هذا الحديث من جملة تبليغ العلم لأن المحدثين دونوه في كتبهم، وما دونوه إلا ليفهم الناس معناه و يعملوا بمقتضاه.اهـ.

    و قد ذكر المحدث الهرري في كتابه الدليل الشرعي ص/24 ندم طلحة و عائشة و الزبير رضي الله عنهم و عنا بهم، و استقصى أقوال العلماء الأعلام في ذلك فلينظره من شاء فإنه غاية في التحقيق والتدقيق.


    فكذب الوهابي في نسبة سب الصحابة للمحدث الهرري فضحته وفضحت أسياده، فهذه كتب الشيخ طافحة في الثناء عليهم. وكذا عن سب عائشة رضي الله عنها وخالد بن الوليد رضي الله عنه . أما قول : إن معاوية بغى على علي رضي الله عنه فليس سبا للصحابة ففي الحديث النبوي المتواتر التصريح بذلك كما ذكر. وأما اعتراض الوهابي على قول العلماء : إن الذين خرجوا على علي رضي الله عنه وماتوا بلا توبة ماتوا ميتة جاهلية . فهذا ما صرح به الحديث الصحيح : من كره من اميره شيئا فليصبر عليه فإنه ليس أحد من الناس خرج من السلطان شبرا فمات على ذلك الا مات ميتة جاهلية " رواه مسلم . وفي الحديث ايضا : " من خلع يدا من طاعة لقي الله يوم القيامة لا حجة له ومن مات وليس في عنقه بيعة مات ميتة جاهلية " رواه مسلم ايضا .

    فعلام تعترض يا وهابي ، اللهم الا اذا كنت لا ترى ان عليا رضي الله عنه كان خليفة المسلمين وأمير المؤمنين وانه يجب على المسلمين طاعته ولا يجوز التمرد عليه ؟ ! أليس هذا طعن بعلي رضي الله عنه ؟! أم عرفت ذلك ولكن الهوى والعصبية جرتك لتتبع زعيمك ابن تيمية الذي نصب العداء لعلي رضي الله عنه ولأهل بيت النبي صلى الله عليه وسلم ؟! وهنا يناسب ذكر بعض كلام ابن تيمية في علي رضي الله عنه مما يدل على بغضه له. مما ذكره الأخ الفاضل سيف الله في موضوع قرأته في موقع السفينة الذي تطاول عليه الوهابية المشبهة، وقرأت له مصادره لكلامه الذي انصرف عن التمعن فيه الوهابية فراحوا يدندنون بالدفاع عن ابن تيمية تعصباً تاركين الحق وأهله!

    وقول الوهابي المعتد على دين الله وأهل الله: "ويكثر من التحذير من تكفير ساب الصحابة ." كذب محض ، (((بل ساب الصحابة جملة كافر))) ، وأما قوله : لا سيما الشيخين ، فالمعتمد ان من سبهما انه فاسق من اهل الكبائر، وهذا ما قاله زعيمك ابن تيمية يا وهابي : من شتم ابا بكر وعمر لا يكفر . كما نقل عنه احد زعماء الوهابية في اعتقاده في الصحابة ص 47 . فهل ستقول : ابن تيمية قال هذا ليرضي الرافضة ؟ !ام ينقطع عنك المال ؟ ! سبحانك ربي.
    وماذا تقول في زعيمك ابن تيمية الذي طعن بالخلفاء الراشدين الاربعة ابي بكر وعمر وعثمان وعلي رضي الله عنهم ؟ ! وقد قدح الحافظ ابن حجر في الدرر الكامنة في ابن تيمية لغلوه وتطاوله على الصحابة.
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2001-12-28
  9. الرياحى

    الرياحى عضو

    التسجيل :
    ‏2001-10-18
    المشاركات:
    109
    الإعجاب :
    0
    هذا هو العلم

    جزاك الله خير أخي الرفاعي على هذا الرد وهذا هو العلم رد الأباطيل والتهم الزائفة بالأدلة والبراهين وأثبات أن الوهابية من المدلسين الكذابين ..ولاحول ولاقوة ألا بالله العلي العظيم
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2001-12-28
  11. رفاعي

    رفاعي عضو

    التسجيل :
    ‏2001-12-03
    المشاركات:
    86
    الإعجاب :
    0
    ثم نص مقال الوهابية المكذوب ما يلي:

    "منذ أن أتى لبنان وهو يعمل على بث الأحقاد والضغائن ونشر الفتن كما فعل في بلاده من قبل من نشره لعقيدته الفاسدة من شرك وترويج لمذاهب : الجهمية في تأويل صفات الله ، والإرجاء والجبر والتصوف والباطنية والرفض ، وسب للصحابة ، واتهام أم المؤمنين عائشة بعصيان أمر الله ، بالإضافة إلى فتاوى شاذة "

    أقول وعلى الله اتكالي مستطرداً للقسم الأول ثم مبيناً كذب الوهابية على اتهام الشيخ بأنه يكثر من سب الصحابة عائشة:

    ها قد فضحت نفسك بإظهار هويتك، فالذي تسميه شركا ما هو إلا القول بجواز التوسل، و من تسميهم الجهمية ما هم إلا مئات الملايين من المسلمين من أشعرية و ماتريدية، فمن انتم إذن إلا المجسمة الوهابية. و لا أدري كيف طابت نفسك بكيل الاتهامات للشيخ ((وأنا أتحداك وأتحدى الوهابي صاحب المقال الذي تدندن به)) أن تأتي بدليل واحد من كتب الشيخ على ما تزعم، و هاك النصوص من كتب الشيخ:

    أولا: قال الشيخ في المرجئة في كتابه الشرح القويم ص/234 ما نصه:" و أما المرجئة فهم طائفة انتسبوا للإسلام كانوا يعتقدون أن العبد المؤمن مهما عمل من الكبائر و مات بلا توبة ليس عليه عذاب. قالوا لا يضر مع الإيمان ذنب كما لا ينفع مع الكفر طاعة، قاسوا هذه على هذه فضلوا و هلكوا، لان قولهم: لا ينفع مع الكفر طاعة صحيح لان الكافر مهما قام بصور أعمال الطاعة و هو على كفره لا ينتفع بذلك، و أما قولهم لا يضر مع الإيمان ذنب لمن عمله فهو كفر و ضلال، لأن المؤمن ينضر بالمعاصي التي يرتكبها" اهـ

    ثانيا: قال الشيخ في مسألة الجبر في كتابه الصراط المستقيم ص/57 ما نصه:"فالعباد منساقون إلى فعل ما يصدر عنهم باختيارهم لا بالإكراه و الجبر"اهـ. و قال حفظه الله في كتابه المطالب الوفية شرح العقيدة النسفية ص/103 ما نصه:"قوله- أي النسفي – "و يعاقبون عليها" يعني على المعاصي التي يفعلونها باختيارهم عدلا من الله و هو خالقها فيهم، و لا يكون ذلك منه ظلما لهم، لا كما زعمت الجبرية انه لا فعل للعبد أصلا و أن حركاته بمنزلة حركات الجمادات لا قدرة عليها و لا قصد و لا اختيار للعبد، وهذا باطل، لأننا نفرق بالضرورة بين حركة البطش و حركة الارتعاش"اهـ




    ==> ثالثا: قولك الرفض و سب الصحابة و اتهام أم المؤمنين، فقد (((قال الشيخ عبد الله الهرري الحبشي حفظه الله في كتابه بغية الطالب ص/ 47ما نصه:"أما أبو بكر فقد نص الله على صحبته في القرآن فقال تعالى:"إذ يقول لصاحبه لا تحزن إن الله معنا" فقد أجمع المسلمون على أن المراد بالصاحب هنا هو أبو بكر، فمن شك في ذلك و فسر هذا الصاحب بغيره من الصحابة فقد كفر لان ذلك يتضمن تخوين أمة محمد صلى الله عليه و سلم و في ذلك هدم للدين" اهـ)))

    و قال في الكتاب عينه ص/375 ما ذكر ءانفاً ما نصه: ((("من معاصي اللسان سب أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم، قال الله تعالى:"و السابقون الأولون من المهاجرين و الأنصار و الذين اتبعوهم بإحسن رضي الله عنهم و رضوا عنه"، هؤلاء هم أولياء الصحابة و سب أحدهم أعظم إثما و اشد ذنبا من سب غيره"اهـ)))،

    وقال في الكتاب ذاته ص/347 ما نصه: ((("و أما الآل فإن أريد بهم مطلق أتباع النبي الأتقياء، فتجب محبتهم لأنهم أحباب الله تبارك و تعالى بما لهم من القرب إليه بطاعته الكاملة، و إن أريد به أزواجه و أقرباؤه المؤمنون فوجوب محبتهم لما خصوا به من الفضل."اهـ)))

    وووووووان!!!!! [gl] تهربتم أيها الوهابية من التعليق هنا على أكذوبتكم هذه يكون دليل على افلاسكم وكذبكم وافترائكم، وخسارتكم وخذلانكم. أصلحكم الله وهداكم لما أعرضتم عنه من حقائق.[/gl]


    وأخيراً وليس ءاخراً، حسبي الله ونعم الوكيل.


    [l]والشكر الجزيل لكل عشاق النبي وءاله وصحبه.[/l]
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2001-12-28
  13. سيف الله

    سيف الله عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-06-28
    المشاركات:
    1,535
    الإعجاب :
    0
    أخي رفاعي،


    ليس لي الا أن أقول لك أيدك الله ونصرك وبارك الله فيك وسدد خطاك ومسعاك،


    ما زالت الحجج تتجلى على لسانكم، ويزداد اليقين يقيناً واطمئناناً بعلو قدر الشيخ عبد الله الهرري، وكذب الوهابية عليه ابتغاء الفتنة، فسبحان الله العظيم على كل حال.

    أما كلام ابن حجر في ابن تيمية فأذكره لك حيث جعلت مقالاً مفصلاً عنه، وسأضع اختصارا لما ورد في الدرر الكامنة لابن حجر العسقلاني في نقض كلام ابن تيمية الحراني الذي انحرف عن ما أجمعت عليه الأمة.
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2001-12-28
  15. سيف الله

    سيف الله عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-06-28
    المشاركات:
    1,535
    الإعجاب :
    0
    الحمد لله وصلى الله على سيدنا محمد وءاله وصبحه وسلم وبعد،

    اعلم أخي المنصف أن ابن تيمية استتيب مرات وهو ينقض مواثيقه وعهوده في كل مرة حتى حبس بفتوى من القضاة الأربعة الذين أحدهم شافعي والآخر مالكي والآخر حنفي والآخر حنبلي، وحكموا عليه بأنه ضال يجب التحذير منه كما قال ابن شاكر الكتبي في عيون التواريخ وهو من تلامذة ابن تيمية، واصدر الملك محمد بن قلاوون منشوراً ليقرأ على المنابر في مصر وفي الشام للتحذير منه ومن أتباعه.

    قال صلاح الدين الصفدي تلميذ ابن تيمية والتقي السبكي في أعيان العصر وأعوان النصر (1/66، مخطوط) ما نصه: " انفرد –اي ابن تيمية- بمسائل غريبة، ورجح فيها أقولاً ضعيفة، عند الجمهور معيبة كاد منها يقع في هوة، ويسلم منها لما عنده من النية المرجوة..." اهـ.قال ذلك فيه بعد مدحه مدحاً كثيراً.

    ولمن أردا المزيد فيما قيل في ترجمة ابن تيمية وفي حبوسه وقيام العلماء وولاة الأمر عليه فليقرأ كلام ابن حجر في الدرر الكمنة (1/144) وبعض ما ذكر فيها انه "ذكروا أنه ذكر حديث النـزول فنـزل عن المنبر درجتين فقال كنـولي هذا، (يعني على زعم ابن تيمية الله ينـزل كنـوله والعياذ بالله) فنسب إلى التجسيم.." وقال: "وافترق الناس فيه شيعاً فمنهم من نسبه إلى التجسيم لما ذكر في العقيدة الحموية والواسطية وغيرهما من ذلك كقوله إن اليد والقدم والساق والوجه صفات حقيقية لله وإنه مستوٍ على العرش بذاته، فقيل له: يلزم من ذلك التحيز والانقسام، فقال: أنا لا أسلم أن التحيز والانقسام من خواص الأجسام، فألزم بأنه يقول بالتحيز في ذات الله. ومنهم من ينسبه إلى الزندقة لقوله إن النبي لا يستغاث به.. ومنهم من يسنب إلى النفاق لقوله في علي ما تقدم ولقوله: انه كان مخذولاً.." انتهى كلام ابن حجر.

    ومن أراد فليقرأ كلام ابن الوردي في تاريخه (تتمة المختصر في أخبار البشر –تاريخ ابن الوردي) 2/318)...

    وقال تقي الدين الحصني في كتباه دفع شبه من شبه وتمر (ص 41/42) بعد ذكره مرسوم الملك ابن قلاوون (ونذكرها لمن أراد) في ابن تيمية مانصه:

    "وأزيد على ذلك ما ذكره صاحب عيون التواريخ وهو ابن شاكر ويعرف بصلاح الدين الكتبي وتالتريكي وكان من أتباع ابن تيمية وضرب الضرب البليغ لكونه قال لمؤذن في مئذنة العروس وقت السحر أشـــــــركـــت حيـــن قـال:

    ألا يــا رسول اللـــــه أنــت وسيـــلتي
    ----------------- إلى الله فــي غفــــران ذنــــبي وزلتــــي
    وأرادوا ضرب عنقه ثم جددوا اسلامه، وإنما أذكر ما قاله لأنه ألبغ في حق ابن تيمية في إقامة الحجة عليه مع أنه أهمل أشياء من خبثه ولؤمه لما فيها من المبالغة في إهانة قدتوته والعجب أن ابن تيمية ذكرها وهو ساكت عنها" اهـــ.


    أما كلام ابن تيمية في الاستواء ووثوب الناس عليه، فمن ذلك ما أخبر به أبو الحسن علي الدمشقي في صحن الجامع الأموي عن أبيه قال: كنا جلوساً في مجلس ابن تيمية فذكر ووعظ وتعرض لآيات الاستواء ثم قال: "واستوى اللهعلى عرشه كاستوائي هذا" قال: فوثب الناس عليه وثبة واحدة وأنزلوه من الكرسي وبادروا إليه ضرباً باللكم والنعال وغير ذلك حتى أوصلوه إلى بعض الحكام، واجتمع في ذلك المجلس العلماء فشرع يناظرهم فقالوا: ما الدليل على ما صدر منك، فقال: قوله تعالى: "الرحمن على العرش استوى" فضحكوا منه وعرفوا أنه جاهل لا يجري على قواعد العلم ثم نقلوه ليتحققوا أمره فقالوا: ما تقول في قوله تعالى "فأينما تولوا فثم وجه الله" فأجاب بأجوبة تحققوا أنه من الجهلة على التحقيق وأنه لا يدري ما يقول وكان قد غره بنفسه ثناء العوام عليه وكذا الجامدون من الفقهاء العارون عن العلوم التي بها يجتمع شمل الأدلة على الوجه المرضي..." اهــ.

    كان في جملة المثنين على ابن تيمية التاج الفزاري المعروف بالفركاح، وابنه البرهان والجلال القزويني والكمال الزملكاني ومحمد بن الحريري الأنصاري والعلاء القونوي وغيرهم، لكن ثناء هؤلاء غر ابن تيمية ولم ينتبه الى الباعث على ثناهم، فبدأ يذيع بدعاً بين حين وءاخر، وأهل العلم يتسامحون معه في الأوائل باعتبار أن تلك الكلمات ربما تكون فلتات لا نطوي هو عليها، لكن خاب ظنهم وعلماوا أنه فاتن بالمعنى الصحيح، فتخلُوا عنه واحداً اثر واحدعلى توالي فتنه، إلا أنه استطاع أن يموّه ويضر بعض من صحبه كما ذكر تاج الدين السبكي تلميذ الذهبي، فقد قال في كتابه طبقات الشافعية (10/400) محذراً من ابن تيمية ما نصه: "واعلم أن هذه الرفقة أعني المزي والذهبي والبرزالي وكثيراً من أتباعهم، أضرَّ بهم أبو العباس بن تيمية إضراراً بيّنا وحمّلهم من عظائم الأمور أمراً ليس هيناً وجرّهم إلى ما كان التباعد عنه أولى بهم، وأوقفهم في دكادك من نار، المرجوّ من الله أن يتجاوزها لهم ولأصحابهم" اهـ.

    فإذا كان هذا هو حال هؤلاء فلا يهولنك أيها الطالب للعلم ما يشيعه الفرق الوهابية عن ابن تيمية أنه شيخ الإسلام وناصر السنة، ورسالة الذهبي هذه شاهدة لكلام السبكي مع أنه أي الذهبي كان متأثراً بشيخه ابن تيمية لكنه مع ذلك لم يستطع إلا أن يوجه نصيحة له بعدما كثُر طعنه وتجريحه للمسلمين بالباطل.

    ثم ان ابن تيمية وإن كان ذاع صيته وكثرت مؤلفاته وأتباعه، هو كما قال فيه المحدّث الحافظ الفقيه ولي الدين العراقي ابن شيخ الحفاظ زين الدين العراقي في كتابه الأجوبة المرضية على الأسئلة المكية: "علمــه أكبر من عقله"، وقال أيضاً: "إنه خرق الاجماع في مسائل كثيرة قيل تبلغ ستين مسألة بعضها في الأصول وبعضها في الفروع خالف فيها بعد انعقاد الاجماع" اهـ. وتبعه على ذلك خلق من العوام وغيرهم، فأسرع علماء عصره في الرد عليه وتبديعه، منهم:

    الإمام الحافظ تقي الدين علي بن عبد الكافي السبكي قال في الدرة المضية (مقدمة الدرة المضية للإمام السبكي) ما نصه: "أما بعد، فإنه لمّا أحدث ابن تيمية ما أحدث في أصول العقائد، ونقض من دعائم الإسلام الأركان والمعاقد، بعد أن كان مستتراً بتبعية الكتاب والسنة، مظهراً أنه داع إلى الحق هادٍ إلى الجنة، فخرج عن الاتباع إلى الابتداع، وشذّ عن جماعة المسلمين بمخالفة الإجماع، وقال بما يقتضي الجسمية والتركيب في الذات المقدّس، وأن الافتقار إلى الجزء –أي افتقار الله إلى الجزء- ليس بمحال (معنى هذا الكلام الفاسد أن الله مركب من أجزاء ويحتاج إلى تلك الأجزاء والعياذ بالله)، وقال بحلول الحوادث بذات الله تعالى، وأن القرءان محدَث تلكم الله به بعد أن لم يكن، وأنه يتكلم ويسكت ويحدث في ذاته الإرادات بحسب المخلوقات، وتعدّى في ذلك إلى استلزام قدم العالم، والتزامه بالقول بأنه لا أوّل للمخلوقات فقال بحوادث لا أول لـــــــــــها‍، فأثبت الصفة القديمة حادثة والمخلوق الحادث قديماً، ولم يجمع أحد هذين القولين في ملّة من الملل ولا نِحلة من النحل، لم يدخل في فرقة من الثلاث والسبعين التي افترقت عليها الأمة، ولا وقفت به مع أمة من الأمم هِمة، وكل ذلك وإن كان كفراً شنيعاً مما تَقِل جملته بالنسبة لما أَحدث في الفروع" اهـ


    أما مسألة افتراء ادعياء السلفية الوهابية على الشيخ عبد الله الهرري حفظه الله ونفعنا به وجمعنا به، فقد كفى قوله في الرد على كذبتهم ما ذكرته أخي العزيز رفاعي بارك الله فيك من كتابه بغية الطالب:

    ((("من معاصي اللسان سب أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم، قال الله تعالى:"و السابقون الأولون من المهاجرين و الأنصار و الذين اتبعوهم بإحسن رضي الله عنهم و رضوا عنه"، هؤلاء هم أولياء الصحابة و سب أحدهم أعظم إثما و اشد ذنبا من سب غيره"اهـ)))،


    وبارك الله فيكم وحفظنا من زلات اللسان والكذب والافتراء.
     

مشاركة هذه الصفحة