نونية القرني

الكاتب : اسعد الكامل   المشاهدات : 428   الردود : 0    ‏2005-03-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-03-06
  1. اسعد الكامل

    اسعد الكامل عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-12-24
    المشاركات:
    360
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اليكم اخواني الكرام نونية القرني

    [poem=font="Simplified Arabic,5,green,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/16.gif" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    1-بسم الرحيـمِ الـواحدِ الرحمانِ =الـمالكِ الفردِ الوليْ الديانِ
    2- الماجـدِ البر ِ السلام ِلخلقـه =حازَ الكمالَ بغيرِ مـا نُقصْانِ
    3- والحمدُ لله العظيـمِ لذاتــِه =حمداً على الإسـلام والإيمانِ
    4- وصــلاةُ ربي والسلامُ مُحَبَّراً =لإمامنا المعصـومِ مـن عدنانِ
    5- ذي الحوضِ بل هو ذو الشفاعةِ في الورى =ذو الملةِ السمحاءِ والقرآنِ
    6- ومقامُـه المحمـودُ أشـرفُ رُتبةً =وله الوسيلةُ عن بني الإنسانِ
    7- وسألتُـكَ اللهـم بالإسمِ الذيِ =حَسُنَتْ محاسِنُه بل ا نُكرانِ
    8- فإذا دُعيتَ بـه أَجبـتَ وإن تُسلْ =أَعطيتَ سُئل الملحفِ الولهانِ
    9- يا حيُّ يا قيَّـومُ يـا ذا الطـولِ يا =ذا العرش يا فردُ فما لك ثاني
    10- هيئ لنا مـن أمرنـا رَشَـداْ إذا =دجت الخطوبُ بليلها الفتان
    11- نونيـةُ القـرني أشـرق نـورُها =عينـان فيها للهـدى نُونانِ
    12- نُسجتْ بعون الله من بُرِد الهدى =قد جاء هذا الفيضُ من حسان
    13- شَرُفت عن الإطراء صَدَّق قولَها =وحديثَها قبـسُ من القرآن
    14- ما لامرء القيـسِ المضلـلِ لوثةٌ =فيها ولا الأعشى ولا القبـاني
    15- وعكاظُ لم تسمـعْ بمثل دويهـا =نسَخَتْ قريض النابغ الذُبياني
    16- كالسيف جُرِّد مُصْلتاً يهوي على =هـام الأراذل ثلةِ الخـسران
    17 – في كَفِ صنديدٍ له من بأسـه =يـوم الـوغى وثباتِه درعان
    18- كعصا كليـم الله تلقـفُ كُلَّما =صنعوا من التدجيلِ والبهُتْانِ
    19- سلفيةُ تهوي على قِرن الـوغى =بالطعنِ قَبْل تطـاعنِ الأقرانِ
    20- حُبِكَتْ بـرأيِ بالسـدادِ مُتوَّجُ =والرأيُ قبل شجاعةِ الشجعانِ
    21- أرمي بها أهلَ الضلالِ مـن الألى =ضجوا ببدعتهم مَعَ الشنئـانِ
    22- فإلاهُنا الـرحمنُ جَلّ َ جلالـُه =وإمامُنا المبعوثُ ذو الفرقـان
    23 – وصحابة المختار أفضلنا وهم =نور الدجى ونجوم كل زمـان
    24-والراشـدون معـالم مرضيـة =وهم الهداة وشامـة البلـدان
    25- والتابعـون لهم بإحسـان على =مر العصور منائـر الرضـوان
    26- وأئمة السلف الكـرام شيوخنا =كأبي حنيفـة الأبـي النعمان
    27- وكمالك وابن المسـيب قبلـه =مع أحمـد قـل طاب سفيانان
    28- والشافعي مع الهمـام الأوزعي =مـن نسـل أوزاعٍ وحمادان
    29- أما ابن تيمية الإمـام فحجـة =سمـح الطريقـة ساطع البرهان
    30 – فاعرف أبا العـباس حقـاً إنه =زين الشيـوخ وقـدوة الشبان
    31- لله درك مـن إمـام عـارف =نشـر الهدى ولصرح أحمد باني



    32- تلميـذه يقـظ إمـام بـارع =صـافي القريحـة واضح التبيان
    33- ومجدد الإسلام في هذا الـورى =أعني التميمـي ناصـر الإيمان
    34- رحم الإله محمـداً في لحــده =خضم الضلال مـهدم الأوثان
    35- في نجد أشرق نـوره متوهجـاً =بل شع من هنـد إل ى تطوان
    36- فعلى عقيدتهم بنيت عقيـدتي =وعلى رسائلهم فتقـت لساني
    37- اقفوا طريقتهـم ونهجي نهجهم =دومـاً وأبرأ من أخي كفران
    38- أهل الضلالة هم خصومي دائماً =لا يلتقـي بمحبـة خصمـان
    39- ولكل مبتدع أقـول مجلجـلاً =أنا صـارم يفري الرقاب يماني
    40- أسلمت نفسي للذي برأ الورى =وبرئـت من شركٍ ومن طغيان
    41- ورضيت بالقرآن والسنـن التي =جاءت بفهم صحابة العدنـان
    42 – استغفر الله العظيـم لكـل ما =أخطأت فيـه وزل فيـه لساني
    43 – أو قلتـه متعمـداً أو جاهلاً =أو ناسيـاً في الـسر والإعلان
    44-فالقصد معـروفٌ ولكن ربـما =خفي الصواب على بني الإنسان
    45 - والعذر يقبلـه الكـرام وربنا =هو أكرم المعطين في الإحـسان
    46 – أشهـدت ربي والمـلائكة الألى =حملوا العلوم بقـوة وأمــان
    47- أني مع السلف الكرام وهديهـم =هل عاقـل يرضـى بنهج ثان
    48- إيماننـا عمـلٌ وقـولٌ قبلـه =عقـد بقلـبٍ عامر الإيقان
    49- ويزيـد بالطاعـات من أعمالنا =ومع المعاصـي ظاهرُ النقصانِ
    50 – أهلُ الكبائـر لا نُكَـفرُهـُم =فإن استحلـوها فللكفـران
    51- ونطيع آل الأمر فيما لم يـكنُ =أمـرٌ بمعصيـةِ ولا نُكـرانِ
    52-نأبى الخروج عليه لو ظلـم جرى =فالصبر مطلوب من الإنسان
    53-ما لم نـر كفرا ً بواحـاً ظاهـراً =لا يختلـف في أمـره إثنـان
    54- ونُمر أخبار الصفات كما أتـتُ =من غير تأويلٍ ولا جُحـدانِ
    55- والقولُ في تلك الصفات كقولنا =في الذات قـولُ العالم الربانيِ
    56- نروي أحاديث الوعيد كما أتـتْ =والوعـد نقبلـه من الديانِ
    57- والمولدُ المزعـوم لا نـرضى بـه =أفتى ببدعته أولـوا العرفان
    58- أنهاك عـن شـد الرحال لقـبره =واقرأ مُصَنَّفَ عـالمٍ حـرانيِ
    59- أهلُ التصوفِ لا تُلِـمَّ بدارهـمْ =فالزيغُ منسوجٌ مع القُمصانِ
    60- وكذا الخوارجُ هم كلابُ النار قد =ورد الحديث فلا تكن متواني
    61- فأبو سعيـدٍ قـد روى في مسلمٍ =وروى عليُّ بمسندِ الشيباني
    62- قـدرية جبريـة قـد بُدِّعـوا =إذ أعرضوا عن منهجِ القرآن
    63- وطـوائـفُ الإرجاءِ شَرُّ طوائفٍ =جاءوا بقولٍ ظاهرِ البطلان
    64- والأشـعـريّ لـه نُقـول غَثةٌ =تأويلُه مـن أرخصِ الهذيان
    65 - لكـن أتبـاع الرسول وحـزبه =هم درة في هذه الأكوان
    66 - هم فـرقة منصـورة قد أيدت =وكذاك ناجية من الخسران
    67- فالزم طريقتهم وعـض بناجـذ =منها ولا يغـررك قول ثاني
    68- فإمامها المعصوم مـن بين الورى =دع عنك رأي فلان أو علان
    69 – أنهاك عن علم الكـلام وأهلـه =واهجر فديتك منطق اليونان
    70 – وكفاك عن علم الكـلام شريعة =كملت بلا حرج ولا نقصان
    71 – ترجو دواء القلب من ذي علةٍ =وتريد وصف الشمس من عُميانِ
    72- انظـر إلى الرازيْ يقول محذراً =في ساعـةِ التوديـعِ يا إخواني
    73- جربتُ كل طريقـة مذكـورةٍ =وركبت بحرَ الهـول كالرُّباني
    74- وقرأتُ فلسفةً ظننـت بريقهـا =نوراً وهذا النورُ قـد أعمانـي
    75 –فالآن أعـلنُ أنـه لا شـرعةٌ =أهـدى ولا أشفى من القرآن
    76 –و كذاك سنـةُ أحمـدِ فهْي التي =فيها نجـاة العبـدِ مـن نيرانِ
    77 –وكذا الجويني صاح في طلابـه =يا قومُ حيَّر فكـرتي الهمـذاني
    78- حتى ابنُ سينا وهْو من أقطابهم =متحيراً وكبـيرُ شـهـرستاني
    79- بل قال بعض رؤوسهم متوجعاً =من شدةِ الإحبـاطِ والـهذيان
    80- يا ليتني تابعتُ ديـن عجائـزي =ولـزمتُ حفظ عقيدة الصبيانِ
    81 – قد جاء شاهدُ قومها من أهلهـا =الـحق أبلجُ شامخُ البينان
    82 – خير الطوائـف سنـةٌ وجمـاعةٌ =حتى و لو قلـوا مع الحسبانِ
    83 – إركبْ سفينةَ نوحَ تنجُ من الردى =قد قال مالك ذاك عن عرفان
    84 – والسنـة الغـراء بحـر لم يُحِطْ =بجميعهـا إلا النـبيْ العدناني
    85 – هـذا كلامُ الشافعيِّ محمـدٌ =في ما حكـاه مؤلفُ التبيان
    86- ولذاك قد تَخـفيِ لكثرتهـا وما =إلمامنـا بالشـرعِ في إمكان
    87 – والقيِّمُ الجـوزِيُّ في إعـلامـه =ذكر الكثيرَ لأهل هذا الشان
    88- ولشيخهِ الحبرِ الإمـامِ مـؤلفٌ =رفع المـلام كفاك بالحسبان
    89- فالكل ذو رد ومـردود له =إلا محمـداً طيـب الأردان
    90 – نظروا بعين النقـد لابن خزيمة =لكلامـه فـي صورة الرحمن
    91- وهو المسمى كعبة العلمـاء في =جمـع العلوم وقـوة الإتقان
    92- ولصاحـب التقسيم والأنواع =في حـد الإله توهم الغلطان
    93- وله كـلام في النبـوة لامـع =أهل الحديث وهمت يا حباني
    94 – مـع أنـه جمع الصحيح بهمة =تسمو على الجوزاء والـدبران
    95 – هذا تقي الدين أنكـر جملـة =من قول عبدالقـادر الجيـلاني
    96 – متلمساً عذراً لـه ومنافـحاً =حتى يقـول لـه كـلام ثاني
    97 – والعالم الهـروي صاغ منازلاً =فيها من الأخطاء عـد بنـاني
    98 – قال ابن قيمنا لعل مــراده =هذا فإن الوهم سبق لسـان
    99 –ذكر ابن سعدي عن تقي الدين =في مأموله في الخمس بعد ثمان
    100–في الناس من هو كالذباب فلا =يقع إلا على جرح من العدوان
    101- ولصاحب السير الذكي عبارة =مزجت بماء العين في الأجفان
    102 – لو أننا كنـا تركنـا كل من =قـد زل لم يسلـم لنا اثنان
    103 –ماء الفضائل إن يـزد في وزنه =عن قلتين فذاك ذو رجـحان
    104 –في سورة الأحقاف يقبل محسن =ويقابـل التواب بالغفـران
    105- وأجلها الـذكر الحكيم فإنه =أصل الهـدى وأساس بيان
    106 – كتـب الصحـاح وبعدها =سنت أتت من عـال م رباني
    107 – ثم المسانيـد العظـام كأحمد =ومعاجـم الإسلام كالطبراني
    108 – ثم الشروح وخيرها من نهجه =في منهج الأسلاف أهل الشان
    109 – وعليك بالكتب التي ما مثلها =كتـب ابن تيمية له شكران
    110- وأخص تلـميـذا له متوقـداً =وابن الكثيـر مفسر القرآن
    111- والشكـر للـذهبي فـي تأليفه =ومصنف للفتح والميـزان
    112-وكذا النواوي وهو صاحب حجةٍ =في سنـة المختار والقران
    113- حاز ابن عبـد البر فينا منـزلاٌ =يعلو على المريخ أو كيـوان
    114- ولابن حـزم عبقـرية عـالم =لولا الخدوش اتى بطلع داني
    115- علماء عصرك إن أردت قراءة =في كتبهم فانصت لذي التبيان
    116- كتب المجددِ كـالرياضِ أنيقةٌ =ورجـالُ دعوتهِ أولو العرفان
    117-اقرأ لابن الباز بـورك سعيـه =ومحمد بـن الصالح الـرباني
    118- ثم الأمـين محمد أنعـم بـه =حاز الذكاء من أرض موريتاني
    119- وحمود من نسل التواجر عـالم =وكذا ابن جبرين مع السلماني
    120- ومؤلفوا كتب الحديث بعصرنا =كمحمد ابن الناصر الألبـاني
    121- وابن الوزير له علـوم جـمة =ومحمـد المعـروف بالصنعاني
    122- كتب يدبجهـا بجـودة ذهنـه =صديق خان وشيخه الشوكاني
    123- أنصت إلى السعدي فإن كلامه =فيـض من التحقيق والبرهان
    124- والاعتـزال طـريقةٌ ممقوتـة =فيهـا من الأغلاط والهذيان
    125 – عقل على النقل الصحيح مقدم =والحسن والتقبيـح للإنسان
    126- بل وافقوا نهج الخوارج في الذي =يأتي الكبيـرة فهو في النيران
    127- لا مؤمن يدعى وليس بكافـر =هذا كلام الواهـم الغلطـان
    128- وكلامـه القرآن وهو منـزل =ومـدادنا والـرق مخلوقان
    129- من قال إن الذكر مخلوق فقل =كذب الدعي الجاحد الخـوان
    130 – طالع كتاب الحيدة الفذ الذي =عبدالعزيـز رواه وهـو كناني
    131- والذكر مخلوق لديهم مثلمـا =قد جاء في الكشاف والمرجان
    132- قالوا وربي لا يـراه عبـده =في يوم حشرٍ خاب قول الجاني
    133- نادى بموسى لن تراني عندهم =دامت على التأييد في الأزمـان
    134-كذبوا لعل جزائهم من ربهـم =أن يرجعـوا بالخزي والحرمان
    135-ردوا حديث جرير البجلي في =ما قـد روى للسنة الشيخان
    136- والشافعي من القرآن أتى بها =لله در المــدرك الـربانـي
    137-ذا قال كلا إنهم عن ربهـم =حجبوا فينظره أولوا الإيمـان
    138- نبرأ إلى الرحمن جل جلاله =من نهج رافضـة أولي بهتـان
    139- سبوا صحابته وآذوا شرعه =فالرفـض والتـزوير مقتـرنان
    140 – اقرأ لشيخ الدين في منهاجه =يشفـي غليل الواله اللهـفـان
    141- يكفيك ما قد قالـه الشعبي في =أهل الضلال عصابة الشيطان
    142- إذ شابهوا أهل الصليب ووافقوا =حتى اليهود مراتـع الأوثان
    143- زادوا على الفئتين في تشنيعهم =لصحابة جلو عـن البهتان
    144- حمر مع سرب البهائم أصبحوا =رخماً مع ذي الريش والطيران
    145- كتب الروافض قد عرفت ضلالها =حذراً من الشر القريب الداني
    146- فعقولهم قد أخلت سردابهـم =هم ينبشـون الأرض كالفئران
    147- لما أتى التتار كانـوا حـزبـه =دكوا معـاقلنـا مع الصلبان
    148-النار لابن العلقـمي من نسلهم =حفر القليب لدولـة الإيمان
    149- وابـن الباسـيري خان خليفة =وسعى لذبح الديـن في بغدان
    150-وكذا نصـير الـدين منهم إنه =حقـاً عـدو الدين والديان
    151- أفتى لهولاكـو يـجرد سيفـه =حتى أباد بـه أولي العـرفان
    150-وكذا نصير الدين منهـم إنـه =حقاً عـدو الـدين والديان
    151- أفتى لهولاكـو يجـرد سيفـه =حتى أباد به أولي العـرفان
    152- والفاطميـون اللئـام فإنـهم =ليسوا لأهل البيت بالحسبان
    153- أفتى تقي الديـن أن جدودهـم =نسل اليهود محاربي الرحمان
    154- أما ابن خلدون فلم ينصف وقد =نسب اليهود لأسرة العدناني
    155- فتكوا بدين الله فتكـة فاجـر =يـا دولـة الأرذال والأوثان
    156- نصر على مصـر أتى تأليفـه =من ابن جوزي واعظ البلدان
    157- هذا صلاح الدين شتت شملهـم =وأحلهـم في ذلـة وهوان
    158- لا تقرأن كتـب الضـلال فإنها =سـم الفـؤاد وعلة الغثيان
    159- إلا لمن أمن الخداع وكـان مـن =أهـل البصيرة حافظاً لجنان
    160- واهجر من الكتب التي قد أفعمت =بالزور والتضليل والبهتان
    161- مثل الأغاني فيـه قـول ساقـط =فالأصفهاني في الأغاني جاني
    162- واترك أبـا نـواس إن قريضـه =سفه ويدعو الناس للعصياني
    163- وابن المعـري قـادح في شرعنا =يلقيك بالأشعار في الوديان
    164- ورأيت في العقد الفريـد مزالقاٌ =والجاحظ الخلاب غير مصان
    165- إذ قد حوى بدعـا وأغلاطاً له =في سفري التبيـين و الحيوان
    166- وكتاب إخوان الصفا متهالك =بئس الصفا بل بئس من إخوان
    167- انس ابن سينا فهو صاحب زلة =سفر الإشارة والشفاء سقمان
    168- بل قال بعض الناس في تأليفـه =مرض الفـؤاد به وما أشفاني
    169- إحيا علوم الدين صار قضيـة =فيه الدواء والـداء مجتمعان
    170- لا تأخـذن عقيدة من نهجـه =وكذا التصوف فهو في غليان
    171- واسمع رقائقـه وحـر أنينـه =أما الحـديث فليس باليقظان
    172- أعرض عن التلبيس في كتب أتت =للكوثـري والمفلس النبهاني
    173- فبضاعة الأقوام مزجـاة فهـل =ميزت بين التـرب والمرجان
    74- ودع الفصوص مع الفتوحات التي =قذفت برجس ظاهر الأنتان
    175- وابن الـروندي مزقـن تأليـفه =ورسائل الحـلاج والتيجاني
    176- طه حسين هو العميل صراحة =ليس العميد وهكذا اللأفغاني
    177- إني عرفت القوم معرفـة الذي =عرف الحقائق أيما عـرفاني
    178- عُمي عن القـرآن والآثار يـا =لله ما قد عمهـم نـوران
    179-شمس العلوم ومثل تلك مصائب =سحـر وشعوذة من الكهان
    180-جعلوا قضاء الله فعل كواكـب =كالثـور والميزان والسرطان
    181- شاهت وجوههم وخيب سعيهم =علم النجوم نهاية الخذلان
    182-والباطنيـة هـم أضل طريقـة =غرقى مع ا لإلحاد والكفران
    183-أتبـاع قرمـط والجنابي كلهـم =يدعو الكواكب زج بالنيران
    184- فكأنـه أخـذ الضـلال مركباً =من مزدك وأخي الجهالة ماني
    185- وغلام مرزا كـاذب متهتـك =وكذا البهائي ظاهر البهتان
     

مشاركة هذه الصفحة