ضابط اسرائيلي ينتحر وبقربه رساله فماذا كتب بها؟؟؟

الكاتب : الفهاد   المشاهدات : 454   الردود : 0    ‏2005-03-05
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-03-05
  1. الفهاد

    الفهاد عضو

    التسجيل :
    ‏2005-02-05
    المشاركات:
    58
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم


    غزة (الوفاق) ناجي ابو اسماعيل



    مظاهر الأزمة التي يعيشها الإسرائيليون بسبب الضغوط التي تسببت بها انتفاضة الأقصى سجلت حالات الانتحار في صفوف الاسرائيلين ارتفاعا ملحوظا.
    ووفق المصادر الإسرائيلية فقد سجل الأسبوع الماضي تسع حالات انتحار فيما كانت هناك 12 حالة موت في ظروف غامضة وبذلك يرتفع حالات الانتحار منذ بداية العام الجاري إلى 53 إسرائيليا. وقالت منظمة تشخيص ضحايا الكوارث الإسرائيلية /زاكا/ إنه سجل خلال الأسبوع الماضي تسع حالات انتحار من بين 21 حالة موت غير طبيعية.. مؤكدة أن ارتفاع عدد الاسرائيلين الذين أقدموا على الانتحار منذ بداية العام الجاري يدق ناقوس الخطر داخل المجتمع الإسرائيلي الذي يعاني من أزمات كثيرة أدت إليها بشكل مباشر وغير مباشر حالة التصعيد بين الفلسطينيين و الاسرائيلين المستمرة للعام
    الخامس على التوالي.وذكرت المصادر نفسها أن عدد الإسرائيليين المنتحرين منذ الأول من نوفمبر عام2004 وحتى الرابع من فبراير الجاري كان نحو 152 إسرائيليا وبذلك يكون لها عواقب وخيمة على الحياة الاجتماعية والعسكرية والاقتصادية والنفسية للمجتمع الإسرائيلي.ونشرت وسائل الإعلام الإسرائيلية خبرا حول العثور على جثة ضابط إسرائيلي وقربه رسالة كتب فيها أنه يأس من حالة الخوف التي تنتابه كلما توجه لخدمته في الجيش الإسرائيلي جنوب قطاع غزة وتارة أخرى تنقل خبرا عن انتحار زوجين إسرائيليين بسبب معاناتهما من الحالة المعيشية السيئة.ويؤكد العديد من المراقبين والخبراء الفلسطينيين أن استمرار انتفاضة الأقصى وتواصل العمليات الفدائية التي ينفذها رجال المقاومة الفلسطينية والآثار السلبية التي أحدثتها داخل المجتمع الإسرائيلي على الأصعدة الاقتصادية
    والاجتماعية والسياسية تشكل سببا رئيسا في تفشي ظاهرة الانتحار بين الإسرائيليين.من جهته قال الخبير الفلسطيني في الشئون الإسرائيلية حازم أبو شنب أن حالة عدم الاستقرار في المنطقة التي تسببت فيها المواجهة بين الاسرائيلين والفلسطينيين إلى خلق العديد من الأزمات داخل المجتمع الإسرائيلي إضافة إلى
    ظاهرة الهجرة العكسية التي برزت نتيجة حالة الخوف والتردي الاقتصادي كان هناك ظاهرة أخرى عكستها الأرقام المتزايدة للمنتحرين أو المقدمين على محاولة
    الانتحار.وأشار إلى أن الآثار الاقتصادية السلبية للانتفاضة الفلسطينية لم تقتصر علىالفلسطينيين بل طالت الاسرائيلين الذين عايشوا على فترات خلال الانتفاضة حالة من الركود الاقتصادي غير المسبوق الأمر الذي انعكس على مجمل الحياة جاء ذلك في وقت استمرت فيه حالة التوتر والخوف الأمر الذي زاد من عمليات الانتحار.وان تنامي هذه الظاهرة يشير إلى تفكك المجتمع الإسرائيلي وتفشي الفساد داخله وهو ما يدفع الأفراد نتيجة الإحباط وعدم المساواة والخوف من الانتفاضة الفلسطينية إلى التخلص من حياتهم وهذه الصورة تخالف ما تحاول الحكومة الإسرائيلية إظهاره عن المجتمع الإسرائيلي الذي تحاول تصويره على انه مجتمع ديمقراطي .ووفق وسائل الإعلام الإسرائيلية فإن محاولات الانتحار لا تقتصر على الاسرائيلين البالغين فوفق المصادر الإسرائيلية فإن نحو 13 بالمائة من الشباب اليهود فكروا في الانتحار وأن 5 بالمائة من الشباب حاولوا الانتحار فعلا و إن هذه النسب مرشحة للارتفاع في ظل استمرار التدهور الناجم عن الحرب التي يعيشها الإسرائيليون.


    الفهــــــــــــــــــــــــاد
     

مشاركة هذه الصفحة