بوش وبيري يحصلان على جائزة أسوا تمثيل - فلم الملاكمة( فتاة بمليون دولار)

الكاتب : مشتاق ياصنعاء   المشاهدات : 807   الردود : 0    ‏2005-03-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-03-04
  1. مشتاق ياصنعاء

    مشتاق ياصنعاء مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-03-02
    المشاركات:
    22,338
    الإعجاب :
    766
    [bor=990033]أقيم حفل توزيع جوائز الاوسكار في دورتها السابعة والسبعين مساء الأحد الماضي في لوس انجليس بعد أن تهادت كوكبة من نجوم السينما العالمية على البساط الأحمر ، ومن بين النجوم الذين اعلتوا مسرح كوداك في هوليوود جوني ديب وجامي فوكس وليوناردو ديكابريو وكيت وينسلت وهيلاري سوانك ووارين بيتي وأنيت بيينج وأوبرا وينفري وهال بيري وغيرهم من النجوم ، وقد كان فيلم الطيار للمخرج مارتن سكورس قد حاز على معظم الترشيحات ليلة الاحد في حين اعتقد العديد من النقاد أن فيلم «فتاة بمليون دولار» للمخرج «كلينت ايستوود سيكون الفائز الأكبر بالجوائز، وكانت التوقعات في مكانها الصحيح بشأن الفيلم الاخير حيث حصد معظم جوائز اوسكار.
    وقد اتخذت الشرطة الامريكية اجراءات امنية مشددة بمناسبة افتتاح مهرجان توزيع جوائز الاوسكار حيث اغلقت الشوار ع الرئيسية حول الطريق المؤدية الى موقع حفل جوائز الاوسكار، كاستخدام رجال الشرطة اجهزة استشعار متقدمة لاكتشاف غاز السارين السام والهجمات الاخرى غير التقليدية.
    وكما كان متوقعا فاز فيلم الملاكمة الأمريكي «فتاة بمليون دولار» بجوائز اوسكار لأفضل فيلم متوجا ليلة نجاح للمخرج كلينت ايستوود وممثليه وطاقمه الفني حيث حصل الفيلم خلالها على أربع جوائز ذهبية.
    وفاز ايستوود بجائزة افضل مخرج فيما منحت جائزة أفضل ممثلة لهيلاري سوانك عن دورها في الدراما المثيرة للجدل بشأن ملاكمة اصيبت اصابة بالغة في حلبة الملاكمة بينما حصل النجم مورجان فريمان على جائزة أفضل دور ثاني.
    وقال ايستوود «أنا محظوظ بأن أكون هنا وبأننني مازلت أعمل».
    وحصل الممثل المخضرم النجم مورجان فريمان على جوائز الاكاديمية لأفضل ممثل دور ثاني فيما اصطحبت سوانك تمثال اوسكار الذهبي الثاني الذي حصلت عليه كأفضل ممثلة خلال مسيرة عملها القصيرة وكانت الممثلة الشابة البالغة من العمرة 03 عاما قد فازت عام 2000 بجائزة افضل ممثلة عن دورها في فيلم «الصبيان لا يبكون»
    وقالت سوانك وقد اغرورقت عيناها بالدموع : «لا أدري مافعلته في هذه الحياة لأستحق كل هذا، أنا مجرد فتاة كنت أقيم في موضع للمنازل المتنقلة ولدي حلم».
    ومنحت جائزة افضل ممثل للنجم جيمي فوكس عن تجسيده لروح اسطورة موسيقى البلوز الأمريكي راي تشارلز في فيلم «راي».
    وقال فوكس «الفضل في هذه الجائزة يعود إلى راي تشارلز وتراثه الرائع وأشكرك ياراي لأنك حي بيننا».
    وكان فيلم« فتاة بمليون دولار» يتنافس مع فيلم «الطيار» للمخرج مارتن سكورسيزي الذي كان مرشحا لإحدى عشرة جائزة أوسكار وفاز بخمس منها إلا أن سكورسيزي نفسه والذي رشح لأوسكار أفضل مخرج خمس مرات حتى الآن لم يحصل على أي جائزة من اكاديمية علوم الصورة وفنونها (الاوسكار).
    وهذه هي المرة الاولى التي يحصل فيها الفنان فريمان 67 عاما على اوسكار بعد ترشيحه اربع مرات خلال مسيرته العملية وقد حصل عليها هذه المرة عن ادائه في دور مدرب الملاكمة في الفيلم الفائز.
    وشكر فريمان في كلمة مقتضبة ايستوود وسوانك ووصف الفيلم بأنه «عمل حب».
    وقد حملت الممثلة الاسترالية كيت بلانكست جائزة افضل ممثلة دور ثاني عن ادائها لشخصية كاتيرن هيب بورن في فيلم الطيار الذي حصد أيضا جائزة افضل تصوير سينمائي وجائزة الابداع الفني وتصميم الملابس والمونتاج.
    وقال بلانكيت : هذه مفاجأة لاتوصف وشرف.
    وهذه هي الاوسكار الاولى التي تحصل عليها بلانكيت / 35 عاما/ التي سبق ان رشحت لجائزة افضل ممثلة عن دورها فيلم «اليزابيث» عام 1998 .
    غناء وجدل
    وحصل الفيلم الهندي «طرق جانبية» على اوسكار افضل اقتباس فيما حصل فيلم «شعاع داخلي لعقل نقي» على جائزة أفضل رواية أصلية أما أوسكار المؤثرات البصرية فقد حصل عليها الجزء الثاني من فيلم «الرجل العنكبوت».
    وفي فئة الرسوم المتحركة حصل على الجائزة فيلم الأبطال ذوي القوى الخارقة «المذهلون» فيما حصلت أغنية « على الجانب الآخر من النهر» لفريق موتورسايكل ديايريس على جائزة أفضل أغنية.
    وقد تميز حفل هذا العام الذي قدمه هذا العام الممثل الكوميدي الامريكي من اصل افريقي كريس روك بشكل مختلف وذلك حتى يدر هذا الحدث الذي تغطيه معظم تلفزيونات العالم مزيدا من الدخل بعد انهيار أرباحه خلال الاعوام الاخيرة.
    وقدمت بعض الجوائز في ممرات المسرح وطلب المخرجون من الفائزين اختصار كلماتهم قدر الامكان، وقال روك مازحا «العام المقبل ستتسلمون الجوائز في المرآب امام المسرح».
    واهتم المسؤولون التنفيذيون بالتلفزيون الامريكي بتجنب الجدل اثناء الحفل حيث تمت اذاعة الحدث على العالم مسجلا بتأخير سبع ثوان عن البث المباشر وقد أبلي روك ومذيعين آخرين افضل بلاء خلال تقديم الحفل.
    وتصدرت اغاني بيكون نوبلز الفقرة الموسيقية للحفل وقال روك «إنها غنت اغنيتين حتى الآن ولم يسقط شيء بعد» في اشارة الى سقوط جزء من ملابس المغنية السمراء جانيت جاكسون امام الكاميرات اثناء دورة النصف النهائي لمباراة كرة القدم الامريكية «سوبر باول» اما مئة مليون مشاهد في الاول من فبراير الماضي.
    وقال جون ميلر رئيس وحدة مكافحة الارهاب في شرطة لوس انجيليس ان هذا الحفل يعد رمزا للثقافة الامريكية ومرشح بقوة ليكون هدفا بارزا.
    أسوأ ممثل وممثلة
    وقد حصلت الممثلة هالي بيري على جائزة اسوأ ممثلة في مهرجان جوائز الرازي (التوت الذهبي) التي تمنح لأسوأ الاعمال في السينما عن دورها في فيلم كات وومن أو (المرأة القطة).
    وحضرت بيري الفائزة بجائزة الاكاديمية الامريكية لعلوم وفنون السينما أوسكار لعام 2002 شخصيا لتسلم الجائزة لكن لم ينضم إليها على المنصة الرئيس الامريكي جورج دبليو بوش الذي حصل على جائزة أسوأ ممثل لظهوره في لقطات ارشيفية في فيلم (فهرنهايت 11/9).
    وقالت بيري لدى تسلمها الجائزة ضاحكة «يا إلهي . لم يساورني اعتقاد في حياتي إنني سأكون هنا للفوز بإحدى جوائز الرازي ولم اتطلع يوما ما لأكون هنا، لكن أشكركم.
    وأضافت : عندما كنت طفلة اخبرتني أمي بأنني إذا لم تتقبلي الهزيمة حينئذ لن تصبحي فائزة جيدة . لكنها أضافت «آمل من الله ألا أرى هؤلاء الناس مرة أخرى».
    وبين الفائزين الآخرين بجوائز الرازي وزير الدفاع الامريكي دونالد رامسفيلد وبريتني سبيرز اللذان فازا بجائزة أسوأ ممثل مساعد عن ظهورهما في فيلم «فهرنهايت 11/9».
    وحصل على جائزة أسوأ فيلم دراما فيلم باتلفيلد إيرث أو (أرض ميدان المعركة) وبأسوأ فيلم كوميدي (جيجلي ) وأسوأ فيلم موسيقي فيلم ( من جوستين إلكيلي).
    أفضل ممثل وممثلة
    اما جائزة افضل ممثلة فقد كانت من نصيب الممثلة هيلاري سوانك عن دورهها في فيلم «فتاة بمليون دولار» الذي اخرجه كلينت ايستوود.
    ويذكر ان هذه هي المرة الثاني التي تحصد فيها سوانك (03 عاما) إحدى جوائز مهرجان الاوسكار حيث سبق لها الفوز بجائزة أفضل ممثلة عن دورها في فيلم «لاتبكوا أيها الاطفال» الذي عرض في عام 2000 .
    وقالت سوانك التي انخرطت في البكاء لحظة تسلمها الجائزة «لا أعرف ما الذي فعلته لكي استحق هذا كله فأنا مجرد فتاة عادية كانت لديها أحلامها البسيطة».
    من جانب آخر فاز جايمي فوكس بجائزة اوسكار لأفضل ممثل عن دوره في فيلم «راي » وهذه هي اول مرة يفوز فيها فوكس البالغ من العمر (73) عاما، كما كان فوكس مرشحا ايضا لجائزة اوسكار لأفضل ممثل مساعد عن دوره في فيلم المتآمر.
    أفضل ممثل وممثلة مساعدين
    وقد ذهبت جائزة افضل ممثلة مساعدة إلى الممثلة الاسترالية كيت بلانشيت عن دورها في فيلم «الطيار».
    وقالت بلانشيت عند تسلمها الجائزة «هذه الجائزة مفاجأة لا يمكن وصفها وهي شرف لي».
    وهذه هي اول جائزة اوسكار تحصل عليها بلانشيت (53عاما) والتي لعبت دور اسطورة السينما كاترين هيبورن في فيلم الطيار الذي يحكي قصة هوارد هيوز رائد الطيران في العالم.
    ويذكر ان بلانشيت رشحت من قبل للفوز بجائزة افضل ممثلة عن دورها في فيلم «اليزابيث».
    في حين فاز الممثل مورجان فريمان .. بجائزة اوسكار لأحسن ممثل مساعد عن دوره في فيلم «فتاة بمليون دولار»
    وهي أول جائزة اوسكار يفوز بها الممثل البالغ من العمر 67 عاما وهو يقوم بدور مدرب ملاكمة في الفيلم، وقد أعرب فريمان في كلمة مقتضبة عن شكره للممثل كلينت إيستوود والنجمة المشاركة في البطولة هيلاري سوانك ووصف الفيلم بأنه «ثمرة حب».
    أفضل مخرج وأفضل فيلم
    أما جائزة افضل مخرج فقد فاز بها اسطورة هوليوود كلينت ايستوود 74 عاما عن فيلمه «فتاة بمليون دولار»
    وهذه ثاني مرة يفوز فيها إيستوود بجائزة اوسكار لأفضل مخرج وكانت الأولى في عام 1992 عن فيلمه «لايغتفر» / أنفورجيفين/.
    كانت المنافسة على جائزة افضل مخرج محصورة بين إيستوود والمخرج المتميز مارتين سكورسيزي الذي رشح للجائزة اربع مرات من قبل لكن لم يحدث ان فاز بها.
    قال إيستوود «أنا محظوظ بأن أكون هنا ومحظوظ بأني مازلت أعمل».
    وكان فيلم «فتاة بمليون دولار» هو الفائز ايضا بجائزة اوسكار لأفضل فيلم، إلى جانب فوزه بجائزتين اخريين عن التمثيل، وبالتالي حصوله على اجمالي أربع من جوائز الاكاديمية.
    احتفال استرالي
    وقد احتفل الاستراليون بفوز النجمة الاسترالية كيت بلانكيت التي اكدت توقعات هوليود وفازت بجائزة الاكاديمية عن افضل دور ثاني عن أدائها في تجسيد شخصية مواطنتها سيدة الشاشة كاترين هب بيرن في فيلم «الطيار» من اخراج مارتين سكورسيزي.
    وكانت الجائزة مفاجأة كبرى للمثلة اللامعة البالغة من العمر 35 عاما عندما سمعت اسمها خلال حفل الاوسكار السابع والسبعين الذي عقد في بهوليود امس.
    وقالت بلانكيت اثناء استلامها اول جائزة اوسكار تحصل عليها « هذه مفاجأة لاتوصف وشرف»، وكانت بلانكيت قد رشحت لجائزة اوسكار عام 1999 عن دورها في تجسيد شخصية فيلم «اليزابيث».
    وكان فيلتيشيتي دونوللي/مدرس الدراما في مدرسة ملبورن النظامية للسيدات والذي درس لبلانكيت قبل عشرين عاماً/ قد ابلغ الاستراليين في وقت سابق الاسبوع الجاري ان بلانكيت «كانت دائما موهوبة للامور الكبرى».
    وقال دونوللي «أنا غير مندهش على الإطلاق بمستوى نجاحها على التمثيل وكان من الممكن ان تكون ناجحة بنفس القدر إذا اختارت ان تدير البنك الدولي فهي دائما انسانة مبهرة وامرأة عظيمة في أي شيء تعمله».
    وقد تلقت بلانكيت وهي من ملبورن دراسات المسرح في معهد سيدني القومي للفنون الدرامية كمواطنيها النجم العالمي ميل جيبسون والنجمة جوي دايفيس إلا أنها وعلى عكس جيبسون اقتنت منزلا في سيدني تذهب إليه أحيانا.
    وقد لعبت بلانكيت العام الماضي دور البطولة في مسرحية «هيدا جابلر» للمخرج ابسن والتي ساعد في إعدادها زوجها المخرج والكاتب البريطاني اندروابتون.
    الترشيحات
    وكانت قائمة الترشيحات لأوسكار هذا العام هي الاكثر غموضا كما يرى بعض المختصين ، إلا ان الاسماء المشاركة كانت لها وزنها وقيمتها وتاريخها كالمخرج الكبير (مارتن سكور سينري ) الذي عاد هذا العام إلى دائرة الاوسكار بفيلمه (الطيار) الذي تلقى نسبة الترشيحات الاكبر ، حيث رشح لإحدى عشرة جائزة من بينها جوائز الاوسكار الرئيسية والخاصة بأفضل فيلم وأفضل أداء وأفضل مخرج.
    يجدر بالذكر ان جوائز الاوسكار تتوزع على اربعة وعشرين فرعا، وبصفة اجمالية فإن الجوائز الرئيسية الثلاث هي التي يكون لها الاعتبار عند الجمهور أكثر من بقية الفروع.
    وقد تركزت هذا العام الترشيحات على خمسة افلام، أما في فئة التمثيل بشقية النسائي والرجال فقد احتوت قائمة المرشحين والمرشحات على اسماء جديدة تدخل أول مرة حيز الاوسكار كالممثل الاسمر (دون تشيدل) الذي رشح لأوسكار افضل ممثل لدرو رئيسي عن دوره في فيلم فندق رواندل، والممثل الاسمر (جيمي فوكس) الذي ترشح لجائزتين الاولى افضل ممثل عن دورهه في فيلم (راي) وهو ماتحقق فعلا، والثانية عن أفضل ممثلة مساعد، وكذلك الامر بالنسبة للممثلة الكولومبية الشابة ( كاتالينا ساندينو مورينو) التي ترشحت لأول مرة كأفضل ممثلة في دور رئيسي عن دورها في فيلم (Maria Full of Grace) والذي هو أول فيلم في مسيرتها الفنية، اما بقية المرشحين في هذه الفئة فهم كالتالي : جائزة افضل ممثل في دور رئيسي (جوني ديب-ليوناردو ديكابرو- كلينت ايستوود) افضل ممثلة في دور رئيسي (أنيت بينغ- إميلد استانتون- هيلاري سوانك- كيت وينسليت) افضل ممثل مساعد (ألان أندا- مورغان فريمان- كليف أوين) افضل ممثلة مساعدة (كينت بلانشيت -لوراليني -فيرجينيا مادسين - صوفي أوكونيدو -ناتالي بورتمان).
    اما في الاخراج فقد كان الساحة الساخنة التي احتشدت فيها الاسماء الكبيرة المرشحة، حيث جاء على رأس القائمة المخرج الكبير (مارتن سكور سيزي) والمخرج العجوز (كلينت إيستوود) والمخرج (تايلورها كفورد) والمخرج (الكساندر باين) وأخيرا المخرج البريطاني الكبير (مايك لاي).
    أفلام السيرة الذاتية
    وكانت افلام السيرة الذاتية قد غلبت هذه السنة على مهرجان الاوسكار ومن بين هذه الافلام فيلم عن حياة عبقري موسيقى البلوز راي تشارلز وآخر عن حياة الملياردير الغريب الاطوار هاورد هيوز وثالث عن (ج . م باري) مبتكر شخصية بيتربان.
    واوضح مارتي غروف الصحافي المتخصص في نشرة هوليوود (رويبورتر أونلاين) على الانترنت ان هوليوود تحب كثيرا اعمال السيرة الذاتية للشخصيات المثيرة للاهتمام او الخارجة عن المألوف لأن العثور على شخصيات في الحياة الحقيقية أسهل من ابتكارها.




    [/bor]
     

مشاركة هذه الصفحة