"قصة حياة.. من شهقة الميلاد إلى رصاصة الموت"

الكاتب : الصلاحي   المشاهدات : 1,338   الردود : 22    ‏2005-03-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-03-04
  1. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    حرب الإنفصال

    * كنتم في عدن أثناء الحرب واتهمتم من قبل بعض الأطراف داخل الحزب الاشتراكي بأنكم كنتم على تواصل مع الرئيس علي عبدالله صالح ، بل وأنكم تعملون لصالحه ؟

    ـ صحيح فقد قيل مثل هذا الكلام، والحقيقة أنني قبل أن أنزل إلى عدن ، أي قبل الحرب اتصل بي الرئيس علي عبدالله صالح وبالأخ أحمد علي السلامي على أساس أنه يريد مقابلتي في مبنى وزارة الدفاع ، فقلت له أريد أن أقابلك ، ولكن ليس في وزارة الدفاع لأنني من معارضي الحرب .

    يومها كان موقفي صعباً جداً ، فقد كنت متهماً في الشمال ومحل شك في الجنوب ، وقد دفعت ثمناً لموقفي هذا ، فنهب منزلي في صنعاء نهباً كاملاً في صبيحة الحرب مباشرة .

    ولهذا فقد انعزلت لبعض الوقت عن الجميع ، وكنت أتابع الحرب ، وما تحصده من ضحايا وخسائر لا تعوض من قدرات البلاد بتمزق شديد ، ولذلك قررت الخروج من عدن .

    * متى كان خروجكم ؟

    ـ بعد نشوب الحرب بحوالي 25 يوماً عن طريق المكلا – حضرموت .

    * هل التقيتم البيض قبل خروجكم من المكلا ؟

    ـ نعم التقيت به .

    * ماذا دار بينكم يومها ؟

    ـ الوضع العسكري لم يكن يسمح بالمناقشات السياسية ، كان هناك مقترحات لكيفية الخروج من الأزمة ، لكن البيض كان يقول إنه ليس راغباً في الحرب ولا يبحث عنها ، ولكنه في وضع المدافع ، وكانت الخلافات حول رد الحزب بشأن الحرب قد نشبت داخل المكتب السياسي بشكل حاد .

    * هل خرجتم قبل إعلان البيض قرار الانفصال ؟

    ـ لا ، كان بعده ، لكنني لم أشارك في أية اجتماعات في المكلا ، وكان المفروض أن أسافر قل ذلك بعد أن أذن لي الأخ علي البيض ، لكنني منعت من السفر عدة أيام ، ولا أريد أن أستطرد في هذا التفاصيل حتى لا أتعرض لأشخاص هم الآن في وضع صعب .

    * هل اتخذ بقرار إعلان الانفصال الذي أعلنه علي سالم البيض قرار في المكتب السياسي للحزب ؟

    ـ لم يكن هناك قراراً داخل المكتب السياسي بهذا الشأن ولم تعد هناك مؤسسات حزبية تعمل ، لكن كان هناك ردود أفعال من مجموعة أشخاص على الحرب ، وأستطيع أن أجزم أنه لم تكن هناك مؤامرة لإعلان الانفصال على الإطلاق .

    * إذا كان ليس كذلك ؛ فماذا كان الهدف إذاً ؟

    ـ كان مجرد رد فعل احتجاجي وعملاً من الأعمال العسكرية التي تعتقد أن هذا يمكن أن يؤدي إلى وقف الحرب وإلى التفاوض وعودة الوئام .

    * بحكم معرفتكم بعلي سالم البيض ، هل تعتقدون أن الرجل وقع تحت ضغوط العسكر ؟

    ـ كان على البيض أكثر من رد فعل وضغوط كثيرة بحكم مسؤوليته في إقامة دولة الوحدة ليتخذ مثل هذا الموقف ، كان يعتقد أنه قدم كل شيء من أجل الوحدة ، ولكنه خدع وغدر به .

    وأنا أريد أن أقول ، وهو لا يستطيع أن يتحدث اليوم ، أن الدور الأكبر في قيام دولة الوحدة اليمنية لعبه علي سالم البيض ؛ فلقد استطاع إقناع قيادة الحزب الاشتراكي في هذا الموضوع وتخلى عن مركزه كقائد للنظام وللحزب والدولة في الجنوب من أجل الوحدة .

    كان جاداً ويتطلع إلى دولة يمنية حديثة تكون عبارة عن مشروع نهضوي حقيقي ، لكنه صدم بالكثير من الإجراءات والأفعال التي زرعت من قبل شركائه في الوحدة ، وكان يجابه ضغوطات كبيرة من الكوادر التي عادت من صنعاء ومن الناس الذين تعرض أقاربهم للاغتيالات والتصفيات .

    وفي رأيي؛ فإن إعلان الانفصال لم يكن إعلاناً مرتباً، فقد جاء في الإعلان أنه تم استعادة جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية بدستور الدولة اليمنية الموحدة وأن هذه الاستعادة مؤقتة من أجل التفاوض لإعادة الدولة اليمنية بشكل صحيح، ثم أن الإعلان جاء بعد أن أوشكت الحرب على الانتهاء.

    مع ذلك، فإنني أرى أن القرار كان انفعالياً وخطأ من الناحية السياسية ولكنه كان نتيجة لاستمرار الحرب، ورفض الاستجابة للأصوات الداعية إلى إيقافها .

    * الكثير يطرح أن إعلان الانفصال كان قد أعد منذ وقت مبكر ؟

    ـ لو كانت هناك مؤامرة لإعلان الانفصال لكان قد تم إعلانه في وقت مبكر ، أي عند قيام الحرب مباشرة ، لكنه كان مجرد محاولة من قبيل رد الفعل ، والذي استفاد منه الطرف الآخر ، الذي كان في وضع عسكري أفضل ، باعتباره طرفاً مهاجماً وقدم له تبريراً للحرب لاحقاً.

    البيض بريء

    * أنتم هنا تبرؤون علي سالم البيض من هذا الفعل الذي أثر على تاريخ الحزب الاشتراكي وتاريخ البلد وتاريخه هو كشخص يعد من القيادات التاريخية في الجنوب ؟

    ـ كما قلت لك ، فأنا أرى إعلان الانفصال خطأ سياسياً وكان رد فعل مبالغاً فيه ، لكنه نتيجة من نتائج الحرب ، ولم يكن فعلاً مدبراً .

    عندما جاء علي سالم البيض إلى الوحدة جاء إليها جاداً وصادقاً ومخلصاً ولكنه مثله مثل بقية البشر كان لديه رد فعل انفعالي ، خاصة عندما حسم الأمر عسكرياً ، ودخلت القوات الشمالية إلى كل مناطق الجنوب وحدث الذي حدث .



    * ولكن هل وعد البيض مثلاً بمساعدة من الدول الخليجية وغيرها ؟

    ـ هذا ما لا نعلمه ، ولا شك أن دول الخليج ، أو على الأقل بعضها ، كانت قد أثرت أزمة حرب الخليج على علاقاتها باليمن ، وكان بعضها ينظر إلى أي صراع في اليمن باعتباره جزءاً من تبعات موقف اليمن في الأزمة ، بمعنى آخر كان على اليمن أن يدفع ثمن موقفه السياسي .

    وفي رأيي ، فإن المسؤولية لا يجب أن نرميها على أحد في الخارج ، فنحن في اليمن نتصارع ونتقاتل على السلطة منذ عشرات ومئات السنين ، لهذا ؛ فإن اليمنيين هم الذين يتحملون المسؤولية وليس الآخرين .

    الحرب الأخيرة كلفت البلاد آلاف الضحايا ودمرت اقتصادها وأوقفت عجلة التنمية ، كما دمرت النسيج الاجتماعي الوحدوي ، صحيح أن الحرب في نتيجتها النهائية أبقت اليمن موحدة ، لكنها فرقت بين السكان وألحقت الضرار بالمشروع التحديثي كله ، ويحتاج الأمر منا إلى سنوات لإصلاح ما دمرته الحرب في النفوس قبل الأرض والمباني والآليات العسكرية .

    لو كانت هناك رؤية بعيدة للمستقبل ؛ فقد كان باستطاعة الطرف المنتصر أن يدعو إلى مصالحة وطنية فورية ويستعيد الوئام الوطني ويعيد النازحين الموجودين في الخارج إلى بلادهم بظروف إنسانية وسياسية مناسبة ، لكنه تصرف كمنتصر .

    لهذا ؛ فإنني أعتقد جازماً أن الهزيمة في هذه الحرب القذرة حلت باليمن ككل وسيكتشف الطرف الذي انتصر ، ولو بعد حين ، أنه لم يكن هناك ثمة مهزوم وأخر منتصر وأن الجميع خاسر تماماً مثلما حصل في أحداث يناير 1986 في الجنوب ، عندما احتجنا إلى سنوات لكي ندرك أن الوطن بأسره قد هزم .

    الأهم من ذلك ؛ فإن هذه الحرب شوهت صورة اليمن في الخارج ، التي كانت قد ظهرت قبل الحرب باعتبارها دولة موحدة سلمية وديمقراطية ، وكان العالم على استعداد لدعمها ولمساعدتها في التنمية والتطور .

    لذلك ، فإن أي حرب تستهدف السلطة تكون دائماً بلا مشروع سياسي وتكون نتائجها كارثية على الجميع ، حتى وإن تم خوضها تحت شعارات مقدسة وبراقة .

    * هل لي أن أعرف رأيكم بعلي سالم البيض وهو في الخارج لا يستطيع الكلام ؟

    ـ علي سالم البيض من الشخصيات اليمنية التي لا يمكن أن تخرج من التاريخ ؛ فبصماته كان واضحة ، سواءً في الكفاح المسلح ضد البريطانيين في الجنوب أو اقتراح معجزة الوحدة اليمنية ، وكان له الدور الأكبر ، إلى جانب الرئيس علي عبدالله صالح الذي قاد الطرف الآخر مع وجود معارضة في صفوفه .

    وأنا على يقين أن الوحدة اليمنية ستكون قوية إذا ما سمعنا في يوم من الأيام أن الأخ علي سالم البيض يمحضها تأييده ودعمه الكبير ، إذا هو استطاع أن يتجاوز كل ما تعرض له من ظلم وإجحاف والسمو فوق الآلام والجراح .

    * ما هي أشق اللحظات التي عشتموها أثناء الحرب ، وما الذي ترك أثراً في نفسك من تلك الأحداث أكثر من سواها ؟

    ـ أشق اللحظات هي تلك التي بدأت خلالها الحرب وسماعي فشل محاولات وقف إطلاق النار وإعلان الانفصال ، واليوم الذي تم فيه اجتياح مدينة عدن دون ضرورة عسكرية ، حيث أدين لهذه المدينة بالكثير ؛ فقد كنت وما زالت أعتبرها حاضرة اليمن الأولى ، وهي التي أعطتني الأمن والحرية وعلمني أبنائها العدل والمساواة ، وكان التدمير الذي لحق بها وبمعالمها الثقافية والحضارية يؤلمني على الدوام .

    ولعل واحدة من اللحظات الأليمة هي تلك التي عشتها لدى مغادرتي مدينة المكلا بحضرموت والحرب جارية ، حيث تنازعتني حالة الإحساس بالذنب تجاه زملائي والمواطنين الذين استمروا في المعركة والرغبة في الانسحاب من حرب لم أكن مقتنعاً بها .

    وكانت آخر المعاناة الشخصية حينما علمت بنهب مكتبتي الشخصية ، وحينما رأيت طوابير النازحين من أبناء اليمن بعد الحرب يقفون أمام مكاتب الأمم المتحدة في القاهرة يبحثون عن ملاذ وهوية لأبنائهم كي يلتحقون بالمدارس .
    -----------------

    رحم الله الشهيد جار الله عمر
    كان صورة مضيئه وجميلة للوحدة اليمنية ولليمن
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-03-04
  3. اليمني الجريح

    اليمني الجريح قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-02-26
    المشاركات:
    16,214
    الإعجاب :
    0
    رحم الله الشهيد جار الله عمر

    مشكور اخي العزيز الصلاحي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-03-04
  5. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3

    ومشكور اخي على مرورك الكريم

    وربنا يكثر من امثالك
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-03-04
  7. اليمني الجريح

    اليمني الجريح قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-02-26
    المشاركات:
    16,214
    الإعجاب :
    0



    اشكر ردك ايها العزيز، ولكن الرحمة على الميت على تحتاج للشكر، وجزاك الله الف خير،
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-03-04
  9. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    كلمة شهيد يتم استخدامها بشكل غير صحيح وجار الله عمر نقول يرحمه الله ويغفر له لكن من يشهد له بأنه في منزلة الشهداء خصوصا أذا علمنا بأن الاشتراكية لاتؤمن بالديانات السماوية وكلمة شهيد تطلق على مجاهدي امة الإسلام00

    للتوضيح وشكرا
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-03-05
  11. وائل

    وائل قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-12-13
    المشاركات:
    3,307
    الإعجاب :
    0
    من يدعي دجلاً بانة شهيد فليثبث لنا ذلك ...... ولنجعل شريعتنا الاسلامية حكماً لنا كما هي حكماً لي في كل شي .. ماذا عنكم يا احباب الاشتراكية ... اتجعلون الشريعة الاسلامية حكماً بيننا وبينكم .... اذاً فاثبتو لنا بان جار الله عمر ( له من الله ما يستحق خيراً كان ام شرا ) مات شهيداً ........؟؟
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-03-05
  13. AlBOSS

    AlBOSS قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-06-12
    المشاركات:
    12,016
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2005
    فمن قتل الامل

    عامان مرا على قتل الرجل الفكرة
    وارجل الراشد داعية السماح
    والمحبة ووحدة التراضي

    عامان مرا مذ ان ذبح التعصب
    الاهوج الرحل الاسنان داعية
    الوفاق الوطني والرجل الذي
    لم شمل القرقاء
    لتصحيح مسار
    الوحدة

    فمن قتل الامل
    من قتل الحوار
    من قتل ذا
    الوحدوي
    الصادق

    و

    من قتل آخر
    الرجال
    المحترمين




    [​IMG]



    [​IMG]

    ساظل احفر في الجدار
    فاما فتحت ثغرة للنور
    او مت على صدر الجدار

    AlBoss

    [​IMG]


    [​IMG]
    freeyemennow@yahoo.com





     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-03-05
  15. AlBOSS

    AlBOSS قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-06-12
    المشاركات:
    12,016
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2005
    وجارالله عمر ليس شيوعيا لانه يؤمن بالاله الواحد ورسله وكتبه لانك لا يمكن ان تفتي

    الاخ سرحان

    الرجل في رحاب الاله ولم يعد
    له شأن بهذه الفانية ويطلق
    على جارالله شهيد لانه
    اغتيل غيلة وغدرا
    وانت
    تعلم
    اين
    وفين
    وكيف
    ولماذا؟

    ودعني اصحح لك المعلومة
    بشأن ما طرحت

    الشيوعية

    هي التي تنكر الاديان
    وتسميها
    افيون
    الشعوب

    اما الاشتراكية حتى وان اختلفنا
    معها ومع تطبيقاتها فهي مسألة
    تنطيم المجتمع واقتصاده
    وضمان حق الطبقات
    الدنيا والمتوسطة
    في الكسب والعمل
    والعلاج والسكن
    والاجور
    الخ

    وجارالله عمر ليس شيوعيا لانه
    يؤمن بالاله الواحد ورسله
    وكتبه لانك لا يمكن ان
    تفتي بعير ذلك لان
    لا يعلم بما في جوف
    بشر الا
    ربنا
    سبحانه
    وتعالى

    ولانني عرفته عن كثب ولعلمك
    فانه كان يصلي مع اصدقائه
    الجدد ومحاورهم في الاصلاح
    صلوات جماعة وربما كانت
    تلك الصداقة سببا في نهايته
    المأساوية والتي لم
    يستطع الاخوان
    يومها حمايته
    وضمان
    سلامته
    وهو في
    عقر
    دارهم
    وهو
    اضعف
    الايمان

    لا يحق لاي انسان ان يقرر
    ان كان فلان شهيد او
    غير شهيد لان علم
    الغيب لدى الاله
    الواحد القهار
    وهو الذي يغفر
    الذنوب جميعا
    ويرزق من
    يشاء
    بغير
    حساب

    ولنذكر محاسن موتانا

    والشهداء اكرم منا جميعا



    [​IMG]



    [​IMG]

    ساظل احفر في الجدار
    فاما فتحت ثغرة للنور
    او مت على صدر الجدار

    AlBoss

    [​IMG]


    [​IMG]
    freeyemennow@yahoo.com





     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-03-05
  17. اليمني الجريح

    اليمني الجريح قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-02-26
    المشاركات:
    16,214
    الإعجاب :
    0




    وفيت وكفيت عزيزي البوووووس، اتمنى بان تصل الرسالة للاخوان، سلامـــلـــم





    رحم الله الشهيد جار الله عمر
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-03-05
  19. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
     

مشاركة هذه الصفحة