أمريكا تتحول من سياسة القوة إلى سياسة الحوافز امام إيران

الكاتب : سرحان   المشاهدات : 402   الردود : 4    ‏2005-03-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-03-01
  1. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    تحول كبير بالموقف الأمريكي من إيران ، فبعد تلك التهديدات وتلك التشنجات الأمريكية تحولت درجة حرارة أمريكا تجاه إيران بزاوية 180 درجة حيث صرح البيت الأبيض بأنه سيلجأة إلى سياسة الحوافز لإخضاع إيران ولا نعلم ماهي تلك الحوافز التي ستكون مجدية في إخضاع إيران للمطالب الإسرائيلية بعدم بناء قدرة نووية خوفا من إلغاء هذه العصا الإسرائيلية التي تلوح بها أمام العرب والمسلمين0
    إن سياسة إيران مبنية على عدم قيام علاقات متينة مع أمريكا ان لم تكن الند للند حسب ما صرح آية الله علي خامئني في إحدى خطبه قبل عامين تقريبى حيث قال بأن قيام علاقات بين إيران وامريكا سيعرقل سير العجلة الإيرانية باتجاه التطور الصناعى 000

    فما هو سر التحول الأمريكي من إيران؟

    وما هي تلك الحوافز التي تتحدث عنها أمريكا؟

    تحياتي
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-03-02
  3. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    ليس تحولا في الاستراتيجية
    وإن كان تحول في التكتيك ربما
    اليس القط يلعب مع الفار قبل أن يأكله؟!
    وستظل كافة اقطارنا العربية والإسلامية إزاء القط الامريكي فئرانا
    حتى تتحد
    فتأمل!!!
    ولك اخي سرحان
    خالص التحيات المعطرة بعبق البُن
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-03-02
  5. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    إيران دولة كبرى ولديها إمكانيات هائلة سواء الطبيعية أو الصناعية كما أنها تشكل عنصر جذب لأمريكا لو انها تحولت إلى إيران على الطراز الصفوي الشاهنشاهي وأعتقد بأن عزل دول الخليج عن طريق تلقينهم كيفية الإبتعاد عن محيطهم العربي وفرض ذلك عليهم كفيل بمعرفة تلك التوجهات التي بدأت تتبلور شيئا فشيئا0000

    تحياتي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-03-02
  7. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    أميركا توسع بثها باللغة الفارسية.. لإصلاح إيران

    واشنطن ـ فيينا: «الشرق الأوسط» والوكالات
    قال مسؤولون اميركيون ان حكومة الرئيس جورج بوش تعتزم توسيع نطاق برامج تبث باللغة الفارسية عبر محطة تلفزيون فضائية الى ايران، وذلك في اطار حملة من اجل الدفع لاجراء اصلاحات ديمقراطية في ايران. وقال المسؤولون انه في حين يدرس الرئيس بوش تقديم حوافز لطهران لتشجيعها على التخلي عن طموحاتها النووية، تعتزم «صوت اميركا» اطالة زمن بث برامجها الموجهة الى ايران من 30 دقيقة يوميا الى اربع ساعات تشتمل على أخبار ومعلومات، في غضون الاشهر القليلة القادمة. وقال كينث توملينسون رئيس مجلس المحافظين الاذاعي، وهو وكالة اتحادية تشرف على محطات البث المدنية الدولية، ومنها صوت اميركا، ان «ايران مجتمع محروم من المعلومات بما يشبه كثيرا الاتحاد السوفياتي سابقا». وتابع «يبدو ان نسبة كبيرة من الايرانيين متعطشون للمعلومات. ما نقترح القيام به هو بالضبط ما فعلته محطات راديو اوروبا الحرة وصوت اميركا وراديو الحرية أثناء الحرب الباردة، وهو ما يوفر نافذة على العالم».
    الى ذلك، أعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية ان إيران اوقفت عمليات تخصيب اليورانيوم، غير انها رفضت عودة مفتشي وكالة الطاقة الذرية الى موقع «بارشين» النووي، الذي قام مفتشو الوكالة بتفتيشه قبل أسابيع.
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-03-03
  9. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    لا أعتقد بأن امريكا تستطيع ان تتخلى عن إيران بعد ان رأت بأن أوروبا متمسكة بها بشدة وكان لقانون امريكي سمي " بقانون داماتو" نسبة إلى عضو بالكونجرس الأمريكي حيث تم حظر استثمار أي مبلغ يزيد على 40 مليون دولار في إيران واغتنمت الفرصة شركة توتال الفرنسية فوقعت عقدا مع ايران بمبلغ 10 مليارات دولار للتنقيب عن النفط وتصديره00
    تحياتي
     

مشاركة هذه الصفحة