أخبار الإربعاء المجاهدين في الأفغان 11/10 من مركز الدراسات ___

الكاتب : تلميذ   المشاهدات : 649   الردود : 0    ‏2001-12-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-12-27
  1. تلميذ

    تلميذ عضو

    التسجيل :
    ‏2001-12-20
    المشاركات:
    9
    الإعجاب :
    0
    آخر الأخبار لهذا اليوم ...
    الأربعاء 11 من شوال 1422 هـ ، الموافق 26 ديسمبر 2001 م



    الأطباء الأفغان ساعدوا المجاهدين العرب المحتجزون في مشتشفى قندهار على اللجوء إلى مكان آمن ...
    لازال الشعب الأفغاني كما كررنا مراراً يثبت للعملاء والمنافقين بأن هذا الشعب له أصالته وحبه للمجاهدين العرب والذين رفعوا الظلم والقهر بفضل الله تعالى عن أرض أفغانستان .
    فإنه طبقا للتقارير الأخيرة التي وصلت من قندهار بشأن الأخوة المجاهدون من العرب والذين يتحصنون في مستشفى قندهار الصيني منذ فترة وكانوا مصابين بسبب الحملة الصليبية على أفغانستان ، قد أمَّـن لهم بعض الأطباء الأفغان خروجاً آمناً من المستشفى ، وأخذوهم إلى جهة آمنة حرصاً عليهم من قوات العميل جول آغا .

    الأمريكيون في قندهار يوفرون المساعدات لسكان قندهار لكسب تأييدهم وتعاطفهم ...
    أعلن الأمريكيون في قندهار بزيادة أخرى وبأسلوب جديد من المساعدات لكسب تأييد السكان هناك لقواتهم الصليبية ، فطبقاً للمصادر الموثوقة من قندهار ، فقد أمرت القوات الأمريكية حاكم قندهار جول آغا بتخفيف سبل المعيشة على السكان هناك وذلك بألا يتحمل السكان في قندهار لفواتير الكهرباء والضرائب الآخرى .!
    وكل هذه المحاولات لكسب تأييد السكان والعلماء والمتدينون بالذات لسياسات الحاكم الشاذ جول آغا والقوات الأمريكية في قندهار ، وفي حركة أخرى وزع جول آغا بعض الأموال على المساجد هناك لكسب تأييد العلماء والمتديين ضد طالبان ، لكن العلماء أثبتوا بأن آصل من هذا الشاذ العميل فلم يقبلوا بهذه الأموال وأرجعوها مرة أخرى ، ومع هذا أمر جول أغا بارسال الأموال لبيوت هؤلاء العلماء والدعاة ، فرفضوها مرة أخرى وحذروا السكان من أن يقبلوا هذه الأموال من هذا الشاذ والعميل حتى لا يتعاونوا معهم بتحالفهم مع القوات الصليبية في قندهار وهو أمر مخالف للشريعة الإسلامية .

    الخلافات بدأت تظهر على حكومة قرضاي الجديده ...
    طبقاً للمعلومات التي وصلت من كابل ، فقد بدأت الخلافات تظهر على الواقع في هذه الحكومة العميلة بين رئيس الحكومة قرضاي ووزير دفاعة محمد فهيم ، وكان الخلاف على بقاء القوات الغربية على أرض أفغانستان ، فوزير الدفاع محمد فهيم أصدر قراراً بأن القوات الغربية لن تبقى على أرض أفغانستان أكثر من ستة أشهر فقط .
    ولكن رئيس الحكومة حامد قضاي رأيه مختلف تماماً عن رأي وزير دفاعه هذا ، فهو يرأي بأن القوات الأمريكية لها البقاء على أرض أفغانستان لحين الإنتهاء من مهامهتا كاملة ، وعندما تريد هذه القوات الخروج من أفغانستان فإن الأمر بيدها هي ... !
    وقد بدأ التذمر واضحاً في أعضاء الحكومة من توزيع المناصب الحكومية على الأحزاب المختلفة وفي الوزرات في حكومة قرضاي الجديده ، والوضع لن يدوم على هذا الهدوء التعقل النسبي في هذه الحكومة الدمية ، والأيام كفيلة بكشف بل وبحرق كل الأوراق التي يراهن عليها الغرب بيد هؤلاء الفرقاء في الحكومة الكوكتيل ... :)

    احتفال لعيد الميلاد النصراني على أرض أفغانستان منذ انحياز قوات الإمارة ...
    منذ انحياز قوات الإمارة الإسلامية من أراضي أفغانستان ، بدأت تظهر وبشكل علني وخبيث هذه المحاولات الغربية لإغراق الشعب الأفغاني المسلم في وحل النصرانية والكفر والردة وبمساعدة الحكومة الجديدة برئاسة حامد قرضاي .
    فها هو العالم يشهد كيف أن احتفالاً نصرانياً بعيد الكفر النصارني أقيم على أرض أفغانستان ، وقد دعي لهذا الإحتفال السكان والأطفال للمشاركة في عيد - سب الله تعالى - ، والعاقل يعرف وبلا مجال للف والدوران وللفلسفة الفارغة بأن ما يراد للشعب الأفغاني أكبر بكثير من مجرد تغيير النظام الإسلامي الذي كانت تقيمه طالبان على أرض أفغانستان ، فها هو بالصوت والصورة يرى العالم هذا الكفر على أرض أفغانستان بتأييد من حكومة قرضاي الكافرة .
    حسبنا الله ونعم الوكيل ،
     

مشاركة هذه الصفحة