طفـــح الكيـــل أيهـــا الأشقـــــاء

الكاتب : الصلاحي   المشاهدات : 548   الردود : 3    ‏2005-03-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-03-01
  1. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    في الأيام القليلة الماضية قامت وسائل الإعلام السعودية بشن حمله إعلاميه غير عادله على عادتها ضد المنتجات اليمنية من الفواكه والخضار في الأسواق السعودية ونسب أمراض وهميه للمنتج الزراعي اليمني في الوقت الذي تصدر هذه الفواكه إلى السوق الأوروبي الارقى والأكثر تقنيه من نظيره السعودي بلا شك دون أي عوائق .


    المعروف أن كل وسائل الإعلام في المملكة العربية السعودية تتبع الحكومة السعودية وما هذا التوقيت الموحد وكأن هناك صفارة إعلان البدء في شن هذه الحملة إلا بتوصيات وضوء أخضر من القيادة العليا للمملكة الجارة.
    ليست هذه هي المرة الأولى بل يحدث مثل هكذا تصرفات عشرات المرات بالسنة أو بالموسم الزراعي الواحد بل لا يكاد يمر شهر ونقرأ على صفحات الأخبار إقفال السلطات السعودية حدودها أمام شاحنات الخضار والفواكه اليمنية وإلحاق أضرار قاصمه لدى المزارعين المساكين في ظل غياب دوله ذو اقتصاد قوي تعوضهم ما تسببه المماحكات والعناد السياسي بقوت حياتهم.
    معروف لدينا نحن معشر اليمنيين أن كل هذه الأمور ليست عابره أو بحسن نية بقدر ما نحس بأن وراء الأمر مكائد سياسية وتحكم باقتصاد الجار الضعيف المنهك اقتصاديا.
    والمعروف أيضا أن السياسة السعودية تغيرت تجاه اليمن بعد أن تم إعادة توحيد شطرية بعد عقود من التناحر والحرب الأهلية بين أبناء البيت الواحد وترك المجال السياسي في الجزيرة العربية خاليا للشقيقة الكبرى السعودية.
    بعد قيام وميلاد المملكة العربية السعودية كان أول عمل قامت به هو شن حرب ضروس ضد اليمن متمثلا بالمملكة المتوكلية اليمنية التي كانت تعيش في حياة ما قبل الميلاد منغلقة على نفسها وتسببت الحرب الضروس بسلخ والاستيلاء على ثلاثة أقاليم يمنيه (نجران وجيزان وعسير). بل وصلت قواتهم إلى ميناء الحديدة على بعد 200 كيلومتر من العاصمة صنعاء.
    كما وتوجت الجارة الشقيقة تهنئتها لليمن على إعادة توحيد شطرية لأول مره منذ حوالي 200 سنه بتسريح 3 مليون عامل يمني وفي ليلة وضحاها تفاجأ الاقتصاد اليمني بميلاد ثلاثة مليون عاطل عن العمل وغياب 3 مليون محول للعملة لاقتصاد البلاد.
    محاولة الانفصال وإعادة تشطير اليمن في صيف عام 1994م كانت هناك حمله داعمة من وراءها بمليارات الدولارات من إخوة في الدم والعقيدة كنا نعتبرهم وما زلنا.
    سلكت القيادة اليمنية أرقى نماذج التسامح الأخوة مع الأشقاء ، طوت صفحات الماضي ، ووقعت على اتفاقية جده التاريخية لترسيم الحدود بين البلدين في خطوه تعد الأولى من نوعها في تنازل يمني رسمي عن أقاليمه الثلاثة نجران وجيزان وعسير للسيادة السعودية ، كل ذلك من أجل ولعل وعسى أن يدعنا الأشقاء وحالنا . وعلى الرغم من عدم رضاء عامة اليمنيين عن تلك الاتفاقية المجحفة إلا أن أملهم في أن تفتح المملكة حدودها أمامهم أسوة بالهنود والسريلانكيين والبنغاليين كما وعدت قبل الاتفاقية وكذا الأمل في أن تكف المملكة عن إصرارها على خنق الاقتصاد اليمني خفف من استيائهم لذلك.
    لكن وللأسف الشديد لا يزال الأشقاء في عناد ومماحكة وإصرار على إذلال أخ عزيز منهك،ولم يبدلوا حسن النية بمثلها .
    قبل فتره وجيزة أصدرت المملكة قرارا بسعودة محلات الذهب وكانت هذه الخطوة بمثابة تسريح ما تبقى من اليمنيين هناك إذ أن 90% من القوه العاملة في الذهب تعود لليمنيين .
    ولا ننسى أيضا اختفاء بعض السلع المدعومة حكوميا كالدقيق والقمح والأدوية والبترول و الديزل وحتى الأغنام والأبقار من السوق اليمنية تحت تأثير الأثمان الباهضة المقدمة من المملكة الجارة لا لحاجتها لذلك بل لتلقي بها في أمواج البحر تحديا وقصم ظهر اقتصاد بلادنا المنهك.
    لا ندري أي ذنب اقترفناه بحق الأشقاء والجيران في المملكة حتى يمارسوا ضدنا كل أساليب العناد واللعب بالأعصاب هذه .
    أرضنا وتنازلنا عنها، صفحات الماضي الأليمة وطويناها . نمد لهم يد الأخوة وحسن الجوار فيمدونها نهارا ويطوونها بالليل .
    إن التأريخ أثبت أن العز ورفاهية العيش لا يدومان في أحد وقد يأتي اليوم الذي تنقلب فيه الموازين وساعتها لا ينفع الندم ، فلقد طفح الكيل أيها الأشقاء.



    م د. محمــد المنصـــــوب
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-03-01
  3. صفي ضياء

    صفي ضياء عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-01-31
    المشاركات:
    1,104
    الإعجاب :
    0
    اخي العزيز الصلاحي
    الاخ محمد المنصوب تحية طيبة وبعد
    اخوتى الاعزاء اعتقد انه ليس من المنطق ولا من العقل ان نكون كالسفهاء مجرد ان تتعرض مصالحنا لأي ضرر سواء قصدت السعوديه الاضرارباليمن او انها ارادت التحكم وضبط السوق عندها-ان نكيل الاتهامات للسعوديه من بداية التاريخ الى اخره وعندما تريد قيادة البلاد الوئام والتواصل نقوم بجمع المدائح وماقدمته تجاهنا من مساعدات واننا شعب واحد فهذا اخلاق الدوشان (مع الفارق طبعاوعميق احترامي للدكتور لكن المشكله ان هذا التوجه العام للدوله مع الاسف)
    حقيقة يجب ان نعلم انه تربطنا بالاخرين علاقة مصالح لا اقل ولا اكثر وينبغي عليناان نواجه مشاكلنا بانفسنا ولانجلس منتظرين من الاخرين حلها لنا فيجب علينا التفكير باقامه علاقات وايجاد اسواق لبضائعنا فى عدد من الدول ومحاولة مواكبة السوق وطلباته
    هذا مع خالص تحياتى--------للعلم هناك تهمة لم تذكرها وهي قتل الحجاج اليمنيين فى ايام الامام يحيي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-03-01
  5. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    رد ممتاز جدا

    وأضيف بأن اليمن تفتقرإلى حكومة ذات بعد نظر هذا إذا افترضنا جدلا بأن هناك حكومة يهمها مصالح الوطن بالفعل، لاننا وكما نسمع ونشاهد لايوجد بصيص أي أمل في هذه الحكومة التي انشغلت بجني أرباحها من قوت الشعب اليمني وتركت كل ما يمت لمصالح مواطنيها بصلة ، ويبقى الفقر والعوز مخيما طالما كان تواجد هؤلاء الغير مسئولين يشرعون ويفتون ويقننون كل ما من شأنه تدمير الديار اليمنية0

    وقد يتساءل البعض كيف تحملون الحكومة وزر ما يحدث ؟
    فنقول له باننا أصبحنا في عالم لايرحم والسعودية دولة لها علاقات ومصالح مع دول أخرى مثل بلاد الشام وأهمها سوريا والأردن وتلك الدول منتجة زراعيا كما أن تلك الدول لديها عقول كبيرة في سبر أغوار دهاليز وأنفاق عالم السياسةوالاقتصاد عصيت على دول أوروبا فما بالك حكومة مثل حكومة اليمن التي لا يفكر اعضائها باكثر من كيفية الحصول على حق القات من صباح اليوم0

    تحياتي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-03-01
  7. تاج عدن

    تاج عدن عضو

    التسجيل :
    ‏2005-01-16
    المشاركات:
    229
    الإعجاب :
    0
    الاخ الصلاحي اختلف معك في وجهة نظرك ان العصابه الحاكمه في صنعاء عملت دائما على الاضرار بالمملكه السعوديه ودلك من خلال نشر الاكاديب بين اوساط الشعب بأن السعوديه تحاول الاضرار بمصالح الشعب وجعلت الشعب اليمني يكن كل الكره للسعوديه وحكومتها رغم ان السعوديه وحكومتها مندو المملكه المتوكليه الى يومنا هدا ايديها وشيكاتها مفتوحه لهده العصابات التي توالت على هدا الشعب اليمني المسكين فمتى تفهموا الحقيقه اما بالنسبه للموضوع الحمله للمنتوجات الزراعيه فعندها حق في دلك لتحمي مواطنيها فمرض حمى الظنك منتشرع في عموم الجمهوريه مع تكتم شديد وبالاضافه ان المنتوجات الزراعيه تتعرض لمبيدات زراعيه محرمه دولين ولكن على اليمن مش محرمه ودلك لان العصابه التي تحكم وهي التي تستورد هده المبيدات لايهمها صحه المواطنين اليمنين فاتركونا من الوهم الدي تعيشون عليه وانظروا الى الشعوب الحيه وقلدوها ونقول كفايه الى هنا انها ثورة الشعوب فهلموا.
     

مشاركة هذه الصفحة