الاتحاد الدولي للصحفيين يطالب ((شرودر)) بالتدخل لحماية الحريات الصحفية في اليمن!!!

الكاتب : ALMUHAJEER   المشاهدات : 520   الردود : 2    ‏2005-02-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-02-28
  1. ALMUHAJEER

    ALMUHAJEER عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-06-01
    المشاركات:
    1,305
    الإعجاب :
    3
    الاتحاد الدولي للصحفيين يطالب بالتدخل في قضية الخيواني

    صاحب الفخامة/ جرهارد شرودر /مستشار جمهورية ألمانيا الاتحادية
    بمناسبة زيارتكم للمنطقة، أكتب إليكم نيابة عن الاتحاد الدولي للصحفيين، الذي يعد أكبر تجمع للصحفيين في العالم، لأعبر لكم عن انشغالنا البالغ بالإجراءات المتخذة من قبل الحكومة اليمنية الرامية إلى التدخل والرقابة على وسائل الإعلام المستقلة، وبشكل خاص نود أن نثير معكم حالة (قضية) عبدالكريم الخيواني، الصحفي الذي يقبع في السجن حالياً باليمن.
    وفقاً لتقاريرنا، فإن السيد الخيواني رئيس تحرير صحيفة المعارضة "الشورى" تم الحكم عليه في سبتمبر 2004 بالحبس لسنة واحدة نافذة مع الاشغال الشاقة، على سلسلة من المقالات الانتقادية لسجل الحكومة في السلطة. نحن منشغلون ليس فقط فيما يتعلق بالحقائق المتعلقة بإصدار التهم الناشئة عن كتابة التقارير والتي يفترض أن تكون شرعية في أي بلد ديمقراطي، بل كذلك ما يتعلق بالعيوب المفرطة التي تشوب سير العدالة في الوقت الراهن، ليس أقلها ما يمكن أن يقال بأن الخيواني كان غير قادر على الدفاع عن نفسه في مواجهة الاتهامات ورفض تمكينه من مقابلة المحامي.
    لقد أدركنا ذلك منذ الوقت الذي تلقى فيها -سبعة صحفيين على الأقل أحكاماً بالحبس موقوفة التنفيذ، بمن فيهم عبدالواحد هواش وعبدالجبار سعد، من صحيفة "الإحياء العربي"، الأسبوعية وعبدالرحمن عبدالله ونبيل سبيع، من صحيفة "التجمع" الأسبوعية كل تلك الإدنات الأربع تتعلق بسبب كتاباتهم عن الأسرة الملكية السعودية.
    وكذلك تلقى حميد شحرة، رئيس تحرير "الناس" الأسبوعية حكماً بثلاثة شهور موقوفة التنفيذ، وتغريمه 50.000 ريال (حوالي 180 يورو) من أجل كتاباته الشهرية ضد الفساد السياسي، وبتاريخ 29 ديسمبر 2004 حكم على محرر ومراسل صحفي من صحيفة "الحرية" بسنتين نافذتين لانتقاده القادة العرب. صحفيون آخرون تم تسجيل الاعتداء عليهم، وصحيفتان تم إغلاقهما.
    بكل المعايير، فإن هذا يعد حملة منظمة، للتدخل القمعي ضد الصحفيين والرأي المستقل في البلاد، حيث وسائل الإعلام تبذل جهوداً حثيثة للمشاركة في الإصلاح الديمقراطي والتنمية.
    إن زيارتكم القادمة إلى منطقة الخليج واليمن تقدم فرصة سانحة للحوار والنقاش مع القيادة اليمنية حول جملة من القضايا منها تعهد البلاد بالالتزام بالديمقراطية والدفاع عن حقوق الإنسان. إن مهمة سيادتكم كمستشار وقائد لإحدى البلدان الأوروبية الأكثر ديناميكية (أو دينامية) في الديمقراطيات الرائدة يعطيك إمكانية التدخل لدى الرئيس علي عبدالله صالح لإثارة هذه الانشغالات معه، وبذل المساعي من أجل الإطلاق المبكر لسراح زميلنا.
    ستعمل النقاشات مع السلطات، التي نعلق عليها الآمال، على تعميق العلاقات الثنائية السياسية والاقتصادية والروابط الثقافية مع ألمانيا وأوروبا، كما نأمل كذلك أن تقدم فرصة للحصول على تأكيدات بأن السيد الخيواني سيتم الإفراج عنه من الحبس في أقرب وقت ممكن، وأن الأحكام بالسجن التي صدرت في حق الصحفيين الآخرين سوف يتم تنحيتها جانباً.
    يجب أن نشير هنا إلى أن الرئيس صالح، قد وعد بإلغاء عقوبات الحبس من أجل المخالفات الصحفية، مما يبعث على التفاؤل في أوساط الصحفيين في البلاد بأن تتغير السياسات تجاه حرية الصحافة واستقلال الصحفي سوف تصبح ممكنة بالفعل.
    هذا ما نؤمن به نحن بأنه يشكل المفتاح للتنمية والاستقرار، والظروف الملائمة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية بالنسبة لليمن والمنطقة المحيطة على حد سواء.
    نحن نطلب منكم أن تبذلوا ما في وسعكم للنهوض بأسباب حرية الإعلام، والعمل على إزالة العراقيل القائمة في وجه الصحافة المستقلة، وأن تقوموا بطلب الإفراج المبكر عن زميلنا.
    هذه الموضوعات التي نعلمها جيداً، والتي نتشاركها جميعاً مع منظماتنا الزميلة، سواء في ألمانيا- دويتشيه جورنالستين فراند (DJV) اتحاد الصحفيين الألمان، ومجلس الصحفيين الأعضاء في (ver.di) في اليمن ممثلة بزميلتنا العضو (نقابة الصحفيين اليمنيين) الرجاء ارفاق مذكرة بالبيان الصادر عن (DJV) اتحاد الصحفيين الألمان ووفد من (ver.di) الذين يزورون صنعاء حالياً.
    توجد هنالك روح جديدة من التضامن بين الصحفيين في اليمن وزملائهم الأوروبيين، بما في ذلك الصحفيين بألمانيا، لذا فإنني آمل بأنكم قادرون على انعاش ودعم عملية التعاون عبر إثارة انشغالاتنا مع الحكومة في اليمن.
    مع أطيب التحيات.
    *آيـدنان وايت
    الأمين العام (السكرتير العام)
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-02-28
  3. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    الحقوق والحريات لن يمنحها شرودر ولا غير شرودر من ساسة الغرب
    وما لم ننهض لإنتزاع حقوقنا وحرياتنا فسنظل دوما عرضة للمساومات
    بين انظمتنا المستبدة الفاسدة من جهة وانظمة الغرب الإنتهازية التي لاترى إلا مصالح شعوبها
    ومع ذلك فيمكننا القول بأن الكرة الآن في ملعب المستشار شرودر
    فهل يضيف هذه الرسالة إلى ملف محادثاته مع الرئيس "الصالح"؟!
    لتكون ورقة ضغط واحراج وابتزاز
    كغيرها من الاوراق التي قدمتها ومازالت تقدمها انظمتنا الإستبدادية المفسدة
    والتي تجعل موقفها ذليلا دائما عند التعامل مع الغرب
    ويكون الثمن دوما على حساب الشعوب والاوطان
    نأمل أن نخرج من هذه المعادلة الخاسرة دوما
    فتأمل اخي المهاجر
    ولك التحيات المعطرة بعبق البُن
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-02-28
  5. القاسم

    القاسم عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2000-10-07
    المشاركات:
    1,344
    الإعجاب :
    0
    للاسف الشديد ان حكامنا لايستجيبون الا للضغوط الاجنبية ولا يمكن باي حاي ان يستجيبوا لمطالب شعبهم

    وعلى سبيل المثال رضوخ مبارك لتعديل الدستور المصري واستقالة الحكومة اللبنانية وصدام العراق وهلم جرا..........
     

مشاركة هذه الصفحة