إعتقالات جديدة لعدد من العلماء والصحفيين

الكاتب : صقر صنعاء   المشاهدات : 558   الردود : 8    ‏2005-02-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-02-28
  1. صقر صنعاء

    صقر صنعاء عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-01-01
    المشاركات:
    327
    الإعجاب :
    0
    تم يوم أمس اعتقال العلامه شرف الدين النعمي وذلك في الساعه العاشرة قبل الظهر تقريبا ولا أنباء عن سبب أو مكان الإعتقال حتى كتابة هذا الخبر
    كما تم في نفس اليوم إعتقال العلامة عبدالله الديلمي
    والأستاذ الصحفي علي الديلمي
    وهما شقيقا الأستاذ العلامة يحى حسين الديلمي .
    وسمعنا ايضا عن إعتقال الأستاذ لطف قشاشه جميعهم تم إعتقالهم أمام المحكمة الجزائية .
    كما تم إعتقال الأستاذ الصحفي محمد محمد المقالح من المحكمة نفسها وقد أفرج عنه بعد ساعات
    جميع المعتقلين لاذنب لهم والأسباب غير معروفة وأجهزة الأمن في هذه الأيام في حالة هيجان
    عجيب والإعتداءات على الحرية وإنتهاك الدستور والقوانين على أشده
    وكانت أجهزة الأمن قد اعتقلت خلال الأسبوع الماضي الأستاذ العلامة إبراهيم الجلال خطيب جامع مداعس والأستاذ شرف الفران خطيب جامع الحمزة وجميعهم إلى الآن لايعرف مصيرهم ولافي أي السجون يقبعون
    هذه الإعتقالات والتعسفات ألا تفرض على الأحزاب ومنظمات حقوق الإنسان توحيد الخطاب حول جميع المسجونين بمعنى آخر ألأ يجب أن يتحرك الإصلاح وأحزاب المشترك وجميع القوى الفاعلة للمطالبة بالإفراج عن سجناء الرأي جميعا بإختلاف أفكارهم ومذاهبهم وإنتماءاتهم الحزبية



    بسم الله الرحمن الرحيم
    بيان صادر عن المعتصمين أمام مبنى المحكمة الجزائية
    في قضية العالمين الجليلين يحيى الديلمي ومحمد مفتاح

    الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله الطاهرين ، وبعد ؛
    كان السبب الأكبر الذي دعانا لحضور محاكمة العالمين الجليلين يحي الديلمي ومحمد مفتاح أولاً ، ثم الاعتصام أمام مبنى المحكمة ثانياً ؛ هو أن القضية تتعلق بعالمين جليلين من علماء الإسلام ، هما اللذان رسخا فينا القيم الإسلامية والأخلاق النبوية ، وعلّمانا الاعتزاز بديننا ووطننا ، وعلمانا كذلك احترام الشريعة والقانون والدستور ، وحميانا من خطر الانزلاق إلى مهاوي التطرف والسقوط في أعمال العنف ، فكنا ننتظر أن يجازيا على أعمالهما التي تخدم الدين والوطن أكبرَ خدمة بجزاء يليق بمقامهم بدلاً من أن يعاملا معاملة لا تليق إلا بالسرقة والقتلة والمنتهكين للقوانين والمتاجرين بالوطن .
    فحضرنا المحاكمة التي كنا نتوقع أن تكون عادلة وأن تظهر فيها براءة المتهمين بشكل جلي يعرفه الخاص والعام ، لتعود إلى العالمين مكانتهما المفترضة التي تليق بهما .
    إلا أنا فوجئنا بانتهاكات مورست :
    أولاً ضد العالمين في عدم تمكينهما من حقهما من الدفاع المشروع ، وعدم السماح بتصوير ملف قضيتهما الذي كفله لهما القانون ، هذا بالإضافة إلى انتهاك حقوقهما الشخصية المتمثل في اعتقالهما أولاً بصورة غير قانونية من شهر سبتمبر 2004 م ، ثم احتجازهما في الأمن السياسي لمدة أربعة شهور دون مسوغ قانوني ، ثم نقلهما إلى السجن المركزي الذي قضيا – أثناء بقائهما فيه الذي مازال مستمراً – أياماً في السجن الانفرادي الذي لا يليق حتى بالمخلفات ، وفي خلال ذلك كله تعرضا لضغوط نفسية عنيفة ، كما تم نهب مجموعة من ممتلكاتهما من بيوتهما عنوة بطريقة غير مشروعة ومخالفة للقانون .
    وثانياً مورست انتهاكات في المحاكمة ضد المواطنين والصحفيين الذين ظلوا يتعرضون لاستفزازات متعددة ، منها عدم السماح لهم بتغطية المحاكمة إعلامياً ، وأخذ الأفلام التي تم تصويرها منهم ، إضافة إلى العديد من الانتهاكات التي انتهت بعملية إطلاق نار من قبل قوات القمع ، واعتقال مجموعة من المواطنين العزل دون وجه حق ؛ منهم الحدث علي الاسطى ، والأستاذ علي الديلمي والعلامة عبد الله الديلمي والأخ إبراهيم الديلمي – أشقاء العلامة يحيى الديلمي - ، والأخوان فايز مفتاح وخالد مفتاح شقيقا العلامة محمد مفتاح ، وكذلك الأخوة لطف قشاشة وأمين قشاشة وأمين الخولاني وعبد الله العيلمي ، والعلامة يحيى المهدي والعلامة شرف النعمي .
    وعليه فإنا نطالب الجهات المعنية بالآتي :
    1- الإفراج الفوري عن العالمين الجليلين يحيى الديلمي ومحمد مفتاح وغيرهما من المعتقلين ، الذين منهم الأخ علي الكباري الذي تم اختطافه قبل حوالي أربعة أسابيع ، ومحاسبة جميع من ارتكب الجرائم في حقهم وحقنا .
    2- إعادة جميع ممتلكات العالمين يحيى الديلمي ومحمد مفتاح ، وممتلكات أفراد أسرهم ، وأشيائهم الشخصية .
    3- إذا ما كان ولا بد من إجراء محاكمة فإنا نطالب بأن تكون المحاكمة عادلة ، وأن يمكَّن العالمان من الدفاع المشروع ومن تصوير ملف الاتهام ، وأن تكون المحاكمة علنية كأي محكمة رأي عام يمكَّن فيها الصحفيون من الحضور وتغطية إجراءات المحاكمة دون أي مضايقات ، وأن لا يتعرض فيها المواطنون إلى أي مضايقات ، وتوفر للحضور القاعة الملائمة أو مكبرات الصوت ليعلموا ما يدور داخل المحكمة كما يتم في جميع قضايا الرأي .
    4- نظل نناشد فخامة الأخ علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية قيامه بمهامه الدستورية بحماية الحقوق والحريات للمواطنين ووقف مثل هذه الانتهاكات التي تسيء إلى الوطن والنظام السياسي والقضائي .
    5- نناشد منظمات المجتمع المدني التضامن لما فيه تأكيد الممارسة الفعلية لحقوق الإنسان وترسيخ دعائم العدالة .
    ولا نملك ختاماً إلا أن نقول :
    حسبنا الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
    وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى آله ،،،
    صادر عن /
    المعتصمين أمام المحكمة الجزائية
    الأحد 27/2/2005م
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-02-28
  3. صقر صنعاء

    صقر صنعاء عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-01-01
    المشاركات:
    327
    الإعجاب :
    0
    تم اليوم الإفراج عن الأستاذ علي حسين الديلمي فقط
    نأمل أن تعود السلطة إلى رشدها وأن تفرج عن جميع سجناء الرأي
    نأمل أن تهتم كل القوى السياسية ومنظمات حقوق الإنسان بقضية هؤلاء وقضايا سجناء الرأي ابتداء من الشيخ المؤيد وإنتهاء بالديلمي ومفتاح وعزان والنعمي والقائمة الطويلة

    ودعوة إلى أصحاب الأقلام الشريفة للكتابة عن هؤلاء والدفاع عنهم
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-02-28
  5. صقر صنعاء

    صقر صنعاء عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-01-01
    المشاركات:
    327
    الإعجاب :
    0
    بيان صادر عن الأمانة العامة لاتحاد القوى الشعبية اليمنية
    الأحد 27/2/2005 الشورى نت

    وقفت الأمانة العامة لاتحاد القوى الشعبية اليمنية في اجتماع استثنائي اليوم الموافق27/2/2005م أمام الأحداث المؤسفة التي أقدمت عليها أجهزة الأمن حيث قامت بحملة إعتقالات خارج إطار الدستور والقانون شملت الأستاذ علي حسين الديلمي عضو الأمانة العامة للاتحاد وإحد عشر آخرين شاركوا في اعتصام تضامني مع عدد ممن يتم محاكمتهم من العلماء والصحفيين في قضايا تتصل بالرأي وحرية التعبير إضافة إلى احتجاز الأستاذ محمد المقالح عضو الحزب الاشتراكي اليمني، والصحفي عبد العزيز المجيدي المحرر بصحيفة "صوت الشورى" واللذان أفرج عنهما لاحقاً.
    والأمانة العامة للاتحاد إذ تستنكر وتدين هذه الإعتقالات وما رافقها من إطلاق رصاص من قبل رجال الأمن فإنها تعتبر ما حدث ويحدث نتاجاً طبيعياً للتوجه العدائي المفرط الذي تنتهجه السلطة ضد المعارضة وقوى المجتمع المدني المطالبة بالإصلاح السياسي، وتحقيق الديمقراطية وتجسيد مبدأ الفصل بين السلطات وكف يد السلطة التنفيذية عن التدخل في شئون القضاء.
    وإذ تطالب الأمانة العامة بالإفراج الفوري عن الأستاذ علي الديلمي، وبقية المعتقلين، فإنها بالقدر نفسه تشدد على ضرورة التحقيق مع المتسببين في هذه الانتهاكات السافرة لحقوق وحريات المواطنين التي كفلها الدستور والقانون.
    وتحذر الأمانة العامة من عواقب حالة الانفعال والتوتر المسيطرة على قوات الأمن أثناء مواجهة أشكال التعبير السلمي والمدني الأمر الذي يهدد السلم الاجتماعي والوحدة الوطنية.
    وتهيب الأمانة العامة للاتحاد كافة الأحزاب ومنظمات المجتمع المدني المعنية بحرية وحقوق الإنسان التضامن مع المعتقلين، وتصعيد الاحتجاج السلمي المدني في مواجهة هذه الهجمة الشرسة التي تستهدف الحريات وما تبقى من هامش ديمقراطي تتعمد السلطة الإجهاز عليه.

    صادر عن اتحاد القوى الشعبية
    صنعاء 27/2/2005م
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-02-28
  7. من اجل اليمن

    من اجل اليمن عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-02-26
    المشاركات:
    2,266
    الإعجاب :
    0
    [grade="00008B FF4500 008000 4B0082"]لامجيب غلب الطبع التطبع اللهم اشهد فهل من سامع [/grade]
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-02-28
  9. عبدالرحمن الشريف

    عبدالرحمن الشريف شاعر وكاتب

    التسجيل :
    ‏2004-10-01
    المشاركات:
    778
    الإعجاب :
    0
    اخي الصقر
    لاتستبعد شيئا في عهد الغربان
    المطلوب فقط
    ان يكون للمشترك وهذه ساعته للامسك بزمام المبادرة
    ان يكون له حضور فاعل في هذه القضايا
    تؤهله لقيادة الجماهير في الخروج من هذا النفق المظلم
    الذي اوصل البلاد اليه الحزب الحاكم
    لحظات المخاض ياعزيزي لها مابعدها
    فقط من سيتصدر؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    من سيمسك الراية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-02-28
  11. القاسم

    القاسم عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2000-10-07
    المشاركات:
    1,344
    الإعجاب :
    4
    الديقراطية اليمنية كانت استجابة للتغيرات الدولية واحداث الوحدة ومزايدة الاشتركي والمؤتمر ومحاولة الاستقواء بالاحزاب والقوى السياسية في اللعبة ولما الاشتراكي غاب واستفرد الرئيس بالسلطة فلا مجال عنده الا للتراجع عن كل الخطوات التى تم تحقيقها في مجال الديمقراطية وحقوق الانسان والاكتفاء بقشورها فقط

    وهوما تم منذ 7/7/94 ظمن سلسة لامتناهية من القيود والتغييرات بدا من تغيير دستور الوحدة الذي تمت الوحدة على اساسة واقرة الشعب ولا اعتداد بغيرة انتهاء بمنع التظاهرات الابشروط تعجيزية الخخخ
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-03-01
  13. الضياء

    الضياء عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-09-11
    المشاركات:
    519
    الإعجاب :
    0
    لا حول ولا قوة إلا بالله !!
    العجيب أن أكثر المعتقلين من علماء وخطباء الزيدية الذين تخرجوا تحت كبار علمائها وعلى رأسهم العلامة ( الحجة ) محمد المنصور ،
    عجيب أن يلاحق الأستاذ شرف النعمي خطيب جامع عثرب ليعتقل للمرة الثالثة فيما قاتل الشهيد عبده عثرب رحمه الله يروح ويغدو ولا يوجد حتى من يتحدث عنه !!
    وعجيب أن يلاحق العلماء المعتدلين الذين لا يوجد في فكرهم عنف أو تطرف ويعتقلوا دون أي وجه حق من أمثال العلامة المحقق الشاب عبد الله بن حسين الديلمي والعلامة المحقق محمد يحيى سالم عزان والعلامة إبراهيم الجلال والعلامة يحيى المهدي وغيرهم ...... هذا بالإضافة إلى العالمين الجليلين يحيى الديلمي ومحمد مفتاح !!!
    من سيرشد الناس ويعلمهم إذا صار جميع العلماء وراء السجون ؟!
    إن القضية أوسع من أن تكون قضية مجموعة من الأفراد المعتلقين ، لأن المعتقلين خطباء ومرشدون ومدرسون وعلماء أجلاء لم يعرف عنهم أبداً السعي وراء المناصب ولا اللهث وراء الأموال ، لم يعرف عنهم إلا الورع والتقى ونشر الفضيلة والخير واحترام الشريعة والقانون والمضي قدماً في سبيل مصلحة الوطن .
    إن القضية صارت مسئولية ملقاة على عاتق كل إنسان مسلم ، فاستهداف علماء الإسلام يعني استهداف الإسلام ، على الجميع أن يتكلموا عن القضية سواء كانوا أفراداً أو هيئات أو منظمات أو أحزاب ، وهذه مسئولية دينية فالمعتقلون علماء أجلاء وأخوان أبرياء ، ووطنية لأن هذه الأعمال التي تتنافى كلياً مع القانون تهدد بانهيار النهج الديمقراطي في وطننا تماماً ، وإنسانية فاعتقال مجموعة مضطهدة من المواطنين دون أي مسوغ قانوني انتهاك فاضح لحقوق الإنسان .

    إن هذه الحملة لن تخدم أحداً ، فعلى قيادتنا أن تتعقل هذا ، وأن تعرف من الذي يسعى وراء هذه الأعمال التي لن تجنى منها إلا العداوات واستفحال الشعور بالظلم والاضطهاد عند جميع الزيدية ، ولا يمكن أن يظلوا متفرجين على علمائهم هكذا .
    على القيادة أن تتعقل الموقف وأن تكون حكيمة في تصرفاتها ، فهذه الاعتقالات لا تخدمها أبداً ، ويعلم الله من يقف ورائها !!
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-03-01
  15. AlBOSS

    AlBOSS قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-06-12
    المشاركات:
    12,016
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2005
    اللهم يا موضع كل شكوى ويا سمع كل نجوى ويا شاهد كل بلوى


    يا رب
    يا
    منتقم
    يا
    جبار


    اللهم
    يا موضع كل شكوى
    ويا سمع كل نجوى
    ويا شاهد كل بلوى
    يا عالم كل خفية
    و يا كاشف كل بلية
    يا من يملك حوائج
    السائلين ويعلم
    ضمائر
    الصامتين

    ندعوك دعاء من أشدت
    فاقته وضعفت قوته
    وقلت حيلته دعاء
    الغرباء المضطرين
    الذين لا يجدون
    لكشف
    ما
    هم
    فيه إلا
    أنت

    يا أرحم الراحمين أكشف
    ما بنا وبالمسلمين
    من ضعف
    وفتور
    وذل
    وهوان

    يا سامعا لكل شكوى
    أعن المساكين
    والمستضعفين
    وأرحم النساء
    الثكالى والأطفال
    اليتامى وذي
    \ الشيبة الكبير
    إنك على
    كل
    شيء
    قدير

    يا منتقم
    يا جبار
    يا رب



    [​IMG]

    ظلام العالم كله لا يقهر شمعه



    [​IMG]


    AlBoss

    [​IMG]

    freeyemennow@yahoo.com


    [​IMG]





     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-03-01
  17. الفــــــارس

    الفــــــارس قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-05-14
    المشاركات:
    2,922
    الإعجاب :
    0
    شكل اليمن تحكمها قوى الامن والمخابرات مثل لبنان ولكن هل هناك وجه شبه بين الشعب العربي اللبناني والشعب العربي اليمني
     

مشاركة هذه الصفحة