القصيدة التي أدهشت المشاركين في مؤتمر الإصلاح!!!!

الكاتب : العربي الصغير   المشاهدات : 465   الردود : 1    ‏2005-02-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-02-27
  1. العربي الصغير

    العربي الصغير عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-01-14
    المشاركات:
    1,175
    الإعجاب :
    1
    قصيدة للشاعر / فؤاد الحميري ألقيت في مؤتمر الإصلاح
    والتي وصفت بأن فيها من الحدة ما ليس في البيان الختامي


    [poem=font="Simplified Arabic,4,white,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/3.gif" border="double,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    ياقوم هذي دعوتي ودعائي=قد حكتها بنسيجي الإنشائي
    صدرتها برسالة محمومة =لاولئكم وحميمة لأولاء
    لاولاء قــالــت مرحباً بــكمـــوعلــــى =هـام النـــجوم وقــامــة العــلـيـــــاء
    مرحا بمؤتمر الصلاح وأهله =الأنصـــــــار في الســراء والضـــــراء
    من يحملون على عواتقهم همومـــــــــــ =ـوم الشعب بل والأمة الشماء
    أمـــا أولئــكــم فــإن رســـــــالتي=قالــــت لهـم: عفــــواً فـلـي آرائـــي
    عفواً إذا عفت يدي عن أن ترى=ممدودة لكمو بالاستجداء
    عفواً إذا خالفت ما تبغون و ا =ستبقيت وجهي واحتفظت بمائي
    قد بعت هذي الروح والله اشترى =فتلطفاً لا تحلموا بشرائي
    إني من الأرض الكرام رجالها =الصلب مبدائها على الإغراء
    إني أنا إبن الأكرمين وسل عن الـ =أجداد لا بل سل عن الآباء
    إبن الذين تحرورا بل حرروا=المستعبدين بسائر الأرجاء
    ولأنني ما كنت إلا هكذا=أعطيت للإصلاح كل ولائـي
    لم لاو فيه وجدتني حراً فما=من واحد يلقاك باستعلاء
    و الكل أخوان فلسنا بالعبيـ=ـد لبعضنا بعضاً ولا بإماء
    بل كـــــلنا للـه متــــجه فـــــــلا=كهنوت يحجبنا عن العلياء
    لم نـلقـى فيـــنا آيــة الـلـه الـــــذي=يعطي صكوك الجنة الفيحاء
    كلاولا معــصوم بـــين رجــــالنــــــا=فنـــجـيبـه بالـــطــاعة العـــميــــاء
    لما لا أكون مع التجمع فاعلاً =مثـــل الذيــــن تفـــاعلوا والـــــلاءي
    فالأخت مثل الأخ خطت دربها=وتحملت كفلاً من الأعباء
    لم ترتضى الوأد القديم لها ولا=الوأد الحديث ومنطق الإقصاء
    حزب تكامل نضمه لما حوى=خير الرجال وضم خير نساء
    هي سنة الرحمن تنطق أنه =لا آدم أبداً بلا حواء
    أنا ما أتيت اليوم أمدح شامة=في خد هذي الأمة الغراء
    أنا ما أتيت أشير للشمس التي =لولا ضياها لن يراني رائي
    أنا ما أتيت لكي أعرف بالمعر =ف أو أشرف مصدر الشرفاء
    ما جئت أمتدح التجمع لا ولا=أثني على الزعماء والأعضاء
    لكنما أحببت أن أثنى بذكر=كم الجميل على ردئ ثنائي
    أتسائلوني عن سماى فأنني=من موطني المسكون بالإدواء
    أنا من هنا حيث الزراعة والصنا=عة والتجارة كلهن إزائي
    أنا من بلاد الساحلين الآهليـ =ـن بثروة الأسماك والأحياء
    أنا من بلاد تزدهي بسياحة =تستجلب السياح في الإنحاء
    ولها الضرائب والجمارك والزكا =ة وقرضة (الدولي ) و (الإنمائي)
    أنــا مـن بــلادي هـذه الحبـلى بـتــــــو =أم بـطنهــا : الثــروات والفـقــــــــراء
    أقبلت من أقصى المدينة شاهراً =شمسي بوجه الليل والظلماء
    متنكباً درب الفساد مبكراً =قبل البكاء ولات حين بكاء
    يانافخاً في الشمس يطفئ نورها=أتعبت فاك بنفخة الإطفاء
    الشمس في كبد السماء عزيزة =عن أن تنال بريحك الهوجاء
    هي في سماها تزدهي بضيائها=وتشع للدنيا بلا استثناء
    تعطي الحياة النور والدفئ اللذيـ =ـن يلطفان معيشة البؤساء
    عجباً لمنكرها بشعب ماله =من كهرباء غيرها وضياء
    عجباً لمنكرها بشعب ليس يمـ =ـلك من لحاف تحتها ووطاء
    عجباً لمنكرها بشعب لم يعيـ =ـشه الفساد سوى فصول شتاء
    شمس هو الإصلاح فاسلك دربه=ودع الظلام لبومه البلداء
    أنا أيها الإصلاح لولا أنت بعـ= ـد الله كنت ضحية الأهواء
    لولاك كنت مع الذين تعشقوا= الموت السريع وحله الإنهائي
    أو كنت بعت ككل من باعوا= بسوق الميتين ضمائر الأحياء
    أو كنت حدت عن الطريق مكفر=اكل الذين يعمقون شقائي
    القاطعي الأرزاق لولا ربنا= ولو استطاعوا تاجروا بهوائي
    لولاك ياأصلاح بعد الله كنـ= ـت ككل من أمسى بغير إباء
    ممن يفدٌي ذابحيه بدمه =و هو الذي يحيا بغير دماء
    وإذا رأى لصاً تسلق منصباً =صلى ورتل سورة الإسراء
    منك استقيت مبادئ الإسلام صا =فية بلا شوب ولا أخطاء
    عدلاً فلا إفراط أو تفريط بل =وسطية في الفكر والآراء
    علمتني أن الحوار هو الصرا=ط المستقيم إلى الغد الوضاء
    وبأن تجميع القلوب أهم من =كسب المواقف عند أي لقاء
    وبأن مشترك الهموم يريد مشـ=ـتركاً يواجهه وليس فدائي
    أنت الذي أبعدتني عن منهج الهدم =العنيف بمنهج بناء
    بنضالك السلمي خضت بي الطريـ =ـق إلى الحقوق وليس بالضوضاء
    والسلم أصعب في النضال فدربه =درب الصبور الباذل المعطاء
    ممن على الإصلاح أوقف نفسه =متحملاً في الله كل بلاء
    متجلداً لا يشتكي طول الطريـ =ـق ولا يمل ملالة الضعفاء
    درب كهذا الدرب ليس بهين =ولسوف نلقى فيه كل عناء
    لكنه الأجدى لنيل الحق و =استنطاق حرياتنا الخرساء
    فـإلى الأمــام بـنـا ويكـفــى شــعــبنــا =عـــمــراً قـضـــاه مــهــرولاً لــوراء
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-03-02
  3. ذرى المجد

    ذرى المجد عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-01-19
    المشاركات:
    602
    الإعجاب :
    0
    شكرا جزيلا أخي الفاضل العربي الصغير على هذه القصيدة وهذا العنوان
     

مشاركة هذه الصفحة