خبير أمريكي يشهد في قضية المؤيد

الكاتب : الابن الصنعاني   المشاهدات : 328   الردود : 0    ‏2005-02-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-02-27
  1. الابن الصنعاني

    الابن الصنعاني عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-09-30
    المشاركات:
    1,789
    الإعجاب :
    0
    الصحوة نت - نيويورك - خاص

    وافقت محكمة بروكلن الأمريكية على طلب محامو الشيخ المؤيد استدعاء خبير أميركي في الشؤون اليمنية لسماع شهادته حول عدد من القضاياالتي وردت في شهادة العميل العنسي أمام المحكمة.
    وفي جلسة المحكمة التي جرت الخميس أوضح الخبير الأمريكي للمحلفين بعض الفروق المقصودة في أحاديث الشيخ المؤيد المسجلة.
    وقال مراسل "الصحوة نت" في نيويورك أن الخبير الأمريكي في الشؤون اليمنية شرح للمحكمة أسباب ظهور العرسان مسلحين بالسيوف في عرس يمني جماعي نظمه الشيخ المؤيد عام 2002 في وجود ممثل لحركة حماس ، والذي قدمه العميل العنسي كأحد أدلته لإدانة الشيخ المؤيد ، مشيراً الى العادات اليمنية في مثل هذه المناسبات .
    وتابع الخبير شهادته بالقول " يوجد أكثر من مليار مسلم 90% متعاطفون مع الفلسطينيين ومع حماس نفسها فإذا كان كل هؤلاء إرهابيون فالويل لنا نحن الأميركيين"، ولم ينف الخبير الأمريكي وجود مؤيدين لتنظيم القاعدة في اليمن لكنه قال إنهم إما في السجون أو مطاردون، أما التيارات الإسلامية الأخرى فقال أنها تؤيد حركة حماس بطريقة لا تخالف قوانين بلادها ودون أن يعني ذلك بالضرورة دعم الجناح العسكري لحركة حماس.
    وتعليقا على ذلك قال ممثل الإدعاء جيفري نوكس" بغض النظر عن رأي اليمنيين في حركة حماس فإن عناصرها يرتكبون جرائم قتل وجهادهم هو الحرب.
    وأشار مراسل "الصحوة نت" انه تم خلال الجلسة مناقشة معنى كلمة جهاد وهل تعني دوما الحرب أم ان لها معاني أخرى .
    وكانت محكمة بروكلن الأمريكية إستكملت في جلستها الأربعاء الإستماع الى شهادة العميل العنسي ، حيث تم إستعراض شريط العرس الجماعي الذي قدمه العميل العنسي كأحد أدلته لإدانة الشيخ المؤيد.
    وتضمن الشريط قصيدة شعرية لمحمد صيام الذي تم تقديمه كخطيب لجامع الأقصى وليس قيادي في حماس، لكنه قبل إلقاء القصيدة ارتجل كلمة أشار فيها إلى حدوث عملية في تل أبيب تزامنت مع العرس الجماعي .
    وقالت مصادر مطلعة أن العنسي إعترف خلال الجلسة بأنه عمل لمدة عشرين عاما مع السلطات اليمنية، وقال للمحكمة أنه نتيجة عمله قدم للسلطات اليمنية الكثير من المساعدات حول عدد مماأسماهم بالمخربين والإرهابيين على حد قوله.
     

مشاركة هذه الصفحة