فضل المد الوهابي على اليمن

الكاتب : الأموي   المشاهدات : 761   الردود : 8    ‏2005-02-26
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-02-26
  1. الأموي

    الأموي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-01-06
    المشاركات:
    4,258
    الإعجاب :
    0
    [align=justify]الوهابية ليست مذهبا إسلاميا جديدا، بقدر ما هي حركة إصلاحية للانحرافات العقدية والسلوكية في المجتمع، نشأت تحت عباءة المذهب الحنبلي، وتوسعت لتشمل كثيرا من المنتمين لكل المذاهب السنية وغير المنتمين.
    وقد تمددت كثيرا بعد وفاة مؤسسها الشيخ محمد بن عبدالوهاب النجدي الحنبلي سنة 1206هـ، أي قبل أكثر من قرنين وحتى الآن.
    وقد انتشر ذكرها من تلك الأيام فمدحها الإمام اليمني شيخ الإسلام محمد بن علي الشوكاني بأبيات جميلة في حينها.
    ولا ينكر إلا جاحد فضل هذه الحركة الإصلاحية على اليمن في الفترة المتأخرة بالذات.
    فالعارف لوضع بلادنا قبل ثلاثين سنة -وأخص المحافظات الشافعية من الحديدة وتعز وحتى عدن وحضرموت وشبوة ومأرب وأبين وإب ولحج والضالع وريمة- العارف لوضعها وكيف كانت القبور المعظمة في كل قرية ومدينة.
    كانت لا تكاد توجد قرية إلا ويوجد فيها قبر يرجوا منه الجهلة من العامة المطر والولد، وأمور أخرى كثيرة يعرفها الجميع، بل كان إذا سقط على إنسان شيء أو فزع الشخص أو مرض الولد تسمع الناس يقولون: ياعيدروس، أو ياابن علوان، او ياجيلاني، أو ياصوفي، أو ياحسين، أو يا خضر، وأسماء أخرى كثيرة ليس من بينها: ياالله، أو يارب.
    وهذا من المخالفات الجسيمة جدا في الإسلام، والتي هي نتاج لقرون التخلف والاستضعاف التي مرت على الأمة الإسلامية، وضعف الدعوة والحركات الإصلاحية في المجتمعات المسلمة في القرون الأخيرة.
    كانت مسائل السحر والشعوذة واللجوء إلى الجن هي الأصل حينذاك، وكان لمن يسمون أنفسهم السادة ومشايخ الصوفية في المحافظات الشافعية دور سلبي جدا في نشر تلك البدع، ولذلك كانوا -وما يزالون- هم المحارب الأكبر للوهابية حتى اليوم لما لها من أثر في ضياع الميزات التي كانوا ينهبون بها الناس باسم الدين.
    ومنذ دخول عشرات ومئات اليمنيين للسعودية في السنوات الأخيرة وتلقيهم لتعاليم الإسلام الصافية من لدن علماء تلك البلاد التي تأثر أكثرهم بالحركة الوهابية الإصلاحية، وعودة كثير من أولئك اليمنيين محملين بأفكار التغيير، حصل في البلاد خير كثير ولله الحمد، فقد تلاشت كثير من تلك الخرافات والبدع، وبدأ ينتشر الحجاب الإسلامي الذي كان ضعيفا قبل ذاك، وأهل القرى الشافعية يعرفون هذا جيدا، وضعفت كثير من الشركيات القبورية والعلاجية التي كانت موجودة، وأصبحت بلادنا في هذه المجالات الدينية أفضل بمئات المراحل والحمد لله.
    ورغم وجود معارضين ألداء للحركة الوهابية في بلادنا وهي الحركة الصوفية، إلا أننا نستطيع القول أنها -الصوفية- سقطت بالضربة القاضية في هذه المواجهة أمام الحركة الوهابية في بلادنا في معظم المحافظات، فقط بقى للصوفية رمق في بعض المحافظات الجنوبية بسبب دعم الحزب الاشتراكي لها في الفترة الأخيرة من حكمه، فتجد بعض الامتداد لهم في حضرموت والبيضاء.
    ولا ننسى أن الحركة الوهابية الإصلاحية هي المحضن الأكيد للمجاهدين المدافعين عن كرامة الأمة وعزتها، فتجد معظم المجاهدين والمفكرين المسلمين الأشداء من أبناء هذه الحركة الإصلاحية، ولذلك فإن إمريكا تدرجها في حربها ضد الإرهاب، ظانة أنها تستطيع إطفاء نور الله، الذي يتمه -سبحانه وتعالى- ولو كره الكافرون.
    وختاما فإن كثيرا من المنتمين والمناصرين لهذه الحركة المباركة لا يحبذون هذا الوصف (الوهابية)، ولكن لا مشاحة في الاصطلاح، فالمهم هو العمل والتغيير، وهو ما تقومون به أيها الوهابيون جزاكم ربنا خيرا.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-02-26
  3. الأموي

    الأموي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-01-06
    المشاركات:
    4,258
    الإعجاب :
    0
    [align=justify]الوهابية ليست مذهبا إسلاميا جديدا، بقدر ما هي حركة إصلاحية للانحرافات العقدية والسلوكية في المجتمع، نشأت تحت عباءة المذهب الحنبلي، وتوسعت لتشمل كثيرا من المنتمين لكل المذاهب السنية وغير المنتمين.
    وقد تمددت كثيرا بعد وفاة مؤسسها الشيخ محمد بن عبدالوهاب النجدي الحنبلي سنة 1206هـ، أي قبل أكثر من قرنين وحتى الآن.
    وقد انتشر ذكرها من تلك الأيام فمدحها الإمام اليمني شيخ الإسلام محمد بن علي الشوكاني بأبيات جميلة في حينها.
    ولا ينكر إلا جاحد فضل هذه الحركة الإصلاحية على اليمن في الفترة المتأخرة بالذات.
    فالعارف لوضع بلادنا قبل ثلاثين سنة -وأخص المحافظات الشافعية من الحديدة وتعز وحتى عدن وحضرموت وشبوة ومأرب وأبين وإب ولحج والضالع وريمة- العارف لوضعها وكيف كانت القبور المعظمة في كل قرية ومدينة.
    كانت لا تكاد توجد قرية إلا ويوجد فيها قبر يرجوا منه الجهلة من العامة المطر والولد، وأمور أخرى كثيرة يعرفها الجميع، بل كان إذا سقط على إنسان شيء أو فزع الشخص أو مرض الولد تسمع الناس يقولون: ياعيدروس، أو ياابن علوان، او ياجيلاني، أو ياصوفي، أو ياحسين، أو يا خضر، وأسماء أخرى كثيرة ليس من بينها: ياالله، أو يارب.
    وهذا من المخالفات الجسيمة جدا في الإسلام، والتي هي نتاج لقرون التخلف والاستضعاف التي مرت على الأمة الإسلامية، وضعف الدعوة والحركات الإصلاحية في المجتمعات المسلمة في القرون الأخيرة.
    كانت مسائل السحر والشعوذة واللجوء إلى الجن هي الأصل حينذاك، وكان لمن يسمون أنفسهم السادة ومشايخ الصوفية في المحافظات الشافعية دور سلبي جدا في نشر تلك البدع، ولذلك كانوا -وما يزالون- هم المحارب الأكبر للوهابية حتى اليوم لما لها من أثر في ضياع الميزات التي كانوا ينهبون بها الناس باسم الدين.
    ومنذ دخول عشرات ومئات اليمنيين للسعودية في السنوات الأخيرة وتلقيهم لتعاليم الإسلام الصافية من لدن علماء تلك البلاد التي تأثر أكثرهم بالحركة الوهابية الإصلاحية، وعودة كثير من أولئك اليمنيين محملين بأفكار التغيير، حصل في البلاد خير كثير ولله الحمد، فقد تلاشت كثير من تلك الخرافات والبدع، وبدأ ينتشر الحجاب الإسلامي الذي كان ضعيفا قبل ذاك، وأهل القرى الشافعية يعرفون هذا جيدا، وضعفت كثير من الشركيات القبورية والعلاجية التي كانت موجودة، وأصبحت بلادنا في هذه المجالات الدينية أفضل بمئات المراحل والحمد لله.
    ورغم وجود معارضين ألداء للحركة الوهابية في بلادنا وهي الحركة الصوفية، إلا أننا نستطيع القول أنها -الصوفية- سقطت بالضربة القاضية في هذه المواجهة أمام الحركة الوهابية في بلادنا في معظم المحافظات، فقط بقى للصوفية رمق في بعض المحافظات الجنوبية بسبب دعم الحزب الاشتراكي لها في الفترة الأخيرة من حكمه، فتجد بعض الامتداد لهم في حضرموت والبيضاء.
    ولا ننسى أن الحركة الوهابية الإصلاحية هي المحضن الأكيد للمجاهدين المدافعين عن كرامة الأمة وعزتها، فتجد معظم المجاهدين والمفكرين المسلمين الأشداء من أبناء هذه الحركة الإصلاحية، ولذلك فإن إمريكا تدرجها في حربها ضد الإرهاب، ظانة أنها تستطيع إطفاء نور الله، الذي يتمه -سبحانه وتعالى- ولو كره الكافرون.
    وختاما فإن كثيرا من المنتمين والمناصرين لهذه الحركة المباركة لا يحبذون هذا الوصف (الوهابية)، ولكن لا مشاحة في الاصطلاح، فالمهم هو العمل والتغيير، وهو ما تقومون به أيها الوهابيون جزاكم ربنا خيرا.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-02-26
  5. الاشرف

    الاشرف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-05-02
    المشاركات:
    1,225
    الإعجاب :
    0
    الوهابية صنيعة لليهود والنصارى
    يصعب على المسلم أن يتصور لحىً طويلة ، ومآزر إلى أنصاف الساقين تتباكى في حرم الله الآمن ، بمكة المكرمة ؛ وتكون في ذات الوقت صنيعة من صنائع اليهود والنصارى ، ولكنها الحقيقة المؤلمة ، المتمثلة في الوهابية ، نعم نقول ذلك وبثقة كبيرة ، وبأدلة مقنعة سنسرد شيئاً منها في هذا المقال ، ونعتذر عن بعضها الآخر لأن ليس كل ما هو صحيح يمكن أن يقال ، ونعلم في ذات الوقت أن هناك الكثير من أهل النيات الطيبة يسيرون في خطى الوهابية وقد غُرِّرَ بهم لسبب أو لآخر ، وبعض جهدنا هذا هو لإنقاذ هؤلاء من براثن الفتنة الوهابية قبل أن تحتويهم بسرطانها الخبيث .

    لقد اهتمت العقيدة الوهابية اهتماماً كبيراً بعقيدة التجسيم ، وهي عقيدة نصرانية محضة ، استقاها ابن تيمية من خلال الترجمات للكتب النصرانية ولا غرو فقد كانت بلاده حران مركزاً شهيراً لترجمة كتب اليونان ، ولقد حكم علماء أهل الشام بضلال ابن تيمية لعقيدته الفاسدة ، وأودع سجن القلعة الشهير إلى أن مات[16] ؛ ولقد أحيا الوهابية هذه العقيدة النصرانية بتوجيه من المستشرقين أساتذة محمد بن عبد الوهاب ، وتم استعراض الناس في جزيرة العرب بالسيف للإيمان بهذه العقيدة ، واستحلت دماء وأموال الموحدين بذلك.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-02-26
  7. الاشرف

    الاشرف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-05-02
    المشاركات:
    1,225
    الإعجاب :
    0
    الوهابية صنيعة لليهود والنصارى
    يصعب على المسلم أن يتصور لحىً طويلة ، ومآزر إلى أنصاف الساقين تتباكى في حرم الله الآمن ، بمكة المكرمة ؛ وتكون في ذات الوقت صنيعة من صنائع اليهود والنصارى ، ولكنها الحقيقة المؤلمة ، المتمثلة في الوهابية ، نعم نقول ذلك وبثقة كبيرة ، وبأدلة مقنعة سنسرد شيئاً منها في هذا المقال ، ونعتذر عن بعضها الآخر لأن ليس كل ما هو صحيح يمكن أن يقال ، ونعلم في ذات الوقت أن هناك الكثير من أهل النيات الطيبة يسيرون في خطى الوهابية وقد غُرِّرَ بهم لسبب أو لآخر ، وبعض جهدنا هذا هو لإنقاذ هؤلاء من براثن الفتنة الوهابية قبل أن تحتويهم بسرطانها الخبيث .

    لقد اهتمت العقيدة الوهابية اهتماماً كبيراً بعقيدة التجسيم ، وهي عقيدة نصرانية محضة ، استقاها ابن تيمية من خلال الترجمات للكتب النصرانية ولا غرو فقد كانت بلاده حران مركزاً شهيراً لترجمة كتب اليونان ، ولقد حكم علماء أهل الشام بضلال ابن تيمية لعقيدته الفاسدة ، وأودع سجن القلعة الشهير إلى أن مات[16] ؛ ولقد أحيا الوهابية هذه العقيدة النصرانية بتوجيه من المستشرقين أساتذة محمد بن عبد الوهاب ، وتم استعراض الناس في جزيرة العرب بالسيف للإيمان بهذه العقيدة ، واستحلت دماء وأموال الموحدين بذلك.
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-02-26
  9. الاشرف

    الاشرف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-05-02
    المشاركات:
    1,225
    الإعجاب :
    0
    جاي الان تقول

    فضل الوهابيين علي اليمن
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-02-26
  11. الاشرف

    الاشرف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-05-02
    المشاركات:
    1,225
    الإعجاب :
    0
    جاي الان تقول

    فضل الوهابيين علي اليمن
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-02-26
  13. من أرض الحكمة

    من أرض الحكمة عضو

    التسجيل :
    ‏2004-09-07
    المشاركات:
    131
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خيراً أخي الكريم الأموي

    والحمدلله على نعمة الإسلام الخالي من البدع والخرافات

    والحكمة ضالة المؤمن أنّا وجدها فهو أحق بها

    وكذلك أهل السعودية إستفادوا كثيرًا من كتب الإمامين الصنعاني

    والشوكاني رحمهما الله فكتبهم تدرس هناك وتوزع مجاناً والحمدلله

    وهذا دأب أهل السنة والجماعة الإستفادة من بعضهم

    و شكراً لك
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-02-27
  15. الأموي

    الأموي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-01-06
    المشاركات:
    4,258
    الإعجاب :
    0
    مساكين، تعيشون على الدجل وتقتاتون منه، لقد ولى زمان ضحككم على البسطاء من الناس بالبخور والشعوذات عن طريق السادة والصوفية، وأصبح الناس يعرفون من الذي يريد لهم الخير والنجاة من الشرك ومن البدع، وصفاء الدين، ومن هم المخرفون المتاجرون بدين الناس بالطواف على القبور والتمسح بها ، ولحف تراب المشايخ المباركين!!!
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-02-27
  17. " سيف الاسلام "

    " سيف الاسلام " عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-08-11
    المشاركات:
    2,074
    الإعجاب :
    0
    أشكرك أخي الأموي على هذا الموضوع
    بارك الله فيك وأحسن إليك .
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة