هل نقسم ذواتنا إلى قسمين ...!؟!

الكاتب : المتمرد   المشاهدات : 388   الردود : 5    ‏2002-12-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-12-24
  1. المتمرد

    المتمرد جمال عيدروس عشال (رحمه الله) مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-10-13
    المشاركات:
    6,577
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    توفى يوم الأربعاء 5 يناير 2005
    :p
    كيف أبدأ الحديث ...
    امممممم

    نحن والآخر الموجود فينا ..
    الآخر...ليس فقط شخصاً غيرنا بل هو نحن أيضاً في داخل كل واحد منا يوجد شخصاً آخر..
    الواحد منا هو إثنان ..
    حين نحدث أنفسنا,, حين نفكر ,, الا نحاور شخصاً آخر قابعاً داخلنا ...سواء كان في عقلنا او في الوجدان ...
    وانا أكتب هذه الكلمات اجد أحيانا تصادم بيني وبين الاخر الموجد في المتمرد .
    يبادلني صياغة العبارات والكلمات ويتفق ويختلف معي ؟

    ليس هذا هو المهم ...

    حماس ...تهور ....جنون .... فرملة الخطوات.!

    الاخر فينا قد يدفعنا احينانا إلى احد الخطوات الثلاث وقد يفرملها ويحد من جموحنا وأندفاعة خطانا حسب ما نتفق معاه أثناء حديثنا معاه ,الآخر..

    نعيش أنفسنا وحياتنا كثير من الاحيان دون الأخر ..وعندما نرغب في شيء نظنه صحيحا أو ملاذاً ..يفاجئنا هذا الآخر فتجده يتسيقظ فيشاغب رغبتنا ومشتهانا وقد يعيقها بل وقد يئدها....

    عندما يكون العكس فنعيش نحن كما نحن فلانميل لأي شيء أو نكون إلى السكوت والهدوء أميل....نجد هذا القابع في عقولنا ووجداننا يحرض في دواخلنا تلكم الرغبات والمشتهيات وقد يطلق لها العنان :rolleyes:...

    فهل نقسم ذواتنا إلى قسمين :-؟:)
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-12-24
  3. عدنيه وبس

    عدنيه وبس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-11-23
    المشاركات:
    6,449
    الإعجاب :
    0
    رحم الله امراء عرف قدر نفسه

    هذا اعتراف بأنك مسكون الله ما احفظنا .. اللهم سكنهم في مساكنهم :)
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-12-25
  5. المتمرد

    المتمرد جمال عيدروس عشال (رحمه الله) مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-10-13
    المشاركات:
    6,577
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    توفى يوم الأربعاء 5 يناير 2005
    Re: رحم الله امراء عرف قدر نفسه

    مرحباً بالأخت الفاضلة عدنية وبس .

    ســئل رجل عن سر نجاحه المفاجىء فأجاب أنه كان يعيش الآخر...بدا الجواب غامضاً وملتبساً .
    فسألوة مرة ثانية ...: ولكن من هو الآخر ؟
    فأجاب إنه من علموني أن اكونه, ولكنه ليس أنا :) وشرح الأمر بشيء من التفصيل ,,, ان الآخر داخلي يظن أن على الناس أن يقضوا حياتهم وهم يفكرون في الطريقة التي يكسيون بها المال ..
    ولما سئُل : ولكن من تكون أنت ؟
    أجاب : (( أنا كأي واحد بيننا يصغى إلي قلبه ويندهش أمام سر الحياة ..منفتح على المعجزات )).

    فهمتي حاجة؟؟
    أشك في ذلك :)

    تحياتي لك وشكرا لمرورك هنا
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-12-25
  7. عدنيه وبس

    عدنيه وبس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-11-23
    المشاركات:
    6,449
    الإعجاب :
    0
    Re: Re: رحم الله امراء عرف قدر نفسه

    لا تشك اخي الكريم وتيقن باني فاهمه كل كلمه .. بس مرات احب امر على المواضيع بنوع من الدعابه الخفيفه التى لا تضر ولا تجرح ..

    تحياتي لك ايها المتمرد :p
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-12-26
  9. SHAHD

    SHAHD عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2000-11-24
    المشاركات:
    718
    الإعجاب :
    1
    حوار فلسفي :)

    ترى من هذا الآخر أخي المتمــرد ؟!!
    أتراه .. العقل ؟... القلب ؟... النفس ؟!

    فتشت في داخلي ... فوجدته مزيجا من كل أولئك الذين يسكنونني ...
    عقلي ... الذي يدرس كل القرارات والخيارات ... فيرجح كفة هذا .. ويلغي وجود ذاك .. على أساس منطقي وعقلاني بحت ..
    يعترض حواره قلبي ... الذي يهوى المشاعر الإنسانية .. ويميل للرقة أكثر ..
    ونفسي ... التي لا شك أنها كأي نفس قد تصيب أحيانا وقد تأمرك بالسوء أحيانا أخرى ..

    وعلي أنا حينها ..أن أستمع جيدا لهذا الآخر ...
    الذي هو مزيج من كل أولئك ...
    وأقرر ..
    ولا شك أنه حين أتخذ قرار ما ... ولا أكون مصيبة تماما فيه... أجد صوت المعارضة ارتفع : ألم أقل لك من البداية ألا تفعلي ذلك !!!:)
    والعكس صحيح ...

    تُراني الآن أهذي ؟؟؟ لا أعلم ... فالحمى أرهقتني ....
    لكن سطورك جعلتني أتغلب عليها خاصة وأنها حرمتني النوم ...:)

    أخبرني أنت ... هل الآخر عندك غير الذي وجدته بداخلي ؟؟

    لك ... مساء بلون البنفسج...
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2002-12-26
  11. المتمرد

    المتمرد جمال عيدروس عشال (رحمه الله) مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-10-13
    المشاركات:
    6,577
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    توفى يوم الأربعاء 5 يناير 2005
    مرحباً أختي الفاضلة... شـــــهد
    بداية أرحب بك أجمل الترحيب وأشكر لك هذه الإضافة التي أعطت الموضوع نفحة فلسفية تجبر القارىء بالغوص في أعماقها..

    الفاضلة شــــهد...
    أما قرأتِ عن ثنائية المنولوج والديالوج؟؟ الأولى أن يفكر الأنسان مع نفسه والثانية أن يحاور الأنسان الآخرين.. هذا التقسيم الصارم يمكن أن يصاب بالصداع أو بالذهول لو أننا أدركنا ان المنولوج هو أيضاً حوار مع آخر ولكن هذا الآخر ليس خارجنا..بل إنه نحن إنه داخلنا إنه واحد من الثنائي الذي نشكلة,,فيحاور أحد طرفي هذا الثنائي طرفه الآخر,,حين يزمع طرف الثنائي الأول أن يقدم على عمل أو فعل ما,, يصرخ فيه الثاني قف عندك. ((أو كما وجدتِ أنتِ صوت المعارضة أرتفع)).....وهذا ما حصل عندك بالضبط والذي يحصل عند كل واحد وأولهم المـــتمرد..

    في رأيي (الشخصي) إننا قسمين :)
    الأول هو مانحن عليه بالفطرة والثاني هو ما أراد لنا الآخر أن نكونه...,,,....والسؤال الذي يفرض نفسه هو :-
    هل يعيد الآخر شخصيتنا لنبدو في صورة أخرى عن تلك التي جبلنا عليها أول مرة؟ أو بمعنى آخر ماذا لو سأل أحدنا نفسه إلى أي مدى أنا أمثل ذاتي((الجوانية )) وإلى أي مدى أمثل ذاتي التي أراد الآخر أن أكون عليها؟ وهل ترانا سننجح في تحديد الإجابة؟
    أنتظر إجابتك :)

    وتحية بنفس تحيتك البنفسجية
     

مشاركة هذه الصفحة