أيها العراقيــــــــــون ...

الكاتب : المتمرد   المشاهدات : 318   الردود : 0    ‏2003-04-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-04-08
  1. المتمرد

    المتمرد جمال عيدروس عشال (رحمه الله) مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-10-13
    المشاركات:
    6,577
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    توفى يوم الأربعاء 5 يناير 2005

    لقد اخجلتم حكام ( 55 ) دولة إسلامية صدئت اسلحتهم

    تُقاتِلون وغيركم لاهوُن لا همّ لهم إلا جمع الأموال
    تُحاربون وغيركم عابثون لا همّ لهم إلا اليالي الحمراء
    تُقاتلون وغيركم نائمون لاهم لهم إلا النوم في احضان النساء!

    قُدتم كتائب النصر والعزة وخضتم بهم معارك تشيب لها الولدان وتقشعر منها الابدان !
    لقنتم علوج أمريكا وطراطير بريطانيا دورس في فنون القتال والتضحيات!
    اثبتم للعالم إن ( المجاهد المسلم) يعدل دبابات ومدافع بإمانه وثباته!

    إلى جنات الخلود يا شهداء العر اق !

    إلى جنات الخلود أيها الشهداء وهنيئاً لكم الحور العين!
    وإلى النصر المؤزر بإذن الله أيها المجاهدون الابطال!

    فلا نامت أعيُن الجبناء!


    إن الذين يظنون أن راية الجهاد قد انتكست إنما هم واهمون لايعون مامعنى الجهاد!

    إن الذين يظنون ان قوات امريكا ومن تحالف معهم من الكلاب المسعورة ستقضي على راية الجهاد هم واهمون وضعفاء النفوس والهامات !

    أيها المرجفون في الأرض
    يامن تنسخون وتلصقون كل ماتردده وسائل الاعلام الغربية والعربية العميلة عليهم من الله ما يستحقون...إنما تسنخونه وتلصقونه ما هو إلا الذل والهوان الذي اعترى قلوبكم ورجفة له اوصالكم من خوفكم وهلعكم من امريكا وقوى الشر والطغيان!

    إن المجاهدين لازالوا هناك في العراق في ساح الوغى يقاتلون قوى الشر العالمية يتصدون لطائراتهم وصواريخهم بقلوبهم العامرة بحب الله ورسوله

    بصدورهم ذات الهامات العالية التي لاتركع ولا تسجد إلا لله جل في علاه !

    هناك مدينة في أدنى الأرض إسمها بغداد الرشيد بدأ لونها يتحول الى الأحمر الداكن بسبب الدماء العربية الزكية التي تسيل هناك في هذه اللحظه !

    هذه الدماء دماء الرجال اللذين ابت هاماتهم وعزتم وانفتهم ان تركع لامريكا واقسموا اليمين ان يعيشوا سعداء رافعين الرؤوس او يموتوا شهداء !

    أيها المرجفون في الأرض

    كفاكم ذل لانفسكم وقتل انفسكم بالاوهام التي تعتريها من البطش الامريكي

    إن الذين يؤيدون امريكا ضد المجاهدين ان هم إلا ضعفاء النفوس وعملاء للغرب من حيث لايشعرون ..ألا متى يشعر هؤلاء بقبح ذنوبهم ونذالة أفعالهم !

    أيها المرجفون في الأرض

    حرروا انفسكم من قيود الذل والجبن وقفوا الى جانب اخوانكم العرب والمسلمين هناك في العراق التي اجتمعت عليهم قوى الشر العالمية !

    أنكم تخونون إخوانكم , لا لشيء ولكن إرضاء لأمريكا ولصهاينة اليهود ولصهاينة العرب من المخصييين والبغاث والسفلة !

    ان المعركة لم تنتهي ولن تنتهي طالما رؤوس المجاهدين الشمّ في بغداد والبصرة والنجف والموصل وفي كل شبر من عراق الرشيد.

    إن الذين يؤيدون الصليبين واليهود لقتال المسلمين ان هم إلا عملاء او امراض وفي الحالتين لاوجود لهم بيننا!


    ياحكام العرب الانذال

    لا وجود لكم في صدورنا التي ضاقت بالهزائم والعبرات والانّات

    لا وجود لكم بيننا واخواننا هناك يقاتلون كل شيْ
    يقاتلون العلوج بالبارود والألم والدماء والدخان والدموع
    يقاتلونهم بالهواء الذي لم يعد يطيقهم
    يقاتلونهم بحب الأرض التي دافعوا عنها بأرواحهم
    يقاتلونهم بالشجر بالنخيل الذي طالما سقووه بدموعهم ودمائهم
    يقاتلونهم بالليل الذي كثيرا ما أسهروه قراءة وتهجدا وتعبدا



    لا وجود لكم بيننا فاذهبوا اليهم إن استطعتم
    وقبّلوا رؤوسهم الشمّ
    ولحاهم المخضبّة بالتقوى والزهد والورع
    وسواعدهم السمراء التي لا تعرف سوى رفع السلاح او رفع الأكف بالدعاء والاستغفار

    تنكر لهم كل شي !
    جيرانهم
    إخوانهم من العرب والمسلمين

    وكل شيء إلاّ الله جل في علاه.فحسبهم ان الله معاهم ولن يخذلهم!

    فلا نامت أعين الجبناء
     

مشاركة هذه الصفحة