الإمارات تعيد فتح خلاف حدودي مع السعودية حسم عام 1974

الكاتب : Insan   المشاهدات : 866   الردود : 3    ‏2005-02-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-02-26
  1. Insan

    Insan عضو

    التسجيل :
    ‏2005-01-19
    المشاركات:
    44
    الإعجاب :
    0
    طرحه الرئيس الجديد للإمارات إثر وفاة الشيخ زايد
    الإمارات تعيد فتح خلاف حدودي مع السعودية حسم عام 1974

    دبي- اف ب

    قال مسؤولون خليجيون اليوم الثلاثاء 22-2-2005م إن العلاقات بين الأمارات العربية المتحدة والمملكة السعودية تشهد توترا بسبب معاودة خلاف حدودي يرجع إلى السبعينات إلى الظهور ليضاف إلى مشاكل إقليمية أخرى.

    ويأتي هذا التطور ضمن ظرف إقليمي يتميز بتصاعد التوتر بين المملكة السعودية ودولتين خليجيتين أخريين هما قطر والبحرين.

    وقال مسؤول خليجي رفيع المستوى لوكالة الأنباء الفرنسية "الإمارات أثارت هذا الخلاف مع السعوديين بعيد تولي السلطات الجديدة السلطة في أبوظبي"، وذلك في بداية نوفمبر/تشرين الثاني الماضي إثر وفاة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان الذي حكم الإمارات منذ إنشائها سنة 1971.

    وأضاف المسؤول الذي طلب عدم كشف هويته "غير أن السعوديين أجابوا بأن هذه المسألة تمت تسويتها بموجب اتفاقية وقعت بين البلدين في بداية السبعينات".

    وأكد مسؤول خليجي آخر طلب أيضا عدم كشف اسمه أن "الشيخ خليفة بن زايد أثار المسألة مع الرياض في أول زيارة له للخارج (في ديسمبر/كانون الأول) منذ توليه السلطة. وكان رد السعوديين أن القضية حسمت بتوقيع الاتفاق الحدودي بين البلدين".

    وهو يشير بذلك إلى "اتفاقية جدة" الموقعة بين الرياض وأبوظبي في أغسطس/ أب سنة 1974 التي تنص على احتفاظ أبوظبي بقرى منطقة البريمي الست التي كانت في حيازتها بما فيها العين قاعدة واحة البريمي وجل صحراء الظفرة.

    وفي المقابل حصلت الرياض على خور العيديد الذي يشمل منطقة ساحلية بطول 25 كلم تقريبا أصبحت تفصل بين أراضي أبوظبي وقطر وجزء من سبخة مطي وقرابة 80 بالمئة من آبار الشيبة النفطية.

    وتضم أبار الشيبة احتياطيا مثبتا يبلغ حوالي 15 مليار برميل من النفط وربما 4.2 مليار برميل إضافية بحسب تقديرات غير مثبتة. كما يضم الحقل 650 مليون متر مكعب من الغاز غير مستغلة حتى الآن.

    وينظر إلى اتفاقية جدة في الإمارات على أنها قامت على نوع من الغبن بسبب حاجة دولة الإمارات الفتية حينها إلى الاعتراف السعودي بها، ويقول هؤلاء إن السعودية التي استقبلت بارتياح سنة 1971 رحيل القوات البريطانية من المنطقة رفضت حينها الاعتراف بدولة الإمارات مشترطة تسوية الخلاف الحدودي مع أبوظبي أولا.

    وفضل مسؤولون إمارتيون وسعوديون عدم التعليق على الموضوع اثر سؤالهم من قبل وكالة الأنباء الفرنسية، إلا أن مسؤولا خليجيا ثالثا قال للوكالة إن السعودية "حاولت بلا جدوى تهدئة الأجواء مع الإمارات أثناء زيارة وزير الدفاع الأمير سلطان بن عبد العزيز أبوظبي" في 15 يناير/ كانون الثاني الماضي.

    وأشار المسؤول أيضا إلى أن "مشروع إقامة جسر يربط بين الإمارات وقطر يأتي في إطار هذه الأزمة".. وكان أمين عام مجلس التعاون الخليجي عبد الرحمن العطية اعلن في ختام اعمال القمة الخليجية الأخيرة في المنامة في 21 ديسمبر/ كانون الأول الماضي عن فكرة إقامة جسر بين أبوظبي والدوحة شبيه بالجسر المزمع إقامته بين الدوحة والمنامة والجسر القائم بين السعودية والبحرين.

    ويقول محللون إن المشروع إضافة إلى مشروع جسر مماثل بين البحرين وقطر سيكون بداية ارتباط بري بين قطر وجيرانها يتيح للجارة الصغيرة للسعودية فك عزلتها الجغرافية.

    ومن جهة أخرى أضاف المسؤول ذاته أن "نقطة الخلاف الأخرى في العلاقات (بين أبوظبي والرياض) يكمن في أنه من المفترض أن تكون الإمارات ثاني دولة, بعد البحرين, توقع اتفاقية تجارة حرة مع الولايات المتحدة".

    وتبدأ المفاوضات مع الإمارات بهذا الشأن في 8 مارس/ آذار القادم في حين من المتوقع أن تبدأ المفاوضات مع سلطنة عمان العضو الآخر في المجلس, في 12 مارس/آذار.

    وكان توقيع المنامة في سبتمبر/أيلول الماضي اتفاقية مماثلة مع الولايات المتحدة أثار انتقادات شديدة من قبل السعودية وكان محل جدل واسع بين أعضاء مجلس التعاون خلال قمتهم الأخيرة ورأت فيه الرياض عرقلة لمشاريع الاندماج الاقتصادي بين دول مجلس التعاون الخليجي.

    ويضم المجلس علاوة على السعودية والإمارات, قطر والبحرين وسلطنة عمان والكويت وهي كلها باستثناء السعودية أعضاء في المنظمة العالمية للتجارة.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-02-26
  3. زين العابدي

    زين العابدي عضو

    التسجيل :
    ‏2005-01-24
    المشاركات:
    57
    الإعجاب :
    0
    مثبت النص الاول lnsan لاشك ان المنطقة مرشحه لمزيد من فتح الملفات حدودية وغير حدوديه قانونيه وغير قانونيه ومجبرة علىذلك لان التبعية التي مارسها الحكام على حسابات حمقاءفرضت عليهم اليوم اكثر من اي وقت مضى ان يقدموا المزيد والمزيد من العطا القسري اللامسئول على حساب عزت شعوبهم في ظل تداعيات هرميه مهدده في بقائها المرهون بالانصياع الاعمى لمايملى عليهم لقد ثبت لدى حكام المنطقه عدم شرعية كل مايعتبروه منجزات سؤاء على مستويات التسويات الجدودية الجوفاء اوعلى كل ماتم من تفريط في حقوق شعوبهم بما في ذلك مسؤليا تهم عن العبث المالي وتبديد ثروات الامة وتجييرها لمصالحهم وتكديسها فى البنوك الغربيه التي وحدها اصبحت المستفيده من تصرفات زعماء اختتمو تزعمهم القسري للامة باعادة استعمارها وابنائها من جديد وعلى حسابهم ولا يجهل المتا بع وغير المتابع الاثارة المضوحة بين الفينة والاخرى لقضية طنب الكبرى والصغرى العربيتان بقد ر ماتثارقضية كذب التسوية السلمية الفلسطينية مع الدو الصهيوني التي كلما اثيرت تحت اي مسمى كانت فقط هذه الاثاره تغطية لصفعة هنا وهناك وفرض مزيد السيطره والاستسلام ولم يعد بامكان زعماء البؤس اي شيء يقدموه لشعوبهم اطلاقا بعد اليوم لانهم اصبوا في وضع دفاعي محموم على عروشهم خاصة وقد اصبح المستعمر المقرر والمنفذ ومايجري حول سوريا اليوم ولبنان من مؤامرات وادواتها عربيه ينبئ بالمزيد من المجهول المشؤوم لابارك الله فيهم ولاغفر لهم 0
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-02-26
  5. الليل والنهار

    الليل والنهار قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-01-13
    المشاركات:
    2,999
    الإعجاب :
    2
    السلام عليكم
    عندما افتتح الامير عبدالله ولى عهد السعودية بير شيبه حضر جميع وزراء النفط الخليجين الا وزير النفط الاماراتى وهذا دليل انه يوجد خلاف على بير شيبه وعلى فكره السعوديين تنازلوا للامارات عن بعض المناطق وكان شرطهم الوحيد مقابل ذلك التنازل هو منطقه شيبه وباصرارعليها لعلمهم الاكيد من بعد الله وجدود النفط وبكميات كبيره جدا جدا فى هذه المنطقه والتاكيد كان من شركه ارامكوا التى تمتلك احدث التقنيات فى المسح الجيلوجى واكتشاف البترول لذلك الامارات تحس انها مغبونه وانه تم خداعها فى تلك الاتفاقيه رغم انها اتفاقيه رسميه وباموافقه الامارات وموثقه لدى الامم المتحده ( يعنى ما فى فايده لا يتعبون انفسهم )
    السلام
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-02-26
  7. Insan

    Insan عضو

    التسجيل :
    ‏2005-01-19
    المشاركات:
    44
    الإعجاب :
    0
    هل من الممكن ان تقوم اليمن بشيء مشابه حاليا او لاحقا؟
     

مشاركة هذه الصفحة