بشرى للحاج متولي!

الكاتب : راعي السمراء   المشاهدات : 488   الردود : 2    ‏2001-12-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-12-26
  1. راعي السمراء

    راعي السمراء مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-02-24
    المشاركات:
    1,700
    الإعجاب :
    0
    زاوية اليوم مهداة إليك يا حاج متولي، فاشرع في البحث عن زوجة جديدة فور الفراغ من قراءتها، وكي تفعل ذلك بقلب جامد فإنني أبلغك بأن عناصر الزاوية مستقاة من نشرة طبية أعدها فريق نسائي بقيادة د. لينا بيصار مديرة مركز العناية الصحية بالمرأة في مستشفى الملك فيصل التخصصي بجدة، وقد صدر من هذه النشرة عددان، وأنا مستعد لترجمتها عن الإنجليزية بأجر رمزي لا يتجاوز ثلاثة آلاف دولار للصفحة لكل حاج متولي، وأول بشارة هي أن 80% من الإصابات بهشاشة العظام بين النساء وتكون الإصابة في غالب الأحوال بعد انقطاع الطمث.. يعني يا حاج متولي لا معنى لبقائك أسير زوجة تتكسر عظامها بالتدريج وبادر بالبحث عن بديل بشرط ألا يزيد فارق السن بينك وبينها عن عشرين سنة، وإلا فإن الزوجة البديلة، ستحتفظ بشبابها وعنفوانها بينما أنت تشيخ وتكعكع وستكون بالتالي قادرة على تهشيم عظامك.
    وقد كشفت تلك النشرة سر العنوسة التي نسمع بها كثيراً عبر وسائل الإعلام، فهي تقول إن نحو 65% من النساء في السعودية يعانين من البدانة، والمعروف أن الرجل لا يحب أن تكون زوجته نداً له في القوة الجسدية أو العقلية، فما بالك إذا كانت بدينة ومتينة مثل تلك السيدة البريطانية التي تشاجرت مع زوجها فلما فقد توازنه وهو يهم بضربها، وسقط أرضاً، لم تضربه أو تخنقه، بل اكتفت بالجلوس فوقه فخرجت مصارينه من فتحتي أنفه ومات، والأمل ضعيف في أن تصبح المرأة العربية عموماً رشيقة طالما أن هناك مسلسلات تلفزيونية وقهوة وأرزا ولحما... وليس من عاقل يرضى لنفسه زوجة بدينة وتعاني في نفس الوقت من هشاشة العظام، وهو مرض يتفاقم بالخمول وقلة الحركة والإفراط في تناول الكافيين والتبغ، ومن فرط البلاهة النسائية أن الشيشة التي يلجأ إليها الرجال لتعطيهم الإحساس بالعظمة والأبهة والمنجهة، أصبحت شائعة في الأوساط النسائية.. ونساء العرب هذه الأيام ينقسمن إلى فئتين: مدرعات ثقيلة تطحن الزلط، وكائنات كرتونية هشة ومكعكعة باسم الرشاقة، وبسبب الإحجام عن الطعام لتصبح الواحدة منهن هيكلاً عظميا مثل عارضات الأزياء تصاب كثير من الفتيات بالأنوركسيا وهو مرض يجعلك تعاف الطعام ويفاقم بالتالي هشاشة العظام.
    أما أكثر ما أعجبني في تلك النشرة فهو أن الشوكولاته من مضادات الأكسدة، وكلما كانت الشوكولاته ممعنة في السواد كلما كانت أفيد للقلب والجهاز الدوري، وما يؤكد أن السمرة خير من البياض هو أن الشوكولاتة البيضاء شديدة الضرر بالصحة لأنها لا تحوي أي قدر من الكاكاو الأسمر الرائع، وأعجبني أيضاً في بادئ الأمر أن النشرة تنصح بتناول الفوليت وهو نوع من فيتامين "ب" ويعرف النوع الاصطناعي منه بحامض الفوليك، فقد حسبت أن الفوليت وحامض الفوليك موجودان فقط في الفول الذي لم تفطمني منه أمي إلى يومنا هذا، ولكن وبحمد الله فإن تلك المادة تهم على وجه الخصوص المرأة الحبلى، لأنني ما كنت سأقرب الأطعمة الغنية بالفوليت مثل الفاصوليا الناشفة والحمص وكبد الدجاج والسبانخ لأنها جميعاً تستفز جهازي الهضمي وتخرجه من وقاره!.

    المصدر ::

    http://www.alwatan.com.sa/daily/2001-12-26/writers/writers36.htm
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-12-26
  3. نبضات قلب

    نبضات قلب عضو

    التسجيل :
    ‏2001-10-25
    المشاركات:
    246
    الإعجاب :
    0
    ونساء العرب هذه الأيام ينقسمن إلى فئتين: مدرعات ثقيلة تطحن الزلط، وكائنات كرتونية هشة ومكعكعة باسم الرشاقة، وبسبب الإحجام عن الطعام لتصبح الواحدة منهن هيكلاً عظميا مثل عارضات الأزياء تصاب كثير من الفتيات بالأنوركسيا وهو مرض يجعلك تعاف الطعام ويفاقم بالتالي هشاشة العظام.


    اخي راعي السمراء
    جملة جات في محلها
    وحاكت الواقع تماما :)



    كان الله في عون المراه في ظل المتولي هذا
    استغرب هل كان الرجل في حاجة إلى من يشجعه على التعدد لاني ارى فرحته بظهور متولي وكانه كان ينتظر هذه الفرصة واصبح الان يطلق على كل رجل متولي :)


    هذه دعوة من اخي راعي السمراء لكم يا رجال بان تقروا الدراسات جيدا وتسارعوا الي الزواج ، والمرأة لها الله واصبحت فريسة سهلة تبحثون عن اي ثغره فيها فقط لتجدونه عذرا لزواج من اخرى


    يا ترى كم سيصبح لدينا متولي بعد قراءة موضوع اخي راعي السمراء الشيق :)
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-12-26
  5. راعي السمراء

    راعي السمراء مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-02-24
    المشاركات:
    1,700
    الإعجاب :
    0
    عزيزتي نبضات قلب :
    ربما يكون راعي السمراء لا يستطيع ان يكون متولي جديد !!! وهذه هي الحقيقة فالرجل اذا ما وفقه الله بزوجة صالحة فيحمد الله تعالى ويعيش عيشة مستقره
    اما هذا الموضوع فهو منقول عن كاتب في صحيفة الوطن السعودية ،،، قد يكون مجمل ما في المقال صحيح 100% وهناك من النساء من وهبها الله جمال لا يوصف لكنها لا تستحق لقب زوجة وهناك العكس نساء ليس لهن نصيباً كبير من الجمال لكنهن بسمو اخلاقهن وطيبة قلوبهن ومعرفتهن لواجباتهن جديرات بلقب الزوجات المثاليات


    ولا يخلوا الرجال من العيووووووووب !
     

مشاركة هذه الصفحة