ملكة بريطانيا تشطب فرنسا لغة ونبيذا في معركة لندن لاستضافة دورة الألعاب الأولمبية للع

الكاتب : AlBOSS   المشاهدات : 483   الردود : 0    ‏2005-02-22
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-02-22
  1. AlBOSS

    AlBOSS قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-06-12
    المشاركات:
    12,016
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2005


    [​IMG]

    نوال المتوكل الوزيرة المغربية السابقة رئيس اللجنة المكلفة
    باختيار مدينة استضافة دورة
    الألعاب الأولمبية للعام 2012


    ملكة
    بريطانيا تشطب فرنسا لغة ونبيذا في معركة لندن
    لاستضافة دورة الألعاب الأولمبية للعام 2012

    دخلت ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية معركة عاصمتها
    لاستضافة دورة الألعاب الأولمبية للعام 2012 بقرار
    غير مسبوق ألغت فيه استخدام اللغة الفرنسية في قائم
    ة الطعام الملكية للضيوف الذين تأدب لهم في قصر بكينغهام
    يذكر أن اللغة الفرنسية هي الوحيدة بين اللغات التي تكتب
    فيها القائمة الملكية على اعتبار أنها لغة عالمية خصوصا
    في المأكولات. وكانت ملكة بريطانيا نظمت حفل عشاء
    رسمي البارحة لفريق اللجنة الدولية للألعاب الأولمبية الذي
    تقوده العدائة المغربية نوال المتوكل للكشف عن مؤهلات
    العاصمة البريطانية لاستضافة الدورة التي تتنافس عليها
    كل من باريس وموسكو ونيويورك
    وطوكيو ومدريد
    إلى جانب لندن

    ولا يعرف بعد ما إذا كان إلغاء ملكة بريطانيا لمبدأ كتابة
    القائمة الملكية للطعام في المآدب الرسمية سيطال الحفلات
    المقبلة، أم أن القرار كان مؤقتا لتوجيه رسالة للفريق الأولمبي
    تؤكد فيها تشجيعها العلني لترشيح لندن للاستضافة وفوجئ
    ممن حضر حفل العشاء الذي أقيم البارحة في القصر الملكي
    أن قائمة الطعام كانت مكتوبة باللغة الإنجليزية
    وفوق ذلك، لاحظ الضيوف أن طاولات الطعام خلت من
    النبيذ الفرنسي الذي هو الآخر كان مفضلا لدى الملكة لتقديمه
    لضيوفها الرسميين، وفضلت بدلا من ذلك نوعا من الشمبانيا
    الإنجليزية الفوارة ونبيذ إنجليزيا من ماركة غير معروفة
    إضافة إلى أنواع نبيذ من نيوزيلندا وأستراليا وهما بلدان تتبعان
    لمنظمة الكومنولث التي ترئسها الملكة البريطانية
    ولزيادة في حرص الملكة الإيحاء بتشجيعها لعاصمتها، فإنها طلب
    ت إلى جميع الخدم والنادلين المكلفين بتقديم المأكولات والشراب
    للمدعوين وضع شارات تحمل شعار استضافة لندن للأولمبياد
    وكان كل مظهر في صالة استقبال الضيوف يحمل معنى لندنيا لا غير

    واستقبلت الملكة البريطانية وزوجها الأمير فيليب دوق أدنبرا أعضاء
    الفريق الأولمبي، حيث قدمتهم لها ابنتها الأميرة آن الرئيسة الفخرية
    للجنة البريطانية الأولمبية، وعضو اللجنة
    الأولمبية الدولية منذ العام 1988

    وشارك كل من رئيس الوزراء البريطاني توني بلير وزوجته
    المحامية شير باعتبارها رئيسة لجنة الترويج للعاصمة لندن
    وكذلك وزير الخزانة غوردون براون ووزيرة الثقافة تيسا جويل
    وزعيم حزب المحافظين المعارض مايكل هيوارد وعمدة لندن
    الكبرى كين ليفنغستون في الحفل، لإضافة إلى حشد بلغ 46
    شخصا من النجوم والمشاهير الرياضيين البريطانين وخصوصا
    الذين أحرزوا ميداليات
    أولمبية في السابق

    وفي الأخير، حرصت ملكة بريطانيا على عرض عدد من
    المقتنيات الملكية من سباقات الأولمبياد السابقة على مر
    السنين ومن بينها يذكر هنا أن لندن استضافت
    دورة الألعاب الأولمبية العام 1908








    [​IMG]

    ظلام العالم كله لا يقهر شمعه


    [​IMG]

    ساظل احفر في الجدار

    فاما فتحت ثغرة للنور
    او مت على صدر الجدار

    AlBoss

    [​IMG]


    [​IMG]
    freeyemennow@yahoo.com




     

مشاركة هذه الصفحة