مقال تحليلي لدوافع ما نشرته المؤتمر نت والميثاق عن الشيخ الأحمر واعتذار حزب المؤتمر

الكاتب : الأموي   المشاهدات : 577   الردود : 6    ‏2005-02-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-02-21
  1. الأموي

    الأموي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-01-06
    المشاركات:
    4,258
    الإعجاب :
    0
    المؤتمر الشعبي العام يرسل وفدا للاعتذار للشيخ عبدالله بن حسين الأحمر

    [align=justify]نشرت بعض الصحف اليوم ومنها صحيفة الأيام اليومية: ان وفدا وصل للشيخ عبدالله يبلغه اعتذار المؤتمر عما نشر من تحليل مسيء في حقه في موقع المؤتمر نت وفي صحيفة الميثاق، وأن رئيس الجمهورية ورئيس المؤتمر الشعبي العام أصدر قرارا بالتحقيق في الموضوع ومن نشره، ومعاقبته، وأن الشيخ عبدالله شخصية وطنية كبيرة ومشهورة يحترمها المؤتمر الشعبي العام ويقدرها كثيرا، وقد أبلغهم الشيخ عبدالله قبول الاعتذار، وضرورة توقف الحملات الاعلامية المتبادلة بين صحف المؤتمر والإصلاح، وقطع الطريق أمام القوى الحاقدة المتربصة باليمن، وقياداته وأحزابه الكبرى.
    والحمد لله الذي جعل قياداتنا تثبت الحكمة اليمنانية في تعاملها، وتلجم الحاقدين، وتلقمهم جمر الحسرة، وتسكت طبول الفتنة التي كانوا يدقونها.
    صورة مع التحية للشيخ الحضرمي.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-02-21
  3. الأموي

    الأموي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-01-06
    المشاركات:
    4,258
    الإعجاب :
    0
    [align=justify]هناك أمور هامة لا بد من تناولها لمعرفة ماوراء الأحداث:
    1- العلاقة بين الرئيس والشيخ علاقة مميزة ممتدة عبر أكثر من أربعين عاما، لم يحصل خلالها ولو مرة واحدة خلاف حقيقي بين الرجلين، بل يمكن وصف علاقتهما بالتحالف الاستراتيجي.
    2- بقاء وقوة كل واحد منهما هو عامل بقاء وقوة للآخر، وقرابتهما القبلية والنسبية تجعل من محاولات إحداث فتن بينهما أمر مستحيل.
    3- ترؤس الرجلين لأكبر حزبين سياسيين في البلد يجعل عليهما مسئوليات أكبر في الحفاظ على أمن واستقرار البلد، وتجاوز المسائل الطارئة والهامشية التي قد تحدث يوما ويثيرها بعض الناس.
    4-يوجد أشخاص موتورون في بلادنا يملأهم الحقد على الرئيس والشيخ بسبب موقفهما الوطني العظيم في حرب الانفصال ويحاولون السعي للوقيعة وإنهاء هذا الحلف الاستراتيجي بين الرجلين.
    5- كما يوجد حاقدون جدد تغذيهم عصبية مذهبية شديدة، ثارت بعد هزيمة الحوثي، والتي لم يدر بخلدهم هزيمته.
    6- كما يوجد في بلادنا شخصيات علمانية ويسارية غير راضية بالتحالف الاستراتيجي بين الاخوان المسلمين ورئيس الجمهورية كعادتهم في كل البلاد العربية التي يحاولون دائما إقصاء الإسلاميين، وإدخال البلد إلى دوامة العنف والمواجهة الشعبية التي لا يحصد البلد منها إلا شرا، ليخلو لهم الجو للإفساد في البلد، وتمرير الأفكار والمبادئ المخالفة للدين والشريعة.
    ولكل هذه العوامل يتضح لنا الفئات المستفيدة من زرع بذور هذه الفتنة الجديدة، والتي ماتت بحمد الله في مهدها.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-02-21
  5. الأمل المفقود

    الأمل المفقود عضو

    التسجيل :
    ‏2004-07-26
    المشاركات:
    226
    الإعجاب :
    0
    الشيخ / عبد الله بن حسين الأحمر وازدواج الشخصية

    الشيخ / عبد الله بن حسين الأحمر وازدواج الشخصية **

    قرأنا ما كتبه المحرر السياسي للمؤتمر نت ، ردا على خطاب الشيخ عبد الله الأحمر في مؤتمر حزب الإصلاح .
    وفي الواقع يجب علينا أن نتنبه لحقيقة شخصية الشيخ الأحمر ، وحقيقة الدور الذي يلعبه ، قبل أن نعتبر الرجل مناضلا ، أو رمزا من رموز الفساد ، أو فيما إذا كان هنالك بوادر انقسام مع الحليف الاستراتيجي .
    وهنا يجب علينا التفرقة بين الشيخ / عبد الله بين حسين الأحمر شيخ مشائخ حاشد ، وصاحب مجموعة الأحمر التجارية ، وصديق الدولة المجاروة، وبين الشيخ / عبد الله بين حسين الأحمر رئيس حزب التجمع اليمني للإصلاح ، وإن كان لا يتقمص هذه الشخصية الأخيرة إلا في المناسبات ، كمؤتمرات الإصلاح، وهذا هو حال علي عبد الله صالح مع المؤتمر الشعبي .
    حيث أن من ألقى الخطاب في المؤتمر الثالث للإصلاح ، هو الشيخ الأحمر رئيس الحزب ، وكلامه معبرا عن حزب الإصلاح ، أحد أهم وأكبر أقطاب المعارضة اليمنية ، وبالتالي فإن خطابه ذلك لا يمت إلى شخصيته الأولى بأي صلة .
    ومن وجهة نظري فإن المحرر السياسي للمؤتمر نت ، عندما شن هجومه على الشيخ الأحمر، قد خلط بين الشخصيتين ، فقد أفقده حماسه ، دقة التصويب فصوب على يبدوا تجاه الشخصيتين معا ، وهذا خطأ فادح سوف يدفع ثمنه ذلك المحرر باهظا ، فلا أقل من أن يلعق بلسانه قدم الشيخ عبد الله الأحمر شيخ مشائخ حاشد ، وصاحب مجموعة الأحمر .
    لذلك علينا أن ندرك أن الشيخ عبد الله الأحمر والرئيس علي عبد الله صالح ، فوق الأحزاب السياسية ، وبالتالي لن يعكر صفوا مصالحهما ، والتوازنات القائمة بينهما ، الخلافات الحزبية.


    ** كتبت هذا المقال عقب نشر المؤتمر نت لموضوعها .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-02-21
  7. الشعاع

    الشعاع عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-04-26
    المشاركات:
    728
    الإعجاب :
    0
    اخي الاموي
    شكرا على تحليلك الصحي ولكن احب اقول لك ان من يجتمعون على الدنيا تفرقهم الدنيا ودوام الحال من المحال ومن السهل ان يختلفوا فلقد اختلف صحابة رسول الله وقال الله عنهم ( منكم من يريد الدنيا ومنكم من يريد الآخرة).
    الا ترى ان الظروف قد تغيرت على ما هي عليه سابقا الم يعلن اليدومي امين الاصلاح شهادة وفاة للتحالف الاستراتيجي بين الاصلاح والمؤتمر ويرد المؤتمر بالتنصل وقبول اعلان الطلاق!!
    ان تصوير الامور بانها وردية غير سليم فلا بد من علاج الجروح قبل تعفنها وفسادها وان كانت مصالح الطرفين هي التي تبقي على تاخر الانفجار العظيم لاغير.
    فالرئيس لئيم وجبان وبالامكان ان يقضي على كل خصومه السياسيين لولا انه ضعيف امام شخصية الاحمر وحزب الاصلاح.
    وشكرا اخي الاموي على تفاؤلك وحملة العلاقات العامة لتحسين صورة الرئيس ونامل ان تحصل على مكافأة محترمة من الرئيس
    .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-02-22
  9. الأموي

    الأموي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-01-06
    المشاركات:
    4,258
    الإعجاب :
    0
    والله لا يهمني الرئيس فيما أكتب ولا غير الرئيس.
    إنما يهمني مرضاة الله أولا، ومصلحة الوطن ثانيا.
    والأجر على الله وحده.
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-02-22
  11. محمد ابوعلي

    محمد ابوعلي عضو

    التسجيل :
    ‏2004-03-21
    المشاركات:
    101
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اما انا فأعتقد ان ماذكر في الميثاق بشأن الشيخ عبدالله بن حسين الاحمر ان دل على شئ فإنما يدل على تخلف حضاري في الحزب الحاكملان الحزب الحاكم اصلا لايرضى بالواقع والمعايشة الديمقراطية التي نسمع عنها ليلا ونهارا فإلى متى هذا ان الشعوب المقموعةوالحرة تخرج في مظاهرات لاسقاط حكومات بإكمالها ونحن لا نرضى بكلام حق يقال فإلى متى هذا؟؟؟؟
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-02-23
  13. رمح النار

    رمح النار عضو

    التسجيل :
    ‏2005-02-21
    المشاركات:
    156
    الإعجاب :
    0
    [grade="00008B FF6347 008000 4B0082"]

    [align=right]الشيخ عبد الله وعلى عبدالله هؤلاء هم أركان النظام اليوم
    والشيخ عبدالله صانع علي عبدالله بالأمس

    النظام اليوم يتصارع بداخله ويتآكل لترتيبات جديدة في التوجه العام لشكل الدولة
    توريث السلطة لنجل الرئيس احمد علي إحدى هذه التوجهات
    الهيمنة الأمريكية والرضوخ التام لمخططتهات وجه أخر

    إقصاء الإسلاميين أو من يسمون با"لإصلاح" وجه من وجوه النظام الجديد بعد إقصاء القاعدة -حسب زعمهم!
    بعد إقصاء المتطرفين يقصون المعتدلين .
    وهذه أمور كلها تمت مناقشتها في ا لعام 1995 حينما قام الرئيس بزيارة لأمريكا تحت مسمى فحوصات علاجية!
    وشكل النظام الجديد تمت صياغته والإتفاق عليه منذ ذلك الحين
    وكانتأولى هذه الخطوت تقليص "الإصلاح من مجلس النواب" وإلغاء المعاهد وماتلتها من خطوات
    وستستمر ولن تتوقف والتهدئة اليوم هي جزء من البرنامج للترويض فقط.
    [/grade]
     

مشاركة هذه الصفحة