أزهر مصر، وجمعية المشاريع (طلاب الشيخ الحبشي) يوقعون اتفاقية تعاون علمي وثقافي!

الكاتب : رفاعي   المشاهدات : 1,045   الردود : 11    ‏2001-12-25
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-12-25
  1. رفاعي

    رفاعي عضو

    التسجيل :
    ‏2001-12-03
    المشاركات:
    86
    الإعجاب :
    0
    خــــــــــــــطــــــــوة رائـــــــدة ومتميــــــــّزة :

    [gl]جامعة الأزهر والمشاريع -- توقعان اتفاقية تعاون علمي وثقافي
    [/gl]

    وخاب أعداء الجمعية، أعداء الخير، وحاولوا تكذيب هذا الأمر، لكن انتشر الخبر، وعلم به كل مثقف ومتطلع .


    معتصمين بحبل الله كانت خطوة رائدة ومتميزة شهدت مدينة بيروت يوم التاسع من شعبان 1420 هجرية الموافق لسابع عشر من تشرين الثاني 1999 ، توقيع اتفاق تعاون علمي وثقافي بين جامعة الأزهر في جمهورية مصر العربية وجمعية المشاريع الخيرية الإسلامية في الجمهورية اللبنانية .

    وكان رئيس جامعة الأزهر الدكتور أحـمد عمر هاشم قد وصل إلى بيروت بدعوة من جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية ، يرافقه مدير الشئون الثقافية والعلمية الدكتور محمد صالح وقام بعدد من الزيارات الرسمية و الجولات على المؤسسات التعليمية .



    وقد جرى حفل توقيع اتفاق التعاون في فندق (( الكمودور )) في بيروت بحضور رئيس جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية سماحة الشيخ حسام قراقيرة ونائبه الدكتور عدنان طرابلسي وأعضاء الهيئة الإدارية ، وحشد كبير من المشايخ والمسئولين ومديري الثانويات المعاهد التابعة للجمعية . بدأ الحفل بتلاوة ءايات من القرءان الكريم ، ثم ألقى رئيس فرع الجمعية في البقاع الشيخ أسامة السيد كلمة ترحيبية تناول فيها دور الأزهر وأهمية ومعاني توقيع هذا الاتفاق . ثم قام رئيس جامعة الأزهر الدكتور أحـمد عمر هاشم ورئيس جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية سماحة الشيخ حسام قراقيرة بتوقيع التعاون الذي ينص على قيام علاقات تشاور وتعاون في القضايا العلمية والثقافية ذات الاهتمام المشترك وتنسيق النشاطات العلمية والثقافية .




    كلمة الدكتور هاشم
    بعد ذلك ألقى الدكتور هاشم كلمة جاء فيها : (( لقد كانت إجابتنا الفورية والمدروسة لعقد هذه الاتفاقية من باب الرغبة في المحافظة على الأزهر تراثا ومنهجا ودراسة ، وأن نوفد إلى أبناء الأمة من أعضاء هيئة التدريس من يسهمون مع إخوانهم هنا وفي كل مكان ، ونستقبل من أبناء المسلمين ومن طلابهم من يدرسون في جامعة الأزهر ، ولا يخفى ما تعانيه أمتنا من تحديات كثيرة علينا أن نواجهها بالعلم والفكر حتى نستطيع أن ندحر هذا الغزو الفكري المسموم . إننا بحاجة إلى الثقافة الإسلامية الأصيلة وهو أمر نرغب بالتعاون فيه معكم أيها العلماء والمشايخ الأفاضل ، فأن جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية تمثل كما رأيت قلاعاً للعلم وحصوناً للمعرفة تحتاج إليها أمتنا .

    إن المسلمين الذين يمثلون أكثر من خمس سكان العالم بحاجة إلى الوحدة والتواصل والتلاقي كما نتلاقى اليوم ، وعلينا أن نعتصم بحبل الله وأن نزيل أسباب التصدع والفرقة ،

    فالرسول حذرنا من أن نتفرق ونتمزق ، ونحن بين أيدينا سر قوة الأمة ألا وهو القرءان الكريم الذي يحمل مبادئ النصر ، وقد أدرك أعداء الأمة هذه الحقيقة حتى قال قائلهم في أحد الاجتماعات الرسمية : لا قرار لنا ما دام هذا المصحف بأيدي المسلمين )) .



    وتابع الدكتور أحـمد عمر هاشم قائلاً :

    [gl]إننا بحاجة إلى أمثال هذه الجمعيات والمعاهد الإسلامية التي تعمل على نشر القرءان الكريم ونشر الهداية والثقافة الإسلامية الحقيقة التي لا غلو فيها ولاشطط ولا تطرف كما تفعل جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية )) [/gl]



    وختم الدكتور هاشم كلمته بالتعبير عن عميق سعادته لتوقيع هذا الاتفاق مع جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية ءاملاً أن (( يكون هذه خطوة باتجاه المزيد من التعاون على البر والتقوى )) ، متمنياً لجمعية المشاريع)) المزيد من الإنجازات والمؤسسات والنجاح على درب نشر العلم والثقافة المتنورة )) .



    كلمة سماحة الشيخ قرقيرة
    ثم ألقى رئيس جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية سماحة الشيخ حسام قراقيرة كلمة استهلها بالترحيب برئيس جامعة الأزهر وقال (( إننا إذ نرحب بضيفنا الكبير في ربوع بلادنا مكرمين لشخصه وما يمثل ، نؤكد على الدور التاريخي للأزهر الشريف بعتباره صمام أمان في حفظ الشريعة المطهرة والدفاع عنها والتمسك بمذاهب العلماء المعتبرين ، وليس خافياً ما يمثله الأزهر اليوم من مرجعية تجاوزت حدود الوطن العربي باتجاه الأمصار والأقطار شرقاً وغرباً ، ولن يؤثر على هذه المرجعية والمكانة تأسيس وانتشار الكليات والجامعات في أقطار مختلفة . ونحن إذ نعتز بتوقيع أتفاق التعاون العلمي والثقافي مع جامعة الأزهر ، نعد أن نبذل قصارى الجهد لنقدم طلاباً يفتخر بهم ويرفعون راية العلم بجهودهم ومثابرتهم للوصول إلى المبتغى وتحقيق المرتجى بعون الله )) .



    دروع التقدير لجمعية المشاريع
    بعد ذلك رد الدكتور أحـمد عمر هاشم بكلمة قال فيها : (( لابد أن يكون هناك نموذج لتوثيق الروابط وتقدير للذين قاموا بهذا الجهد الذي نعتبره بمثابة فرع لجامعة الأزهر هنا على أرض لبنان . وتقديراً مني لسماحة الشيخ حسام قرقيرة أقدم له درع جامعة الأزهر تعبيراً عن هذا التقدير )) . وقام الدكتور هاشم بتسليم الدرع لسماحة الشيخ قراقيرة ، ثم قدم درعاً ءاخر للدكتور عدنان طرابلسي . هذا وقد أنشد فريق المشاريع للإنشاد الديني مجموعة من الأناشيد والتواشيح النبوية العطرة واختتم الاحتفال بتلاوة ءايات من القرءان .





    الدكتور هاشم عند المحدث الشيخ عبد الله الهرري
    قام الدكتور أحـمد عمر هاشم والدكتور محمد صالح بزيارة العلامة المحدث الشيخ عبد الله الهرري الحبشي في منـزله بحضور رئيس جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية سماحة الشيخ حسام قراقيرة ونائبه الدكتور عدنان طرابلسي وعدد من المشايخ وأعضاء الهيئة الإدارية .

    وقد جرى في اللقاء التباحث في الشئون الإسلامية العامة وقضايا الدعوة والدعاة ، وأهمية نشر العلوم والمعارف الإسلامية وتحقيق مفهوم الاعتصام بحبل الله على أسس من تقوى الله . وقد أكد الدكتور هاشم حرص جامعة الأزهر على توثيق عرى الصداقة والتعاون مع العلماء الأفاضل الذين يسخرون حياتهم لخدمة الدين ومنفعة الأمة كما هو حال المحدث الشيخ عبد الله الهرري الذي يعتبر علماً من أعلام العلم والتقوى .



    كما قام الدكتور هاشم بجولة على مدارس جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية حيث زار ثانوية الهداية في بشامون ، وثانوية الثقافة الإسلامية وثانوية الصلاحية الأيوبية في بيروت وجال على عدد من الصفوف في مختلف المراحل التعليمية واستمع إلى الكلمات والأناشيد من الطلاب ، كذلك التقى بالهيئات الإدارية والتعليمية مستمعاً إلى شروحات حول سبل وطرق التعليم المتبعة والمناهج المقررة في مدارس جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية .



    الدكتور هاشم يفتتح مسجد الهدى في بشامون
    من جهة ثانية ، اصطحب سماحة الشيخ حسام قراقيرة والدكتور عدنان طرابلسي رئيس جامعة الأزهر والدكتور محمد صالح لافتتاح (( مسجد الهدى )) في بشامون ، وقد رافق الوفد عدد من لجان المساجد ولفيف من المشايخ إضافة إلى أهالي المنطقة . وقد كان في استقبال الضيف كشافة المشاريع وفرق النوبة الرفاعية التابعة لفريق المشاريع للإنشاد بأعلامها وبيارقها الخضراء ، وقد رفع الدكتور هاشم وسماحة الشيخ حسام قراقيرة الستار عن اللوحة التذكارية التي أرخت لبناء هذا الصرح الإسلامي العظيم . بعدها ألقى الشيخ قراقيرة كلمة ترحيبية بالضيف وتحدث عن دور رسالة المسجد في تقوية أواصر التعاون بين المسلمين ونشر الدعوة الحقة . كما تناول دور الأزهر الشريف في إغناء المساجد بالدعاة والمدرسين .







    الدكتور هاشم كانت له كلمة تناول فيها أهمية المساجد داعياً إلى تفعيل وتعويد النشء الجديد على ارتيادها لتعلم العلوم الدينية وتلاوة الذكر الحكيم .

    بدوره ، رحب الدكتور طرابلسي بالضيف الكريم وأكد أن (( مسجد الهدى )) هو واحد من سلسلة صروح الجمعية المستقبلية ، كما دعى طرابلسي إلى تعزيز التعاون بين جمعية المشاريع وجامعة الأزهر على باب الألفية الثالثة فيتم الاستفادة من خبرة الأزهر في الدعوة ونشاط وهمة المشاريعين . وقد تخلل حفل الافتتاح إنشاد بعض الابتهالات الدينية .








    [shdw]واللـــــــه شـــــاهـــــد![/shdw]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-12-25
  3. مـحب السلف

    مـحب السلف عضو

    التسجيل :
    ‏2001-12-23
    المشاركات:
    53
    الإعجاب :
    0
    تقول : الله شاهد

    نعم .
    ( والله يشهد إن المنافقين لكاذبون ) .
    كل هذا الكلام أيها الكذاب ( سلط الله عليك وعلى من استكتبك في المجلس ) كان عام 1420هـ قبل أن يفتضح أمر كم للأزهر .
    أما الآن فهذا الرابط يفضحك . وبفضح كذبك أنت وشلة الدجل والزور . أسأل الله أن يسحقكم ويحرمكم التوبة يا ملاعين :
    http://63.171.211.190/defualt.asp?order=3&num=156

    ========
    كذبتهم هذه في رقبتك يا أبو الفتوح . عليك من الله ما تستحق .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-12-25
  5. حبشي تائب 2

    حبشي تائب 2 عضو

    التسجيل :
    ‏2001-12-22
    المشاركات:
    28
    الإعجاب :
    0
    وبعدين يا رفاعه البهنساوي .. الكذب هو من دينكم الحنيث

    عيــــــــــــــــــــــب الكذب هذا يا سيدي الرفاعي ... هههههههههههههه
    هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ,

    لكن هذا حال الأوباش الهرره ... نياو اللقب الجديد . ههههههههههه

    فضيحة الأحباش الكبرى



    لطالما طار الأحباش بتلك المقابلة التي تمت بينهم وبين مدير الأزهر الدكتور أحمد عمر هاشم وكذبوا معها مائة كذبة. فزعموا أنه تم الاتفاق على تكليف الأحباش ببناء فرع لجامعة الأزهر في لبنان. وعلقوا هذا الأكاذيب على مواقعهم على الإنترنت وخدعوا بها الكثيرين، وذلك بهدف الخروج من العزلة التي تعاني منها هذه الفرقة.



    ولكن أراد الله أن تكون هذه الخطوة من الأحباش سببا لخراب بيوتهم بأيديهم. ولتدفع بهم نحو مزيد من العزلة وازدراء الناس لها. جزاء وفاقا على سبهم للعلماء وتكفيرهم وتوليهم أعداء المسلمين.



    الأحباش يسبون الوهابية وينتسبون إلى المذهب الأشعري. وهم لن يستطيعوا أن يتهموا إدارة الأزهر بأنهم وهابيون، بل هم عندهم أشعريون. وهنا قاصمة الظهر للأحباش قد جاءتهم من الأزهر فلو أنهم لم يجروا المقابلة مع الدكتور هاشم لكن أستر لحالهم لكن: أراد الله أن يفضحهم ويهتك سترهم.



    فلقد عرف الدكتور أحمد عمر هاشم حقيقتهم وأنهم فرقة تكفيرية حكمت بكفر كبار رموز علماء المسلمين وجعلت ذلك مبدأها وديدنها ليل نهار، بل ويشترطون على المنتمي إليهم سب وتكفير ابن تيمية وابن القيم وشتم الإمام الذهبي وجماعة من أهل العلم المتقدمين منهم والمتأخرين.



    وقد جاء في نص الرسالة التي أرسلها الدكتور أحمد عمر هاشم إلى مدير رابطة العالم الإسلامي ما يلي:



    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. وبعد:



    فقد أخبرني بما نمى إليكم من وجود تعاون بين جامعة الأزهر وبين من يسمون بالأحباش في لبنان.

    وحيث أنني لم أزر لبنان إلا منذ عامين، وقد تعرضت أثناء هذه الزيارة لمحاولات التأثير من جانب بعض الجهات، عندما قُدِّمَتْ إليّ مذكرة كمشروع اتفاقية للتوقيع عليها، وبعد أن عرفت من سفير مصر في لبنان وبعض الجهات الأخرى عدم سلامة هذه الجمعية وعدم مصداقيتها وعدم سلامة تفكيرها قطعنا العلاقة بهم وألغينا كل ما طلبوه، ولم تعد بيننا وبينهم أية علاقة، وليس بين جامعة الأزهر وبينهم أي صورة من صور الإعتراف أو التعاون، وكل الأوراق التي تفيد غير ذلك لا أساس لها من الصحة.



    ولهذا يسرني أن أفيدكم بعدم صحة ما نسب إلينا أو إلى جامعة الأزهر.

    نحن نرفض كل محاولات استغلال اسم جامعة الأزهر العريقة من قبل الهيئات أو الجمعيات التي لا تلتزم التزاما كاملا وواضحا بالقرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة.

    وتقبلوا خالص تحياتي واحترامي؛

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته؛

    أخوكم الدكتور أحمد عمر هاشم - رئيس جامعة الأزهر


    كتب الدكتور أحمد عمر هاشم الخطاب يوم الثلاثاء بتاريخ:

    (9 جمادى الآخرة 1422 هـ الموافق 28 أغسطس 2001 م).

    وتم إرساله بالفاكس الى مكتب مدير رابطة العالم الإسلامي يوم الإثنين بتاريخ:

    (15 جمادى الآخرة 1422 هـ الموافق 3 سبتمبر 2001 م).

    الساعة الواحدة وأربعون دقيقة بعد الظهر.



    هذا نص الرسالة بالحرف الواحد. والتي تصف الأحباش بعدم سلامة التفكير والمنهج وعدم الالتزام بالقرآن والسنة، والبراءة من أي علاقة أو تعاون بينها وبين الأزهر. فأبشروا أيها الأحباش بأعظم فضيحة لكم. وأسألك اللهم مزيدا من الفضائح التي تكشف هذا المسلك الجهمي المعروف بالخيانة والتبجح والضلال.

    ولمزيد من كشف حال هذه الفرقة بالنص والصوت والصورة ندعوك إلى زيارة موقعنا على الانترنت:
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-12-25
  7. الــــعـــربــي

    الــــعـــربــي عضو

    التسجيل :
    ‏2001-12-21
    المشاركات:
    13
    الإعجاب :
    0
    اللهم أعز الاسلام والمسلمين

    الحمد لله الذى صدق وعده ونصره عبده واعز جنده وهزم الاحزاب وحده ، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده صلاة تنجينا وتكون لنا ذخرا يوم لا ينفع مال ولا بنون الا من اتى الله بقلب سليم. بارك الله فيكم ايها المشارعيون فأنتم والله حاملوا اللواء المحمدى لواء اهل السنة والجماعة لواء الاشعرى والماتردى لواء الشافعى ومالك واحمد وابو حنيفة رضوان الله عليهم اجمعين ، وخاب كل مضل مفلس لا حجة له ولا برهان امثال هؤلاء الوهابية المشبهة المجسمة اشقاء اليهود الذين يحرفون دين الله عز وجل. نصركم الله وقواكم [moveup]الله اكبر الله اكبر ولله الحمد[/moveup]
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2001-12-25
  9. رفاعي

    رفاعي عضو

    التسجيل :
    ‏2001-12-03
    المشاركات:
    86
    الإعجاب :
    0

    الحمد لله الذي حمى هذا الدين وجعل على رأس كل قرن مجدد لها.

    وقد أعلمنا النبي أن هناك فرق ستخرج بمذاهب جديدة، وأفكار شاذة خطيرة، ومنها فرق الوهابية التي تعددت.. ونطالب أي منصف من الوهابية المشبهة، أن يدلوا لنا بدليل واحد خالف فيه الشيخ المحدث عبد الله الهرري حفظه الله... مسألة واحدة خالف فيها أئمة المذاهب الأربعة، أو مسألة واحدة انفرد برأيه فيها!! وأنا أنتظر التحدي!!!!!!!!!


    أيها الوهابي المشبه محب السلف، أنت طالبتني بمناظرة وزعمت أنك كتبت رداً على فتاوى الشيخ ووضعت المصادر، وكنت قد كذبت في هذه، لأن تلك الصفحة نسختها ولصقتها أنت من نفس الموقع الذي نسخت ولصقت منه تكذيب أمر الأزهر الذي انتشر في الأفاق.. وصاحب ذلك الموقع رجل طرد من أزهر لبنان لأنه ارتكب اللواط...... اللواط يا رجل!! هل هذا يعتبر مصدر عندك؟!! والعياذ بالله. واعترف عبد الرحمن دمشقية الوهابي المطرود من الأزهر بذلك ويوجد شريط مسجل له، وأنا عند تسجيل له يقر بأنه طرد ومستعد أن أسمعكم اياه!! أو ان شأتم، زوروا البالتوك غرفة نداء المعرفة the call of knowledge وسأسمعكم اياه وغيره، من تسجيلات يضللون فيها ابن حجر والنووي وصلاح الدين!!

    من أراد، رقم الدكتور عمر هاشم موجود على الانترنت، فليتصلوا به ويسألوه!.. هذا الخبر نشر في الصحف والمجلات، وانتشر في كل الأفاق!! أتظنون أن جمعية مشاريع خيرية اسلامية انتشرت في كل العالم في البلاد الإسلامية وفي الخارج وصارت مرجعاً اسلامياً لا يخرج عن مذاهبنا الأربعة، تقوم بأكذوبة مثل هذا النوع؟!! بل شهد هذه الاتفاقية الناس، وافتتح مسجد الهدى، وزار رأيس الجمهورية وشكرهم.. وقد بدأ الطلبة العمل بهذا البرنامج وقد انتهى منه البعض وحصلوا على شهاداتهم. من أراد أن يصدق صدق، ومن أراد أن لا يصدق فليمت بغيظه وقهره.

    أيها الوهابي، الله فضحكم منذ اطلع على كتبكم علماء أهل السنة، وكان من أجرأ من فضحكم بغية حفظ هذا الدين الشيخ المحدث عبد الله الهرري.


    وأنا أطلابكم أيها الوهابية بالمناظرة والعلنية ! بعد أن فضح أمركم يا دجالين في صفحة (المحدث الحفاظ الصوفي الشيخ عبد الله الهرري ورد افتراءات الوهابية عليه).. فاتقوا الله يا جماعة حسبي الله ونعم الوكيل!


    الى أحبائي، أعتذر عن هذا الأسلوب، لكن هؤلاء الوهابية يبغضون النبي أفلا يبغضون المسلمين؟! فعلى ما يدل قول الوهابي محب السلف: لو تهدم كل ءاثار النبي لارتاحت الامة؟! هل يدل على حب ام بغض للأمة؟.



    [gl]جامعة الأزهر والمشاريع -- توقعان اتفاقية تعاون علمي وثقافي ومات أعداء الدين بغيظهم.....
    [/gl]

    [shdw]واللـــــــه شـــــاهـــــد![/shdw] [/B][/QUOTE]
    [shdw]واللـــــــه شـــــاهـــــد![/shdw] [/B][/QUOTE]
    [shdw]واللـــــــه شـــــاهـــــد![/shdw] [/B][/QUOTE]
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2001-12-25
  11. رفاعي

    رفاعي عضو

    التسجيل :
    ‏2001-12-03
    المشاركات:
    86
    الإعجاب :
    0
    المشاريعيون جماعة من أهل السنة
    تتبع السلف والخلف وليس عندها أفكار جديدة تدعو الناس إليها



    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد الأمين وعلى ءاله وصحبه الطيبين الطاهرين.


    هذه جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية


    بالكلمة الطيبة والمنهج المعتدل ، بالحكمة و الموعظة الحسنة بدأت المسيرة... تَعَلُّمٌ وتعليم ، إرشادٌ وإصلاح، تعاون وانفتاح ، أمانة في حمل تعاليم الشريعة وأدائها واهتمام عريض بكل نافع لمجتمعاتنا ، كل ذلك حمل الجمعية إلى مصاف الجمعيات العالمية ، فمثّلت لأبناء الأمة في بلاد الله الواسعة ملاذا أمينا وحصنا مكيناً ينهلون من معينه صفاء العلم ويتفيأون ظلال المحبة في الله . إنها جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية. جمعية علم بإخلاص وعمل بإتقان ، لتكون عقد مؤسسات بُنيت للخير ونشر الفضائل وبلسمة الجراح ، ولترسي أسس التعاون ضمن علاقات واسعة امتدت عبر القارات كلها لتؤدي دورًا متميزًا ومهمًا في نشر مبادئ الحق وضياء العلم بين الصغير و الكبير.

    وهكذا نالت الجمعية ثقة المرجعيات و المؤسسات الإسلامية التي حرصت على التواصل مع الجمعية والاتصال بها فتأصلت علاقاتها مع مئات الآلاف في بلاد الله الواسعة ، يرسلون إليها فرحهم وحزنهم وشؤونهم وشجونهم ، يثنون ويؤيدون ويُكْبِرون للجمعية إنجازاتها ونشاطاتها وأهدافها الشريفة السامية ومنهجها المعتدل الصافي الذي قرظه و أيده مئات المشايخ والمفتين في أكثر من سبعين بلدا وشهدوا له بأنه طريق الصالحين ومنوال العلماء العاملين.


    ولذلك كان للجمعية مشاركة فاعلة في عدد من المؤتمرات العربية والدولية حيث كان يحرص المنظمون القائمون على هذه المؤتمرات من مؤسسات ومرجعيات على دعوة الجمعية وطلب مشاركتها والتعاون معها ، وقد أثمر ذلك كله عن توقيع اتفاقية تعاون علمي وثقافي بين الجمعية وجامعة الأزهر الشريـف ذات المكانة المعروفة في مشارق الأرض ومغاربها ليؤكد على مصداقية هذه الجمعية ونقاء منهجها الشرعي و توثيق مسارها العلمي و صفاء اعتدالها وجدية مؤسساتها.


    (((توقيع اتفاقية التعاون مع جامعة الأزهر الشريف



    بتاريخ التاسع من شعبان عام 1420 هجرية الموافق في 17 تشرين الثاني 1999 تم توقيع اتفاقية تعاون علمي وثقافي بين الجمعية و جامعة الأزهر الشريف ليكون ذلك شهادة حق في مصداقية الجمعية ونقاء منهجها الشرعي و توثيق مسارها العلمي والتأكيد على اعتدالها وجدية مؤسساتها من قبل جامعة الأزهر التي مضى على تأسيسها أكثر من ألف عام والتي تضم عشرات الكليات المتعددة في العلوم النظرية والتطبيقية فضلا عن كليات الشريعة وأصول الدين.))
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2001-12-25
  13. رفاعي

    رفاعي عضو

    التسجيل :
    ‏2001-12-03
    المشاركات:
    86
    الإعجاب :
    0
    [gl]منــــــــــهاج الجمــعـــــــــية [/gl]


    إن جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية استقت منهاجها من كتاب الله عز وجل وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم وما قرره علماء الإسلام أصحاب المذاهب الإسلامية المعتبرة كالإمـام الشافعي والإمـام أبي حنيفة والإمام أحمـد بن حنبل والإمام مالك رضي الله عنهم ، ولا تتبع منهجا جديدا ولا فكرة مستحدثة إنما هي على المنهج الذي ينتسب إليه مئات الملايين من المسلمين أشعرية شافعية، أشعرية من حيث العقيدة التي هي عقيدة مئات الملايين من المسلمين ، والإمام أبو الحسن الأشعري هو إمام أهل السنة الذي لخص عقيدة الصحابة والتابعين ، وشافعية من حيث الأحكام العملية مع الاعتقاد بأن أئمة المذاهب المعتبرة أئمة هدى وأن اختلافهم في فروع الأحكام رحمة بالأمة، وترى الجمعية أن طرق الصوفية الحقة على اختلاف أسمائها إنما تنهل من معين الشريعة الغراء.

    كما أن الجمعية تباين المنهج التكفيري الشمولي للأمة فلا تستحل اغتيال رجالات الحكومات لأجل أنهم يحكمون بالقانون ، ولا تستبيح دماء الشيوخ والنساء والأطفال لأجل أنهم يعيشون في هذه الدول، والجمعية بريئة من هذه الفئة وليست مسخرة لدولة من الدول لأجل الإمداد المالي ، كما أنها ترفض الفكر الشاذ الذي يكفر المسلمين وينعتهم بالقبوريين وعبدة الأنبياء والأولياء وتحذر من تمدد الفكر المتطرف المنحرف والهدام وتعتبر ما يجري اليوم في الوطن العربي والإسلامي من ممارسات شاذة متطرفة باسم الدين يصب في خدمة أعداء الإسلام وفي مقدمتهم الحركة الصهيونية التي لا تألو جهدا في العمل على تفتيت الأمة الإسلامية وضربها من الداخل.

    هذا ردنا على أصحاب الفتنة الذين يعمدون بين حين وءاخر إلى تشويه صورة جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية البيضاء منهجا واعتدالا ، فعملا بقول الله تعالى : ( ‏يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا ‏أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ ‏ ‏‏فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ ) سورة الحجرات ءاية 6 ، وبقول الله تعالى : ( ‏قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ ‏ ) سورة البقرة ءاية 111، وبقول رسول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:" كَفَى بِالْمَرْءِ كَذِبًا أَنْ يُحَدِّثَ بِكُلِّ مَا سَمِعَ " رواه مسلم ، وبقول النَّبِيِّ صَلَّـى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ َ" إِيَّاكُمْ وَالظَّنَّ فَإِنَّ الظَّنَّ أَكْذَبُ الْحَدِيثِ " رواه البخاري ومسلم وغيرهما ، وبقول رسول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :" إِنَّهَا سَتَأْتِي عَلَى النَّاسِ سِنُونَ خَدَّاعَةٌ يُصَدَّقُ فِيهَا الْكَاذِبُ وَيُكَذَّبُ فِيهَا الصَّادِقُ وَيُؤْتَمَنُ فِيهَا الْخَائِنُ وَيُخَوَّنُ فِيهَا الأمِينُ وَيَنْطِقُ فِيهَا الرُّوَيْبِضَةُ قِيلَ وَمَا الرُّوَيْبِضَةُ قَالَ السَّفِيهُ يَتَكَلَّمُ فِي أَمْرِ الْعَامَّةِ " رواه الإمام أحمد .


    نرد كل الاتهامات الباطلة التي يحاول المشوشون إلصاقها بجمعية المشاريع الخيرية الإسلامية جمعية الخير والاعتدال ، حسدا منهم وبغضا وغيظا ، في محاولة منهم لصرف نظر الرأي العام عن خلافاتهم الداخلية التي فاحت رائحتها . إنها فتنة يريدون منها شق صف المسلمين وتمزيق أبناء أمتنا ولهم فيها مآرب وأهداف ، فنتوجه إلى كل أبناء أمتنا أن يكونوا على حذر مما يخطط له هؤلاء المشوشون.
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2001-12-25
  15. رفاعي

    رفاعي عضو

    التسجيل :
    ‏2001-12-03
    المشاركات:
    86
    الإعجاب :
    0
    ونقـول : نحن المشاريعيين جماعة من أهل السنة نتبع من قبلنا من السلف والخلف ، نحن مع مئات الملايين من المسلمين ، ليس عندنا أفكار جديدة ندعو إليها الناس ، من عرفنا فقد عرفنا ومن لم يعرفنا فليعرفنا الآن . والحمد لله لم نتلق علومنا الشرعية عن خارجي أو معتزلي أو مجسم أو جهمي ونحوهم ، إنما عن علماء أهل السنة أتباع المذاهب الأربعة بالسند المتصل إلى أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ونحن نتحدى كل طاعن فينا على أنه لا يستطيع أن يثبت علينا أننا خرجنا عن الأئمة المجتهدين في الأحكام كالإمام الشافعي وأبي حنيفة ومالك وأحمد وأشباههم . أما في العقيدة فنحن مقتصرون على ما يوافق إمامي أهل السنة أبا الحسن الأشعري وأبا منصور الماتريدي فقد اطلعنا بحمد الله على متفرقات كلامهما والله أعلم وكفى بالله حسيبا .



    ولكن من حين إلى ءاخر ينبري فتـّـان ليشكك الناس بمنهجية جمعية المشاريع الصافية النقية ويدافع دفاعا مميتا عن المتطرفين أصحاب الأفكار الغريبة الذين شوهوا سمعة المسلمين بل وكفروهم واستحلوا دماءهم وأموالهم .



    ومن هذه الأفكار الغريبة الدخيلة على الإسلام والتي يحمل لواءها أحمد بن تيمية رأس المتطرفين في القرن السابع الهجري والذي قضى قضاة المذاهب الأربعة الشافعية والمالكية والحنفية والحنابلة بحبسه الحبس الطويل بفتوى موقعة منهم سنة 726 هـ ، ورد عليه وذمه وعابه وبدّعه مئات من علماء أهل السنة والجماعة أهل الورع والاحتياط في الدين كالقاضي بدر الدين بن جماعة الشافعي والقاضي محمد بن الحريري الأنصاري الحنفي والقاضي محمد بن أبي بكر المالكي والقاضي أحمد بن عمر المقدسي الحنبلي والحافظ المجتهد تقي الدين السبكي والحافظ أبي سعيد العلائي والقاضي كمال الدين بن الزملكاني والمفسر النحوي أبي حيان الأندلسي وقاضي القضاة نجم الدين بن صصري والقاضي صفي الدين الهندي والقاضي جلال الدين القزويني وقاضي قضاة المدينة المنورة أبي عبد الله محمد بن مسلّم بن مالك الصالحي الحنبلي والعلامة أبي الحسن علي بن إسماعيل القونوي وقاضي قضاة المالكية علي بن مخلوف بمصر وقاضي القضاة بالديار المصرية أحمد بن إبراهيم السروجي الحنفي والحافظ ابن حجر العسقلاني والحافظ ولي الدين العراقي والفقيه تقي الدين أبي بكر الحصني الشافعي والشيخ زين الدين ابن رجب الحنبلي ومفتي الديار المصرية الشيخ محمد بخيت المطيعي ووكيل المشيخة الإسلامية في دار الخلافة العثمانية الشيخ محمد زاهد الكوثري، ومن لا يحصى من العلماء .



    وهذه الأفكار الشاذة هي تضليل ابن تيمية للمتوسلين والمستغيثين بالأنبياء والصالحين ولزوار قبورهم طلبا للبركة من الله ( انظر كتابه التوسل والوسيلة ص 24 و ص 150 والفتاوى الكبرى ج1/ص 142 ) وقوله بفناء النار ( انظر كتاب حادي الأرواح ص 579 و 582 )وقوله :"إن الله على العرش والملائكة حملة العرش تشعر بثقل الجبــار" ( كما في كتابه تلبيس الجهمية ج1 ص 573 ) وقوله : "ان محمدا رسول الله يجلسه ربه على العرش معه " ( كما في كتابه مجموع الفتاوى ج 4 / 374 ) ، وقوله: "الملائكة أعوان الله " يعني الله يستعين بهم ( انظر كتابه مجموع الفتاوى ج5 ص 507 ) ، وطعنه بسيدنا علي رضي الله عنه ( انظر منهاجه ج2 /171 و ج2/203 و ج4/65 وفي عدة مواضع أخرى) ، وطعنه بالسيدة فاطمة رضي الله عنها بنت رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم وقوله عنها:" فيها شَبَهٌ بالمنافقين "( انظر كتاب البرهان الجلي ص 56 )، وانحرافه عن الخلفاء الراشدين الأربعة ، فقد قال ابن تيمية : إن أبا بكر أسلم شيخا لا يدري ما يقول ، وإن عثمان يحب المال ، وإن عمر مخطىء ، وإن عليـا ما صح إسلامه لأنه أسلم صبيا وإنه مخذول وقاتل للرئاسة وأخطأ في سبعة عشر موضعا خالف فيها نص الكتاب ( انظر كتاب الدرر الكامنة ج1/153 و 154 ) ، ونسب الكفر والشرك إلى الصحابي الجليل عبد الله بن عمر رضي الله عنهما لأنه كان يتتبع الأماكن التي صلى فيها رسول الله لأجل الصلاة فيها ( كما في كتابه اقتضاء الصراط المستقيم ص 390 ) إلى غير ذلك من ضلالات يصعب حصرها في مقال صغير .
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2001-12-25
  17. رفاعي

    رفاعي عضو

    التسجيل :
    ‏2001-12-03
    المشاركات:
    86
    الإعجاب :
    0
    وكذلك من الأفكار الدخيلة المتطرفة فكرة الخوارج التي أحياها سيد قطب و الذي كان ملحدا كما اعترف هو بذلك في كتابه "لماذا أعدموني" وكتابه " معالم في الطريق " ولم يكن فقيها ولا مفسرا ولا نحويا ولا من علماء العقيدة الإسلامية ، بل داع للنساء والرجال للعري التام وأن يعيشوا عرايا كما ولدتهم أمهاتهم ، كما في مجلة روز اليوسف 29-7-1996 العدد 3555 ص 36 وكاتب في الروايات السينمائية والقصص الغرامية ، كما في كتابه "أشواك " ،وهذه الفكرة الشاذة هي تكفير المسلمين أجمعين ، بمن فيهم الأئمة والعلماء والمؤذنون والأطباء والمهندسون والفلاحون وغيرهم كلهم بنظره كفار دمهم حلال ، ولم يستثــن إلا جماعته ، كما في كتابه المسمى ( في ظـلال القــرءان ) مجلد 2 ص590 وص 841 وص 972 وص 1057 وص 1077 وعبارته في المجلد 2 ص 1077 :"البشرية بجملتها بما فيها أولئك الذين يرددون على المآذن كلمات لا اله إلا الله بلا مدلول ولا واقع وهؤلاء أثقل إثما وأشد عذابا يوم القيامة لأنهم ارتـدوا إلى عبادة العباد ". ومجلد 3 ص 1198 و ص 1257 ، وعبارته في المجلـد 3 ص 1257 : وإن الإسلام اليوم متوقف عن الوجود مجرد الوجود . ا.هـ بحروفه .



    نقول: هذا تكفير عام للمسلمين الموجودين على وجه الأرض ،ويقرر سيد قطب في المجلد الثالث ص 1449 وما بعدها أن على المسمين بالجماعة الإسلامية أو حزب الأخوان انتزاع زمام الحكم من الحكام والقضاء على نظمهم والثورة وإحداث الانقلابات في الدول . بل وتعدى أمره إلى تكفير خليـل الله إبراهيم عليه السلام كما في كتابه المسمى ( التصوير الفني في القرءان) ص 133 ، والطعن بسيدنا موسى ويوسف عليهما السلام كما في كتابه المسمى ( التصوير الفني في القرءان) ص 162 و 166 ، ويقرر سيـد قطب أيضا في كتابه المسمى ( في ظلال القرءان ) المجلد الرابع ص 2012 : أن الاشتغال بالفقه الآن بوصفه عملا للإسلام فهو مضيعة للعمر والأجر أيضا إهـ.



    نقول: فهذا من أسباب تفشي الجهل بين جماعته لأنه يزهدهم في طلب العلم الشرعي ويحثهم على القتل والتكفير والاغتيالات . وحتى جامعة الأزهر الشريف لم تسلم منه فقد قال سيد قطب : " أيها الأزهر فقد أضعت الدين وأفسدت الدنيا " ا.هـ . أنظر مجلة أتباعه " الأمان " العدد الرابع السنة الأولى 26 ربيع الأول 1399هـ . ولخطورة هذه الأفكار الهدامة التي تهدف الى تمزيق الأمة تصدى له عدد كبير من العلماء والمشايخ كشيخ الأزهر الشيخ محمود عبد الحليم الذي سمى سيد قطب "إمام التكفير والأب الروحي لجماعات العنف" والشيخ حسن ألبنا رحمه الله الذي قال :" إن سيد قطب شاب متأثر بالبيئة الغربية هي التي تغذيه بمثل هذه الأفكار" . كما في مجلة روز اليوسف العدد 3555 تاريخ 29/7/96 ص 36، و كالشيخ مصطفى صبري الذي ذمه في كتابه ( موقف العقل والعلم والعالم ) ج 1/327 ، وكذلك الشيخ الدكتور حسين الذهبي وزير الأوقاف والمدرس في كلية أصول الدين في مصر الذي اغتاله أتباع سيد قطب ! والشيخ محمود خطاب السبكي والشيخ أبي الخير المصري مدرس الحديث في الأزهر والشيخ فهيم أبو عبيه رئيس البعثة الأزهرية في لبنان وغيرهم .



    والجماعات المتطرفة التي تدعي الإسلام زورا وبهتانا تستقي أفكارها من ابن تيمية وسيد قطب ففي مقابلة أجرتها مجلة الوطن العربي في عددها الصادر في 7/12/1992 ص 14 مع أحد زعماء حزب سيد قطب في لبنان قال :" إن الجماعة الإسلامية استقت أفكارها من أمثال ابن تيمية وسيد قطب "إ هـ .
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2001-12-25
  19. رفاعي

    رفاعي عضو

    التسجيل :
    ‏2001-12-03
    المشاركات:
    86
    الإعجاب :
    0
    ومـن الأفكار الشاذة التي استقوها منهما تكفير المسلمين قاطبة ، ففي كتابهم المسمى ( الدين الخالص ) الجزء الأول ص 140 طبع دار الكتب العلمية يقولون عنوان ( تقليد المذاهب من الشرك ) ا.ه بحروفه والعياذ بالله ، فهذا تصريح منهم بتكفير الشافعية والحنفية والمالكية والحنابلة وسائر أهل المذاهب المعتبرة ، وفي الجزء الأول ص160 من الكتاب المذكور يقولون : ( والصحيح أن الشرك إنما وقع من حواء ) ا.هـ حتى السيدة حواء رضي الله عنها ما سلمت منهم، وفي كتابهم المسمى "هل المسلم ملزم باتباع مذهب معين من المذاهب الأربعة" ص 18 يقولون :( وإذا حققت المسئلة حق التحقيق ظهر لك أن هذه المذاهب إنما أشيعت وروّجت وزيّنت من قبل أعداء الإسلام لتفريق المسلمين وتشتيت شملهم) .ا.هـ



    وفي كتابهم المسمى ( فتح المجيد ) طبع مكتبة دار الفيحاء ومكتبة دار السلام ص 191 بتعليـق ابن باز : ( يكفرون أهل لبنان وسوريـا وفلسطين والأردن ومصر والعراق واليمن والحجاز وغيرهم ). وفي كتابهم المسمى " كيف نفهم التوحيد " ص 16 يقولون : ( أبو جهل وأبو لهب أكثر توحيدا لله وأخلص إيمانا من هؤلاء المسلمين الذين يقولون لا اله إلا الله محمد رسول الله .)ا.هـ



    وكفروا المستغيثيـن والمتوسلين بالأنبياء والصالحين ، كما في كتابهم المسمى " مجموعة التوحيد" ص 139 وكفروا كل من يقول "يا محمد " و " يا رسول الله " كما في كتابهم "الأصول الثلاثة " و"التوسل والوسيلة "، ورموا الصحابي بلال ابن الحارث المُزَني رضي الله عنـه بالكفر كما في تعليقهم على فتح الباري طبع دار الريـان للتراث ج2 / ص 575 ، وصرحوا في عدة من كتبهم ككتابهم المسمى "مجموعة التوحيد " ص 266 و 281 :" أن الأمة المحمدية في زماننا مشركة وشركها أشد من شرك الجاهلية عباد الأوثان.



    وفي كتابهم المسمى ( كيف ندعو إلى الإسلام ) طبع مؤسسة الرسالة ص 12 يقولون : " واليوم يشهد العالم أجمع ردة عن الإيمان بالله وكفرا جماعيا وعالميا لم يعرف لهما مثيل من قبل" ا.هـ حتى الشيخ حسن ألبنا رحمه الله الذي تبرأ منهم قبل وفاته كما في كتاب " من معالم الحق في كفاحنا الإسلامي الحديث " طبع دار الكتب الحديثة ص 264 ، لم يسلم منهم، كفروه ، كما في مجلة " المجلة " العدد 830 كانون الثاني 1996 .



    نقول: فهذه أفكار ابن تيمية وسيد قطب المخالفة لصريح القرءان والسنة وإجماع الأمة ، فلماذا تركوا القرءان الكريم والسنة النبوية و علماء أهل السنة الشافعية والمالكية والحنفية وفضلاء الحنابلة وهم بالملايين واتبعوا ابن تيمية وسيد قطب ؟! أليس هذا شذوذا ؟! فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : وَمَنْ شَذ شَذ إِلَى النَّارِ " رواه الترمذي .



    على أنه يوجد بين المتطرفين أنفسهم تناقضات، فهاكم من جملة التناقضات بين الفرقتين ( الوهابية ) والمسماة ( الجماعة الإسلامية ) أن الوهابية صرّحت بتكفير سيد قطب ، كما في كتابهم ( مطاعن سيد قطب في أصحاب رسول الله ) وكتابهم ( المورد الزلال في التنبيه على أخطاء الظلال ) وكتابهم ( الضلال في الظلال ) وغيرهم .

    ونحن نحمد الله الذي وفقنا أن جعلنا مع جمهور الأمة المحمدية، فالحق أحق أن يتبع ، ومن عرف الحق عرف أهله. فالحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله.
     

مشاركة هذه الصفحة