الليبراليون في العالم العربي وأذنابهم اليمنيون

الكاتب : الأموي   المشاهدات : 295   الردود : 0    ‏2005-02-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-02-19
  1. الأموي

    الأموي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-01-06
    المشاركات:
    4,258
    الإعجاب :
    0
    [align=justify]الليبراليون في العالم العربي أقوام منتكسو الأفكار والأفهام.
    يوالون الامريكان، ويعادون المؤمنين المجاهدين.
    دائما هم ضد الحكام، ليس من أجل الظلم وتغييب حكم الشريعة، بل من أجل حقوق المرأة، وحرية الدين والخروج من الإسلام، وتجاوز النصوص الشرعية، والطعن في دين رب البرية.
    من يقرأ من صحفهم أو مجلاتهم أو مواقعهم -عافاكم الله- لن يرى إلا تجاوز الثوابت، والطعن في المسلّمات، والتمرد على النصوص الدينية، والثوابت الوطنية.
    هم للعدو طابور خامس في الداخل، يحرضونه على التدخل في الشأن الداخلي، وعلى فرض ما يخالف تقاليد البلد والشعب، هللوا للإمريكان حين دخلوا العراق، وقاموا بكل مناصب العمالة داخل أرض الرافدين.
    يحاربون الوجود العروبي السوري في لبنان، ويطلبون من الفرانس و الإمريكان ومجلس الأمن التدخل لطرد سوريا.
    سمى بعضهم في الكويت ابنه باسم بوش بعد حرب الخليج الثانية.
    وتقول واحدة من رموزهم في مصر (نوال السعداوي) لا يمكننا أن نتبع الرسول حتى في أخطائه.
    لا هم لليبراليين في السعودية إلا إلغاء هيئة تعليم البنات وضمها مع وزارة المعارف (التربية والتعليم لاحقا).
    هللوا وطبلوا لتعديل المناهج الذي طالبت به إمريكا، وقالوا منذ زمن ونحن نرى هذه المناهج تفرخ الإرهابيين.
    ألا لا كثرهم الله، وشاهت تلك الوجوه.
    وفي اليمن من الأحزاب والصحف امتداد لذلك التيار الليبرالي البغيض، فهل تعرفونهم، أم أسميهم لكم؟
    فأما التقي فسيعرفهم في لحن القول كما قال الله تعالى (ولتعرفنهم في لحن القول)، جعلنا الله من المتقين
     

مشاركة هذه الصفحة