اٍنه سيريلانكي اعتنق الاسلام . .

الكاتب : Angel   المشاهدات : 405   الردود : 0    ‏2001-12-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-12-24
  1. Angel

    Angel _______

    التسجيل :
    ‏2001-12-15
    المشاركات:
    14
    الإعجاب :
    0
    واشنطن: حادث «البوينغ» هجوم انتحاري فاشل لتفجير الطائرة بالجو

    المتهم يزعم انه سري لانكي مسلم ويحمل ثلاث هويات * المضيفون و

    20 راكبا قيدوه في الطائرة




    (اسمه الحقيقي طارق رجا من مواليد 1973 في سري لانكا واعلن ايضا ان اسمه عبد الرحيم، وهو الاسم الذي اعتمده بعد اعتناقه الاسلام )




    واشنطن: محمد صادق
    باريس: ميشال ابو نجم وانعام كجه جي
    اكد المسؤول الثاني في لجنة الاستخبارات بمجلس الشيوخ الاميركي ريتشارد شلبي ان الرجل الذي حاول تفجير طائرة البوينغ 767 التابعة لاميركان ايرلاينز فوق مياه الاطلسي اول من امس، كان يحاول تنفيذ عملية انتحارية، وتم التأكد من ان المواد التي كانت بحوزته هي من المتفجرات، وستعلن نتائج الفحوص المخبرية حولها اليوم. وتواصل السلطات الامنية الاميركية بالتعاون مع نظيرتيها الفرنسية والبريطانية، تحقيقاتها في الحادث الذي وقع اثناء رحلة الطائرة من باريس الى ميامي في ولاية فلوريدا.
    وأكدت مصادر امنية في باريس ان المشتبه فيه يحمل ثلاث هويات لم تعرف الشرطة الفرنسية ايا منها. ويحمل جواز سفره البريطاني المزور على ما يبدو، اسم «ريتشارد كولفن ريد»، من مواليد 1973، الا انه اعلن لمكتب المباحث الفيدرالي الاميركي ان اسمه الحقيقي طارق رجا من مواليد 1973 في سري لانكا واعلن ايضا ان اسمه عبد الرحيم، وهو الاسم الذي اعتمده بعد اعتناقه الاسلام بحسب قوله.
    وأفاد مصدر في الشرطة الفرنسية ان الرجل كان يحمل «جواز سفر حقيقيا» حصل عليه من قنصلية بريطانيا في بروكسل استنادا الى هوية مزورة «على الارجح».
    واضاف المصدر ان التحقيق جار حاليا قرب مطار رواسي الباريسي لمعرفة المكان الذي قضى فيه ليل الجمعة السبت الماضي. وكان الراكب حاول مرة اولى ان يسافر الجمعة الى الولايات المتحدة، وبعد ان منع من ذلك تمكن من السفر في اليوم التالي على متن الرحلة نفسها.
    ووجهت الى الراكب تهمة اثارة مشاكل على الطائرة. وسيمثل امام قاض فيدرالي بعد غد بسبب عطلة الميلاد. وكان الراكب حاول إشعال مواد متفجرة كان يخفيها في حذائه داخل الطائرة، قبل ان ينقض عليه احد افراد طاقم الطائرة بمعاونة مجموعة من الركاب، وقاموا بتقييده على مقعده حتى المحطة النهائية للرحلة. وازاء هذه التهديدات اضطر قائد الطائرة لتغيير مسار الرحلة من ميامي إلى بوسطن. وقامت مقاتلتان اميركيتان من طراز اف ـ 15 بمرافقة الطائرة التي كانت تقوم بالرحلة 63 وعلى متنها 197 شخصا، الى مطار بوسطن حيث قام عناصر من مكتب المباحث الفيدرالي بتفتيشها على الفور، واعتقلوا المشتبه فيه. واعلن مدير الطيران الدولي في لوجان ببوسطن توم كينتون خلال مؤتمر صحافي انه تم التدقيق في حذاء الراكب بواسطة اشعة اكس وعثر فيه على متفجرات «بكمية تكفي لاحداث خسائر».
    وكانت الطائرة، تحلق فوق شمال الاطلسي عندما اشتمت مضيفة رائحة كبريت ورأت فتيلا يخرج من حذاء راكب يجلس في الصف 29 في الدرجة السياحية. وتمكن افراد الطاقم وبعض الركاب بعد عراك بسيط من التغلب على المشتبه فيه قبل تحويل مسار الطائرة بشكل عاجل الى مطار لوجان في بوسطن. ويقول احد الركاب ان الحادث بدأ حينما سمعوا أحد افراد الطاقم يطلب العون اثناء شجار مع رجل يجلس في الدرجة السياحية، وعلى الفور هب نحو ستة من الركاب لمساعدته، وتمكنوا من احتجازه بعد دقائق قليلة، وتم تقييده على مقعده، وقام الركاب بصب المياه الباردة على رأسه قبل ان يفتشوه، ويستولوا على جواز سفره البريطاني. وقال راكب آخر يجلس خلف المشتبه فيه، انه جذب الرجل من ظهره مما ساعد في تقييده بالاحزمة على مقعده، واشار الى ان 20 راكبا ساعدوا في السيطرة على الرجل الذي وصفه بانه كان شديد القوة.



    المصدر الشرق الاوسط 24 ديسمبر 2001


    التعليق :

    عندما تصل البشاعة والوحشية والارهاب في حامل المعتقد المتدين في ان ينسف طائرة في الجو بركابها , وبنفسه .. أمر فعلا يدعونا الى اعادة النظر في تركيبة الدين واسباب العنف وبذور الارهاب التي في طياته , وبشجاعة وبصراحة ... للصالح الانساني العام بل لخدمة الدين ذاته ..


    تخيل معي اسمى نفسه بعبد الرحيم ولكنه لم يرحم 197 راكبا امنا ..

    - انجل-
     

مشاركة هذه الصفحة