جريمة (تجاوز حدود اللياقة): صورة عن مستقبل اليمن لو حكمت المعارضة

الكاتب : عادي   المشاهدات : 827   الردود : 4    ‏2005-02-17
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-02-17
  1. عادي

    عادي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-12-01
    المشاركات:
    508
    الإعجاب :
    0
    [align=right]
    الشيخ عبدالله رمز وطني و تاريخه تاريخ الثورة اليمنية بكل مبادئها السامية و التي تشمل حماية الدين و الوطن و محاربة الجهل و الفقر و المرض. و لذلك كنت اتوقع ان يترفع الشيخ (الذي احبه الحرم و الهرم) عن الرد على ماكتب عنه. و العمل على توجيه مجلس النواب الذي يترأسه الشيخ على العمل على تجنيب اليمن الدخول في النفق المظلم الذي تحدث عنه.

    و لكن و و بينما هناك العديد من القضايا الممكن للمعارضة مسائلة الحكومة فيها و العمل من خلال هذه المسائلات حفظ حقوق الشعب و العمل على تحقيق جزء من الأهداف التي ثار من اجلها الشيخ عبدالله و ضحى من اجلها خيرة شباب اليمن مثل الزبيري و علي عبدالمغني و غيرهم، قام مجلسنا المنتخب بالمطالبة بالتحقيق مع احد افراد الحكومة (وزير الإعلام) بسبب مقاله نشرتها صحيفة حزبية مستقلة. و ما يحز في نفسي ان هذا يحدث في وقت تشتد حاجة بلادنا فيه الى جهد المجلس لمناقشة قضايا مصيرية طلبها من الحكومة خلال مناقشة الميزانية، و ليس هذا مجال للحديث عنها.

    تسعى المعارضة في اي بلد إلى تصوير نفسها على انها تمثل مستقبل البلد، و تحاول اقناع الناخبين ان هناك بديل لبرامج و تصرفات الحزب الحاكم، و للأسف رأيت اليوم ان مستقبل اليمن في يد المعارضة الحالية مستقبل مظلم تكمم فيه الأفواه و تصادر فيه حرية الرأي و لكن ليس تحت تهم (مس الوحدة الوطنية، و المساس بالأمن الوطني، أو النيل من هيبة الدولة ومس كرامتها ... الخ) و لكن تحت تهمه تجاوز حدود اللياقة !!!!

    ولا اعلم متى جرم القانون تجاوز حدود اللياقة، بل أني اقراء كل اسبوع تجاوزا لكل حدود اللياقة عند الحديث عن الرئيس علي عبدالله صالح شخصيا و كذلك عن رئيس الوزراء و الوزراء و المسئولين في الصحف الحزبية . و لو أن الحكومة طالبت بحبس كل صحفي "تجاوز حدود اللياقة" معها لكانت صحف الاحزاب أول من جف مدادها و اغلقت ابوابها.

    و اعتقد ان المعارضة لو نجحت في تجريم (تجاوز حدود اللطافة و اللياقة و الاتيكيت) لربما تحسنت احوال المرور و قيادة السيارات في بلادنا و كذلك حال المراجعات و المعاملات في المصالح الحكومية، بل و ربما اسلوب التعامل مع بعضنا البعض.

    و لكل الله يايمن، مستقبل الحريات فيك في يد اناس لم يستطيعوا تحمل نقد بضع اسطر بينما يطالبون الرئيس بتحمل ما ينشر كل يوم مما تسطره ايديهم.




    http://www.alsahwa-yemen.net/view_sub1.asp?s_no=6264&c_no=1
    يطالب المجلس التحقيق في قضية كتابة صحيفة
    على خلفية هجمة إعلام المؤتمر الحاكم على الشيخ الأحمر.. البرلمان يوافق على مساءلة وزير الإعلام, وإحالة صحافيين إلى القضاء
    الصحوة نت –خاص: أحمد الزكري

    زكى مجلس النواب اليوم طلبا تقدم به عدد من الأعضاء بمساءلة وزير الإعلام بشأن كتابات صحافية تناولت الشيخ عبد الله بن حسين الأحمر رئيس مجلس النواب, ورئيس الهيئة العليا للتجمع اليمني للإصلاح.
    ووصفت رسالة النواب التي وجهت إلى هيئة رئاسة البرلمان تلك الكتابات بأنها تجاوزت حدود اللياقة.
    كما طالبت الرسالة المزكاة من قاعة البرلمان بإحالة الصحفيين - المسيئين - إلى القضاء لمقاضاتهم.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-02-17
  3. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    اخي عادي
    فرق بين من يطلب الإحالة إلى القضاء
    للإختصام بين يديه
    ومن يملك القضاء وما قضى
    الم تعلم أن الأخ علي عبدالله صالح هو رئيس مجلس القضاء الاعلى
    وهو منصب لايوجد له نظير في العالم اجمع
    وأنه هو الموجه الفعلي لكل وسائل الإعلام الحكومية المقرؤة والمسموعة والمرئية إضافة إلى المؤتمرية
    وأن الصحف الاسبوعية المحدودة التي يُسمح للمعارضة بإصدارها
    معرضة والعاملون فيها للتضييق والملاحقة الامنية والقضائية
    ومع ذلك فأني اوافقك الرأي بأنه ليس من الحكمة أن يضيق المعارضون بالرأي المؤتمري
    حتى ولو تجاوز حدود اللياقة واتسم بالوقاحة
    فالشيء من معدنه لايُستغرب
    والشكوى إلى الخصم مذلة
    فتأمل!!!
    ولك خالص التحيات المعطرة بعبق البُن
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-02-17
  5. الفارس اليمني

    الفارس اليمني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-01-18
    المشاركات:
    5,927
    الإعجاب :
    7
    الصدور كلها تضيق ان مست بشي والاحتكام للقضاء هو الفيصل

    اذكر اثناء ازمة الحوثي انني قرءت في الصحافة الحزبية كلام لم اكن اتصوره مثل علي كاتيوشا والرئيس يوزع الاراضي في عدن للفاسدين والحرامية مع ذكر الاسماء وكلام كبير ولم ارى اي ردة فعل من قبل الحكومة فسئلت احد صحفيي المعارضة فقال لي يقولو ايه هم حرامية --

    ولك ولكل راي مستقل كل الاحترام
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-02-17
  7. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    الخيواني نموذجاً
    .. الخيواني تعرض في حديثه عن التوريث - الذي قصم ظهر بعيره وغيبه خلف قضبان السلطة - تعرض الخيواني للشيخ الأحمر مثلما تعرض لغيره من المسؤلين ولم تأتِ مطالبة من الشيخ الأحمر باعتقاله ، والسبب - في نظري - أن أسلوب الخيواني في نقده للأحمر كان أسلوباً صحفياً متمكناً بعكس الأسلبو الذي اتبعه المحرر السياسي في " المؤتمر نت" في شن هجومه على الشيخ عبدالله ، وليحكم الجميع على بينة أرفق نص ما قاله المحرر السياسي :




    ثم جاء في صياغة موقع " المؤتمر نت " لخبر مطالبة مجلس النواب الأخيرة بالقول :

    لعل اللبيب يتساءل : أغلبية مجلس النواب إلى أي حزب ينتمون ؟؟!!
    ثم الشيخ الأحمر هل صعد المجلس على أكتاف الإصلاحيين وحدهم ، ثم انتُخِب رئيساً للمجلس بأغلبية مِن مَن ؟؟!!!
    وأين صحفيو " المؤتمر مما حصل للخيواني ؟حين يتباكون على حرية الصحافة ؟؟!!
    الحقيقة المُرة في هذا وذاك من مشاغبات وتناقضات الزملاء في " المؤتمر نت " أنهم موظفون كما كان الصحاف وزير الإعلام العراقي سابقاً يتلوّن حسب الطلب!!
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-02-28
  9. عادي

    عادي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-12-01
    المشاركات:
    508
    الإعجاب :
    0
    من بيان مؤتمر خمر لأبناء قبيلة حاشد المنعقد في 23/2/2005م

    ثالثاً : قرر المؤتمرون رفع رسالة أخرى تعقيبية إلى فخامة الأخ علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية لتأكيد ما طلب في الرسالة السابقة التي رفعت عقب اجتماع وهو إتخاذ الإجراءات الصارمة ضد كل من كتب ونشر 19/2/2005م السبت الماضي وشارك وساهم في الإساءة إلى رمز النضال الوطني الشيخ عبدالله بن حسين الأحمر – حفظه الله – وسرعة محاكمتهم وإنزال أشد العقوبات بهم طبقاً للقانون وردعاً وزجراً لكل من تسول له نفسه النيل من زعماء وعظماء اليمن ومناضليه الأحرار وأن التساهل في مثل هذه المواقف لا يخدم الوطن والمصلحة العامة بشيء لأن الإساءة إلى شخصية نضالية بحجم الشيخ عبدالله بن حسين الأحمر تعتبر إساءة إلى كل الشرفاء والمناضلين الأحرار وإلى الثوابت الوطنية والثورة والجمهورية . والوحدة وكل أبناء القبائل اليمنية
    ------------
     

مشاركة هذه الصفحة