الدكتور عصام العِـريان

الكاتب : الصـراري   المشاهدات : 6,101   الردود : 59    ‏2005-02-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-02-13
  1. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أحبتنا جميعاً
    يعجز اللسان - أو البنان - عن التعبير في هذه اللحظات الجذلى بحضور ضيف كريم وأستاذٍ فاضل بحجم الكتور عصام العريان - القيادي الإسلامي البارز والعضو السابق في مجلس الشعب المصري - ولا نملك إلا أن نترك لكل حاضر تلاوة من يشاء من عبارات الترحيب وإبداء الحفاوة بالضيف المفضال ..
    الحديث مع الدكتور عصام العريان حديث ذو شجون في شتى الشؤون .. حديث في عمر الواقع طاعن ، وفي اتجاهات متعددة حديثٌُ ساخن ..
    مع حلول العام الجديد يكون مثل هذا اللقاء محاولة صادقة للتجديف وسط أمواج متلاطمة ، وفي ظل وضع أمتنا المؤسف يكون مثل هذا اللقاء عيادة يقصدها كل حريص على تلمس أسباب السلامة ..
    حديثٌ آخر عن العمل الإسلامي عموماً وعن جماعة الإخوان المسلمين خصوصاً ؛ وضيفنا العزيز قيادي بارز فيها ، مع مرور ذكرى رحيل مؤسسها الإمام حسن البنا - يرحمه الله - وما في ملف " الإخوان " من أوراق كثيرة مليئة بالتساؤلات والنقاشات التي لا تكفيها مدة الاستضافة هذه .

    وأمام هذا الحشد من الأفكار والقراءات والتساؤلات المتعددة والمتنوعة ، كان هذا الحوار المتعدد الجوانب

    فأهلاً وسهلاً ومرحباً بالدكتور عصام العريان شاكرين له بإسمكم جميعاً إجابته الدعوة للقاء أبنائه وإخوانه من أهل اليمن ، فشكر الله له وأعانه على أسئلتنا ..
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-02-13
  3. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    [align=right]تعريف بالدكتور عصام العريان

    - الاسم بالكامل : عصام الدين محمد حسين العريان
    - اسم الشهرة : عصام العريان
    - الميلاد : 28/4/1954م ميلادية / قرية ناهيا ، مركز إمبابة، محافظة الجيزة
    - العمل : طبيب بشري اختصاص أمراض دم وتحاليل طبية
    - الحالة الاجتماعية : متزوج وله أربعة أولاد ، ثلاث بنات و ولد .
    - أنتخب عضوا في مجلس الشعب المصري عن الإخوان المسلمين في الفصل التشريعي
    1987 ـ 1990م عن دائرة إمبابة ـ محافظة الجيزة وكان أصغر أعضاء مجلس الشعب (البرلمان) سنا.
    - شارك في العديد من الندوات والمؤتمرات السياسية والبرلمانية والثقافية والفكرية في مصر والوطن العربي والعالم الإسلامي وأوربا وأمريكا وساهم بعدد من أوراق البحث والتعقيبات في هذه المؤتمرات.
    - يكتب لعدد من الصحف والمجلات لمحلية والعربية في مختلف الموضوعات خاصة الشئون الإسلامية والسياسية المصرية والعربية .
    - عضو مؤسس للمؤتمر القومي الإسلامي منذ 1993م
    - عضو بالمؤتمر القومي العربي.
    - عضو مؤسس للمنظمة المصرية لحقوق الإنسان بمصر منذ 1985م
    - وعضو مشارك في المنظمة العربية لحقوق الإنسان
    - وقام بتشكيل ( ملتقى التجمعات المهنية لمناصرة القضية الفلسطينية) كمؤسسة شعبية تهدف الى الوقوف الى جانب الشعب الفلسطينى .
    - اعتقل بسبب نشاطه السياسي والإسلامي العام مرتين:
    الأولي : لمدة سنة قبيل اغتيال الرئيس المصري محمد أنور السادات من بداية سبتمبر 1981 حتي نهاية أغسطس 1982.
    الثانية : لمدة خمس سنوات منذ يناير 1995م وحتي يناير 2000م حيث حكم عليه بالأشغال الشاقة بحكم محكمة عسكرية بسبب الانتماء وإدارة جماعة الإخوان المسلمين في مصر .

    بعض الروابط المفيدة للتعريف بالضيف وأفكاره ورؤاه :

    http://www.aljazeera.net/NR/exeres/AC2D6CBF-D154-49A4-ACAD-6706CFA1AB41.htm
    http://ashahed2000.tripod.com/diloog/9.html
    http://www.attajdid.ma/old/archives/2001/Mai/168/alaislami.html
    http://www.kdps.org/Maqalat/DrIsamUryan-1.htm
    http://www.islamonline.net/livedialogue/arabic/Browse.asp?hGuestID=4sQFgJ
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-02-13
  5. مروان الغفوري

    مروان الغفوري شاعر وكاتب

    التسجيل :
    ‏2004-01-13
    المشاركات:
    752
    الإعجاب :
    0
    [align=justify]





    مرحباً بالدكتور / عصام .. أرجو أن تجد من الوقت ما يكفي للرد على هذا القلق المسوّر أدناه !


    و بـــعــــد /



    " الاخوان المسلمون " هذا الكائن الجدلي الكبير يتنامى في كل " بلاد الله " لكنه ينتكس في مصر ! جولات البحث عن موضع قدم في قائمة انتخابية فرّخت تصريحات من قبل بعض التنظيمات السياسية المصرية - الناصرية على وجه التحديد - تصوّر الإخوان و كأنهم قد تحوّلوا إلى غنمٍ مطيرة في ليلة شاتية ، فقرأنا بالمانشيت العريض - يا دكتور عصام - : لا تقارب مع الاخوان حتى يزورا قبر عبد الناصر ، و يقرأوا عليه الفاتحة ! رفعت السعيد هو الآخر ، بعد قنبلته الجديدة " حسن البنا - الشيخ الارهابي " لم يكن أكثر حشمةً من " داود " !

    الاخوان المسلمون في كل " بلاد الله " يقيمون بنيانهم على أسس ذهنية و إيمانيّة ثابتة ، مستفيدين من أوضاع سياسيّة أكثر هدوءً من مثيلاتها في مصر ! بينما يكرّس الاخوان في مصر لمنهج " flag burners " ! أو حارقي الأعلام ! و يشغلهم هاجس المنافسة في انتخابات النقابات ، الأمر الذي أظهر الإخوان فصيلاً من المصلّين يزعمون أنّ لهم حقّاً رساليّاَ في إدارة أمر المجتمع ، متجاوزين خطابهم القديم ، و مقدّمين سياسة صرفة !

    الاخوان المسلمون في مصر يحتكرون " المرشد العام " من آل بيتهم ، و بدلاً من أن يقدّموا مشاريعهم النهضوية و التغييرية - على غرار المبادرة اليتيمة التي أقيمت في نقابة الصحافيين المصريين ، تلك التي لم تقدّم جديداً غير خطاب إنشائي مكرر انطلق من المشترك العام ، و ردده " حزب التجمّع " من بعدهم و آخرون .. يشغلون الرأي العام العالمي بأخبار أشبه بأخبار النجوم .. ففي حين تنقل الصحف العالمية عن مشروع اللقاء المشترك ، الذي يتزعمّه حزب التجمع اليمني للاصلاح مقدماً رؤية حضارية لمد جسور التواصل مع الآخر ، تفرد الصحف المحلية المصرية و الخارجية مساحات شاسعة للحديث عن " اتصالات " بين قيادات إخوانية في الأقاليم تطالب بتنحية " عاكف " لأنه زلّ قليلاً فزعم أنّ تغيير الدستور المصري مطلبٌ مؤجّل ! و مساحات أخرى تتابع تصريحاً لـ " نوح " ينتقد فيه مجلس الارشاد بكيت و كيت ، و أخباراً أخرّى سارة عن احتمال إيقاف فلان و فلان ! .. يتنقّل المتابع للشأن الاسلامي المصري بين مانشيتات شبيهة بتلك التي نراها في الشريط المتحرّك في قنوات الفن و أكاديميات الغناء !


    * الاخوان يؤلهون " الحرس القديم " و يجعلون من رأى (حسن البنا) في حياته مقدّماً على غيره من الذين لم يروه، لدرجة أنّ أحد مرشديهم قضى في سجن الدولة أكثر من 21 سنة ، معزولاً عن العالم الخارجي ، و مع ذلك فقد ظلّ في منصب المرشد العام و هو داخل داخل السجن ، مؤهله الحضاري الوحيد - كسجين مفرّغ من كل آليات المتابعة و الرصد و الطرح - أنه رأى حسن البناء في حياته !

    ** الاخوان المسلمون رحبوا بالمراجعات التي أعلنت عنها بعض التنظيمات الارهابية في مصر ، و مع ذلك فهم لا يمتلكون الجرأة الكافية لنقد مشاريع أكثر تطرّفاً ، مثل كتاب " معالم في الطريق " ذلـك الكتاب الذي نفى وجود الأمة ، و المجتمع المسلم ،و ألبس الجميع يياب الجاهلية و خلط بين " الألوهية " و الحاكمية خلطاً شديداً ، و دعا إلى تكوين نواة المجتمع المسلم من جديد ، مخالفاً أدبيات حسن البناء الذي وصف المجتمع المصري بأنه مجتمع مسلم و عدد دلائل اسلامه الكثيرة .. و جاء الشهيد سيد قطب في كتابه " معالم " فنقل نظرية أبي الأعلى المودودي في الحاكمية و الجاهلية متجاهلاً التمايرز الشنيع بين المجتمع الذي عاش فيه المودودي حيث كانت الأمة هي الحركة الهندوسيّة التقدميّة .. ثم تراجع عن ذلـك بعيد انشقاق باكستان ، و أعاد بناء خطابه على أنقاض خطاب " 1937م " معترفاً بإسلامية المجتمع الباكستاني .. في حين لم نجد مثل هذه المراجعات في كتاب الشهيد " سيد " !!

    ** الاخوان المسلمون " طائفة " أنذروا قومهم في فترةٍ رسالية ، فلماذا تفترض هذه الطائفة حق الملكية التأريخية في حكم الشعب و تسيير الأمور ! ؟. ألم يشارك الإخوان في تحويل المد الاسلامي من نخبوي إلى شعبوي ، متجاوزين بذلك نقطة نهاية النخبة " الاخوان " عندما تسلم المجتمع عملية التغيير الاسلامية ، و قضية الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر ! لقد انتفخ المجتمع بطريقة درامتيكية ، و انفجر ثقافيّا و تكنلوجياً و أبستمولوجيّاً ، ثمّ تغيرت قواعد اللعبة ، و ما زال الاخوان المسلمون يعالجون هذه التمخضات الكبرى بالموعظة الحسنة ، و يتحدّثون عن " جيل النصر " ، و إلى الآن لم يخرج علينا أحدُ أبناء هذا الجيل المنشود بنظرية اجتماعية اسلامية مكتملة سوى بعض المحاولات المجتزئة لإخوان " غير - مصر " الأمر الذي يعكس حالة من أنيميا المشروع ، و يحّول أنظار الشباب المسلم إلى أطروحات من خارج الاخوان ، كمشروع المسيري ، و مشروع عمارة ، غيرهما ..! كما أن غياب " القائد / الموسوعة " أفقد المنتمين الجدد كثيراً من الحماسة ، خاصةً و أنّ الضربات الفكرية التي طالت الاخوان منهجاً و ممارسةً لم تجد من يتصدى لها بكفاءة معرفية . و الحق يقال أن مجموعة من المثقفين العرب " مركز دراسات الوحدة " رفدت الثقافة العربية و المكتبة العالمية بأطروحات و فهوم و نتاجات مدهشة في علم الاجتماع و النقد السياسي و النظرية الأدبية المعاصرة ، بينما اكتفى الاخوان بإيقاد مشاعر الجمهور الغفير ، و الوصيّة بالدعاء في ظهر الغيب !

    صحيفة / مستعمرة " آفاق عربية " دون المستوى المطلوب بكثير، تتفوق عليها صحيفة " الأسبوع " بفارق شاسع ، الأخيرة يديرها رجلان ، بينما يتحلّق بجوار آفا عربية تنظيم عالـمـي . كأن الثقافة خيارٌ متأخر جدّاً في أدبيات الإخوان و أنظمتهم الخارجيّة ! . صحيفة الشعب - قبل ذلك - أغلقت بسبب الخطب الدمشقية الحماسية " إني أرى الملك عارياً " و " صراعنا مع دويلة الكفـر " في موقف تأريخي مربك ، لم يستطع حياله تنظيم الاخوان المسلمين أن يتعامل مع ( مجرّد ) رواية تعاملاً عاقلاً .. تلك الرواية التي سبق نشرها في سوريا سنة 83م ، بينما تعج المنشورات المصرية بما هو أفدح و أكثر خرقاً لثوابت العقيدة من هذه الرواية ، أبزر تلك الخروق موجودة في مصنفات الأزهر الشريف نفسه ، فهنالك يقرأ الطالب أنّ الله ليس في الكون و لا خارجه و لا داخله " أي عدماً مطلقاً " ، لكن ما دام الأمر يخرج من تحت العمّة و القفطان فلا بأس . و كان الأكثر إثارةً من كل ذلك هو حالة التسليم الجماهيرية لرؤية " محمد عبّاس " حول الرواية و تقريره بحالة الفسوق و العصيان التي تعجّ بها، تلى ذلك أن خرجت الجماهير المصرية تجاهدُ في سبيل الله ضد دويلة الكفر ، و حفــظاً للوعي الذي ينزف من شقوق الذاكرة " على حد خطب محمد عباس " ثم كانت النتيجة : إغلاق صحيفة الشعب .. سجن و تشريد شباب الصحوة .. ملاحقات و مطاردات و تضييقات .. حالة احتقان بين السلطة و التنظيم .. و فضيحة تأريخية في حق تنظيم اسلامي واعٍ يقرأ رواية " وليمة لأعشاب البحر " قراءة كهنوتية محمّلاً إياها ذمة الجيل الجديد !


    كيف ترى ملاحظاتي أعلاه ..؟

    .. هي ملاحظات ، ليست من الداخل تماماً ، كما أنها ليست من الخارج على وجه التحديد .. ملاحظات و كفى !


    مروان الغفوري
    اليمن - تعز
    - في مصر حاليّاً ، للدراسـة - !
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-02-13
  7. عبدالرشيدالفقيه

    عبدالرشيدالفقيه مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-12-01
    المشاركات:
    3,577
    الإعجاب :
    0
    بدءاً هو الترحيب الحار والشكر الجزيل للمفكر الدكتور عصام العريان ..


    والتحية والشكر للأحبة إدارة المجلس على هذه المفاجأة الرائعة والغالية وشكر خاص للأستاذ العزيز .. القلم .. والأستاذ العزيز .. الصراري الذين يبذلا جهود جبارة للإرتقاء بهذا الصرح الشامخ ..


    سؤالي عناية الدكتور :

    س : ماهو تقيمك لدور الحركة الإسلامية في الجانب السياسي على الساحة العربية عموماً ؟

    وشكري لك سلفاً , وتقبل خالص التحية والتقدير ..
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-02-13
  9. المهاجــــر

    المهاجــــر عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-06-05
    المشاركات:
    2,364
    الإعجاب :
    0
    شكرا لأدارة المجلس على استظافة الدكتور / عصام العريان

    ونرحب فيه في ربوع المجلس اليمني ونشكرة جزيل الشكر لقبول الدعوة

    السؤال الأول

    ماهي وجهة نظركم الشخصية بالرئيس الراحل جمال عبدالناصر ؟

    السؤال الثاني

    ماهو الدور الذي تلعبة حركة الاخوان المسلمين في مصر في وضعنا الراهن ؟

    السؤال الثالث

    وجهة نظر الحركة من عملية السلام في فلسطين ؟

    السؤال الرابع

    وهل يوجد اتصال بين الحركة وبين حماس وحركة الجهاد الاسلامي وتبادل وجهات النظر بينهم واعطائهم النصائح في
    ما يخص الوضع الفلسطيني بشكل عام ؟


    استميحكم عذرا اذا كنت قد اكثرت من الاسئلة ولكن اتمنى ان اجد اجوبة عليها

    وتقبلوا فائق الاحترام والتقدير
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-02-13
  11. زهرة الصحراء

    زهرة الصحراء مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-04-22
    المشاركات:
    3,435
    الإعجاب :
    0
    مرحباً بالدكتور

    وشكراً لك اخي الصراري على مجهوداتك الطيبه في المجلس و كبداية سأطرح هذه الأسئلة ولي عودة بإذن الله

    س1- مصر قلب الأمة العربية النابض وكان لها دور قيادي بارز في المنطقة العربية وقد ساعدت الكثير من البلاد العربية التي كانت ترزح تحت وطأة الإحتلال الغربي ان تتخلص منه ..ترى هل لا زالت مصر تملك تلك المكانة في ضل المتغيرات العالمية الحالية؟

    س2- سمعنا ان مادة التربية الإسلامية في جمهورية مصر العربية تم الغائها من المناهج أو تم استبدالها بكتاب اسمه (الأخلاق الحميدة) أو شيء من هذا القبيل؟؟نتمنى عليكم توضيح الخبر و هل هذا التغيير كان ضروري ام انه جاء نتيجة ضغوط خارجية ؟

    __
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-02-13
  13. الوادي2005

    الوادي2005 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-02-01
    المشاركات:
    498
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم ورحمة الله
    بداية اشكر الاخ المراقب العام والاخ المشرف على اتاحة مثل هذا اللقاء وجعل مجلسنا سباقا الى كل جديد
    واعود وارحب بضيفنا الدكتور عصام واقول له اهلا وسهلا بك بين ابنائك واخوانك
    وسؤالي ؟

    كيف ترى واقع حركة الاخوان المسلمين في اليمن وعلاقتهم بالحكومه ؟ وايضا علاقتهم باحزاب المعارضه وخاصة الحزب الاشتركي ؟ هل هي مرضيه ؟ ام ان هناك تجاوزات لمنهج الاخوان الحقيقي ؟
    وايضا
    كيف ترى علاقة الاخوان المسلمين مع الجماعات الاسلاميه الاخرى ؟ وخاصة السلفيه منها ؟
    ولنا عوده ان شاء الله
    بالتوفيق يا دكتور
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-02-13
  15. mbc

    mbc عضو

    التسجيل :
    ‏2005-01-09
    المشاركات:
    58
    الإعجاب :
    0
    اشكر ادارة المجلس اليمني على مشروع استضافة مفكرينا واشكرهم ايضضا على استضافتهم للدكتور عصام العريان وسؤالي للضيف الكريم :

    - ماراي سيادته فيما يخص الازهر الشريف ومايتعرض له من هجمات شرسه من قبل الغرب واعوان الغرب في الداخل ابتغاء اختراقه والتاثير على سير منهجه في اخراج العلماء والدعاة وماذا عملتم انتم في مصر تجاة ذلك ؟


    - ماراي سيادته بالتجربه الاسلاميه في اليمن ؟

    - المعارضه في السعوديه الان تشتد وهل هذا في صالح شعب المملكه والامه الاسلاميه حيث وماحصل بالعراق يجعلنا نتخوف من فكرة اي تغيير قد يطرا في الانظمه العربيه .



    شكرا لضيفنا الغالي ,,,,
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-02-14
  17. al-nibras

    al-nibras مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-01-17
    المشاركات:
    3,518
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    بداية نرحب بضيفنا الكريم وكذلك الاخ الصراري وادارة المنتدى (المجلس اليمني )
    السوال الاول ... ماراي الجماعة في التعددية الحزبية هل لازال على موقف البنا رحمه الله ام قد تغير
    حيث ان الاحزاب الاخرى تتخوف من فوز الاخوان في كل بلد من استئثارهم بالسلطة والتضييق على الديمقراطية والحرية باسم الدين
    السوال الثاني ....ماتعليقكم على تجربة الحركة الاسلامية في تركيا اليوم حيث انقسم الناس اليوم الى فيئتين الاولى تشيد بها والاخرى تتهمها في دينها وبانها اي الحركة لا تمثل الاسلام فى شئ
    السوال الاخير.... هل حقا ان الاخوان طلاب سلطة وانهم من اجل تحقيق هدفهم هذا يسيسون الدين ويقدمون كثيرا من التنازلات ويحلون لانفسهم مالايحلون لغيرهم تحت مسميات كثيرة وقواعد فقهية متعددة والامثلة في ذلك كثيرة
    مثل تجربة الاصلاح ودخوله مع خصم الامس (في العقيدة) تحت اسم المشترك وفي تركيا في تعاملهم مع اسرائيل وفي مصر حيث يرشح الاخوان اناس مسيحيون

    جزاكم الله خيرا وتقبلوا اعتذاري مسبقا
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-02-14
  19. قتيبة

    قتيبة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-04-15
    المشاركات:
    4,355
    الإعجاب :
    0
    [align=right]نشكر للأخ المشرف والمراقب ترتيب هذا اللقاء والشكر موصول للدكتور /عصام العريان على هذا الحضور فجزاكم الله خيرا .

    وأطرح عليكم بعض الإستفسارات مباشرة والتي أشكر لكم الإجابة عليها :

    - كنتم من المؤسسين لما يسمى (حزب الوسط ) فما مصير حزب الوسط ؟
    - وكان موقف قيادة الإخوان معارض لتأسيس الحزب، فما الذي حدث بالتحديد وماوجه الخلاف حينها ؟
    - أنتم كذلك من مؤسسي المؤتمر القومي الإسلامي ، فهل ترى أنه حقق هدفه ؟
    - هل لازلتم عضوا في جماعة الإخوان ؟
    - بعد مرور حوالي 77 عام على تأسيس الجماعة ، ماتقييمكم لدور الجماعة في الساحة الإسلامية ؟
    - كنت شخصيا منسق لندوات الحوار مع العلمانيين ( بين الدولة الدينية والدولة المدنية ) فما تقييمك لتلك الندوات ؟

     

مشاركة هذه الصفحة