حرمة السلطان أولى من حرمة الدين !!

الكاتب : رشيدة القيلي   المشاهدات : 1,297   الردود : 20    ‏2005-02-15
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-02-15
  1. رشيدة القيلي

    رشيدة القيلي كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2003-05-18
    المشاركات:
    1,385
    الإعجاب :
    0
    حرمة السلطان أولى من حرمة الدين!
    بقلم / رشيدة القيلي

    هناك طرفة سياسية مصرية تقول:
    انه بعدما اعدم النميري محمود طه بتهمة الردة
    سأله الناس:"لماذا أعدمتم هذا الشيخ .. وهو لم يفعل أي شيء يستحق عليه الموت؟"
    رد النميري:"الراجل ده مش متربي..
    في الأول زيف التاريخ الإسلامي وفوتناها له..
    وبعدها بدأ يلبخ في حق رسول الله وسكتنا عليه برضه
    ولما تطاول على الذات الالهيه استحملناه كمان ..
    لكن تصل فيه البجاحة يشتمنى أنا!"
    دي لا .. ما ينسكتش عليها!!!!!
    * * *
    هذا هو مفهوم الإجرام عند الأنظمة الحاكمة غالبا
    حيث تكون قداسة الذات الرئاسية السلطوية فوق كل قداسة وحرمتها فوق كل حرمة
    أما ما يمس حرمة الدين وسيادة الوطن وكرامة المواطن وعرضه وماله ودمه
    فهي آخر ما يفكروا في صونه وحمايته
    * * *
    وحينما أتذكر المبررات التي ساقتها وسوقتها السلطة
    في حربها ضد (الحوثي) أتذكر ــ تلقائيا ــ تلك الطرفة السابقة!
    فهي باسم الغيرة على الدين والسنة شنت حربها عليه
    مع أن (الحوثي) ظل سنوات طوال يمارس نشاطه ودعوته على مرأى ومسمع من السلطة
    ولو أنه أشتط فأدعى النبوة أو حتى الإلوهية ـــ وهو ما لم يحدث ـــ
    لكان أعمدة وجنرالات السلطة في اليمن
    أول من آمن به وبايعه وخصص له ( عيد غدير )
    طالما والحوثي لم يشكل أي تهديد لنظامهم السياسي
    لكنه حين شتم أمريكا ولعن إسرائيل تجلى خطره ولزم دحره
    * * *
    وعيد الغدير يقام منذ عشرات السنوات
    وكان تقليدا اجتماعيا أكثر منه طقسا دينيا
    وجاءت الآن السلطة تمنعه بزعم محاربة البدعة!! وبزعم إنه يتم فيه شتم الصحابة
    فلماذا تركت السلطة أصحاب الغدير يشتمون الصحابة كل هذه المدة؟؟
    والحقيقة أن السلطة خشيت هذا العام وما بعده أن يتم في الغدير شتم جلالتها هي!!
    * * *
    يجب أن يكون واضحا ومعلوما أن مثل هذه الأنظمة
    مستعدة لبيع الدين وترويج البدع
    طالما كان ذلك في مصلحة دنياها وتعزيز بدعها هي ..
    ومسكين هذا الدين !!
    كم ذا تُنتهك حرماته وتٌضيع شرائعه باسم الحفاظ عليه من البدع .



     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-02-15
  3. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    هبل اليمن

    الأخت رشيدة القيلي

    حسبما أذكر فإن محمود طه أنكر وجوب فرض الصلاة وقال ان ممارسته كعبادة يقع ضمن الإختيار الشخصي ..

    معركة نميري من أجل المد في عمر نظامه (الذي نقل فؤآده من الهوى حيث شاء ورسى أخيرا على عتبات باب الإسلام لتسييس الشعب السوداني بموجبه ونصب المشانق له بإسمه ) كانت أشبه بمعركة من يحتضر مع عزرائيل وهي معركة فاشلة .

    رفض محمود طه وهو في ساحة الإعدام الرجوع عن رأيه وإعلان التوبة مقابل سلامة رأسه وأصر على ما يراه صوابا ( ولو كان مخالفا ) ولكننا في يمننا السعيد بخلاف محمود طه ... يزين لنا شياطين اليمن وأولهم الشيطان الأكبر ( علي ) الأعمال الشيطانية التي لا يقرها دين ولا خلق ونوافقهم عليها راضين خانعين ذليلين وأحيانا مجبرين ، ولو توفرت لدينا أدنى كرامة إنسانية أو إعتداد بالرأي والموقف ولو كان خطأ كحال محمود طه ( ولا أعتقد أن المطالب الشعبية في بلادنا ومقاومة الإفقار خطأ ) لجنحت سفينة الدحبشة والمتدحبشون في يمن الإيمان والحكمة منذ زمن وغاصت في أعماق مد بحر الصلابة الشعبية في وجه الغطرسة .

    قد لا أوافقك في ما تحاولين تسويقه بخصوص الحوثي .....

    الإحتفال بعيد الغدير وخلافه من الأعياد وإختيار النهج السياسي والمذهبي يقع ضمن الخيارات الشخصية وحق المعتقد السياسي والديني ( مالم يخالف الأنظمة والقوانين السارية ) ، ولكننا نرفض أن تكون بلادنا موطىء قديم لتسريب الأفكار وتغيير النهج الديني والسياسي بالإرتهان لقوى خارجية .. وأنا لا أحصر الأمر في الحوثي وأتباعه وأتجاوزه بالقول : إلى أن الضرورة تقتضي أيضا فك التحالف القائم بين السلطة القبلية الزيدية العلمانية وبقية أشياع ومناصري الفكر الوهابي والسلفي والجهادي القادم من خارج الحدود منعا لأن يبرز لنا حوثيا جديدا وبتمويل ودعم من أقطاب السلطة نفسها وقبل أن يتلقف عزرائيل رجل اليمن القوي وتؤول السلطة إلى الورثة المتعددين أصحاب المشارب والمنافع المتعددة والمتباينة .

    إستشرافنا لمستقبل بلادنا يؤكد القتامة .

    تحياتي .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-02-15
  5. مروان الغفوري

    مروان الغفوري شاعر وكاتب

    التسجيل :
    ‏2004-01-13
    المشاركات:
    752
    الإعجاب :
    0
    [align=justify]

    مرحباً بـرشيدة " كلااااكيت تاني مرّة " :):)


    بمناسبة الحديث عن " محمود طه" ، هنا مرتع خصــب أحبّه كثييييييييرا ً : http://alfikra.org/arabic.php !

    مروراً بالموضوع :

    لا شك أنّ وسيلةً واحدة ً - على الأقل - من وسائل الاعلام شنّفت سمعك الهادئ بحديث مفاده : مؤسسة العويس الثقافية تنزع جائزتها من الشاعر العراقي " سعدي يوسف " بعد تعرّضه في مقال أقل ما يمكن أن يوصف به - حسب تعبير مسئولي المؤسسة الثقافية - أنه وقح و مبتذل لفقيد الأمّة الكبير : الشيخ زائد بن سلطان !

    كانت المؤسسة قد منحت " سعدي " جائزة الابداع الشعري عن دوره الرائد في مجال القصيدة الحديثه في عام 1990 ، و نزعتها - لا أدري لماذا أشعر بأرتكاريا تجاه مصطلح " نزع " - في أواخر عام 2004م .. و يعلم الفقراءُ مثلي أنها أعطيت ، أيضاً ، مناصفة - منذ عامين فقط - لأديبين كأن أحدُهما " أدونيس " .. ثم بعيداً عن فكر أدونيس و غلوائه الفكريّة ، إلا أنّ ما يلفت انتباه صعلوك مثلي ليس تأريخ أدونيس الفكري ، وبالتالي يكون الربط بين الفكر و جائزة أدبية مستسخفاً جدّاً ، بل حالة الغزل المتأخرة تلك التي أصابته بسيلان لعاب بشع طمعاً منه في الحصول على " نوبل " و لو من قبيل " المكافأة " على تصدّيه لعبثية المرجعية الأصولية و حالة التثقيف المنشئة للجنوح الارهابي ، و ليس الاستحقاق ! مما جعله يشن أوقح هجومه الفكري غير الأخلاقي - في الأربع سنوات المتأخرة - على كل موروث الأمّة ، من القرآن إلى الحجاب ، مروراً بنسف مدنية الأمة الاسلامية - كما في خطابه الذي ألقاه في بيرت منذ عامٍ فائت - الخطاب الذي أقام عليه الدنيا بين مثقفي لبنان .. و أنا بدوري فقط أتساءل : ألم يثر أمرُه المبتذل -و أيضاً - حساسية أيّ من القائمين على الجائزة ، و لو من قبيل الموعظة الحسنة أو تصريحٍ يدسّونه خلسة في أي من وسائل الاعلام يستهجنون فيه هذا القذى الفكري الخاثر !

    قال لي صديقي : لا عليك ، قدح أدونيس في الذات الإلهية ليس كقدحه في آل كذا ، فآل كذا يدفعون مقابل أي احتجاج يبديه مثقفٌ وطني جدّاً ينبري للدفاع عن أولي الأمر ، بينما يؤجل " الله " ثمن ذلـك ليومٍ مشكوك في مجيئه - عند كثيرين - الأمر الذي يعني حالة قرض ، بين من يدفع عاجلاً و من يسوّف إلى أجل غير موثق !


    ثمّ الكثير مما يخزي !

    شكراً لــك .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-02-15
  7. رشيدة القيلي

    رشيدة القيلي كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2003-05-18
    المشاركات:
    1,385
    الإعجاب :
    0
    الاخ / المتشرد

    فكرة مقالتي واضحة
    وانت دخلت في تفصيلات بعيدة عن لب ومخ وكلاوي الموضوع
    ايرادي لتلك الطرفة لا يعني قبولي بانحراف فكر محمود طه

    وانا لا يروق لي الخروج عن اصل الفكرة مهما كانت وجاهة افكار هذا الخروج
    وذلك من باب لكل مقام مقال

    وحتى لا يضيع اصل الفكرة في زحمة الفرعيات
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-02-15
  9. رشيدة القيلي

    رشيدة القيلي كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2003-05-18
    المشاركات:
    1,385
    الإعجاب :
    0
    الاخ / مروان الغفوري

    مداخلتك عززت فكرة مقالتي
    واوردت شواهدا جديدة
    على بؤس واقعنا السياسي مع حكامنا الذين يرون حرمتهم اقدس من حرمة الدين .

    ولك التحية على هذه المتابعات المثمرة
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-02-15
  11. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    أصل الفكرة

    الأخت رشيدة القيلي

    لم أخرج عن أصل الفكرة ..... ويبدو أن ما لم يرق لك هو تضاد طرحي مع طرحك .

    التأمين خلف المعارضين ليس شرطا لإبراز المعارضة لتتوافق مع نهج أحزاب اللقاء المشترك الكيدية ولا بد من تمحيص ما يكتب وتحديد الغاية منه ، فالنقد في أغلبه يأتي بصورة شهادة مقرونة بالدلائل في المشهود ضده ، وربما تكون الشهادة زائفة يقصد بها ترسيخ شعار ( إنها الحرب والمكيدة )

    غايتك كما يبدو لي هي إستقطاب المعارضين لترديد شعارات المعارضة وفق الهوى .. ولم أعر إهتماما لتلك الغاية وإلاّ كنت أمّنت خلفك مقلدا ببغاء يردد ما يملى عليه دون وضع إعتبار لمحتوى الإملاءت .

    لقد ربطت ( ومن باب الشيىء بالشيىء يذكر ) بين مرامي وأهداف جعفر النميري ومحمود طه ومرامي وأهداف النظام الحاكم في اليمن وخرجت بنتيجة تستطيعين قراءتها في ما ميزته بالألون من مداخلتي التي قررت نقلها من جديد .

    الحظ رفضك ( وعلى إستحياء) لعدم موافقتي لك في ما تحاولين تسويقه بخصوص الحوثي منعا لإنبراء أصوات معارضة لنقد المعارضة وهذا ما لا يقبل به من يدعون تحرر أقلامهم وعدم ارتباطها بأيدلوجية معينة .

    تحياتي .


     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-02-15
  13. عبدالرحمن الشريف

    عبدالرحمن الشريف شاعر وكاتب

    التسجيل :
    ‏2004-10-01
    المشاركات:
    778
    الإعجاب :
    0
    الاخ / المتشرد

    ارجوك لا تسرف في الخروج عن الموضوع
    ولا في الخروج على الخروج

    انت تتحدث في امور ليس محلها هذا الموضوع
    وليس في الامر اي تبرم مما اسميته انت تضاد طرحي مع طرحك
    ارجو ان تأخذ ملاحظتي بلا مكابرة
    وشكرا
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-02-15
  15. سمير محمد

    سمير محمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-26
    المشاركات:
    20,703
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2003
    الصحفية رشيدة القيلي :

    في اتجاه آخر لمعنى مقالك .. قد يعمد السلطان لتجيير المثقف من أجل تمجيده وتزييف التاريخ بين يديه , كما فعل عبد بني طولون " كافور الإخشيدي " في اجتذاب المتنبي له و ضرب الأماني بولاية ما , وهذا بالضبط ماتقوم به حكومتنا في اجتذاب أصحاب الفكر والمذاهب والقوى القبلية و أية قوة ما .. حتى إذا قويت وتجاوزت حدودها الممنوحة لها كان اللجوء للأخيار الأخير مفروضا على الحكومة وقد كان بالإمكان تجنب مثل هذا اللجوء لو اتبع الحسم منذ البدء ..

    تحياتي
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-02-15
  17. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    القناع

    الأخت رشيده القيلي

    هل أفهم من هذا أنك ترتدين قناعا شبيها بأقنعتنا تلجئين إليه وقت الحاجة ؟

    لا أحد يستطيع الإدعاء بإحتواء رأيه أو فكره على الحقيقة المطلقة حتى ولو كان منتصرا يكتب التاريخ مثلما كتبه المشير الركن المهيب الرمز علي عبد الله صالح .

    تحياتي .
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-02-15
  19. الطيرالمهاجر

    الطيرالمهاجر عضو

    التسجيل :
    ‏2005-02-15
    المشاركات:
    80
    الإعجاب :
    0
    الخروج عن الخط

    []اختي الفاضلة اوفق في هذا الموضوع والحوثي معروف أنة ما اصبحت لدية القوة التي أذهلت الجميع الا بفضل الدعم المفتوح من قبل الأخ الرئيس لة لحاجة في نفس يعقوب كما يقولون ولاكن بعد ان خرج المدبر عن الطريق المرسومة لة قلب لة ضهر المجن وأصبح في يوم وليلة أرهابي متطرف خارجي .....الاخ.]
     

مشاركة هذه الصفحة