حسن البنا الإمام ... منهج في دعوة الإسلام

الكاتب : قتيبة   المشاهدات : 983   الردود : 11    ‏2005-02-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-02-13
  1. قتيبة

    قتيبة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-04-15
    المشاركات:
    4,355
    الإعجاب :
    0
    حسن البنا الإمام ... منهج في دعوة الإسلام

    [poem=font="Simplified Arabic,4,red,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,red" type=0 line=1 align=center use=ex num="0,black"]
    وتشبهوا إن لم تكونوا مثلهم =إن التشبه بالكرام فلاح

    يقول الإمام أبو محمد التميمي : يقبح بكم أن تستفيدوا منا ثم تذكرونا ولا تترحموا علينا أ. هـ.
    هذا هو الأدب مع أصحاب الدعوة قادة الأمة ، وما ذاك إلا لأنهم منارات خير استضاء بها خلق كثير. ودعوة الإمام حسن البنا من هذه المنارات . لذلك نتمنى على الحركة أن تتبنى بخطى جدية منهجية هذا الرجل والتي أذكر منها على سبيل المثال:

    1.التتبع الدقيق لأمور الشرع والتورع عن ورود الشبهات:

    وبهذا يحدثنا الأستاذ عباس السيسي فيقول: عصر ذات يوم ، فوجئنا بحضور فضيلة المرشد إلى الإسكندرية ، وقال: إنه جاء تلبية لدعوة علي باشا ماهر لحضور حفل زفاف ابنه ، وكلف فضيلته أحد الأخوة الذين رافقوه إلى الحفل ، فإذا لم يجد فيه أي مخالفة شرعية اتصل بالأستاذ تليفونياً حتى يحضر ، وإذا وجد ما يسبب أي حرج قام هو بالواجب، وانتظر فضيلته فترة من الوقت فلما لم يتم الاتصال التليفوني قال : ألا يوجد أحد من إخواننا عنده أي مناسبة؟ قلت له: إن الأخ محمد خليل شرف الدين سيعقد قرانه الآن في منزل أصهاره بشارع الميناء الشرقية – فقال هيا بنا ، وكلفني بشراء هدية ، وركبنا إلى المنزل وأدركنا الحفل واستقبلنا استقبالاً حاراً مفرحاً حيث كانت مفاجأة أضفت على الحفل وقاراً وسروراً .. وتحدث الأستاذ حديثاً خفيفاً وهنأ الأسرتين ودعا للعروسين .

    2.البساطة في المظهر والثقة بالنفس:

    يقول الكاتب الأمريكي "روبير جاكسون" عن الإمام حسن البنا " لفت نظري إلى هذا الرجل سمته البسيط ومظهره العادي وثقته التي لا حد لها بنفسه ، وإيمانه العجيب بفكرته ... وقد أتيح لي أن ألتقي بوالده الوقور ، الشيخ عبد الرحمن البنا، وسمعته يتحدث مع بعض الأخوان ، أنه كان يتمنى لو أن ابنه وضع الكتب في أمر الإسلام واكتفى بذلك ، وقد رد عليه الأستاذ البنا بأنه منشرح الصدر لمعالجة الإسلام عن طريق تآلف الرجال ، وهذا الحرص على بناء الرجال جعل من قلبه مرجلاً يغلي ولهيباً يضطرم ، وإن كان حين تلقاه يبدو هادئاً غاية الهدوء ، ومع هذا الحرص ، على تجميع الرجال لم يتخل عن أخلاقه ، كان مذهبه السياسي أن يرد مادة الأخلاق إلى صميم السياسة بعد أن نزعت منها ، وبعد أن قيل أن السياسة والأخلاق لا يجتمعان.

    3.الجد بالحركة وعدم المساومة في الدين والفكرة:


    يقول جاكسون: وحاول الإنجليز أن يقدموا عروضاً سخية.. فرفضها الرجل في إباء.. ونامت الأحزاب في انتظار الهدنة ، وظل الرجل الحديدي الأعصاب يعمل أكثر من عشرين ساعة لا يتعب ولا يجهد ، كأنما صبغت أعصابه من فولاذ. لقد كان يحب فكرته حبا يفوق الوصف ، ولم يكن في صدره شيء يزحم هذه الدعوة. كان يعشق فكرته كأنما هي حسنا! لا يجهده السهر ، ولا يتعبه السفر وقد أوتي ذلك العقل العجيب ، الذي يصرف الأمور في يسر، ويقضي في المشاكل بسرعة ويفضها في بساطة، ويذهب عنها التعقيد.

    4.التميز بالشخصية القيادية:

    يقول جاكسون : لقد كانت شخصية حسن البنا جديدة على الناس.. عجب لها كل من رآها واتصل بها.. كان فيه من الساسة دهاؤهم ، ومن القادة قولهم ، ومن العلماء حججهم ، ومن الصوفية إيمانهم ، ومن الرياضيين حماسهم ، ومن الفلاسفة مقاييسهم ، ومن الخطباء لباقتهم ومن الكتاب رصانتهم.
    ولم يكن الغرب ليقف مكتوف اليدين ، أمام مثل هذا الرجل.. الذي أعلى كلمة الإسلام على نحو جديد.. وكشف لرجل الشارع حقيقة وجوده ومصيره وجمع الناس على كلمة الله.. وخفت بدعوته ريح التغريب والجنس ونزعات القومية الضيقة.. واعتدلت لهجات الكتاب، وبدأ بعضهم يجري في ركب" الريح الإسلامية".
    كان الناس يرونه غريباً في محيط الزعماء، بطابعه وطبيعته ، فلما مات كان غريباً غاية الغرابة في موته ودفنه ، فلم يصل عليه في المسجد غير والده وحملت جثمانه النساء ولم يمش خلف موكبه أحد من هؤلاء الأتباع الذين كانوا يملأون الدنيا لسبب بسيط هو أنهم كانوا وراء الأسوار.
    لقد نقل الرجل بعد أن أسلم الروح إلى بينه في جوف الليل ومنع أهل البيت من إعلان الفاجعة، وغسله والده ، وخيم على القاهرة تلك الليلة كابوس مزعج كئيب ، ولقد كان خليقاً بمن سلك مسلك أبي حنيفة ومالك وابن حنبل وابن تيمية مواجهة للظلم ومعارضة للباطل ، أن تختتم حياته على هذه الصورة الفريدة المروعة التي من أي جانب ذهبت تستعرضها وجدتها عجيبة مدهشة.

    5.حبه لدعوته:

    كان رحمه الله يتميز بشغفه بدعوته ، وإيمانه وإقناعه بها ، وتفانيه فيها ، وانقطاعه إليها بجميع مواهبه وطاقاته ووسائله. وهذه السمة بلا شك من السمات الرئيسية للدعاة والقادة الذين يجري الله على أيديهم الخير الكثير ولذلك نرى تأثيره العجيب رحمه الله في نفوس أصحابه وتلاميذه وعمقه التربوي في الجيل الذي أنشأه .

    6- تعامله مع الجماعات الإسلامية الأخرى:

    كان يسعى لخير الإسلام والمسلمين وفي سبيل ذلك يتعاون مع المسلمين بمختلف تياراتهم فيما يحقق الخير للأمة
    عندما انشقت جماعة شباب محمد عن الإخوان، فكان البنا رحمه الله أول المسجلين فيها موضحا أن هدفه نصرة الإسلام من أي منبر، بل قال فيهم: "لقد خسرنا إخواناً لنا من أعز إخواننا وأطيبهم".
    وذكر الأستاذ منير الغضبان في إحدى مقالاته أن البنا رحمه الله سُئل ذات مرة عن جماعة إسلامية نشأت جديدا، فأجاب: "الإسلام بحاجة إلى عدد كبير من المحامين يدافعون عنه، ويردون بالحق كيد الكائدين، وبطلان المبطلين".
    وذكر فضيلة الشيخ محمد الغزالي في كتابه من معالم الحق: " شهدت رجلاً كان يهاجم الأستاذ البنا رحمه الله في الهيئة التأسيسية مهاجمة عنيفة، ويخاطبه بما لا يليق من الألفاظ. فلما ثار عليه الإخوان غضب الإمام الشهيد وثار في وجه الغاضبين، حتى لقد أخرج بعضهم، ثم أقبل مبتسما على هذا المهاجم المـتجني، وقـال له : قل ما شئت وانقدني كما ترى، فلن تُقاطَع بعد ذلك، ولعلي أجد في قولك ما أصلح به خطأ أو أقوم به معوجا ".

    وفي الأخيرهذه بعض الملامح في شخصية رجل الدعوة ، ومثلها كثير ولكن عجز الكثير عنها مع طول الأمد وقلة اليقين ، لذلك نتمنى ونؤكد على أمنيتنا أنه لا بد من دراسة سيرة رجل الدعوة الحركية للاستفادة ، فمن الخطأ أن ينتسب الإنسان إلى شيء ثم يُسيء إليه بإعطاء صورة تخالف الصورة الحقيقية لرجل الدعوة المنتسب إلى هذه الحركة ، وذكرنا لهذه الأمنية ناتج من رؤيتنا لعناصر متعددة ومن جنسيات مختلفة تنتسب لهذه الحركة اسماً وتخالفها فهماً وسلوكاً وتربية وحركة.

    [line]

    مقتبس من عدة مواضيع وأصل الموضوع مختصر من كتاب " للدعاة فقط " للدكتور /جاسم بن محمد بن مهلهل الياسين جزاه الله خيرا .


     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-02-17
  3. نور الدين زنكي

    نور الدين زنكي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-06-12
    المشاركات:
    8,621
    الإعجاب :
    72
    كثر الله من الرجال امثال امامنا البنا
    و بارك الله في كاتب هذا المقال اخينا قتيبة
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-02-18
  5. قتيبة

    قتيبة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-04-15
    المشاركات:
    4,355
    الإعجاب :
    0
    رحم الله الإمام البنا وجزاه عن المسلمين خيرا

    وشكر الله لك أخي نور الدين زنكي مروركم
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-02-18
  7. iskandr

    iskandr عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-09-25
    المشاركات:
    910
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خيرا اخي الكريم قتيبة ..

    بارك الله فيك ورفع قدرك

    عهدتك منصفا صاحب أدب عالي وعقل راجح ولا يتعصب الا للحق

    أحبك في الله
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-02-19
  9. قتيبة

    قتيبة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-04-15
    المشاركات:
    4,355
    الإعجاب :
    0

    وبارك الله فيك اخي إسكندر ، وأحبك الله الذي أحببتني فيه ، وأشهد الله على حبك فيه .
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-02-19
  11. السيد اليتيم

    السيد اليتيم عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-12-07
    المشاركات:
    309
    الإعجاب :
    0
    رحمه الله و اسكنه الفردوس الاعلى
    وجاز كاتب المقال كل خير, و اسكنه و اسكننا الفردوس
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-02-19
  13. الليث الأسمر

    الليث الأسمر عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-04-30
    المشاركات:
    1,372
    الإعجاب :
    0
    [​IMG]

    يقبح بكم أن تستفيدوا منا ثم تذكرونا ولا تترحموا علينا أ. هـ.

    [grade="00008B FF6347 008000 4B0082"]رحمة الله على المجدد الإمام [/grade]


    [poem=font="Simplified Arabic,4,black,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/1.gif" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    وتشبهوا إن لم تكونوا مثلهم *** إن التشبـه بالكـرام فـلاح
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-02-19
  15. قتيبة

    قتيبة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-04-15
    المشاركات:
    4,355
    الإعجاب :
    0

    السيد اليتيم و الليث الأسمر

    مشكورين على حسن المرور ، وجزاكم الله خيرا
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-02-20
  17. لحن_الجرح

    لحن_الجرح عضو

    التسجيل :
    ‏2005-02-15
    المشاركات:
    24
    الإعجاب :
    0
    رحم الله الأمام حسن البنا
    فهو من اعلام الأمة البارزين ومن مجدديها
    وقد قدم للأمه الكثير الكثير
    نسأل الله ان يجعله مع الأنبياء والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا
    اسس الدعوه يقينا .... رغم اسراب المحن
    قدم الروح شهيدا .... مخلصا بلا ثمن
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-02-21
  19. القيري اليماني

    القيري اليماني قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-11-17
    المشاركات:
    2,972
    الإعجاب :
    0
    حسن البنا لم يقدم شئياً غير أنه قدم للأمة فرقة حزبية جعلت الإسلام وسيلة للوصول للحكم
    أقول هذا الكلام والواقع يشهد لأنها جماعة فضفاضة يدخلها الصوفي والحزبي والشيعي والقبوري والتكفير وكل من يريد أن يدخل هذه الجماعة يدخلها ولو كان نصرانياً ليس هناك ضوابط لها فالولاء والبراء فيها هو لمن يكون من مؤيديها فمن كان معهم والوه ولو كان ما كان ومن كان ضدهم تبروا منهم ولو كان تقي ورع
    هذا هو واقع الجماعة
    ناهيك عن المبياعة لغير ولي الامر والتي تتم لحسن النباء وهو ليس بولي للمسلمين والاجتماعات السرية والإنقلابات وغيرها والسبب في هذا أن المؤسس رجل يصدر منه الخطاء كما يصدر منه الصواب ولكن أتباع البناء للأسف الشديد غلوا في الرجل واصبحت أقواله عندهم مقدسه أقولها مقدسة من باب المبالغة
    الاسلام لم يقول اتبعوا جماعة حسن البناء بل أتبعوا محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم
    فجماعة حسن البناء من الجماعات المحدثة فعمرها لا يتجاوز 70 سنة وقد قامت هذه الجماعة كردة فعل لما حصل للبلدان العربية إنذاك
    إذاً هي وليدة اللحظة وقد تكلم فيها العلماء وبينوا عوار منهجا .
     

مشاركة هذه الصفحة