المشكله هي ؟ ...................... المرآه ؟ هل هذا يعقل ؟

الكاتب : الفارس المخضرم   المشاهدات : 372   الردود : 1    ‏2005-02-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-02-13
  1. الفارس المخضرم

    الفارس المخضرم عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-12-30
    المشاركات:
    661
    الإعجاب :
    0
    يقول بعض الفلاسفة إن قلق الناس على أشكالهم بدأ منذ اختراع المرآة، ومما حول القلق إلى هلع في عصرنا الحاضرأننا نعيش الآن بين ملايين المرايات التي تحاصرنا في كل مكان، بالطبع ليست المرايا الزجاجية فقط بل مرايا وسائل الإعلام وما تعرضه من جمال منثور على شاشات التلفاز مما يزيد معه تطلع الجنسين الى مواصفات جمالية شبيهة بالسلع المعروضة على تلك الشاشات، لذلك فإن وسائل الإعلام بلا شك أسهمت في زيادة الوعي الجمالي "وإن كان هذا الوعي يجب أن يكون منصبا في توعية المرأة فكريا"

    الجمال الغربي لم يخل من تدخل مشارط الجراحين وحتى لا تخدع المرأة العربية، بعروض مسابقات الجمال فإن معظم المتسابقات رسمت ملامحهن بمشارط الجراحين، وتعرف فنزويلا بأنها عاصمة ملكات جمال العالم، حيث قدمت هذه الدولة الكثير مما يسمى بـ"ملكات الجمال" ومع هذا يعترف الجراح الفنزويلي الشهير "البرتوكويلي" بأنه أخضع ستة وعشرين متسابقة لمشرطه عام 1994 ويضيف بأنه ليس الوحيد في هذا المجال، بل ان بعض المتسابقات سبق لهن اجراء عمليات تجميل قبل أن يقوم هو بدوره بإكمال رسم الملامح الجمالية لهن.
    .
    وقد دفعت حمى البحث عن الجمال ثلاثة ملايين أمريكي للدخول إلى غرف العمليات التجميلية عام 1991م، وشكلت عملية شد الوجه 15% من إجمالي هذه العمليات، بينما كان نصيب إصلاح الأنف 26%. ويؤكد الجراحون أن 25% من زبائنهم كانوا مراهقين، أما عمليات زراعة الشعر فهناك 40 مليون رجل أصلع و 20 مليون امرأة صلعاء، يتعاطون أدوية ومستحضرات طبية أو يلجأون إلى هذه العمليات جراحيا، مما يجعل هذه الصناعة تعيش عصرها الذهبي، وتسجل رقما قياسيا وصل إلى 1.5 بليون دولار عام 1996م في الولايات المتحدة وحدها، لذلك أصبح تخصص جراحات التجميل من التخصصات المغرية للأطباء نظرا للمردود المادي المرتفع.

    من منا لايبحث عن الجمال ويسعى الى الوصول اليه ولكن في حدود الدين والعقل ..

    أصبحت المرأة الآن - الا من رحم ربي - تتمتع بالجمال الخارجي الأخاذ.. جمال مزيف وتكنولوجي يواكب العصر, وتخفي بداخلها الغباء والعنف والتصلب وحب المظاهر البراقة , وهي لاتعلم بأن جمال هذا العصر مثل وروده لابد له من الذبول السريع .

    ومما يبعث على الاستياء أكثر أن حمى الوعي الجمالي لم تقتصر على المرأة , فقد أصبح شباب الأمة ومصدرقوتها يبحثون عن الجمال المزيف كبحث النساء عنه !!

    اتجه هذا الوعي الجمالي الى احتقار المراة كسلعة تجارية ودعائية وتهميش حياتها بأمور تلامس الشكل والجسد فقط دون النظر إلى المضمون ووضع موازيين محددة وأرقام للجمال وكأنها عملية بيع وشراء

    لكنهم ابتعدوا عن المضمون والفكر والقيم لتصبح هذه الورود في النهاية أزهار اصطناعية وتعيش عصر الجفاف الدائم والخريف المؤبد لأنهم لا يعرفون ولم يحاولوا معرفة سرالجمال الحقيقي الذي يكمن في القلب والروح ..

    جمال القلب والسلوك الجميل والشخصية المحببة هي الدائمة وهي التي تعيش في ربيع دائم وتجعل من حولها يعيش نفس الحياة وتبعدهم عن التعاسة والهموم والمشاكل بل تنهي كل مشاكل الحياة رغم ضخامتها .

    أحبتي في الله : تفاقم المأساة وحال فتياتنا وشبابنا هو مادفعني للخوض فيه ,, وأعتذر عن الاطالة .

    تحيـــــــــاتي للجميــــــــع


    [​IMG]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-02-13
  3. omarkumaim

    omarkumaim عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-12-18
    المشاركات:
    1,442
    الإعجاب :
    0
    موضوع رائع و نسأل الله السلامة في عقول المسلمين
     

مشاركة هذه الصفحة