السحر والشعوذه

الكاتب : الجزري   المشاهدات : 2,102   الردود : 0    ‏2001-12-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-12-23
  1. الجزري

    الجزري عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-11-01
    المشاركات:
    320
    الإعجاب :
    0
    اعلموا أن الله تعالى يقول في القرءان الكريم: {قل لا يعلم من في السموات والأرض الغيب إلا الله} .
    إن مما اختص الله تعالى معرفته لنفسه علم الغيب الذي لم يجعل الله تعالى لأحد من خلقه سبيلاً إليه فلا أحد يعلم الغيب كله إلا الله فالأنبياء والملائكة لا يعلمون إلا ما علمهم الله تعالى ولا يطلعون على كل الغيبيات بل يعلمون بعض الغيبيات التي شاء الله أن يطلعوا عليها فمن هنا اخوة الايمان كان واجبًا التحذير من هؤلاء الدجالين الذين يدعون المعرفة بالمستقبل ويزعمون أنهم يتنبؤون بما سيحصل من أمور غيبية حتى إن بعضهم يوهمون الناس أنهم دينون وقد كشف عن بصيرتهم الا فليعلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال "من أتى كاهنًا او عرافا فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد" لأنه يكون بذلك يعتقد أنه قد اطلع على الغيب. وأما من يظن أنه قد يوافق الواقع وقد لا يوافق الواقع فلا يكفر بل يكون عاصيًا بسؤاله إياهم.
    فالكاهن هو الذي يتعاطى الاخبار عن الكائنات في المستقبل اعتمادًا على النظر في النجوم أو لهم أصحابٌ من الجن يأتونهم بالأخبار أو على الضرب بالمندل والنظر في فنجان قهوة البن وكالذي يعتمد على كتاب قرعة الأنبياء وكتاب أبي معشر الفلكي الذي يدعي أن البشر كلهم أحوالهم مرتبطة بالبروج الاثني عشر. وكذلك الذين يعتمدون على الرمل والضرب بالحصى أو الحبوب. وأما العراف فهو الذي يخبر عن المسروقات ونحوها.
    هؤلاء الناس خطرهم كبير يوقعون كثيرًا من الناس في المعاصي الكبيرة. ومن الكهان من يسميهم الناس الروحانيين يقولون فلان روحاني يعتمدون كلامه ظنًا منهم أن له اتصالاً بالملائكة وإنما هو معتمد على فساق الجن من كفارهم وغيرهم ومنهم من يمسك مقدارًا من المسبحة من غير عدٍ ثم يَعد قائلاً افعل لا تفعل فإن انتهى إلى لفظ افعل يقول هذه الحاجة ناجحة وإن انتهى إلى لا تفعل يقول إنها غير ناجحة ومنهم من يقول مع المسبحة الله، محمد، علي، أبو جهل، فإن انتهى إلى لفظ الجلالة أو إلى لفظ محمد أو لفظ علي يقول إن الحاجة ناجحة وإن وقف على أبي جهل يقول إنها غير ناجحة، يستعملون هذا لأسفارهم أو لصفقات البيع والشراء وغير ذلك كالزواج، وكل هذا حكمه حكم الأزلام التي حرم الله الاستقسام بها في القرءان بقوله {حرمت عليكم الميتة والدم} إلى قوله {وأن تستقسموا بالأزلام} والأزلام هي سهام كان مكتوبًا على أحدها أمرني ربي والآخر مكتوب عليه نهاني ربي والثالث ليس عليه كتابة ويعيدون الخلط إلى أن يطلَع أحد المذكورَين وهذا فسق وضلال،فكم نسمع عن أناس إذا ارادوا السفر أو البيع أو الزواج يذهبون إلى هؤلاء المفسدين.
    وهؤلاء القوم يموهون على الناس بقولهم نحن نشتغل للتحبيب وليس للتبغيض والسحر ومع ذلك أيها الأحبة فإن ما يعملونه حرام وليس جائزًا. ومنهم من يكتب أو يقرأ ءايات من القرءان مع ما يفعلونه ليموهوا على الناس فاحذروهم واحذروا هذه الكتب وأعيدها عليكم لتحذروها وتتلفوها ان استطعتم. كتاب يقال له قرعة الأنبياء فيه جدول بأسماء بعض الأنبياء ثم يقول الذي يريد أن يعرف حظه يغمض عينيه بعد قراءة الفاتحة (وهذا للتمويه) ويضع إصبعه على الجدول ثم يقول أنت شأنك كذا وكذا، وكتاب أبي معشر الفلكي يقول للواحد بعدما يحسب اسمه واسم أمه أنت برجك كذا وينفعك كذا. وكتاب اسمه شمس المعارف الكبرى فيه كهانة وعبادة الشمس والقمر والمريخ كثير من الناس جنوا بسبب هذا الكتاب يقول اذا اختليت وقرأت بعدد كذا كذا وكذا يأتيك روحاني وقد يقول أنت يصير لك جاه كبير ومال كثير.
    وأحذركم من نوع من الكهان يسميهم الناس الروحانيين يظنه بعض الناس أن له اتصالاً بالملائكة وإنما هو معتمد على فساق الجن من كفار وغيرهم. ولقد حصل أن امرأةً شابةً مات زوجها فذهبت إلى هؤلاء قالت فاحضر لي روح زوجي ثم بعد ذلك صار يأتيني بصورته إلى البيت. عباد الله روح الإنسان إن كان تقيًا وإن كان فاسقًا لا يستطيع أحد أن يجلبه إلى حيث يريد. أرواح الأتقياء لا يحبون أن يرجعوا إلى الدنيا ولو ملكوا الدنيا وما فيها. وأرواح الكفار تحت ملائكة العذاب ولا يستطيع هؤلاء الدجاجلة أن يسحبوا روح الكافر من ملائكة العذاب. إنما الذين يحضرون إلى مجلس هؤلاء هم الجن الذين كانوا يعرفون حال هذا الشخص.
    أما إذا أردت يا أخي أن تلتزم شرع الله وأردت أن تمضي في شىء فافعل ما علمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بأن تصلي ركعتين قبل الإقدام عليه ثم اقرأ دعاء الاستخارة ثم امض في هذا الشىء. وإذا اردت أن تحفظ نفسك من أذى الجن ومن السحر فعليك بالمعوذتين صباحًا ومساءاً ولكن مع تصحيح الحروف تكفيك من كل شىءٍ. هذا وأستغفر الله لي ولكم.
     

مشاركة هذه الصفحة