اعتقالات...!

الكاتب : ابونايف   المشاهدات : 982   الردود : 5    ‏2001-01-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-01-11
  1. ابونايف

    ابونايف عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2000-12-18
    المشاركات:
    774
    الإعجاب :
    0
    أمس وجهت قيادة وزارة الداخلية والامن الاوامر بالتركيز على البحث في شبوة عن المشاركين في تفجير كول،،وتوجه قائد الامن في عتق،الى مطعم بعد أن أضناه التعب:)وشاهد خمسة من اصحاب الدعوة(التبليغ)اثنان من مصر وثلاثة من حضرموت كانوا ذاهبين الى حضرموت وحطوا رحالهم في شبوة لتناول الغداء،المهم صاحبنا البطل أنكر ارتباكهم عندما رأوه،ناهيك عن رؤية اللحى :)قبضوا عليهم،ووجدوا كتب اسلامية في سيارتهم (دليل الجريمة:))..وياالله السلامة:))
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-01-11
  3. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    لا نريد لليمن أن تكون ملجاء للأرهاب

    من الملاحظ أن كثير من الجماعات الدينيه وجدت في اليمن ملجاء كبير وواسع وذلك لوجود كم كبير من الفوضى في إداراتها وتفشي الفساد بشكل هائل مما سمح لها بالنمو والتغلغل داخل المجتمع اليمني والذي بطبعة يرفض كل أنواع الغلو .

    هذه الجماعات لا نعرف ما هي غاياتها وإلى ماذا تدعو له وماذا تريد ، أن كان الجهاد فبتأكيد الجهاد ليس في اليمن ولكن في فلسطين والشيشان وأفغانستان الدولة المخرجة لهم .

    نعم لا نريد لهذه الجماعات أن تتواجد عندنا لأن مشاكلنا أكبر مما تحتمل ووجودهم لن يزيد اليمن إلا أوجاع ومصائب أكبر .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-01-11
  5. ابونايف

    ابونايف عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2000-12-18
    المشاركات:
    774
    الإعجاب :
    0
    بالطبع نرفض ارهاب الجماعات المتطرفة من الجهاد الى جيش عدن ابين وغيرهما ممن ضل الطريق،أقول بنفس القدر الذي نرفضهم في التغلغل في الشعب اليمني نرفض أيضا الاحزاب الشيوعية والاشتراكية والعلمانية ،وكما هي جريمة أن تفجر مرقصا،لأن هذا ليس من الاسلام في شيء،فانهاجريمة أيضا أن تضيع ثقافة شعب وتبدلها باشتراكيات أصحابها في موسكو قد لفظوها..
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-01-11
  7. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    حضرموت هي الجانب الأوهن واختراق تلك الجماعات للمجتمع اليمني بدأ من هناك

    أخي أبونايف ،، لا تستخدم أسلوب التقية الذي تنكره على الشيعة وتأتي مثله لتحسين صورة المخربين في بلادنا وأنت تدرك أن عتق عاصمة محافظة شبوة هي منطقة قبلية منغلقة على أبنائها ولا يتواجد بها إلا من تحكم عليه ظروف عمله من موظفي الشركات الأجانب بالتواجد فيها وتحت حراسة حكومية مشددة .
    لو تصورنا وجود أجانب وبخاصة مصريين أو عربا آخرين في أي مدينة من مدن اليمن لما أنكرنا ذلك ولكن وجودهم في عتق أمر يثير الشبهة والتبليغ ليس مبررا لهم ليحطوا الرحال في عتق بقدر ما هو ستار لهم لحشد المؤيدين والتحقيقات التي ستقوم بها الحكومة هي التي ستثبت ماهي الغاية التي قدموا من أجلها لموقع التجمعات القبلية فلا تضع نفسك في موقع المدافع مباشرة فكلنا مسلمون وما نرفضه هو الغلو أو استخدام الدين كمطية لتحقيق غايات سياسية ويكفي اليمن ما تعانيه من مشاكل أخرى .

    أخي بن ذي يزن ، التغلغل في أوساط المجتمع القبلي اليمني باستخدام الفكر الديني المتزمت لن يلاقي قبولا في وان وجد سيكون في حدود ضيقة وأعتقد أنك تعرف وجهة نظري حيال ذلك في موضوع سابق ناقشناه سوية ، والتركيز في الوقت الراهن ينصب على حضرموت فقط وتتجاذبها أطراف عدة تعتمد الإسلام السياسي وهي مرتع خصب لهم لأنها تتمتع بمجتمع تغلب عليه المدنية بنسبة كبيرة الأمر الذي يسهل التداخل بين فئات المجتمع وأي فئات أخرى غريبة تصل إليهم ويسمح بتمازج الأفكار والمسألة لم تعد قصرا على التوجهات الدينية في اليمن التي تحاول استقطاب المؤيدين في حضرموت بل تعداهم إلى دخول جهات دينية أخرى خارجية في المسرح تحاول هي الأخرى إيجاد موطئ قدم لها وتستخدم مصطلحات عدة للتواجد على الساحة شبيهة بفكرة الأممية التي اعتمدت في فترة من الفترات في النهج الشيوعي .
    التركيز على هذا الوضع الاجتماعي في حضرموت وعدن بشكل طفيف يجتذب الكثير من أبناءها ويجندهم مباشرة في صفوف من يطلق عليهم الأمراء وكل من أولئك الأمراء له اتجاه خاص في الإسلام السياسي والجماعات تنمو بشكل مستمر وان كانت هناك بوادر خلاف بين تلك القوى ستدور رحاها في حضرموت وبوادرها قد بانت في الجدل الكلامي الذي يدور بين مؤيدو الاتجاهات ومناقضيهم وحتما سيتطور إلىما هو أعمق من ذلك وسيفلت الزمام انطلاقا من هناك .
    على الدولة الضرب بيد من حديد على من يتبنون تلك الأفكار ويخرجون بها عما فرضه الدين الإسلامي السمح ولن يتم ذلك إلا بلجم قادة الاتجاهات الدينية المتشددة في الأحزاب اليمنية وملاحقة من يدعي الاستقلالية عنها ويحاول اصطياد الأنصار مستغلا الديمقراطية وبخلافه فالمسرح جاهز لبدء العرض الأول قريبا .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2001-01-11
  9. ابونايف

    ابونايف عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2000-12-18
    المشاركات:
    774
    الإعجاب :
    0
    لست من المدافعين عن المخربين ياأخي الحوطة،ولن أكون كذلك انشاءالله،ومايفعله اولئك المخربون هو عار على اليمن بشكل عام،وأنا أقولها وأعلم أن فيهم أخوان لي في العشيرة ولكن الحق لا أحد ينكره ياأخي العزيز،ولا أمارس دور التقية هنا فأنتم أخواني ولن أضلل أخواني،،وشكرا..

    [معدل بواسطة ابونايف بتاريخ 12-01-2001 عند 03:50 AM]
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2001-01-11
  11. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    نعم يا حوطه نتفق .

    عزيزي حوطه

    الخشية أن الأوضاع المتردية تساعد على أعتناق فكر متطرف بعيد كل البعد عن الأسلام ، الشباب في حالة يئس من بطالة وفقر وخريجيون الجامعات يملأون الشوارع ولن يجدوا لهم ملجاء إلا تلك البؤر الفاسدة ألتي تتغدي من خلال الدين واستغلال الظروف .

    نعم أؤيدك أن علىالحكومة أن تضرب بيد من حديد على تلك الجماعات وأن لا تسمح لها بالنموا أكثر .

    تحياتي لك .
     

مشاركة هذه الصفحة