مـحـافـظـة يـافـع

الكاتب : عمر باحميش   المشاهدات : 1,126   الردود : 9    ‏2005-02-10
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-02-10
  1. عمر باحميش

    عمر باحميش عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-02-07
    المشاركات:
    330
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    الاخوة والاخوات الاعزاء ابناء اليمن في اليمن وفي الخليج وفي امريكا وفي اوربا في جميع انحاء العالم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ............... وبعد

    اولا اقول كل عام وانتم بخير
    اخواني واخواتي الاعزاء:
    موضوعي اليوم موضوع حساس ومهم جدا وهذا الموضوع يهم كل يافعي وكل يمني في الداخل والخارج
    فالكل يعرف يافع ويعرف تاريخ يافع ويعرف المساحات الشاسعة التي تحتلها يافع جغرافيا في اليمن ويعرف ان
    يافع تعتبر من اكثر المناطق كثافة من حيث عدد السكان في اليمن . فايافع يوجد فيها الكثير من المقومات التي تجعلة
    ان تكون محافظة كغيرها من محافظات اليمن ؟ ولا ادري ماهي الاسباب التي جعلة يافع محرومة من حقها الدستوري
    في ان تكون محافظة ؟ وللاسف الشديد ان يافع محرومة من حقوقها الدستورية قبل الوحدة وبعد الوحدة ؟ فياترى من
    هو السبب في هذا الحرمان هل هي الحكومة او ابناء يافع؟
    وانا من خلالكم اتقدم الى فخامة الرئيس علي عبدالله صالح والى حكومة اليمن في مساعدتنا بتحول يافع من مديرية
    يافع الى محافظة يافع وان لا يهضموا يافع واهلها من حقوقهم؟
    كم اتقدم الى اعيان ومشايخ وسلاطين وعقال يافع بان يطالبوا الرئيس وحكومتة بالاسراع بتحويل يافع الى محافظة.
    كم اتقدم الى كل ابناء اليمن في الداخل والخارج بمساعدة يافع واهل يافع في تحقيق مطالبهم هذي الذي كفلها
    القانون والدستور في تحويل مديرية يافع الى محافظة يافع؟
    وهذا واتمنا من الرئيس وحكومتة ان ينظر بعين الاعتبار لهذا الطلب اليافعي اليمني . كما اتمنا من الجميع ان يوقفوا
    وقفة رجل واحد في هذا الطلب ؟
    هذا ولكم مني ومن كل ابناء يافع في بريطانيا كل حب وتقدير
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-02-10
  3. الأمل المفقود

    الأمل المفقود عضو

    التسجيل :
    ‏2004-07-26
    المشاركات:
    226
    الإعجاب :
    0
    محافظة يافع .. مقومات ومعوقات

    محافظة يافع .. مقومات ومعوقات

    المقدمـة :
    قرأت يوم أمس في هذا المنتدى ، مقالا لأحد السادة الكتاب ، بعنوان (استحداث محافظة يافع بين الاستحقاق وحفظ للتوازن القبلي ) تحدث فيه ، بشكل جيدا عن يافع ، ودورها في التوازن السياسي ، في اليمن ، وإمكانية تحويل مديريات يافع إلى محافظة ، وللأسف كانت الردود في مجملها عاطفية تاريخية بعيدة عن العقل والمنطق .
    وقد أثار هذا المقال حماسي للكتابة في هذا الموضوع ، خاصة وأنني وجدت ، أن كاتب المقال لم يعطه حق من الدراسة والتمحيص ، فراودتني نفسي للكتابة في هذا الموضوع على أمل أن أبرز للسادة القراء جوانبه العديدة .
    وفي بداية الموضوع ، رأيت أن من غير اللازم والمنطقي ، أن أخوض في تاريخ يافع ، سواء الحميري، أو الإسلامي ، وإنما رأيت أن أقتصر على تاريخ يافع الحديث ، وتحديدا منذ جلاء الاستعمار عن جنوب اليمن ، وبشيء من الإيجاز كمقدمة لهذا الموضوع .
    نقطـة البدايـة :
    ظهر نشاط يافع السياسي حديثا ، منذ إرهاصات قيام الثورة في جنوب اليمن ضد الإنجليز ، فتشكل فيما يعرف بجبهة الإصلاح اليافعية ، وهي فصيل رئيسي من فصائل ما عرف فيما بعد بالجبهة القومية ، وبعد جلاء المستعمر بدأ بعض أبناء يافع الانخراط في السلك الحكومي، وخاصة العسكري والأمني منه ، فكان لهم دور مهم في كثير من الانقلاب والتقلبات التي كانت تحدث في جنوب اليمن ، والتي كان آخرها ، أحداث الثالث عشر من يناير ، وكما يعلم السادة القراء ، فإن هذه الأحداث الأخيرة ، كان المنتصر فيها ، المثلث القبلي ( يافع ، الضالع ، ردفان ) ، وفي حقيقة الأمر ، في أبناء ردفان والضالع كانوا نوعا ما أكثر حضورا وكثافة في الساحة العسكرية والأمنية ، بينما نجد أبناء يافع وتحديدا يافع العليا كانوا أقل من ذلك ، بسبب توجه أعداد كبيرة منهم للمهجر ، سواء لدول الخليج أو غيرها ، بينما أبناء يافع السفلى كانوا مثل إخوانهم في ردفان والضالع هواة وعاشقين للعسكرية ويتغنون بها .
    بعد استقرار الأمر بعد أحداث الثالث عشر من يناير ، كان مثلث الانتصار قد بسط سيطرته على المؤسستين العسكرية والأمنية ، ولكن مع ذلك ، برز وجود واضح وقوي ، للحضارم بشكل غير مسبوق ، والسبب في ذلك من وجهة نظري هو كونهم يمثلون طبقة التكنوقراط في جنوب اليمن ، ناهيك عن دعم خارجي خفي فيما بعد ، لأن أبناء المثلث بقي تركيزهم على الجانب العسكري والأمني ، حتى تعليمهم كان في هذا الجانب إلا من رحم ربك .
    الوحدة المباركة :
    بعد قيام الجمهورية اليمنية ( أدام الله أركانها ) تغيرت موازين القوى القبلية على الساحة اليمنية ، وتم خلط أوراقها ، فقبائل أبين بعد أن تم تهميشها بعد أحداث الثالث عشر من يناير ، عادة إلى الواجهة كلاعب قبلي مهم ، في السياسة اليمنية ، أما قبائل الشمال حاشد وبكيل ، لا شك أنها كانت ولا زالت اللاعب الأقوى، والميهمن أو ( Big Brother ) ، وظلت الأوراق القبلية مخلوطة خلال الفترة الأول ، حتى قيام حرب الانفصال ، والتي كان لأبناء يافع ، كغيرهم من أبناء الجنوب دور في هذه الحرب ، بل أن صمودهم ضد قبائل الشمال في الميدان كان أكثر من غيرهم ، فالكل يعرف ما لاقته قوات قبائل الشمال وحلفائها الأبينيين من مقامة ( بعد انهيار النسقين الضالعي والردفاني ) وتحديدا في منطقتي صبر لحج ودوفس ، ولا شك أن الكثير سمع عن درعه وغيره . ورغم ذلك فإن أبناء يافع ارتكبوا خطأ شنيعا في وقوفهم ولو جزئيا في معسكر الانفصال ، لأنهم لم يدركوا حقيقة الأمر ، ولهذا تجدون أن يافع لم تكن مع الانفصال بمعنى الكلمة ، كما هو حال الحضارم ، بل كانوا متذبذبين ، لأن بعضهم كان يدرك حقيقة الانفصال، بكونه لعبة حضرمية خالصة، ولا مصلحة ليافع في ذلك .
    ما بعد حرب الانفصال :
    كما هي عادة الحرب ( منتصر ومهزوم ) ، وكما فعلت أمريكا بعد انتهاء حرب العراق ، قامت ما تسمى بقوات الشرعية الدستورية ، بحل جيش الجنوب ، وتسريح أبناءه ، بغض النظر عن دورهم في الحرب، وبغض النظر عما إذا كانوا كفاءات يجب الاستفادة منها .
    وبسبب هذا التصرف الانتقامي ، تأثرت مديريات المثلث القبلي الجنوبي ، إلا أن قبائل ردفان والضالع كانت أكثر تأثرا ، وربما أدى هذا التصرف إلى خروجهم ، من الساحة القبلية السياسية اليمنية المؤثرة ، إلى أجل غير مسمى ، والسبب في ذلك أن جل أبناء هاتين القبيلتين هم عسكريين وموظفين حكوميين ، وبعد تسريحهم ، وكذلك تدهور الاقتصاد اليمني، وتبعا لذلك الحالة المعشية للمواطن اليمني، لم نعد نسمع لهذه القبائل حسا .
    ونلحظ هنا أن يافع كانت أقل تأثرا بل واستطاعت تجاوز هذه المحنة ، لأننا كما سبق أن قلنا ، بأن أبناء يافع وتحديدا العليا ، اتجه كثيرا منهم إلى المهجر ، مما قلل اعتمادهم على الدولة، ولا شك أن القارئ الكريم يدرك مدى أهمية هذا الجانب ، فالجانب الاقتصادي ذو أهمية كبرى ، كداعم لا يقل أهمية عن الجانب العسكري لأي قوة ، وما سقوط الاتحاد السوفيتي ، إلا بسبب الجانب الاقتصادي .
    بدأت يافع بعد تضميد جراح الحرب ، تلملم قواها ، وتسعى لاستعادة دورها المفقود ، بعد حرب صيف 94 ، وبالفعل تجاوزت الأزمة ، وبدأت رايتها وكلمتها تعلوان ( ولو نسبيا ) في سماء الساحة اليمنية ، الأمر الذي يبشر بدخولها كلاعب قبلي مؤثر على الساحة الجنوبية لليمن، لأننا كما قلنا تم تهميش ردفان والضالع ، وكذلك أبين سائرة في الطريق ذاته .

    محافظـــــــــــــــة يافـع :
    بعد حرب صيف 94 شرعت الحكومة ، في محاولة ترتيب أوراق البيت اليمني ، وإعادة تقسيمه ، بما يكفل إذابة الحدود الجغرافية ، بين شطري اليمن ، إلا أنها نسيت إذابة الحدود والصدوع الوطنية ، التي بلا شك أنها في اتساع دائم ، حتى ولو ضلت في إطار اليمن الواحد. وهنا برز صوت ينادي ، لماذا لا تكون يافع محافظة ، حتى وإن ضمت إليها بعض المناطق غير اليافعية ، إلا أنه تم تجاهل ذلك الصوت أثناء التقسيم الإداري ، بحجة نبذ القبلية، وأننا في يمن الوحدة والديمقراطية ، بينما كانت حاشد تنظم صفها الإداري ، وأنشأت محافظ عمران لذلك .
    وهنا نتساءل بعيدا عن الجانب العاطفي ، هل من الممكن أن تكون يافع محافظة ، على غرار عمران والضالع ؟ .
    والجواب هو أنني أظن أن يافع لديها من المقومات ما يجعلها محافظة ، لا مديريات متناثرة ، إلا أن هنالك عوائق عدة تحول دون ذلك ، وسوف نقوم باختصار ، باستعراض تلك المقومات والمعوقات كالتالي :



    أولا ـ المقومـــــــــــات :
    تتمتع يافع بمقومات كثيرة وكبيرة، تجعل من المعقول تشكيل محافظة ، باسم محافظة يافع ، أو تحت أي مسمى آخر ( حمير مثلا ، على غرار عمران ) ، ويمكن أن نستعرض هذه المقومات كالتالي :
    1 ـ كثافة بشرية :
    لا شك أن الكثافة البشرية هي الأساس الأول ، لأي قوة مؤثرة في التاريخ ، فلم نسمع بأن قوة ما ، سادة وكانت ذات قلة ، وواقعيا نجد أن حاشد وبكيل ، اكتسبت قوتها مبدئيا من كثافتها البشرية ، ويافع تتمتع بهذه الميزة ، حيث دلت التقديرات أن عدد سكان يافع يتجاوز نصف مليون نسمة ( حسب ما أعلم ) ، ولا شك أن هذا العدد ، سيكون مؤثرا في الساحة اليمنية ، خاصة إذا كان مدعوما بمقومات أخرى .
    2 ـ قوة اقتصادية :
    رغم أن يافع لا تملك أي ثروة طبيعية ، كما هو حال حضرموت الحلوب ، إلا أن أبناءها ، وعن طريق هجرتهم ، استطاعوا بناء قوة اقتصادية لا يستهان بها ، فأعداد كبيرة جدا من أبناء يافع ، هم مغتربون في دول الخليج ، وأميركا ، وبريطانيا ، وجنوب شرق آسيا ، ومن هنا بدءوا في بناء هذه القوة الاقتصادية ، ونلاحظ تعاظم هذه القوة الاقتصادية على الساحة الاقتصادية اليمنية ، ورغم كل المضايقات التي يتعرض لها أبناء الجنوب عموما ، وأبناء يافع خصوصا ، إلا أنهم مع ذلك لا زالوا مقبولين على الوطن بأنشطتهم الاقتصادية ورؤوس أموالهم ، وما تجار الذهب في شارع جمال بصنعاء إلا خير دليل على ذلك ، إلا أننا نلاحظ أن أبناء يافع يتوجهون ، إلى عدن يشترون ترابها بأغلى الأثمان ، من عصابات اغتصبته بدون حق ( فيد )، وربما يرجع اتجاههم إلى عدن نتيجة الخلفية التاريخية لذلك ، ولشعور داخلي بأن عاصمتهم عدن ، حتى في ظل اليمن الموحد الذي أصبحت وحدته لدى أبناء يافع ، ثابتا لا يمكن المساومة عليه ، أو التفريط به ، رغم كيد الحجرية ، وتسلط حاشد وبكيل ، كما أن تأثيرهم في عدن سوف يكون أكبر من تأثيرهم في صنعاء .
    3 ـ التعليم :
    أضحى العلم سمت العصر الراهن ، ومقوما أساسيا أيضا لأي تأثير على أي ساحة كانت ، وإذا كان أبناء يافع في فترات ما قبل الوحدة لم يهتموا كثيرا بالتعليم، فأبناها إما عساكر أو مغتربون ، إلا أن أبناء يافع اليوم ، وخصوصا المغتربون منهم ( وهم الغالبية ) بدءوا يهتمون اهتماما بالغا ومنقطع النظير في تدريس أبناءهم سواء في اليمن أو في الخارج ، وفي مختلف التخصصات ، لإيمانهم بأن العلم أساس التقدم ، وإذا كانت ظروفهم لم تسنح لهم في مواصلة تعليمهم، فإن أبنائهم يجب أن لا يفوتهم هذا الجانب .
    4 ـ الجغرافيا :
    تتشكل يافع من عدد من المديريات ، لبعوس ـ المفلحي ـ يهر ـ الحد ـ رصد ـ جعار ... ولا تحضرني أسماء باقي المديريات ، التي يتجاوز عددها ثمان مديريات ، أضف إلى ذلك مديرية الشعيب التي تعتبر جزءا منسيا من يافع . وتمتد يافع من ساحل أبين حتى منطقة البيضاء ، وهي رقعة جغرافية لا بأس بها ، ومن الممكن إضافة بعض المديريات إليها كردفان وغيرها ، كما يوجد في قلب يافع مديرية لبعوس ، والتي من الممكن أن تكون عاصمة المحافظة ، وهذه المديرية ، تتمتع بنمط عمراني كثيف وفريد ، يجعل منها عاصمة مميزة لا يوجد نظير لها في باقي مدن اليمن ، أما من يقول بأن طبيعة لبعوس الجبلية لا تجعل منها عاصمة لمحافظة ، فأقول هل نسيت طبيعة تعز وطلوع شوارعها ونزولها .
    5 ـ الأمل والإرادة :
    إن كثيرا من أبناء يافع يحدوهم ، ومنذ ما قبل الوحدة ، أمل في أن تكون لهم محافظة مستقلة بهم ، فقد سئموا عاصمة محافظتهم ( الحوطة ) والتي لا تتمتع إطلاقا بأدنى المستويات التي تجعل منها عاصمة لمحافظة ، إلا أن أملهم هذا صعب المنال، لكثير من المعوقات تقف أمامه لا يمكن اجتيازها إلا بإرادة قوية ، ولاشك أن أبنا يافع ، يملكون هذه الإرادة ، والتي هي كل يوم أقوى من ذي قبله ، يشحذها ما يلاحظونه من تنامي لدور القبيلة في اليمن .

    ثانيا ـ المعوقـــــــــــات :
    وبعد أن استعرضنا جانب المقومات التي تجعل من الممكن أن تكون يافع محافظة (والتي ربما فاتني شيء منها) فإن هنالك العديد من المعوقات التي تقف أمام ذلك ، سوف نستعرضها تباعا كالتالي :
    1 ـ شخصية مؤثرة :
    بعد قيام الثورة في الجنوب ، وسيطرة الشيوعيون على السلطة ، ومنهم أبناء يافع ، فقد تم إعدام وتهجير وتغييب كثير من مشائخ يافع البارزين ، وتدهور جانب القبيلة في جنوب اليمن بشكل واضح ، إلا أن القبيلة ودمائها الحارة بقت في العروق ، فسرعان ما بدأت تثور هذه الدماء بعد الوحدة ، خاصة وأن حكومة الشمال كانت ولا زالت قائمة على أساس قبلي سافر، ولكن بكل أسف ، كانت رموز يافع حينها قد ولت إلى غير رجعه ، ولم يبقى إلا حثالة من أبناء المشائخ هم في حقيقة الأمر مرتزقة وأذناب للسلطة ، لا يملكون أدنى مقومات المشيخة ناهيك عن الزعامة ، ولم يبرز منهم سوى الشيخ النقيب ، الذي يعتبر نوعا ما رجل مواقف ، ويحضى باحترام نسبي ، لدى عموم يافع ، أما البقية ... .
    ونتيجة عدم وجود رمز مؤثر ليافع ، فقد تشتت الأصوات ، ولم تجتمع إلا فيما ندر، وبهذا من سينادي بيافع المحافظة ، فالأصوات المشتتة لن تسمع، ما لم توحد وتجيش خلف رمز فذ، يحمل على عاتقه ، آمال وآلام يافع .
    إلا أن مثل هذه الشخصية ونتيجة لمقومات يافع السالف ذكرها ، لا بد أن تولد كنتيجة حتمية لتلك المقومات ( إن شاء الله ). أما ما قد يقال بأن سالم صالح محمد ربما سيكون تلك الشخصية، أو حتى شخصية لها دور مؤثر ، فلا أظن ذلك مطلقا، حيث أن المذكور لا يحظى بقبول كاف بين أبناء يافع، واحتراق كرته بعد حرب الانفصال، لكن كما هي عادة الرئيس فإنه يستقطب ويقرب إليه الحلقة الأضعف دائما ( كرزاي ) وعبدربه خير مثل كرزائي على ذلك .
    2 ـ القرار السياسي :
    إن من يملكون القرار السياسي ( وهذا هو الفيصل في هذا الجانب ) لا ولن يقبلوا بمثل هذا الأمر ، فحاشد لا ولن تقبل ، بأن يكون لها ند في الجنوب ، مهما كانت المبررات ، ومهما كانت الضغوط ، فإذا كانوا قد أقصوا وهمشوا قبائل أبين من على الخارطة السياسية ، وهم حلفاء الأمس الذين أراقوا دمائهم في سبيل موطئ قدم في السلطة للانتقام من أعداء الأمس ، وكل ذلك طبعا تحت ستار الوحدة ، فهل سيقبلون بغيرهم شركاء لهم في السلطة وأندادا لهم في الجنوب ؟ كلا فلن يقبلوا بذلك ، فالمتسلطون لن يقبلوا بغير التفرد .
    3 ـ الجيش :
    كما أسلفنا ، فقد تم إقصاء يافع ، من المؤسسات العسكرية والأمنية ، وهذا معوق رئيسي أمام بروز يافع كمحافظة ، فالجيش اليمني الحالي ما هو في حقيقته ، إلا حاشد وبكيل ، وبالتالي فإن يافع تفتقد لداعم رئيسي لها في هذا الجانب ، أضف إلى ذلك أن روافد المؤسسات الأمنية والعسكرية ( الكليات والمعاهد العسكرية والأمنية ) أصبحت حكرا على حاشد وبكيل ، ولا يدخلها إلا النزر اليسير من أبناء باقي المحافظات ، ومن هنا يصعب في المدى القريب على يافع وغير يافع التمتع بسطوة في هذه المؤسسات ، التي تعتبر كما أسلفنا داعم رئيسي لأي توجه فكري أو قبلي في اليمن .
    4 ـ الحزب السياسي :
    إن أبناء يافع لم يدركوا حتى الآن لعبة الأحزاب السياسية ، فهم ينظرون إليها من الجانب الضيق ، وهو أن الحزب يقوم على أيديولوجيات بحتة بعيدة عن أي توجهات تكون مخفية تحت ستار هذه الأحزاب ، فكما نعلم فإن حزب البعث في سوريا كان طريقا ممهدا للعلويين للوصول إلى السلطة ، وهنا فإن أبناء يافع حتى الآن ممزقين بين الأحزاب السياسية ، من اشتراكي وإصلاح ومؤتمر ، فهم لم يسيطروا بعد على حزب سياسي بارز على الساحة ، ولم يشرعوا أيضا في إنشاء حزب سياسي ، بأيدلوجية معينة ، يسعون من ورائه للوصول إلى الغاية المؤملة ، مثلما فطن السادة مؤسسي حزبي الحق واتحاد القوى الشعبية لذلك .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-02-10
  5. الليل والنهار

    الليل والنهار قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-01-13
    المشاركات:
    2,999
    الإعجاب :
    2
    السلام عليكم
    الاخ / الامل المفقود :ما شاء الله عليك والله عندك طوله بال للشرح والرد
    اخى هل تريد ان تكون يافع محافظه اقلب البندق على ظهرك ومن اليوم الثانى سوف تكون محافظه .
    السلام
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-02-10
  7. الليل والنهار

    الليل والنهار قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-01-13
    المشاركات:
    2,999
    الإعجاب :
    2
    السلام عليكم
    الاخ / الامل المفقود :ما شاء الله عليك والله عندك طولت بال للشرح والرد
    اخى هل تريد ان تكون يافع محافظه اقلب البندق على ظهرك ورد بالزامل ومن اليوم الثانى سوف تكون محافظه .
    السلام
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-02-11
  9. عمر باحميش

    عمر باحميش عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-02-07
    المشاركات:
    330
    الإعجاب :
    0
    مــــــــــــــــــــــــحــــــــــــــــــــافـــــــــــظـــــــــــــــة يـــــ

    الاخ العزيز الامل المفقود
    شكرا على مرورك الكريم
    واشكرك على المعلومات القيمة التي ادليت بها.
    وبالنسبة لموضوع جعل يافع محافظة فااعتقد ان كل المقومات موجودة في يافع ليس من الان ولكن من قبل الوحدة اليمنية . وانا احمل المسؤلية الاولى في تاخر تحويل يافع الى محافظة احمل اهل يافع وعلى راسهم القيادات السابقة الذين لا يبحثوا الا على مصالحهم الشخصية ؟ واحمل ابناء يافع واولهم انا بسبب الصمت الغريب الذي ليس لة اي مبرر . والان اذا ماقامت يافع بتحرك جماعي يد وحدة وصوت واحد لن يتغير شي . وانا اطالب مرة اخرى اهل يافع وفي مقدمتهم اعيان يافع والمثقفين في يافع بعدم الصمت ؟ واهل يافع عندما يطالبوا الرئيس وحكومتة بجعل يافع محافظة فهذا مطلب شرعي وقانوني وقد كفلة الدستور .
    شكرا لك مرة ثانية وارجوا ان لا تحرمنا من قلمك السحري.
    ودمت
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-02-11
  11. محمد هرم يافعي

    محمد هرم يافعي عضو

    التسجيل :
    ‏2002-08-30
    المشاركات:
    230
    الإعجاب :
    0
    سلام
    اشكر الاخ الامل المفقود
    ورقم املنا بمطلب باحميش الا ان التحليل الذي ابداه الامل المفقود كان منطقيا جدا فارجو من الاخوه التمعن في التحليل
    ولنكن منطقيين وواقعيين في الردود
    ســـــــــــــــــــــــــــلام
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-02-15
  13. جولد مور

    جولد مور عضو

    التسجيل :
    ‏2002-05-24
    المشاركات:
    43
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اولآ اخي العزيز عمر باحميش
    والله موضوع حساس ومهم جدآ بدون شك واشكرك على طرحك الموضوع في المجلس اليمني
    لكون المجلس اليمني بدون مجامله صوت مسموع في ارجاء اليمن عامه ولدى الحكومه خاصه
    وانا شاركك الرائي واضم صوتي الى صوتك لمناشدة الرئيس والحكومه لكي ندعم يافع وبكل قوه
    يافع غنيه عن التعريف ومن منا يجهل تاريخ يافع اليافع النضال يافع الكفاح .
    واتمنى من كل قلبي التفاعل مع الموضوع بقوه لكي يصل الصوت الى القياده .
    وايضآ اتمنى من شيوخ ووجهاء القبائل في يافع داخل الوطن ان يقفو صفآ واحدآ ويرفعو الصوت عاليآ للحكومه بالمطالبه بجعل يافع محافظه اسوتآ بغيرها من المحافظات اليمنيه .
    واكرر هنا واناشد وجهاء وشيوخ قبائل يافع لكون الصوت من الداخل اكثر اهميه من الصوت من الخارج ...
    وربنا يوفق وطنا الغالي لما فيه خير لهذه الامه .
    مع خالص حبي وتقديري لكم جميعآ
    أخــيــــكم المحب لكم
    جـــولـــد مــــور
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2010-07-18
  15. الإنفجار العظيم

    الإنفجار العظيم عضو

    التسجيل :
    ‏2010-07-12
    المشاركات:
    142
    الإعجاب :
    0


    حيا الله أصحاب يافع وبريطانيا ،،

    مُحافظة ولا دولة ،،


    ومعلش إحنا بنتكلم ،،،،،!
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2010-07-18
  17. حمودالصيادي

    حمودالصيادي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2009-01-12
    المشاركات:
    344
    الإعجاب :
    0
    انا معك يافع يجب أن تكون محافظة فيكفي مواردها البشرية أن تكون محافظة عظيمة =تحياتي
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2016-10-13
  19. المحاور المحايد

    المحاور المحايد عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2014-11-09
    المشاركات:
    581
    الإعجاب :
    255
    يجب ان تكون اقليم على الاقل او دولة مستقلة في افضل الاحوال
    اليافعيين طيبين ويتم استغلالهم من بقية سكان اليمن عبر مدح بسيط ينفخهم ويجعلهم يبذلون الغالي والنفيس لمادحيهم الذين ما يلبثون ان يجازوهم بالنكران
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة