130 امرأة عراقية اخرى تم خطفهن وارغامهن على ممارسة الدعارة-في اليمن

الكاتب : السامعي   المشاهدات : 824   الردود : 7    ‏2005-02-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-02-09
  1. السامعي

    السامعي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-05-03
    المشاركات:
    384
    الإعجاب :
    0
    130 امرأة عراقية اخرى تم خطفهن وارغامهن على ممارسة الدعارة
    لنقرأ اولا ماكتبه الصحفي الامريكي ظاهر جميل ونشره موقع اسلام اونلاين باللغة الانجليزية في 24/1/2005

    اصبح الاختطاف الجريمة المفضلة لدى العصابات الاجرامية في العراق . وبوجود بطالة 70% في العراق(المحرر) انتشرت الجريمة حيث تتمتع عصابات الجريمة المنظمة بالتحرك بحرية وسط الاوضاع الامنية الرهيبة .

    منذ تموز/ يوليو 2003 كتبت منظمة هيومان رايتس ووتش تقريرا يقول ان : الاوضاع الامنية في بغداد والمدن العراقية الاخرى تتسبب في تحديد تحركات النساء والفتيات الى اقصى درجة خوفا من الاغتصاب والاختطاف."

    وتضع المنظمة اللوم في زيادة حوادث الاختطاف والاعتداء الجنسي على انهيار القوى الامنية للنظام السابق وبطء قوات الاحتلال في بناء قوى امنية جديدة .
    في خلال 3 اشهر من احتلال بغداد وثقت المنظمة 70 حالة اغتصاب واختطاف لنساء عراقيات ورغم قسوة النظام السابق فإن معدل العنف ضد المرأة كان حالة واحدة في كل ثلاثة اشهر في حين انه في تموز 2003 كان هناك عدة حالات خلال الاسبوع والحالة تزداد تدهورا وسوءا هذه الايام .

    في خلال الاشهر الستة الاولى من الاحتلال ظلت حدود العراق مفتوحة فتدفقت منها عصابات الاجرام الى البلاد التي لم يعد فيها قانون .

    ولم تكن كل العصابات تبحث عن اموال فدية او تكتفي بها . فقد اختطفت ساجدة البالغة من العمر 23 عاما واخت زوجها حنان 17 سنة بعد اسابيع من زواج ساجدة . نقلت المرأتان الى اليمن حيث وجدا 130 امرأة عراقية اخرى تم خطفهن وارغامهن على ممارسة الدعارة . وباعجوبة استطاعت ساجدة وقريبتها الاتصال بالعائلة التي بعثت بعض افرادها الى اليمن وحرروا المرأتين .

    اما فخرية فعمرها 20 سنة ولكنها لا تعرف على سبيل التأكد بل انها نسيت حتى اسم ابيها والان هي مدمنة مخدرات .

    تروي حكايتها :" كنت اعيش في ميتم وخطفت يوم احتلال بغداد" وتصف كيف ان دبابة امريكية كانت تقف على باب الميتم لقربه من المطار وكيف ان القوات الامريكية سمحوا بسرقة ونهب الميتم .

    " تبادل الخاطفون اغتصابي ولا اتذكر كم من الوقت استبقوني لديهم حتى رموني في الشارع . والان تستخدم اية مخدرات تقع عليها :" من اجل الا اشعر بما يحدث حولي او من يقوم باغتصابي مرة اخرى"

    العراقيون يتحسرون الان على ايام حكم صدام حسين والامن الذي كانوا يتمتعون به حينذاك . لم يكن الاغتصاب معروفا ولكن الان الاختطاف والاغتصاب اصبح حوادث يومية .

    قبل ثلاثة اسابيع نشرت صحيفة الزمان ان 11 طفلا خطفوا في بغداد في يوم واحد .

    لقد اصبحت هذه القصص شائعة وسببت خوفا شديدا في بغداد والمدن الاخرى مما ارعب النساء والفتيات من النزول الى الشارع . النساء الان يخرجن عند الضرورة القصوى ولابد ان يرافقهن رجل .
    من يتحمل مسؤولية هذه الاوضاع ؟ الاحتلال . فطبقا للقانون الانساني الدولي على قوة الاحتلال واجب اعادة وصيانة النظام والامن واحترام الحقوق الاساسية لسكان المناطق المحتلة .
    رغم مظاهر استقلال (الحكومة العراقية المؤقتة) فإن القوات الامريكية هي التي تحكم العراق حتى يومنا هذا . والاحتلال هو الذي وضع (القوانين ) التي تدير العراق وهو المسؤول عن فظاعة الحالة الامنية التي سمحت بجرائم من هذا النوع ان تصبح شيئا عاديا يحدث كل يوم في العراق المحتل .

    بالاضافة الى ذلك فإن معاهدة جنيف الرابعة تنص على "حماية النساء بشكل خاص ضد أي اعتداء على شرفهن وخاصة ضد الاغتصاب والاجبار على الدعارة او أي شكل من اشكال الانتهاكات غير الاخلاقية."
    لمتابعة الموضوع
    http://www.iraqpatrol.com/php/index.php?showtopic=7630
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-02-09
  3. السامعي

    السامعي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-05-03
    المشاركات:
    384
    الإعجاب :
    0
    اليمن

    اليمن حالة خاصة لأن معلومات تجارة الرقيق متناثرة ومن الصعب جمعها . اليمن قد تكون بلاد منبع ومحطة نهاية في تجارة الرقيق الدولية . في الماضي لم يكن تجارة الرقيق مشكلة في اليمن ولكن المؤشرات تؤكد ظهور هذه الجريمة . هناك تقارير عن التجارة بالاطفال من اجل تسخيرهم للعمل كشحاذين في السعودية . وتذكر التقارير في 2003 و 2004 ان اعدادا متزايدة من النساء العراقيات تم نقلهن الى اليمن للعمل في الدعارة . وحين تنبهت الحكومة اليمنية الى ذلك قامت باصدار تعليمات تنص على ضرورة حصول العراقيين على تأشيرة دخول .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-02-09
  5. الفارس اليمني

    الفارس اليمني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-01-18
    المشاركات:
    5,927
    الإعجاب :
    7
    لم افهم
    هل يخطفوهن في العراق ويرسلوهن الى اليمن للدعارة ؟
    وليه اليمن ونحن شعب فقير ام اننا محطة عبور وكيف يتم خطفها وتمر عبر نقاط تفتيش وعبر دول لا ادري الى اذا كانت المخطوفة راغبة وبعد استقرار العراق تريد العودة
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-02-09
  7. مايسه

    مايسه عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-10-19
    المشاركات:
    2,216
    الإعجاب :
    0
    لانعتـــــقد ان اختطاف افـــــراد تعدادهم 130 فـــــــــردا يختطفوا بسهوله الى اي بلد ما في العالم

    وخاصـــــــه العراق والبعد الجغرافي بينه واليمــــــــــــــــن 00 يبدو من المخبر المغرض تشوية سمعة اليمن
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-02-09
  9. الفارس المخضرم

    الفارس المخضرم عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-12-30
    المشاركات:
    661
    الإعجاب :
    0
    اليمن يخطفوا عراقيات يا راجل ايه الخبر االمنيل ده حرام عليك اليمن ؟ لا لا لا ومليون لا ؟

    الإيمان يمان والحكمه يمانيه خليها في بالك كويس ولا داعي لتشويه سمعة بلادنا الحبيبه
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-02-09
  11. السامعي

    السامعي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-05-03
    المشاركات:
    384
    الإعجاب :
    0
    في مناطق الصراعات المسلحة تزدهر تجارة مربحة افضل من تجارة السلاح والمخدرات فهي اكثر ربحا واقل عقوبة . كل عام تتم المتاجرة بأجساد الملايين من البشر معظمهم من النساء والاطفال بطريق الخطف او الخداع او البيع الصريح او الترغيب ليجدوا انفسهم في نهاية المطاف ضحايا استغلال بشع لايستطيعون الفكاك منه فهم بضاعة تدر بلايين الدولارات وتسيطر عليها بكفاءة عصابات اجرامية منظمة .

    ولا بد نتذكر من واقعة قريبة كيف تكالبت هذه العصابات على المناطق التي اجتاحها زلزال تسونامي وتشرد اهلها وخاصة الاطفال . كانوا صيدا هائلا حتى تدخلت الامم المتحدة واتخذت اجراءات في هذا الصدد . هكذا يتضح كيف تعمل هذه العصابات . انها تزدهر في مواقع الكوارث والحروب حيث ينعدم القانون والامان .

    تتحرك هذه التجارة من الدول الفقيرة الى الدول الغنية فنساء جنوب شرق آسيا ينقلن الى امريكا الشمالية واوربا والافريقيات الى اوربا الغربية اما نساء الاتحاد السوفيتي فإنهم ينقلن الى وسط وشرق اوربا . وقد ازدهرت تجارة الرقيق هذه في يوغسلافيا السابقة بعد تفكيكها حيث اصبحت محطة نهائية للرقيق كما اصبحت معبرا مهما للنساء المطلوبات في اوروبا . وخلال ازمة كوسوفو كانت النساء والفتيات يخطفن من قبل عصابات مسلحة او يغرر بهن لمغادرة معسكرات اللاجئين شمال البانيا وتقول التقارير ان نقل النساء من والى كوسوفو ومناطق في يوغسلافيا السابقة في ازدياد بسبب تزايد الطلب على الدعارة من قبل الموظفين الاجانب.
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-02-09
  13. السامعي

    السامعي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-05-03
    المشاركات:
    384
    الإعجاب :
    0
    **

    لماذا اليمن ؟

    سألت صديقا عمل فترة طويلة في اليمن . لماذا اليمن ؟ قال ان الفساد في الحكومة ينتشر في اليمن مثل الحريق في القش وهكذا يتم التغاضي عن الجرائم والانتهاكات . كما يمكن القول ان مسألة دخول العراقيين بدون تأشيرات كان من ضمن التسهيلات التي شجعت السماسرة على الاتجاه الى اليمن . وحسنا ان تنبهت الحكومة اليمنية الى هذه المسألة , ويبقى ان نسأل اصدقاءنا العراقيين واليمنيين والعرب المقيمين في اليمن الى الضغط على السلطات للبحث عن الضحايا العراقيات وانقاذهن .
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-02-10
  15. a007

    a007 عضو

    التسجيل :
    ‏2005-01-25
    المشاركات:
    227
    الإعجاب :
    0
    بصراحه يااخوان خايف على اليمن ان يكون تايلاند الثانيه
    الله يستر
     

مشاركة هذه الصفحة