أنا من بلاد " القات " ... مأساتي تضج بها الحقــبْ !!

الكاتب : بنت اليمن   المشاهدات : 3,028   الردود : 9    ‏2001-12-22
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-12-22
  1. بنت اليمن

    بنت اليمن مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-02-14
    المشاركات:
    924
    الإعجاب :
    0
    الســلام عليكم ..

    كان لطرح الأخ ( غريب ) في مجلس المرأة فيما يتعلق بالقات ونساء اليمن ما أرجع بذاكرتي لموضوع قد سبق وأن طرحته في ملتقى حضرموت ذو علاقة بالقات .. وأجد أن لا بأس من أعادة عرضه لتعم الفائدة .


    ----------------


    أنا من بلاد " القـــــــات "
    مأساتي تضج بها الحقبْ
    وسفينة الصحراء راحلتي
    إذا ما الليل هبْ
    لا مــــــــال .. لا بتـــــــرول عندي ..
    لا ذهــــــــــبْ

    هكذا اختزل الأديب الدكتور عبدالعزيز المقالح حال الإنسان اليمني في بلاده المسماة " بلاد القات " .. لكنه يعود في ديوانه الأخير أبجديات الروح ليقول عن القات حين كتب عن الصداقة :

    ........ والقات عشب الصداقة
    هل يستوي تحت أضراسنا
    وبين أصابعنا ..
    حين لا يتلألأ وجه الصديق !!

    غول يصادر المستقبل بعد أن كبل الحاضر … فما حقيقة القات ؟؟ وما أثاره الصحية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية ؟؟ وما موقف صناع القرار السياسي تجاهه ؟؟ .. جميعها تساؤلات تبحث عن إجابة .. لذا دعونا نلتقي مع المتهم الذي يتهمه البعض ويقفون ضده نلتقي مع الملك المتوج الذي يصفه البعض بذلك .. نلتقي مع القات ولأجل ذلك كان لابد من زيارة مجالس القات .. وفي الطريق إليه وجدنا أن الكثير من اليمنيين يلوذون إلى مساكنهم بعد الظهيرة وتخلو الشوارع من مرتاديها ويلفها السكون وقلة الحركة وفي المقابل تضج ( المقايل ) - أماكن تجمع الذين يمضغون القات - بالأحاديث الفكرية والنقاشات السياسية .. وغيرها من احاديث أخرى


    وفي أحد المقايل التقينا به ..

    اسمك ؟

    § القات


    هل هذا هو الاسم العلمي لك ؟

    § نعم !


    شجرتك من أي سلالة ؟

    § شجرة القات من سلالة السلاستيرية


    وأين تزرع هذه الشجرة بالضبط ؟

    §تزرع في مناطق الحبشة ويوغندا وكينيا وتنزانيا وملاوي وجنوب أفريقيا .. بالإضافة إلى بلادكم اليمن !


    ما دمت قد ذكرت اليمن وأنك موجود فيها فمتى كان دخولك إليها ؟

    § مثل ما يثير موضوعي انقساماً واختلافاً بسبب الموقف مني .. فهو يثير الاختلاف بين الباحثين عند تناولهم البعد التاريخي لدخولي إلى اليمن .. فثمة رؤية تذهب إلى أني دخلت اليمن غازياً مع حملة الغزاة الأحباش عام 525 ميلادية .. وهناك رؤية أخرى تعد دخولي إلى اليمن متأخراً فباحثون يرجعون دخولي إلى القرن الحادي عشر والثاني عشر الميلاديين .. وبعضهم مطلع القرن الرابع عشر الميلادي تاريخاً لمعرفتي وزراعتي ولكن بمساحات محدودة .


    يقال أن لك مفعول على الشخص الذي يتناولك .. ويطلق على من يقوم بذلك بـ ( المخزن ) ما تعليقك ؟

    § نعم لي تأثير وإلا لما وجدت كل هذا الهجوم عليّ .. مفعولي يشبه مفعول الشاي الاخضر الثقيل .. يقوم المخزن بوضع أغصاني تحت أضراس أحد الشدقين .. ثم يمضغ ببطء ويحدث الأثر من خلال امتصاص الشعيرات الدموية الموجودة في الغشاء الداخلي للفم لمدة قد تزيد على خمس ساعات .. لذا يسمى ماضغ القات بالمخزن


    هل هناك بيئة معينة لزراعتك ؟

    § زراعتي تتم في المناطق التي تتراوح ارتفاعها بين 800 و 280 متر فوق سطح البحر .. واحتاج إلى ري منتظم خلال الشهرين الاولين لزراعتي بحيث تكون مرة كل خمسة أيام في الشهر الأول ومرة كل عشرة أيام في الشهر الثاني .. واعتبار من الشهر الثالث أحتاج إلى الري مرة أو مرتين ثم اعتمد على الأمطار .


    ما هو التركيب الكيميائي لأوراقك ؟؟

    § حسناً تعد مادتي الكاثين والكاثينون القوام الرئيسي في التركيب الكيميائي لأوراقي .. وهاتان المادتان تؤديان على حسب قول أحد الأطباء إلى كثير من الأعراض التي يلاحظها ماضغ القات مثل ازدياد ضربات القلب وتحسن في التنفس واليقظة بالإضافة إلى تخفيف الألم والشعور بالانسجام يعقبه عند بعضهم اكتئاب وقلق نفسي


    يقال أن ماضغ القات يمر بمراحل متباينة .. فلتصفها لنا ؟

    § نعم هو كذلك .. ففي الساعة الأولى يُـلمس اندفاعه في التحدث بكثرة في قضايا متشعبة ومختلفة ويتسم الحديث غالباً بعدم المنهجية .. وفي الساعتين التاليتين يشعر أن ثمة رغبة في الصمت والتأمل أو النشاط والعمل .. ومع انتهاء مضغ القات ينتابه شعور القلق أو بعض الأحيان الهدوء والسكينة والخمول .. وهذا يعتمد على نوعية القات ونسبة وجود مادتي الكاثين والكاثينون المنبهتين .


    هل هناك طقوس اجتماعية معينة تقام من أجلك ؟

    § طقوس اجتماعية ما تقصدين .. نعم تتفق المجموعة التي تلتقي حول أغصاني المبعثرة على الأرض على مكان محدد .. كمنزل أحد الأصدقاء لتناول القات .. ويُـحرص على اتخاذ منزل هادئ .. تُـعد غرفة " الديوان " فيه بإحراق البخور وتوفير الماء البارد والمشروبات الغازية ولا مانع من التدخين ومتعلقاته .. بالإضافة للمتكأ المريح .. ويلتقون عادة بعد تناول وجبة الغداء وتستمر الجلسات حتى السابعة مساء أو قد تطول أحيانا حتى منتصف الليل .


    --------

    الجــــزء الثاني :


    وكما للقات مناهضون يعملون بدأب واخلاص من أجل الحد منه بالتوعية والنشرات .. فلا شك أن هناك أنصاراً للقات يدافعون عنه ويرفضون مجرد ادانته !! ..لذا عمدنا إلى اجراء لقاءات واقعيه وهذا ما كان منا :

    التقينا بأحد الشباب الذي يعمل في الجيش ليجيب عن سؤال سبب اندفاعه لشراء القات ومضغه فأجاب : "أحقق من خلال مجالس القات ذاتي بالحوارات وإقامة علاقات اجتماعية كما سمعت من بعض الأطباء ان للقات فوائد بالنسبة لمرضى السكر ويخفف من قرحة المعدة " !!!!

    وكان لابد لنا أن نلتقى بأحد تجار القات حيث بدأ كلامه : " أرى ان القات يسهم في تحريك رؤوس الاموال وتدويرها داخل البلاد ويشجع قطاعاً واسعاً من الناس على البقاء في الريف لزراعته وتسويقه مما يخفف من أهم مشكلة سكانية تعاني منها كثير من المجتمعات وهي مشكلة الهجرة الداخليه من الريف إلى المدينة .

    وإذا بأخر يدخل في النقاش فيقول : " جعل القات الفلاحين والمزارعين يولون اهتمامهم بالمدرجات الجبلية الزراعية وصيانتها والاهتمام أكثر بالبنى الأساسية داخل الريف اليمني مثل شق الطرقات وبناء المدارس وإقامة الحواجز المائية بهدف تهيئة الأجواء للمواطنين الذين يستقرون في الريف " .

    ويشدد كل منهم على ما تجسده مجالس القات من منتديات ثقافية وصالونات فكرية وسياسية وأدبية تثري الأفكار والاتجاهات ونترسخ قيم الحوار وتجسر علاقات اجتماعية واسعة بين شرائح الناس .

    يرى بعض الأطباء ان القات ليس له فوائد صحية بل على العكس يحدث مضاعفات ويتسبب في أمراض مختلفة لذا كان لابد لنا من زيارة دكتور متخصص في أمراض الكلى وكان معه هذا الحوار ..

    هل يعاني ماضي القات من أيه مشكلات تتعلق بالكلى ؟

    نعم .. هناك الكثير من ماضغي القات لاسيما من كبار السن يشكون من صعوبة في التبول ومن الإفرازات المنوية اللاارادية بعد التبول وبالذات عند مضغ القات وذلك للأثار السلبية على البروستات والحويصلة المنوية وما يسببه من احتقان وتقلص .

    أما الدكتور الآخر المختص في أمراض الجهاز الهضمي فقد سألناه :

    ما تأثر القات على الجهز الهضمي .؟

    -القات يحدث اضطرابات معوية مصحوبة بعسر الهضم ويسبب البواسير نتيجة وجود مركبات " التانين " إضافة إلى فقدان الشهية وسوء التغذية الذي يعاني منه المخزنون المداومون على مضغ القات

    يعالج أحيانا هذا القات بمواد كيمياوية سامة فما الضررالذي قد يسببه في هذه الحالة ؟

    -تشيردراسات علمية ترفع نتائجها احتمال الإصابة بسرطان الفم واللثة نتيجة رش أغصان القات بمواد كيماوية سامة " مسرطنة .

    يقال ان القات له فوائد بالنسبة لمرضى السكر ما قولكم ؟

    توصل باحث يمني اكاديمي من خلال اطروحته التي قدمها لجامعة صنعاء .. حيث اجرى ابحاثه التجريبية على مجموعة ارنب ورصد حالات الدم لديها .. فخلص إلى نتائج مثيرة من أهمها - كما يقول - " إن القات يسبب رفع نسبة السكر في الدم على عكس ما كان شائعاً بتخفيضه نسبة السكر .. كما يرفع عدد الصفائح الدموية بشكل ملحوظ ويقلل نسبة البروتين في الدم المسؤول عن النمو وأيضا يؤدي إلى تنامي ظاهرة العدوانية "



    الجزء الثالث : نتابع ونختم اللقاء .......!!

    ما حقيقة فوائدالقات الاقتصادية ؟؟ .. سؤال تم توجيهه إلى استاذ في كلية الاقتصاد

    إن الدخل المحلي من القات يشكل نسبة يعتدّ بها من الناتج الزراعي تقرب من ثلثه وهو عُشر الناتج المحلي الإجمالي


    يعتبر القات العدو اللدود لشجرة البن هل من تعليق ؟

    إن زحف المساحات المزروعة بالقات على حساب المنتجات الأخرى وخاصة البن والأشجار المثمرة وهذه جميعها ذات قيمة تصديرية تسد من الفجوة التجارة في ميزان المدفوعات وتوفر العمملات الأجنبية لدعم الاستقرار في سعر الصرف

    ما تأثير القات على على الدخل المحلي ؟
    أرى انه على الرغم من زيادة الدخول الصافية لمنتجي القات ومسوقيه وما له من تأثير في زيادة تنمية الريف وإدخال وسائل المدينة الحديثة فيها .. فإن ذلك قي رفع مستوى الاستهلاك التفاخري والمظهري .. مما شكل مضاعفة الأعباء التي أثقلت كاهل الدخل المحلي الإجمالي بالانخفاض

    بسبب اتباع اساليب غير صالحة لجباية ضريبة القات هناك تهريب ضريبي على على أشجار القات .. في رأيك ميف يتم معالجة هذه الظاهرة ؟

    لابد من وضع حلول تقضي على الاساليب الجذرية المؤدية إلى استهلاكه كإيجاد فرص عمل جديدة وغعادة هيكلة العمالة بين القطاعات المختلفة بما يؤدي إلى تحريك العمالة بين هذه القطاعات وإعادة التوازن الذي يقضي على ساعات العمل المفقودة .. وكانت احصاءات حكومية قد ذكرت أن القات لا يسهم إلا بنسبة ضئيلة في الإيرادات العامة لا تتجاوز 4% من عائدات الضرائب ولا تتجاوز الحصيلة الفعلية لانشطة القات 20% من الطاقة الضريبية


    والآن دعونا نستعرض معاً بعض الدراسات المتعلقة بالقات لنرى العجب العجاب !!

    أولا :

    ساعات العمل المهدورة في جلسات القات تصل إلى ((( 20 مليون ))) ساعة يوميا .. ولكم أن تتخيلوا ذلك !!!!

    ثانياً :

    في دراسة احصائية أخرى وجد ان عدد الذين يمضغون القات يبلغ اكثر من 3 ملاييين شخص .. هذا في السابق ولكن الآن بلا شك اعلى من ذلك بمراحل !!

    ثالثاً :

    الإنفاق على التيغ والقات يأتي في المرتية الاولى بين مجموعة السلع الغذائية في الحضر .. وفي المرتبة الثانية بعد الانفاق على الحبوب في الريف وفي المرتبة وفي المرتية الثانية على مستوى الجمهورية هذا في عام 1998

    رابعاً :
    المساحة الزروعة بالقات احتلت قرابة 50 ألف هكتار عام 1998 وهذا بذلك يتفوق على الزراعات الآخرى التي تشكل مجموعها 30% من الناتج الاجمالي


    خامساً :

    بلغت المساحة الزروعة بالقات عام 1983 في المحافظات الشمالية 47213 هكتاراً وبقيمة انتاج 5193 مليون ريال .. أما في المحافظات الجنوبية بلغت المساحة 4000 فدان بقيمة انتاج 10 ملايين


    قد سمعنا جميعاً بمسكلة الأمن الغذائي في اليمن التي إن ذكرت ذكر سببها الرئيس وهو القات وذلك بسبب :

    - استحوذت زراعة القات على أكثر من 60% من مساحة الأراضي الأكثر خصوبة

    - استحوذت على نسبة عالية من البنى الأساسية ومن المياة المتوفرة والعمالة المدربة وشبكات الطرق

    - أدت زراعة القات إلى رفع اجور العمالة في القطاع الزراعي وإلى استقطابها لخدمة زراعته الأمر الذي أثر في انتاج المحاصيل الغذائية والتصديرية وانعكس ذلك على الأمن الغذائي


    وبحسب تقديرات المفوضية الأوروبية في صنعاء دعونا نتعرف على عدد الأشخاص الذين يعانون من عدم تأمين الغذاء وذلك بسبب هذا الغول

    1996 .. بلغ عددهم نحو 3 ملايين انسان

    وفي حال استمرار معدل النمو الاقتصادي وعدم حدوث تحسن في خريطة توزيع الدخل القومي سيبلغ عدد الأشخاص في عام

    2001 .. إلى 4 ملايين انسان

    سيتجاور هذا العدد في عام

    2025 8 ملايين انسان

    ناهيك عن أزمة المياة في اليمن إذ قدرت دراسة للبنك الدولي كمية استهلاك مدينة صنعاء من المياة بنحو 30 مليون متر مكعب .. في حين يُستهلك 60 مليون متر مكعب من حوض صنعاء لري القات

    وكان الرئيس علي عبدالله صالح شن هجوماً على القات ودعا إلى الحد من زراعته واستبدال زراعته بأشجار مفيدة ومن أجل تقليص عدد متعاطيه صدر قرار حكومي في اكتوبر 1999 تم بموجبه تمديد فترة الدوام الوظيفي إلى ست ساعات بدل 8 ساعات وجعل يوم الخميس عطلة إضافة للجمعة ولكن المؤشرات الأولة بعد مضي عام كامل على تنفيذ القرار تظهر عدم تحقيق القرار اغراضه .


    ما رأيكم ان نختم اللقاء مع ذلك الغول الذي يصادر المستقبل بعد أن فرغ من الحاضر وكبله بأوتاد عميقة الأثر كما قال وصفه احد المثقفين بقول الشهيد محمد محمود الزبيري قبل أكثر من 3 عقود ..

    " القات هو الحاكم الأول في اليمن ، والشجرة الملعونة التي آثرت العزلة ولم تستطع أن تكون شجرة العبقرية كما فعلت شجرة البن التي عبرت ثمارها إلى أوروبا وأمريكا وكل الدنيا "

    لكم مني خالص الشكر لمتابعتكم هذا اللقاء .. واستميحكم عذراً على التقصير .. هذا وإن وجدنا ما يتعلق بضيفنا هذا مستقبلاً سيكون لقاؤنا بكم هنا بإذن الله .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-12-22
  3. الرجل الاصيل

    الرجل الاصيل عضو

    التسجيل :
    ‏2001-08-30
    المشاركات:
    245
    الإعجاب :
    0
    كلام منطقي

    لاكن لي تعقيب عن القات واشكرك على موضوعك صحيح اننا نجد من يعايرنا اننا ممن نخزن القات ولاكن هل نظرنا الي المجتمعات التي بجوارنا .
    اذا نظرنا سوف نقول الحمد لله ان بلائنا اخف واهون مليون مره من بلائهم .
    الا وهي المخدرات التي قضة على اغلب شباب العرب .
    بينما القات هو ليس من الصعب تركه انا احد من يخزنه لاكن عندما لاريد اخزن
    فهو امر بسيط اقدر اتخذه في اي وقت .
    اما من ناحيه انه تضييع للوقت فانا اقول اين الاعمال ام اليد العامله فهي مستعده للعمل في اي وقت .
    هذا مع تحفظي لبعض الجوانب الاخرى .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-12-22
  5. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    بحث رائع ...

    بحث رائع أختي الكريمة صنعاء جمع الموضوع من كل الجوانب ...
    قصيدة المقالح سمعتها مرة من رفيق سفر بتحريفه لا ادر ي .. كان يقول :





    انا من بلاد القات مأساتي تضج بها كل الحقب ...

    أنا من هناك قصيدة تبكي وحرف منتحب ...!!!

    لاعطر لابترول أحمله معي ولامعي ذهب ....

    أنا إن دندن الموال في الأغوار يقتلني الطرب ...!!

    ويهزني ناي الحقول إذا مالاح المُغترب ..!!!

    ماقرأته حول القات انه فعلاً نقل الينا من الحبشه وبدأ بطبقة أهل السلطان ..ثم التجار ...ثم الفقهاء ...ثم عامة الشعب


    له جانب ايجاب وجانب سلب
    الجانب الايجابي : في حدود المعقول وبالصفة اللي كان عليها أجدادنا ...
    أجدادنا كانو قمة في النشاط ..ونموذج في استغلا ل الوقت ..وقد جادت الأرض بالخيرات على ايديهم
    طريقة تخزينهم : كانت بسيطة بعدة أوراق ...كان لهم ديدن اسمه ( النشرة ) يعني التقاط أوراق القات بعد الغداء ليكون عقبها عمل وانتاج ...!!!

    لذا كانت ايامهم أيام خير وبركة ..لم توجد في ايامهم الأوقات الطويلة في التخزين والى وقت متأخر ...ولم يسمح لصغار السن بالتخزين ..

    حتى مسألة المبيدات في الماضي كان يرش القات مره ويعطى فترة حتى تغسله أمطار السماء ويذهب تأثير السم المقتصر على نوعية واحده خفيفة اما الآن ( فيال الهول :) أنواع مخلوطة حتى االاطباء يحتارو في تشخيص نتائج أمراضها ...ووصلت سموم اسرائلية وبعضها ممنوع دولياً وتهلك كل شئ من الانسان الى الحيوان ..


    في اليمن ظهرت جماعت صوفية تقيم الليالي الصوفية ويكون القات هو عامل الشد والسهر لذا أطلقو عليه اسم :


    قوت الصالحين

    وقد وقف أمام القات علماء وقضاة اليمن ومن أشهرهم الامام الشوكاني في نيل الأوطار ...

    ووصلو الى حل مرضي للجميع :)

    فهو من ناحية غير محرم لذاته ولايذهب العقل بدليل البناء الذي يبني وهو في علي دون أن يتأثر ...ورد في الكتاب ..!!

    ومن ناحية لايرضى بالاسراف واهدار الوقت والمال في هذا الجانب ..

    وأختم ..بحكاية الشيخ الأزهري الذي زار اليمن

    حيث نزل ضيفاً على الشيخ الفسيل ...رحمه الله
    واول ماعرض عليه القات ...وحسب ماوصل له مسبقاً من علم قال : ( لااا..حرام ...حرام ....حرام )..

    فاخذوه في زيارة الى المحويت وهناك أحرجه الناس بالتخزين فخزن اجباراً لخاطرهم ..!!!

    وفي الليل ما جاه نوم قام ...أقامها ليلة تهجد واحياء قيام الليل مع الشيخ الفسيل رحمه الله وعندما سئل بعدها عن القات أجاب :-

    حلال ...حلال ... حلال ..

    ودمتم ..
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-12-23
  7. بنت اليمن

    بنت اليمن مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-02-14
    المشاركات:
    924
    الإعجاب :
    0
    أخي الأصيل ..

    أشكر لك مداخلتك وأتفهم وجهة نظرك .


    ------


    أخي الصــراري ..

    بوركت على ما عقبت به من إضافة وإفــادة وهذا ليس بغريب عليك .. فما شاء الله .. ورائعة حكاية الشيخ الأزهري :) .


    -----


    ليتني أسمع أصوات عشــاق القات ليشرحوا لنا عنه فهم أقرب له منــا .. وعليه نحن نريد أن نسأل عنه مجــرب .. ! .. فهل يكون لنا هذا ؟؟ .. لمـــا لا !
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2001-12-23
  9. العمري

    العمري عضو

    التسجيل :
    ‏2000-07-19
    المشاركات:
    208
    الإعجاب :
    0
    اطروحه قيمه

    الاخت صنعاء
    اشكرك على طرح هذا الموضوع (الذي مازال الناس فيه باختلاف دائم )
    صحيح لقد ناقشتي الموضوع من جميع الجوانب ؛؛؛ ولكن ماهو البديل ؟؟؟

    اختي الكريمه / هناك مثل يقول ( من شاهد مصيبه غيره هانت عليه مصيبته)0

    اعتقد لو ان القات موجود بكل البلدان العربيه وبشكل رسمي لما وجدوا تجار (المخدرات) مستهلك لبضاعتهم 0

    وبصراحه انا من اكثر الناس تعاطياً للقات ؛ ففي اجازتي كنت اقعد اخزن من بعد الغداء وحتى المغرب ثم اذهب ( لتفسيح الاسرة ) وبعدها اتعشى واعود مره اخرى لتناول القات 0
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2001-12-23
  11. صقر الصلاحي

    صقر الصلاحي عضو

    التسجيل :
    ‏2001-11-05
    المشاركات:
    113
    الإعجاب :
    0
    الاخت صنعاء سلام الله عليكم

    اشكرك علئ طرح هذا الموضوع واحب ان اقول لك اني كنت من اكبر مدمنين القات فعندما كنت في اليمن كنت اتناول القات من الساعه (واحده ) ظهرا" الئ الساعه (11) لليل ولكن كانت لي ظروفي فعندما كنت اتنول القات كنت اشعر بنشاط فقد كنت اقوم في العمل وكاني في نوزهه ولااحس باي تعب واقطع مسافات طويله جدا" من دون مااشعر بها وطبيعة عملي كنت سائق بابور غلاب مرسديس فالمسافه التي كنت اقطعها من عدن الئ صنعاء كنت اشعر واني قطعتها في ساعتين وعندما كنت لااخزن كنت اشعر بلملل واشوف الطريق طويله جدا" واتوقف كثير عن السواقه ولااريد ان اواصل هذه من محاسن القات

    ولكن له سيات ايظا" فمن سيات القات كنت اشعر في الظجر ولااريد احد ان يكلمني في بعض الاحيان واسهر كثير في الليل

    وايظا تفكر كثير في الليل وتبني القصور وتثبت النظام وتعمل كل المستحيل وياتي اليوم الثاني وليس شي موجود من الذي حلمت فيه في الليل وكثير من حكايات القات لااقدر ان اشرحها كامله

    ولكن الذي احب ان اقوله ان القات وكما قال الاخوان من قبل انه ارحم واسهل من المخدرات فعندما غادرة اليمن نسات القات من اول لحظه ولم اتنوله علئ مدار اربع سنوات متتاليه بعد ما تنولته خمس سنواة متواصله كل يوم هذا كل مقدرة اكتبه

    ولكم تحياتي صقر الصلاحي
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2001-12-23
  13. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    القات وما ادراك ما000

    صنعاء

    عندما أراد احد مسؤولي اليمن ان يشن حملة على القات وقف الشعب باكمله ضده وقال كلمته المشهوره :

    اي شعب أردته الحياة فاراد لي الموت

    لن تنهض اليمن طالماوجدت تلك الشجرة التي اختصت بها اليمن لوحدهادونا عن بلدان العالم 0
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2001-12-24
  15. حزبي

    حزبي عضو

    التسجيل :
    ‏2001-12-17
    المشاركات:
    238
    الإعجاب :
    0
    الرفيقه صنعاء
    ان هذا الموضوع لهوا مثير للأهتمام وخاصه بأنه يتحدث عن مساوءه بالدرجه الرئيسيه ، وهوا فعلاً كالوباء على الشعب اليمني الا ان التقرير المعد لم يتكلم على الجانب الجنسي فخذيها معلومه بأن غالب المخزنين يستمتعون بمضغ القات لما له من تأثير جنسي , فربما يكون تأثيره على القله من الناس عكسي ولكن الغالبية يكون تأثيره كبير في ارتفاع الرغبة الجنسيه .
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2001-12-24
  17. ابو عصام

    ابو عصام قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-07-21
    المشاركات:
    3,772
    الإعجاب :
    0
    الى بنت البلاد صنعاء

    لاتتعبى نفسك حول القات
    القات والسلاح مشكلة المشاكل باليمن ماعلينا
    المهم لاتقعى بخيله لو زرناكم بالبلاد نشتى قات موش تقولى احنا مانتعامل
    بالقات لانهديه ولانقبله
    سلام
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2001-12-24
  19. بنت اليمن

    بنت اليمن مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-02-14
    المشاركات:
    924
    الإعجاب :
    0
    أخي العمري ..

    نحن لو قمنا بالبحث لن نبحث عن بدائل للقــات .. نبحث عن حلول نعم .. المشكــلة في نظري ليست في القات نفسه وإنمـا فينا نحن .. بأيدينا أن نتخلص منها كليـاً ولكن الامــر يحتاج إلى جهد خرافي ومسألة صبر لا حدود له .. وربمــا لسنوات وسنوات !

    استطاعت هذه الشجـرة تثبيت نفسها وبقوة على أرض اليمن ولم تجد من يقف أمــامها .

    ولو قمنا بحصــر سلبيات القات لغطت على ايجــابياته .


    الشكر لك أخي الكريم .


    -----------

    أخي صقر الصلاحي الفاضل ..

    سعيدة لأني وجدت من يتحدث عن القات من واقع تجربة .. وها انت شرحت تلك المراحل التي يمر بها من يقون بالتخزين .. فمنهم من يكون في قمة سعادته بعد تناوله ويمكن أن ينفذ لك كل ما تطلبه منه بكل رحابة صدر وهناك من يعقد حاجبيه ويكون في حالة عصبية لا وصف لها .. وأظن هذا يعتمد على نوعية القــات .

    هذا بالإضافة إلى ما يتم التخطيط به أثناء التخزين من عمل مشاريع ومخططات التي لا تلبث ان تذهب مع أدراج الرياح في اليوم الثاني أو كما أشرت .

    نحن نحتاج أن نصل إلى مرحلة تركه نهائياً بعد رحلة ادمـان عليه .. طوبى لمن يجده أمـامه ف لا يلقي له بال .

    تحياتي أيضا موصولة لك .


    ----------


    أخي ســرحان ..

    نعم .. هذه المقولة الشهيرة تحكي معاناة .. وكيف لشعب يراد له العزة ويريد لنفسه الهلاك .. كم هو مؤسف حينما قرأنا عن نتائج الدراسات المتعلقة بالقات وآثاره السلبية .

    شكرا للمداخلة .


    ----------


    أخي حربي ..

    أردت في هذا التقرير .. توضيح ما يتعلق بالقات ولو الشئ البسيط وما دفعني لذلك سؤال من عضو مــا وكان طلبه ان يتعرف على مــاهية القات .. البحث مختصر لذا كان هدفي أن نثريه بكل ما نعرفه وها انت أضفت شئ لم أتطرق له .. فشكراً لك .


    --------

    أخي أبو عصام ..
    أتمنى ان يكون تعبي هذا بفائدة على الأقل أن يخرج القارئ بمعلومة بسيطة .. وأنا أولهم تعرفت على أشياء لم أعرفها .. اتفق معك في أن القات والســلاح مشكلتا اليمن واعجب كيف نصوبهما لأنفسنا رغما معرفتنا لخطورتهما .

    أما زيارتك .. فحياك الله .. ورغم معارضتي للقات ولكل من يتناوله إلا أنني واثقة من أن أول شئ سيقدم لك ساعة قدومك هو القــــــــات !! .


    شكراً أبو عصام وتحياتي للأهل .
     

مشاركة هذه الصفحة