ضرب القامات في عاشـــوراء إبتكار بريطاني ... هل هذا صحيح ؟

الكاتب : almutasharrid   المشاهدات : 1,036   الردود : 4    ‏2005-02-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-02-08
  1. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    ندرك أن التشيع لآل البيت قد أتى على إثر خلفيات سياسية أفرزت مذاهبا شيعية على مدى الحقب الماضية من تاريخنا الإسلامي من أكثرها غلوا مذهب الإمامية الاثنى عشرية .... وما ننكره في السلوك العام لهم ضرب القامات في يوم عاشوراء للتعبير عن الحزن والألم لفقد الحسين ، فقد شاهدنا أطفالا تشج رؤوسهم وتسال دمائهم في ظاهرة تخلق حب ممارسة العنف في وسط الأطفال في السنين المبكرة من أعمارهم وتدفع بإتجاه تأصيلها كسلوك لديهم في بقية مراحل العمر وتخلق رغبة في العنف ذو المنبع الديني العقائدي للآباء ضد أطفالهم وذويهم والعكس وكأنهم يتقربون بإسالة دمائهم ودماء من يعز عليهم الى الله للتعبير عن مدى الحزن على مقتل الحسين .



    إن العقل وبصفته جوهرة منحها الله للإنسان لتمييز الطيب من الردىء في السلوكيات المرتبطة بالعقائد ومنها ما يجري في المواكب الحسينية من تعذيب للذات يجردها من القيم العامة التي يفترض أن تكون عليها النفس السوية يقف حائرا أمام ما يجري ... فهل يضرب الشيعة أنفسهم بالسلاسل ويشجون رؤوسهم دون إستثناء في يوم عاشوراء ، أم أن الممارسة تقع في وسط قطاع معين منهم لهم مواصفات خاصة وتشهد عليهم الجموع المحتشدة لإستشعار القناعة بأن ما قامت به ثلة منهم يسقط الواجب عن الأكثرية ؟ في كلتا الحالتين فالتصرف لا ينم عن نفس سوية ... سأفترض أنني حضرت يوم عاشوراء وشاهدت الرئيس الإيراني محمد خاتمي ( بصفته مفكرا بارزا له نظريات سياسية وفلسفية مؤهلة للمشاركة في جدليات الحوار القادم بين الحضارات كما أعلم ) ينخرط بين الجموع ليشج راسه ويضرب نفسه بالسلاسل فهل ستثبت له نفس المكانة في نفسي لو استرجعت المشاهد العنيفة للتعبير عن الحزن على الحسين من شخصية بهذا الحجم ؟ !!!!! سأسقط نظرياته وسأكذبها من منطلق أنه لا يحترم إنسانيته كإنسان فكيف يحق له أن يشارك في حوار قوامه إحترام الذات الإنسانية ؟



    أن استنكاري لضرب القامات في عاشوراء لا يعني رفضي المطلق لإيجابيات فكرية وفلسفية أراها في المذهب الشيعي ؟ فهل ضرب القامات فعلا صنيعة بريطانية ؟


    تاليا شيئا مما جاء في كتاب الدكتور موسى الموسوي حفيد إحدى الزعامات الشيعية الإمام الأكبر السيد أبو الحسن الموسوي الأصبهاني ( الشيعة والتصحيح ) والذي يذكر فيه أن أصل ضرب القامات إبتكار بريطاني .


    فما رأي الرواد سنة وشيعة ؟




    في عهد الصفويين كان الشاه عباس الأول الصفوي الذي دام حكمه خمسين عاما وهو أكثر الملوك الصفويين دهاء وقوة وبطشا يلبس السواد في يوم عاشوراء ويلطخ جبينه بالوحل حدادا على الإمام الحسين وكان يتقدم المواكب التي تسير في الشوارع مرددة الأناشيد في مدح الإمام ومنددة بقتله .



    لا ندري على وجه الدقة متى ظهر ضرب السلاسل على الأكتاف في يوم عاشوراء وأنتشر في أجزاء من المناطق الشيعية مثل إيران والعراق وغيرهما ، ولكن الذي لا شك فيه أن ضرب السيوف على الرؤوس وشج الرأس حدادا على الحسين في يوم العاشر من محرّم تسرب الى إيران والعراق من الهند وفي أبان الإحتلال الإنجليزي لتلك البلاد ، وكان الإنجليز هم الذين استغلوا جهل الشيعة وسذاجتهم وحبهم الجارف للإمام الحسين فعلموهم ضرب القامات على الرؤوس .



    الى عهد قريب كانت السفارات البريطانية في طهران وبغداد تموّل المواكب الحسينية التي كانت تظهر بذلك المظهر البشع في الشوارع والأزقة وكان الغرض وراء السياسة الإستعمارية الإنجليزية في تنميتها لهذه العملية البشعة وإستغلالها أبشع إستغلال هو إعطاء مبرر معقول للشعب البريطاني وللصحف الحرة التي كانت تعارض بريطانيا في إستعمارها للهند ولبلاد إسلامية أخرى وإظهار شعوب تلك البلاد بمظهر المتوحشين الذين يحتاجون الى قيّم ينقذهم من مهامة الجهل والتوحش فكانت صور المواكب التي تسير في الشوارع في يوم عاشوراء وفيها الآلاف من الناس يضربون بالسلاسل على ظهورهم ويدمونها وبالسيوف على رؤوسهم ويشجونها تنشر في الصحف الإنجليزية والأوروبية ويتذرع بعد ذلك الساسة الإستعماريون بالواجب الإنساني في إستعمار بلاد تلك هي ثقافة شعوبها ولحمل تلك الشعوب على جادة المدنية والتقدم .
    [​IMG]
    [​IMG]

    حتى الأطفال لم يسلموا من الأذى ...... هل من وسيلة تعبيرية أخرى عن الحزن على الحسين خلاف تعذيب الذات ؟
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-02-09
  3. حنيفي

    حنيفي عضو

    التسجيل :
    ‏2005-02-06
    المشاركات:
    7
    الإعجاب :
    0

    جزاك الله خيرا أخي المتشرد وبارك فيك

    ======================

    قد يقول شيعي في مسألة ضرب المقامات وشج الرؤوس ولطم الصدور وشق الجيوب يوم عاشوراء:
    هذا الفعل لا يقره علماؤنا، بل هو من فعل العوام الجهال.

    فأقول له:
    ألا يقول الله تعالى {كُنتُم خيرَ أمةٍ أخرجت للنّاسِ تأمُرونَ بالمعروفِ وتنهونَ عنِ المنكرِ}
    ألا يقول الرسول صلى الله عليه وسلم «من رأى منكم منكراً فليغيره بيده، فمن لم يستطع فبلسانه، فمن لم يستطع فبقلبه، وهو أضعف الإيمان»
    (على فكرة، هذا الحديث لا يقتصر على أهل السنة، بل قرأت استشهاد علماء الشيعة به أيضا)
    فما الذي فعله علماؤكم لنهي العوام الجهال عن هذ الأفعال؟(!!!)

    هل أنكروا على هؤلاء العوام الجهال فعلهم هذا؟
    أليست لعلمائكم في حوزاتكم وحسينياتكم كلمة مسموعة عند العوام؟ فأين هذه الكلمة؟
    أم أنهم يقولونها لمن يستفتونهم من الأفراد فقط.. أما غيرهم فلا؟
    هل أنكروا عليهم بتفريق هذه التجمعات التي تقام فيها مثل هذه الأفعال أم لا؟
    هل أنكروا عليهم هذه الأفعال في خطبهم ودروسهم التي يلقونها في حوزاتهم وحسينياتهم أم لا؟
    أم أنه ليس بأيديهم إلا أضعف الإيمان؟

    أرجو ممن يقول بأن علماء الشيعة الاثني عشرية المعتبرين ينكرون هذه الأفعال على العوام الجهال أن يثبت لنا ذلك بالأدلة
    ونحن له من الشاكرين

    على كل حال، الفرصة مهيأة لمن يقول بأن علماء الشيعة ينكرون مثل هذه الأفعال
    فعاشوراء لا تبعد عنا سوى بأيام قلائل
    فعلى من يقول بهذا القول أن يسجل إنكار هؤلاء العلماء بـ(( الصوت والصورة ))
    وأن يذكر لنا أسماء هؤلاء العلماء، وفي أي الحوزات والحسينيات قاموا بتوجيه العوام الجهال لعدم فعل مثل هذه الأفعال في عاشوراء
    ثم يرفعه إلى الانترنت ويضع لنا الرابط مشكورا


     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-02-09
  5. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    هذا الموضوع شغل ذهني كثيراً ، وبرغم أني أقمت فترة بين الشيعة وتحدثت مع بعضهم حول الفروق بيننا وبينهم - التي اصطنعت - لكني تحاشيت الحديث عن هذا المظهر ، وإن كنت أراهم يضربون صدورهم في عاشوراء وأواخر رمضان وفي رجب ، حتى أن بعضهم يستغل وقت الفراغ - حال إنتظار إشارة المرور الخضراء - بالضرب على صدره والاستغاثة بالحسين !!
    حتى في ظاهر مؤلفاتهم لا أجد ما يدعو إلى ذلك
    أتمنى من أحد الأعضاء " الشيعة " أن يفسر لنا ذلك ؟!

    تحياتي للمتشرد
    ولجميع من سيمر من هنا
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-02-10
  7. القيري اليماني

    القيري اليماني قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-11-17
    المشاركات:
    2,972
    الإعجاب :
    0
    إن ما يقومون به الشيعة ليس إلا إثارة للضغائن والاحقاد وتذكير الناس بما حصلت من فتن قد عفا عليها الزمن وكم من حروب نشبت بين الأمم وتكون خسائرها بالملايين من البشر وما تلبث أن تلف وتنسى وتصبح مجرد ذكرى وخير مثال الحربين العالميتين ولكن من دهاء مهندسي ما يسمى بمذهب آل البيت جعلوا لتلك الفتن مناسبات صاخبة يملؤها الدم لكي تبقى الذاكرة مرتبطة ويبقى الجرح ينزف وتبقى الاحقاد والحزازات وليتهم فيما يفعلونه يوافق الاسلام لكي ننظم إليهم ولكن الذي نعرفه أن الاسلام لا يقر مثل هذه الطقوس الغريبة وبالتالي فهي ليست من الدين في شيء كما أن دين الشيعة قائم على العواطف والتشنجات وعلى الخرافات وعلى الغلوا في علي رضي الله عنه وفي آل بيته إلى درجة أوصلوهم إلى العصمة ومن المعلوم أن العصمة لا تكون إلا للأنبياء وهذا من غلوهم كما أنهم على النقيض من ذلك جعلوا الصحابة كفرة مرتدين ولم يسلم من الارتداد حسب زعمهم سواء أربعة فيا سبحان الله هل هذا دين الله الذي أمرنا أن نبلغه للناس لا والله ما هذا الدين الذي ارتضاه لنا الله وإنما الدين الحق هو ما وافق كتاب الله وسنة رسولة وهو ما هم عليه أهل السنة والجماعة لأنه دين الوسطية والإعتدال فلا إفراد ولا تفريط.
    والتقارب بين السنة والشيعة كمثل التقارب من المسلمين والنصارى فلا يمكن أن يكون لان هناك إختلافات جوهرية وليست كما يقول البعض إختلاف على الفروع لالالا يا سادة نحن نختلف مع الشيعة في العقيدة نعم في العقيدة وفي غيرها ولا يجمعنا معهم إلا الاسم
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-02-12
  9. نور الدين زنكي

    نور الدين زنكي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-06-12
    المشاركات:
    8,621
    الإعجاب :
    72
    الحرب العراقية الإيرانية ما كانت إلا لإحتواء ثورة الخميني و تأثيرها على شيعة العراق, كانت حرب لابد منها للأسف
    و كاه بسبب هذه الضغائن القديمة
     

مشاركة هذه الصفحة