عدنا لكم بمربط العنز

الكاتب : الزبيرى   المشاهدات : 467   الردود : 3    ‏2005-02-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-02-08
  1. الزبيرى

    الزبيرى عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-01-27
    المشاركات:
    577
    الإعجاب :
    0
    ايها الاحباب اعتذر لكم عن انقطاعى الذى ربما طال وذلك بسبب ان المجلس
    للاسف الشديد بطل يفتح عندنا

    واشكر كثيرا كل الذين لم يسألوا عنى
    واليكم بعض التسالى التى اتمنى ان تعجبكم

    رد مفحم: عير أعرابي ابنه بأن أمه " أمة" .. فقال له ابنه: " هي والله خير منك.. لأنها أحسنت الاختيار فولدتني من حر .. أما أنت فقد أسأت الاختيار فولدتني من أمة

    عندما كان أشعب صبياً .. حدث مرة أن كان والي الحجاز سائراً في الطريق فسأله : - هل تعرف القراءة يا غلام فقال : نعم فسأله أن يقول شيئاً، فقال : انا فتحنا لك فتحاً مبيناً فسر الأمير من هذا الجواب وأعطاه ديناراً .. فرفض الصبي أشعب أن يقبل الدينار ، فسأله الأمير عن سبب رفضه، فقال أشعب: - أخاف أن يضربني أبي فقال الأمير : قل له أن الأمير هو الذي أعطاك الدينار فقال أشعب : انه لن يصدقني فسأله ولماذا؟؟؟؟
    فسكت الغلام لحظة ، ثم قال : - لان هذه ليست عطية الملوك

    انتقام فنان: طلب ثري " بخيل" من أحد الرسامين أن يرسم له لوحة ضخمة تمثل فاجعة غرق جيش فرعون في البحر الأحمر أيام النبي موسى عليه السلام، لكنه ظل يساوم الرسام على أجره بإلحاح، حتى قبل هذا أخيراً نصف الأجر الذي تستحقه اللوحة. وبعد يومين فاجأ الرسام الثري البخيل بقوله : أن الصورة قد تمت. فلما رفع الستار عنها، لم ير البخيل غير لوحة مدهونة باللون الأحمر، وليس بها أي رسم ، فصاح في الرسام: - ما هذا ؟ لقد طلبت منظراً للبحر الأحمر. - ها هو البحر الأحمر أمامك. - وأين بنو إسرائيل؟ - عبروه..!! - وأين جنود فرعون؟ - غرقوا

    بين الاخطل الصغير وطانيوس عبده : روى الاخطل الصغير عن صديقه الروائي طانيوس عبده قال: قضى عليه سوء الطالع أن يكون تحت السن العسكرية عندما اضطر الأتراك (في الحرب العالمية الأولى) الى تجنيد الاحتياطيين، فكان يلوذ حينا بالاختفاء وحينا بالسعي لجمع البدل العسكرية. وكان الجند يلاحقونه فوصف حالته شعرا
    سجين في البيوت وليس ذنبي - سوى اني اخاف من القتال
    أروح فتبحث الأخبار عني - كأني من صناديد الرجال
    أيرجى من خيالي قتالا - وقد أصبحت افزع من خيالي


    من طرائف الجاحظ : قال الجاحظ: ما أخجلني أحد إلا امرأتان، رأيت إحداهما في العسكر، وكانت طويلة القامة، وكنت على طعام، فأردت أن أمازحها. فقلت لها: انزلي كُلي معنا. فقالت: اصعد أنت حتى ترى الدنيا! وأما الأخرى فإنها اتتني، وانا على باب داري، فقالت: لي إليك حاجة وأريد أن تمشي معي. فقمت معها الى أن آتت بي الى صائغ يهودي وقالت له: مثل هذا؟ وانصرفت. فسألت الصائغ عن قولها فقال: إنها أتت ألي بفص وأمرتني أن انقش عليه صورة شيطان! فقلت لها: يا سيدتى ما رأيت الشيطان؟ فأتت بك وقالت ما سمعت!

    قال الجاحظ: سألني بعضهم كتاباً " توصية" الى بعض اصحابي، فكتبت له رسالة وختمتها، فلما خرج الرجل من عندي فضها فإذا فيها: كتابي إليك مع من لا اعرفه، ولا أوجب حقه، فان قضيت حاجته لم أحمدك، وان رددته لم أذمك. فرجع الرجل ألي فقلت له: كأنك فضضت الورقة؟ قال: نعم! فقلت: لا يضيرك ما فيها فانه علامة لي إذا أردت العناية لشخص. فقال: قطع الله يديك ورجليك ! فقلت: ما هذا؟ فقال: هذا علامة لي إذا أردت أن اشكر شخصاً.

    ابو نوّاس: زار ابو نواس بخيلاً يكني ابا هند في وقت غداء، فتركه جائعاً، فأنشد:
    ابو هندٍ نزلت عليــه يومـــاً - فغذاني برائحـــة الطعــــام
    وقدم بيننا لحمــاً سمينــــاً - أكلناه على طبــــق الكــلام!
    فكان كمن سقى الظمـــآن آلاّن - وكنت كمن تغدّى فــي المنــام
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-02-08
  3. القباطي osama

    القباطي osama عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-01-16
    المشاركات:
    1,525
    الإعجاب :
    0
    العزيز الزبيري استمر بنفس هدا المستوي من العطاء,اختياراتك رائعه وموفقه هههههههه.
    خالص الشكر والتقدير
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-02-09
  5. الغزال الشمالي

    الغزال الشمالي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-09-15
    المشاركات:
    11,596
    الإعجاب :
    0
    كل الشكر والتقدير لك
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-02-09
  7. الزبيرى

    الزبيرى عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-01-27
    المشاركات:
    577
    الإعجاب :
    0
    الحبيب الديك الف شكر على حظورك الدائم فى مشاركاتى ولك خالص الموده

    الغزال الشمالى الف شكر على مروركم الكريم
     

مشاركة هذه الصفحة