نصر طة مصطفى

الكاتب : صفي ضياء   المشاهدات : 1,643   الردود : 35    ‏2005-02-08
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-02-08
  1. صفي ضياء

    صفي ضياء عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-01-31
    المشاركات:
    1,104
    الإعجاب :
    0
    يبدوا ان الاستاذ رئيس وكالة الانباء اليمنية سباء مازال يرى ان التعدديه السياسيه والعمل السياسي محظور
    وذلك من خلال مقالة المنشور فى صحيفة 26سبتمبر
    فهل يمكن مراجعته باننا نعيش فى ظل دستور يسمح بالتعددية السياسيه
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-02-08
  3. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    يوم الغدير

    أخي الكريم

    إن كنت رافضا لإقحام إسم الحزب الإشتراكي اليمني فأعتبر ما جاء في مقال نصر طه مصطفى ( حول تلك الجزئية ) مزايدة سياسية وتهمة واهية ويادار ما دخلك شر .

    أما .... ( وهنا بيت القصيد ) إذا كنت تعتبر الإحتفال بيوم الغدير شرط تمليه التعددية السياسية فذاك أمر لا نوافقك عليه مع مالدينا من مآخذ على سياسات الحزب الحاكم وقد لا نعتبر فهمك مغلوطا وإنما سنتهمك بالمغالطة .

    بلادنا ليست سوقا رائجة للتقليد الأعمى ولا نشجع إستغلال التوافق في الخطوط العريضة بين المذهب الزيدي والمذهب الاثنا عشري الجعفري لفرض التدخل الخارجي في الشأن السياسي والمذهبي اليمني وإيجاد موطىء قدم لمن يريدون اللعب على ذلك الوتر الحسّاس لضرب التعايش القائم بين ألوان الطيف المذهبي والقبلي ... ندرك جيدا بوجود تنفذ سياسي للعلمانية الزيدية التي لا تأبه للمذهبية بقدر ما تهتم بترسيخ كيانها القبلي والمناطقي ونرفض بالمقابل إنبراء الهاشميين وأشياعهم للتحالف ولو مع الشيطان لإستعادة مجد ونفوذ سابقين .

    مالك كيف تحكم .

    تحياتي .



    هموم اول القرن:ما وراء الغدير!
    بقلم/ نصر طه مصطفى


    أخيراً فعلت الدولة خيراً بمنعها الإحتفال بما يسمى (يوم الغدير)... هذه البدعة التي لم يعرفها اليمنيون إلاّ بعد اشراق شمس الجمهورية اليمنية، حيث استغلت بعض الأطراف السياسية أجواء التعددية الحزبية والتوازن القائم بين الحزبين الحاكمين حينها، حيث شكل الحزب الاشتراكي الغطاء المطلوب بالنسبة لها لتتجه نحو إحياء كل فكرها السياسي المؤثر بغطاء ديني وتقاليد دينية لم يعرفها شعبنا من قبل!
    الشيء المؤكد أن الاحتفال بيوم الغدير لم يكن قائماً حتى في مرحلة الحكم الإمامي... بمعنى أنه غير معترف به في المذهب الهادوي الذي كان شرعة الأئمة في اليمن طوال القرون الماضية، فمن أين جاءت هذه البدعة؟!

    اذاً شخصنا (الغدير) بأنه احتفال سياسي أساساً وليس مجرد احتفال ديني تستدرك أنه أحد الوسائل التي انتهجها التيار الإمامي في مرحلة التعددية لإحياء فكره مع محاولة تحديثه وجلب الدعم الخارجي له من خلال إنجاز عملية تقريب بين المذهب الهادوي والمذهب الإثناعشري وعمل (خلطة) جديدة تضمن تنشيط العمل السياسي لهذا التيار وتحقيق مزيد من الاستقطاب والانتشار، وتوظيف الكثير من الرموز التاريخية على الطريقة الإثناعشرية للتأثير في الجمهور وجلب تعاطفه...

    ومن هنا تأتي أهمية (الغدير) بالنسبة لهم حيث يجددو فيه الولاء (السياسي) للإمام علي بن أبي طالب -كرم الله وجهه- بما يحمله هذا التجديد للولاء من معان لا تخفى على كل لبيب... ومن هذه المعاني تأكيد أحقية (سلالة الإمام علي) في الحكم والسلطة لأنهم يعتبرون أن حادثة الغدير كانت إعلاناً من الرسول -صلى الله عليه وسلم- بالولاية في الحكم للإمام علي من بعده ما بين من اعتبره (نصاً جلياً) ومن أعتبره (نصاً خفياً) في حين رفض أغلب علماء الأمة ومؤرخيها هذا التفسير معتبرين أنه ليس أكثر من إشادة بمناقب الإمام علي وفضائله ومكانته من النبي -صلى الله عليه وسلم- ناهيك عن تعارض ذلك التفسير مع مبدأ (الشورى) الذي جاء كواحد من أبرز المبادئ والمقاصد التي جاء بها الإسلام ليحيي الأمة ويجدد حياتها... وهذا هو المعنى الثاني الذي قصده دعاة (الغدير) المتمثل في نسف مبدأ الشورى وهو ما قاله صراحة كبار علمائهم أن هذه الأمة لا تصلح لها الشورى... أما المعنى الثالث فيتمثل في الفتن التي يمكن أن تحييها مثل هذه الاحتفالات ناهيك عن الأوجاع والآلام التاريخية والحساسيات المذهبية التي يمكن أن تنجم عنها... وقد نسمع غداً بعد ذلك من يريد إحياء ذكرى تولي أبي بكر وعمر وعثمان -رضي الله عنهم- ومن يريد إحياء ذكرى تولي معاوية بن أبي سفيان ومن يريد إحياء ذكرى كربلاء وهلم جرا...

    إذن فنحن أمام (مفسدة) حقيقية من كل جوانبها، وباعتبار أن درء المفسدة مقدم على جلب المصلحة فإن ما قامت به الدولة من اجراءات هو واجب شرعي وضرورة وطنية، وهي اجراءات تأخرت كثيراً في الحقيقة وما كان ينبغي أن تنتظر فتنة الحوثي ليتم اتخاذها... ولو أنها أتخذت مبكراً لربما كانت بلادنا تجنبت تلك الفتنة التي سالت فيها دماء بريئة وتكبدت بلادنا بسببها مئات الملايين من الدولارات!ومن حقنا أن نتساءل ونسأل كبار علمائنا: لماذا لا يوجهون الناس للإحتفال بكل ما يوحد الأمة ويحفظ تماسكها خاصة وهم يعلمون أن هذا الاحتفال غريب عن قيم شعبنا وتراثه؟

    ونسأل كبار علمائنا أمثال العلامة محمد المنصور والعلامة حمود المؤيد والعلامة أحمد الشامي الذين وقعوا في عام 1991م على ما أعتبروه واحداً من أهم البيانات أقروا من خلاله مبدأ الشورى ورفضوا مبدأ حصر الحكم في سلالة الإمام علي: أليس احتفال الغدير يتناقض كلياً مع ذلك البيان؟!

    وإذن فإن الواجب يقتضي إنكار ذلك الإحتفال ودعوة الناس للإنصراف عنه ما دامت لهم كلمة مسموعة وتأثير واضح...
    ولا نريد أن ينحصر كل الحديث في موضوع (الغدير) لأن الواجب اليوم يقتضي وقف كل ظاهرة مسيئة للوحدة الوطنية وكل ظاهرة تثير الفتن وكل ظاهرة تبعث النعرات وكل ظاهرة تفتت الناس وتشرذمهم في أي منطقة كانت... والمرجع في كل ذلك رؤية شرعية صحيحة وصريحة تُستقى من كتاب الله عزوجل وصحيح السنة النبوية ومتواترها مما لا يتصادم مع نص قرآني أو مقصد من مقاصد الشريعة... وهنا يأتي التكامل بين دور الدولة ودور العلماء الذين يفضل الكثير منهم للأسف المواقف السلبية على الصدع بالحق وإعلام الناس بما ينفعهم وما يضرهم.أما التيار السياسي الذي وقف وراء إحياء تلك الظاهرة الدخيلة على شعبنا فقد آن الأوان ليقف وقفة مراجعة مع نفسه، متأملاً العالم من حوله، مترفعاً عما أندثر من الأفكار التي تنقلب بالسوء على حامليها، كما رأينا في فتنة الحوثي، قارئاً للتاريخ وعبره وعظاته، مندمجاً في محيطه، مدركاً لسنن الله في الكون والحياة والانسان، مقدماً مصلحة الوطن على المصالح الضيقة والأنانية.
    هذا ما نأمله ونتمناه حتى يجد هذا التيار لنفسه موضع قدم صحيح في تحريك عجلة التاريخ الى الأمام وليترك ذكرى طيبة في نفوس الناس بدلاً من أن يظل امتداداً لذلك الحكم العنصري المتعصب الذي جثم على هذا الشعب قروناً طويلة لم يترك له بعدها سوى المرارة ومخلفات سيئة على كل الأصعدة تحتاج الى عشرات السنين لمعالجتها و إصلاحها
    .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-02-08
  5. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2

    كنت أتمنى منك أخي الكريم أن ترفق بسطورك هذه مقالة " نصر طه " حتى يكون القاريء على بينة في حكمه لك أو عليك ، فالأستاذ نصر لم يتعرض إلى حق التعبير الذي أجازه القانون المبني على الإعتراف بالنظام الجمهوري !
    وبما أن الأخ " المتشرد " قد فعل هذا الإقتباس المناسبفإمكانناوإمكان السادة القراء الإطلاع على قولك وقول " مصطفى " ولك أن تعلم أني لا أدافع عن الأستاذ نصر ولست ملزماً بذلك ، لكن أنا أدعو إلى توضيح الأمر للإخوة القراء .

    تحياتي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-02-08
  7. الأمل المفقود

    الأمل المفقود عضو

    التسجيل :
    ‏2004-07-26
    المشاركات:
    226
    الإعجاب :
    0
    نصر طه

    أشكر الأخ / مشرف المجلس الإسلامي على تنويهه الممتاز ، وكذلك الشكر الجزيل للأخ المتشرد الذي ، وضع المقال المعني .

    من قراءتي السريعة لذلك المقال ، لا أستطيع أن أقول ، إلا أن هذه المقال ، كلمة حق يراد بها باطل ، فلو قمتم بالتأمل في كلام كاتب المقال لوجدتم أنه لا يقصد التعددية السياسية إطلاقا ، وإنما يشجع ويطبل للحكومة وأذنابها بقمع أي حركة تعبيرية ، بأي وسيلة كانت ، فهو يقول (.. لا نريد أن ينحصر كل الحديث في موضوع (الغدير) لأن الواجب اليوم يقتضي وقف كل ظاهرة مسيئة للوحدة الوطنية وكل ظاهرة تثير الفتن وكل ظاهرة تبعث النعرات وكل ظاهرة تفتت الناس وتشرذمهم في أي منطقة كانت ) .

    فأذكر أن هنالك أصوات ارتفعت مؤخرا تنادي بالتظاهر ، ضد جرعات الحكومة القاتلة ( قتل الرحمة ) ، للشعب المريض ، وهذه المظاهرات التي لا بد أن تكون سلمية ، للتعبير عن الرأي ، هي من وجهة نظر نصر طه ( ظاهرة مسيئة للوحدة الوطنية ) ، وكذلك كل وسيلة تعبير ، نريد أن نقوم بها ، إذاَ و إذن ( حسب أسلوب نصر طه ) ، لا ينحصر الحديث على موضوع الغدير ، وإنما أقولها واسمعي ياجارة ، والويل كل الويل ، لمن يأبى الموت بسيف الجلادين ، لأنهم رفقاء بنا ولا يذبحون الذبيحة أمام أختها وإنما كل واحدة على حدة ، ويحدون الشفار ، إذا ذبحوا أحسنوا الذبحة ، وإذا 000
    فجزاهم الله عنا خير الجزاء .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-02-08
  9. ابوعزام74

    ابوعزام74 عضو

    التسجيل :
    ‏2004-04-04
    المشاركات:
    6
    الإعجاب :
    0
    سلام ياشباب


    ما اظن الاخ نصر طه يقول بهذا الكلام الا من

    باب الوضع القائم ديمقراطيه كلام وعند الافعال

    يبان كل شي في الانتخابات المحليه والنيابيه

    والنقابيه وهذا دليل على ديمقراطية اليمن
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-02-08
  11. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    هل هي البدايات الأولى للفتن الطائفية المستوردة ؟

    بيان الإثنى عشرية أثار ردود فعل متباينة مابين مكذب ومصدق..

    خطيب جمعة متشدد يهاجم صحيفة «الناس» ويحرض ضد الكاتب «نصر طه»

    أثار البيان المنشور في العدد الماضي المنسوب للإثنى عشريين اليمنيين نقلاً عن موقع "إيلاف" ردود أفعال متباينة، فقد اعتبرته قيادات من تنظيم الشباب المؤمن مدسوساً عليها ويهدف إلى تأجيج الصراعات في المجتمع.. في الوقت الذي اعتبرته بعض الأوساط السياسية خطوة متقدمة في كشف الجماعات والتيارات الدينية السرية لبرامجها والتعاطي مع الرأي العام بشفافية.
    من جانبه شن الخطيب - محمد المهدي- متشيع هجوماً لاذعاً على الصحافة والصحفيين وكتّاب الرأي في المجتمع وخص -المهدي- في خطبة الجمعة الماضية بجوار وزارة العدل صحيفة "الناس" بمزيد من التهم والقذف والإساءات وحرض ضد الكاتب الصحفي نصر طه مصطفى لرأيه المنشور حول يوم الغدير في الزميلة "26 سبتمبر" العدد الماضي، وسخر من الجماعات السلفية ورموزهم واصفاً إياهم بأنهم يقدسون الملوك ولا يصلون على رسول الله ونعت جامعة الإيمان بجامعة الشيطان ولمز مدارس تحفيظ القرآن الكريم بقوله "يعلمون الطلاب ويغلقون الأبواب".
    هيئة تحرير "الناس" تدعو "المهدي" إلى تجنيب "المنبر" لغة التحريض وموافاتنا بآرائه لنشرها ونقاشها فليس لنا موقف من حزب أو جماعة أو طائفة.

    المصدر ( الناس )

     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-02-08
  13. ALMUHAJEER

    ALMUHAJEER عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-06-01
    المشاركات:
    1,305
    الإعجاب :
    3
    الحقيقه كلام منطقي والمقال في محله
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-02-09
  15. صفي ضياء

    صفي ضياء عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-01-31
    المشاركات:
    1,104
    الإعجاب :
    0
    الاخ المشرد
    شكرا على تعقيبك ولكن الملاحظ عليك تخبط فى الجمع بين عدة مفاهيم وهذه مشكلتنا اننا نحاول تضخيم عباراتنا وارانا وفق مصطلحات عالميه ولانسعى ان نجعل مقالتنا واضحة التعبير بسيطة التركيب فاراك تحشدالعلمانية مع الزيديه مع الاثنى عشريه مع ان هناك فوارق وضوابط يمكن ندركها
    اما بالنسبة للاحتفال بيوم الغدير فهم لو تعاملوا مع الامربتغيير المسمى وبنفس المظهر لمر عليكم مرور الكرام مثلا لو دعو لاسبوع الغديرالثقافى او لمنتدى الغدير اوامسية الغديرالثقافية-لمر الاحتفال دون انكار
    اما الهاشميين ففيهم كفاءات فرضت نفسها على الجميع ولايمكن الاستغناء عنها ويجب علينا ان نقدر ونحترم حفاظهم على هويتهم
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-02-12
  17. صقر صنعاء

    صقر صنعاء عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-01-01
    المشاركات:
    327
    الإعجاب :
    0
    رغم أنف نصر طه واشباه نصر طه ومن ايدوا نصر طه وشلة الفندم
    سيظل الغدير عيدا في قلوبنا ونفوسنا وسيظل الإمام علي بن أبي طالب مهوى الأفئدة رغم أنف إمام الطغيان علي عبدالله صالح
    وهنا مقال بسيط حول عيد الغدير ونهج علي بن أبي طالب عليه السلام وسنتبعه بحديث الغدير سندا ومتنا

    الغدير ونهج الإمام علي عليه السلام

    قرأت هذه الكلمات للمستشرق كاريل فاستوقفني كثيراً وتفكرتُ بها.. وفي نفسي وأمتي الإسلامية والعربية جمعاء.. وهي..

    (أما علي (عليه السلام) فلا يسعنا إلا أن نحبه ونتعشّقه.. فإنه فتى شريف القدر، عالي النفس.. يفيض وجدانه رحمة وبراً.. ويتلظّى فؤاده نجدة وحماسة..).

    هذه الكلمات البسيطة التي تقرأ من خلالها العفوية بالحديث.. وهذا يعني أن هذا الرجل جاء عفو الخاطر ودون تصنع وهذا لا يأتي إلا بالاضطلاع الواسع لشخصية الإمام علي في بعض جوانبها. وأمير المؤمنين نور بعيد المنال وقمة باسقة رفيعة لا تطال إلا أنه يمكن الاستفادة منها في كل حال.. إذ هو ولي الله الأعظم وحجته الكبرى على أهل الدنيا.. وبولايته أكمل الله فيه الدين الإسلامي الحنيف.. وأتم النعمة على أهل الدنيا كافة وعلى المؤمنين خاصة وذلك بقوله تعالى: (يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك وإن لم تفعل فما بلغت رسالته والله يعصمك من الناس..).

    فبلّغ الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله) وبمحضر من 124 ألف حاج كانوا مع رسول الله (صلى الله عليه وآله) في حجة الوداع وفي موقع يكون فيه مفترق الطرق ويتوزع الحجيج إلى بلدانهم المختلفة فجمعهم رسول الله (صلى الله عليه وآله) في ذاك الموقف العظيم وبلّغهم أمر الله بشأن الولاية ونصّب أمير المؤمنين الإمام علي (عليه السلام) إماماً لهم وللأمة جمعاء.. وأخذ البيعة من جميع من حضر، وبخبخ له الصحابة كما هو معروف ومشهور في كتب التاريخ المعتبرة.

    ومنذ ذلك اليوم - وخاصة بعد انتقال الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله) إلى الرفيق الأعلى - مازال أمير المؤمنين (عليه السلام) مظلوماً مدفوعاً عن حقه ومبعداً عن منصبه الذي وضعه فيه وهيّأه رسول الله (صلى الله عليه وآله) إليه ومنذ نعومة اضفاره.

    فظلمه التاريخ والمؤرخون حين لم يسطروا لنا كل كلماته النورانية ودقائق حياته الشريفة فغمض علينا الكثير من القضايا العلمية من نهجه المبارك.

    وظلمه محبوه حينما قالوا: بأن الإمام علي (عليه السلام) هو إمامنا فقط وراحوا يتنازعون المقام والأفضلية وكأنه قطب مقابل أقطاب وهو بالحقيقة قطب دائرة الوجود الإمكاني.. وأنى للبقية الباقية من الصحابة أو غيرهم ان يحلموا بالوصول إلى مقامه العالي.. والكثير منهم اعترفوا بالقصور والتقصير.. والإمام علي (عليه السلام) ليس إمام للشيعة فقط وإنما إمام لجميع المسلمين وإمام العالمين بالحقيقة.. وهو (عليه السلام) أكبر من أن نحجمه بهذا الحجم أو ان نحصره في دائرة التشيع أو حتى الإسلام فقط بل يجب علينا ان ننظر إليه نظرة إنسانية كونية شاملة..

    وظلموا أنفسهم أعداءه إذ راموا ان يطفئوا نوره أو ذكره الزكي أو ان يشوهوا صورته - حاشاه - فانطفئوا وخبا ذكرهم، لأن الله يأبى له ذلك ورسوله والمؤمنون.

    وفي ذاك اليوم 18 ذي الحجة الذي هو عيد الغدير علينا ان نظهره عيداً إلهياً عظيماً ونظهر فيه الفرح والسرور ونتبادل التهاني والتبريكات على أنه يوم عيد لابل هو من أعظم الأعياد على الإطلاق.

    والعيد يعني - فيما يعنيه - منتهى الفرح والسرور بمناسبة مقدسة.. وهل يوجد هناك مسألة مقدسة أكبر من مسألة الولاية العظمى في هذا الكون.

    فعلى الأمة الإسلامية أن تلتقي على وجود شخصية محورية كشخصية أمير المؤمنين (عليه السلام) وتستلهم من ذكراه الدروس الوحدوية والتوحيدية لكي تسموا وترتفع من كبوتها وتنتشل نفسها في هذا العصر العصيب الذي اجتمعت عليها الأمم اجتماعهم على القصاع وليس للمسلمين الحول أو الطول أو القوة أو المنعة.. بل كل يوم يزدادون تفرقة وتشبثاً وانقساماً وتناحراً وتباغضاً ينتج الكثير من المشاكل والحروب الأهلية بين أهل لا إله إلا الله.

    وما النجاة إلا بالعودة إلى القرآن بشقيه الصامت والناطق.. والتوكل على الله والعمل بإخلاص من أجل الخلاص، وبنهج الإمام علي (عليه السلام) يتم الخلاص ولا قوة إلا بالله
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-02-12
  19. صقر صنعاء

    صقر صنعاء عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-01-01
    المشاركات:
    327
    الإعجاب :
    0
    هذه بعض طرق حديث الغدير من مصادر اهل السنة
    ***************************
    - روى الطحاوى فى مشكل الاثار 2/307 قال حدثنا ابراهيم بن مرزوق حدثنا ابو عامر العقدى حدثنا كثير بن زيد عن محمد بن عمر بن على بن ابى طالب عن ابيه عن على عليه السلام قال :
    ( ان النبى صلى الله عليه واله وسلم حضر الشجرة بخم فخرج اخذا بيد على فقال :
    ايها الناس الستم تشهدون ان الله ربكم
    قالوا بلى
    قال : الستم تشهدون ان الله ورسوله مولاكم
    قالوا بلى
    قال : من كنت مولاه فعلى مولاه انى قد تركت فيكم ما ان اخذتم لن تضلوا كتاب الله بايديكم واهل بيتى )
    و اخرجه ابن ابى عاصم فى السنة ( 1558 ) و صححه الالبانى فى الصحيحة 4/357
    و اخرجه ابن راهوية فى مسنده عن ابى عامر العقدى به
    وصححه الحافظ ابن حجر العسقلانى فى المطالب العالية 4/65
    - اخرج النسائى فى الخصائص ( 86 )
    اخبرنا محمد بن المثنى قال حدثنا محمد قال حدثنا شعبة عن ابى اسحق قال : سمعت سعيد بن وهب قال :
    قام خمسة او ستة من اصحاب النبى صلى الله عليه واله وسلم فشهدوا ان رسول الله قال ( من كنت مولاه فعلى مولاه )
    اسناده على شرط البخارى
    و رواه النسائى(87)من طريق على بن محمد بن على قاضى المصيصة قال حدثنا خلف حدثنا اسرائيل عن ابى اسحق قال حدثنى سعيد بن وهب
    و رواه ( 88 ) من طريق ابى داود اخبرنا عمران بن ابان حدثنا شريك حدثنا ابو اسحق عن زيد بن يثيغ
    - وروى احمد فى المسند 5/419 حدثنا يحيى بن ادم حدثنا حنش بن الحارث بن **** النخعى عن رياح بن الحارث قال :
    جاء رهط الى على بالرحبة فقالوا السلام عليك يا مولانا
    قال : كيف اكون مولاكم وانتم قوم عرب ؟
    قالوا : سمعنا رسول الله صلى الله عليه واله وسلميوم غدير خم يقول ( من كنت مولاه فعلى مولاه )
    قال الهيثمى :
    ( رواه احمد و الطبرانى و رجال احمد ثقات )
    و قال الالبانى فى الصحيحة : هذا اسناد جيد رجاله ثقات

    واخرجه المحدث ابراهيم بن ديزيل فى ( وقعة صفين ) /165 قال حدثنا يحيى بن سليمان الجعفى حدثنا ابن فضيل حدثنا الحسن بن الحكم النخعى عن رياح بن الحارث فذكره وفيه :
    ( قالوا سمعنا رسول الله يقول يوم غدير خم ( من كنت مولاه فعلى مولاه اللهم وال من والاه وعاد من عاداه وانصر من نصره واخذل من خذله )
    و اسناده جيد

    - و قال ابن كثير فى البداية 7/381 ( قال ابو يعلى و عبد الله بن احمد فى مسند ابيه حدثنا القواريرى حدثنا يونس بن ارقم حدثنا يزيد بن ابى زياد عن عبد الرحمن بن ابى ليلى قال :
    شهدت عليا فى الرحبة يناشد الناس : انشد الله من سمع رسول الله يقول يوم غدير خم ( من كنت مولاه فعلى مولاه ) فقام اثنا عشر بدريا فقالوا نشهد انا سمعنا رسول الله يقول يوم غدير خم ( الست اولى بالمؤمنين من انفسهم وازواجى امهاتهم
    قلنا بلى يا رسول الله
    قال : فمن كنت مولاه فعلى مولاه )
    - و اخرج الحاكم فى المستدرك 3/148 قال : حدثنا ابو بكر محمد بن الحسين بن مصلح الفقيه بالرى حدثنا محمد بن ايوب حدثنا يحيى بن المغيرة السعدى حدثنا جرير بن عبد الحميد عن الحسن بن عبيد الله النخعى عن مسلم بن صبيح عن زيد بن ارقم قال قال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم ( انى تارك فيكم الثقلين كتاب الله واهل بيتى الا انهما لن يفترقا حتى يردا على الحوض )
    صححه الحاكم و اقره الذهبى
    وهو على شرط مسلم
    و اخرجه الطبرانى فى الكبير 5/190 قال حدثنا على بن عبد العزيز حدثنا عمرو بن عون الواسطى حدثنا خالد بن عبد الله - الواسطى - عن الحسن بن عبيد الله النخعى عن ابى الضحى عن زيد بن ارقم قال قال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم :
    ( انى تارك فيكم الثقلين كتاب الله وعترتى اهل بيتى وانهما لن يفترقا حتى يردا على الحوض )

    ومن طرق حديث الثقلين ايضا وقد استوفاها الحافظ السخاوى عن نحو عشرين صحابى :
    - روى احمد فى المسند 5/189 حدثنا ابو احمد الزبيرى حدثنا شريك عن الركين عن القاسم بن حسان عن زيد بن ثابت قال : قال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم
    ( انى تارك فيكم خليفتين كتاب الله واهل بيتى و انهما لن يفترقا حتى يردا على الحوض )
    قال الالبانى فى الصحيحة 4/358 ( هذا اسناد حسن فى الشواهد والمتابعات )
    و القاسم بن حسان وثقه احمد بن صالح المصرى وابن حبان وابن شاهين فى الثقات

    - وروى احمد من طرق 3/14 ,17 , 26, 59 وابن ابى عاصم 1553, 1554 والطبرانى وابو يعلى 2/376وغيرهم من طريق عطية العوفى عن ابى سعيد الخدرى قال قال رسول الله صلى اله عليه واله وسلم ( انى قد تركت فيكم الثقلين احدهما اكبر من الاخر كتاب الله عزوجل حبل ممدود من السماء الى الارض و عترتى اهل بيتى وانهما لن يفترقا حتى يردا على الحوض )
    وعطية العوفى وثقه ابن معين وابن سعد وقال ابن عدى : له احاديث صالحة
    اما حكاية انه كان يكنى الكلبىب ابى سعيد ويروى عنه ..فقد قال الحافظ ابن رجب فى شرح علل الترمذى /365 قال ( الكلبى لا يعتمد على ما يرويه وان صحت هذه الحكاية عن عطية فانما تقتضى التوقف فيما يحكيه عطية عن ابى سعيد من التفسير خاصة
    فاما الاحاديث المرفوعة التى يرويها عن ابى سعيد فانما يريد ابا سعيد الخدرى و يصرح فى بعضها بنسبته ) انتهى
    - واخرجه مسلم من طريق ابى حيان عن يزيد بن حيان عن زيد بن ارقم فى باب مناقب على عليه السلام وفيه قال زيد بن ارقم :
    ( قام رسول الله يوما فينا خطيبا بماء يدعى خما بين مكة والمدينة فحمد الله واثنى عليه و وعظ وذكر ثم قال ( الا ايها الناس فانما انا بشر يوشك ان ياتى رسول ربى فاجيب وانا تارك فيكم الثقلين : كتاب الله .. واهل بيتى )
    و رواه الدارمى فى السنن 2/431 قال حدثنا جعفر بن عون حدثنا ابو حيان عن يزيد بن حيان عن زيد بن ارقم ..

    - و روى احمد فى المسند 1/ 118 وابن ابى عاصم فى السنة ( 1365 ) و الحاكم فى المستدرك 3/109 ) والنسائى فى الخصائص من طريق ابى عوانة عن سليمان الاعمش قال حدثنا حبيب بن ابى ثابت عن ابى الطفيل عن زيد بن ارقم قال :
    ( لما رجع رسول الله عن حجة الوداع ونزل غدير خم امر بدرجات فقممن ثم قال : كانى قد دعيت فاجبت انى تارك فيكم الثقلين احدهما اكبر من الاخر كتاب الله وعترتى اهل بيتى فانظروا كيف تخلفونى فيهما فانهما لن يفترقا حتى يردا على الحوض
    ثم قال : ان الله مولاى واناولى كل مؤمن
    ثم اخذ بيد على فقال : من كنت وليه فهذا وليه اللهم وال من والاه وعاد من عاداه )
    قال الالبانى فى الصحيحة 4/ 330 :
    ( قال الحاكم صحيح على شرط الشيخين
    قلت : سكت عنه الذهبى وهو كما قالا لولا ان حبيبا كان مدلسا وقد عنعنه لكنه لم يتفرد به فقد تابعه فطر بن خليفة عن ابى الطفيل قال :
    ( جمع على الناس فى الرحبة ثم قال لهم : انشد الله امرا مسلم سمع رسول الله صلى الله عليه واله وسلم يقول يوم غدير خم ما سمع لما قام فقام ثلاثون من الناس فشهدوا حين اخذ بيده فقال للناس :
    (( اتعلمون انى اولى بالمؤمنين من انفسهم ))
    قالوا : نعم يا رسول الله
    قال (( من كنت مولاه فعلى مولاه اللهم وال من والاه وعاد من عاداه ))
    قال : فخرجت وكان فى نفسى شيئا فلقيت زيد بن ارقم فقلت له : انى سمعت عليا يقول كذا وكذا قال : فما تنكر قد سمعت رسول الله يقول ذلك له )
    اخرجه احمد 4/370 و ابن حبان فى صحيحه 2205 وابن ابى عاصم 1367 و 1368 و الطبرانى ..
    قلت : واسناده على شرط البخارى ) انتهى كلام الالبانى

    و توبع حبيب ايضامن سلمة بن كهيل
    اخرج الترمذى ( 3713 ) من طريق محمد بن بشار حدثنا محمد بن جعفر حدثنا شعبة عن سلمة بن كهيل قال سمعت ابا الطفيل يحدث عن ابى سريحة او زيد بن ارقم شك شعبة عن النبى صلى الله عليه واله وسلم ( من كنت مولاه فعلى مولاه )

    ورواه الحاكم فى المستدرك2/109من طريق اخرى عن محمد بن سلمة بن كهيل عن ابيه عن ابى الطفيل عن زيد بن ارقم
    و محمد بن سلمة قال عنه الدارقطنى ( يعتبر به ) كما فى سؤالات البرقانى
    و توبع ايضا من حكيم بن جبير اخرج متابعته الطبرانى فى الكبير 3/66 عن محمد بن عبد الله الحضرمى حدثنا جعفر بن حميد حدثنا بكير بن عبد الله الغنوى عن حكيم بن جبير عن ابى الطفيل عن زيد بن ارقم وحكيم تكلم فيه شعبة لاجل حديث الصدقة و روى عنه سفيان و زائدة و وثقه ابن المدينى كما فى العلل الصغير للترمذى

    ورواه الطبرانى فى الكبير 3/180 و ابن عساكر فى ترجمة على عليه السلام 2/45 من طريق نصر بن عبد الرحمن الوشاء و سعيد بن سليمان الواسطى كلاهما عن زيد بن الحسن الانماطى قال حدثنا معروف بن خربوذ عن ابى الطفيل عن حذيفة بن اسيد الغفارى قال ( لماصدر رسول الله صلى الله عليه واله وسلم من حجة الوداع نهى اصحابه عن شجرات بالبطحاء .. فقام وقال :
    الس تشهدون ان لا اله الا الله و ان محمدا عبده ورسوله و ان جنته حق و ناره حق وان البعث بعد الموت حق و ان الساعة اتية لا ريب فيها و ان الله يبعث من فى القبور
    قالوا بلى
    قال : ايها الناس ان الله مولاى وانا مولى المؤمنين وانا اولى بهم من انفسهم فمن كنت مولاه فهذا - يعنى عليا - مولاه اللهم وال من والاه وعاد من عاداه ايها الناس انى فرطكم وانكم واردون على الحوض وانى سائلكم حين تردون على عن الثقلين فانظروا كيف تخلفونى فيهما الثقل الاكبر كتاب الله عزوجل سبب طرفه بيد الله وطرفه بايديكم فاستمسكوا به لا تضلوا ولا تبدلوا وعترتى اهل بيتى فانه قد نبانى اللطيف الخبير انهما لن يتفصيا حتى يردا على الحوض )
    و اسناده حسن : زيد بن الحسن الانماطى حسن له الترمذى حديثا وقال ( زيد بن الحسن قد روى عنه سعيد بن سليمان و غير واحد من اهل العلم )
    و روى عنه ابن المدينى وابن راهوية وغيرهما و و ثقه ابن حبان ولا يرد عليه تساهل ابن حبان فى توثيق المجاهيل لان زيدا ليس مجهولا اما جرح ابى حاتم له فابو حاتم متعنت فى الجرح وقد قال الذهبى فى ترجمته بالسير (اذا لين رجلا او قال فيه لا يحتج به فلا توقف حتى ترى ما قال غيره فيه وان وثقه غيره فلا تبن على جرح ابى حاتم فانه متعنت فى الرجال )

    -و روى النسائى فى الخصائص ( 84 ) اخبرنا قتيبة بن سعيد اخبرنا ابن ابى عدى عن عوف عن ميمون ابى عبد الله قال قال زيد بن ارقم :
    قام رسول الله صلى الله عليه واله وسلم(فحمد الله واثنى عليه ثم قال ( الستم تعلمون انى اولى بكل مؤمن من نفسه )
    قالوا بلى
    قال ( فانى من كنت مولاه فهذا مولاه واخذ بيد على )
    و اخرجه ابن كثير فى البداية والنهاية 5/212 ثم قال ( وهذا اسناد جيد رجاله ثقات على شرط السنن وقد صحح الترمذى بهذا السند حديثا )
    وميمون قال عنه الحافظ فى القول المسدد /28 ( ميمون وثقه غير واحد وتكلم بعضهم فى حفظه وقد صحح له الترمذى حديثا تفرد به عن زيد بن ارقم )

    - و اخرج الطبرانى ( 4986 ) عن يحيى بن جعدة عن زيد بن ارقم وفيه ( انى اوشك ان ادعى فاجيب وانى تارك فيكم مالن تضلوا بعده كتاب الله واهل بيتى )
    وفيه ايضا ( من كنت مولاه فعلى مولاه )
    قال الالبانى فى الصحيحة 4/335 : رجاله ثقات

    - و اخرج النسائى فى الخصائص ( 24 ) و احمد فى المسند 1/330 و ابن ابى عاصم 1386 والاجرى فى الشريعة 1546 و الحاكم فى المستدرك 3/131 و الطحاوى فى مشكل الاثار 3556 من طريق ابى عوانة قال حدثنا ابو بلج يحيى بن ابى سليم حدثنا عمرو بن ميمون عن ابن عباس .. وفيه قال قال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم ( من كنت وليه فعلى وليه )
    واسناده جيد

    - وروى ابن ابى شيبة فى المصنف وعنه ابو يعلى ( 1528 ) عن شريك عن داود بن يزيد الاودى عن ابيه قال :
    دخل ابو هريرة المسجد فاجتمع الناس اليه فقام اليه شاب فقال : انشدك الله اسمعت رسول الله يقول ( من كنت مولاه فعلى مولاه اللهم وال من والاه وعاد من عاداه )
    قال : نعم
    قال ابن كثير فى البداية 5/213 ( ورواه ابن جرير عن ابى كريب عن شاذان عن شريك به تابعه ادريس الازدى وداود عن ابيهما واسمه داود بن يزيد به
    ورواه ابن جرير ايضا من حديث ادريس وداود عن ابيهما عن ابى هريرة )

    و روى البزار كما فى كشف الاستار 3/223 قال حدثنا احمد بن منصور حدثنا داود بن عمرو حدثنا صالح بن موسى بن عبد الله قال حدثنى عبد العزيز بن رفيع عن ابى صالح عن ابى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم ( انى خلفت فيكم اثنين لن تضلوا بعدهما كتاب الله و نسبى ولن يفترقا حتى يردا على الحوض )
    و روى الخطيب فى تاريخه 8/289 من طريق حبشون بن موسى بن ايوب الخلال حدثنا على بن سعيد الرملى حدثنا ضمرة بن ربيعة عن ابن شوذب عن مطر الوراق عن شهر بن حوشب عن ابى هريرة قال(لما اخذ النبى صلى الله عليه واله وسلم بيد على بن ابى طالب فقال : الست ولى المؤمنين
    قالوا بلى
    قال : من كنت مولاه فعلى مولاه
    فقال عمر بن الخطاب : بخ بخ لك يا ابن ابى طالب اصبحت مولاى و مولى كل مسلم
    فانزل الله (( اليوم اكملت لكم دينكم )) .)
    وقال الخطيب :
    ( اشتهر الحديث برواية حبشون وكان يقال تفرد به وقد تابعه عليه احمد بن عبد الله النيرى فرواه عن على بن سعيد )

    - وقال الاجرى فى الشريعة ( 981 ) حدثنا ابو بكر بن ابى داود حدثنا احمد بن يحيى الصوفى حدثنا على بن ثابت الدهان انبانا منصور بن ابى الاسود عن مسلم الاعور عن انس انه سمع رسول الله صلى الله عليه واله وسلم يوم غدير خم وهو يقول : انا اولى بالمؤمنين من انفسهم
    ثم اخذ بيد على فقال ( من كنت مولاه فعلى مولاه اللهم وال من والاه وعاد من عاداه )

    ومسلم الاعور قال عنه الترمذى فى جامعه ( هو مسلم بن كيسان تكلم فيه و قد روى عنه شعبة وسفيان )

    - و قال ابن ابى عاصم فى السنة 1356 حدثنا ابو بكر - ابن ابى شيبة - حدثنا المطلب بن زياد عن عبد الله بن محمد بن عقيل عن جابر بن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم ( من كنت مولاه فعلى مولاه )
    و اخرجه الاجرى فى الشريعة (980 ) قال حدثنا ابو بكر بن ابى داود حدثنا عباد بن يعقوب حدثنا عمرو بن ثابت عن عبد الله بن محمد بن عقيل عن جابر
    و اخرجه الاجرى ايضا ( 981 ) قال حدثنا ابو القاسم البغوى حدثنا عبد الله بن عمر الكوفى حدثنا المطلب بن زياد حدثنا عبد الله بن محمد بن عقيل قال :
    كنت عند جابر بن عبد الله فقال ( كنا بالجحفة بغدير خم اذ خرج علينا رسول الله صلى الله عليه واله وسلم من فسطاط ..قال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم :
    الست اولى بالمؤمنين من انفسهم
    قالوا بلى
    قال : من كنت مولاه فعلى مولاه )
    و المطلب بن زياد صدوق وثقه احمد وابن معين وابن عدى والعجلى ..
    و عبد الله بن محمد بن عقيل قال عنه الترمذى ( سمعت محمد بن اسماعيل - البخارى - يقول : كان احمد و اسحق والحميدى يحتجون بحديث ابن عقيل قال محمد بن اسماعيل وهو مقارب الحديث )

    - واخرج النسائى فى الخصائص (83 ) قال اخبرنى زكريا بن يحيى قال حدثنا نصر بن على حدثنا عبد الله بن داود عن عبد الواحدبن ايمن عن ابيه ان سعدا قال قال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم ( من كنت مولاه فعلى مولاه )
    واخرجه ابن ابى عاصم من طريق عبد الله بن داود به
    و قال ابن ابى عاصم( 1373 ) حدثنا ابو مسعود - الرازى - حدثنا على بن قادم حدثنا اسرائيل عن عبد الله بن شريك عن الحارث بن مالك عن سعد قال قال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم ( من كنت مولاه فعلى مولاه )
    و روى النسائى فى الخصائص ( 94 ) عن زكريا بن يحيى قال حدثنى محمد بن عبد الرحيم قال اخبرنا ابراهيم حدثنا معن حدثنى موسى بن يعقوب عن المهاجر بن مسمار عن عائشة بنت سعد وعامر بن سعد عن سعد ان رسول الله صلى الله عليه واله وسلم خطب الناس فقال ( اما بعد ايها الناس فانى وليكم ) قالوا صدقت
    ثم اخذ بيد على فرفعها وقال ( هذا ولييى و المؤدى عنى وال الله من والاه وعاد من عاداه )
    ورواه النسائى ( 95 ) من طريق احمد بن عثمان المصرى ابى الجوزاء حدثنا ابن عثمة - محمد بن خالد - قال حدثنا موسى بن يعقوب به
    و رواه الحاكم فى المستدرك 3/116 من طريق مسلم الملائى عن خيثمة بن عبد الرحمن عن سعد
    و روى ابن ماجة(121) عن على بن محمد حدثنا ابو معاوية حدثنا موسى بن مسلم عن ابن سابط قال : قدم معاوية فى بعض حجاته فدخل عليه سعد فذكروا عليا فنال منه فغضب سعد وقال : تقول هذا لرجل سمعت رسول الله صلى الله عليه واله وسلم يقول ( من كنت مولاه فعلى مولاه ) الحديث
    - وروى احمد فى المسند 4/281 وابن ماجة 116 من طريق على بن زيد بن جدعان عن عدى بن ثابت عن البراء بن عازب قال :
    كنا مع رسول الله صلى الله عليه واله وسلم فى سفر فنزلنا بغدير خم فنودى فينا الصلاة جامعة وكسح لرسول الله صلى الله عليه واله وسلم نحت شجرتين فصلى الظهر واخذ بيد على فقال :
    الستم تعلمون انى اولى بكل مؤمن من نفسه
    قالوا : بلى
    قال : فان هذا مولى من كنت مولاه اللهم وال من والاه وعاد من عاداه
    فقال عمر بن الخطاب : هنيئا لك يا ابن ابى طالب اصبحت اليوم و لى كل مؤمن )
    و رواه عبد الرزاق عن معمر عن على بن زيد به
    وعلى بن زيد صدوق اخرج له مسلم و قال الترمذى : صدوق الا انه ربما رفع الشىء الذى يوقفه غيره وقال يعقوب بن شيبة : ثقة صالح الحديث وقال الساجى : كان من اهل الصدق وقال ابن عدى : لم ار احدا من البصريين وغيرهم امتنع من الرواية عنه و قال العجلى : لا باس به
    ==================
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة