دور الجامعات اليمنية في حركة التغيير

الكاتب : الأمل المفقود   المشاهدات : 602   الردود : 6    ‏2005-02-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-02-08
  1. الأمل المفقود

    الأمل المفقود عضو

    التسجيل :
    ‏2004-07-26
    المشاركات:
    226
    الإعجاب :
    0
    دور الجامعات اليمنية في حركة التغيير

    مقدمـة
    في هذه المقالة المتواضعة التي نتطرق فيها لدور الجامعات في حركة التغيير ، سوف نركز على دور الجامعات في التغيير وأهميته في المجتمع ، ولا تعني كلمة التغيير التي أوردناه وسنوردها لا حقا ، بأنها دعوة للعنف ، بأي شكل من الأشكال ، بل نقصد التغيير السلمي ، ليس للحكومات فحسب ، بل وللسياسات أيضا والأفكار .
    وما جعلنا نركز على الجامعات ، هو أننا نرى أن للجامعات دور كبير جدا لا يستهان به في ، إحداث التغيير في المجتمع ، إذا أن دور الجامعة لا ينبغي أن يقتصر على تلقين العلوم لطلبتها وتخريج حملة شهادات يسترزقون منها فحسب ، بل لا بد من أن تقوم ، بإيجاد إنسان متعلم ومثقف يعي ما يدور حوله، وبهذا فإن الجامعة يجب أن تقود حركة التغيير في المجتمع .
    ويجب أن لا تكتفي الجامعات بتخريج طلبة ليحلوا محل المتقاعدين من أعمالهم والمتوفين ( طبعا لا يوجد مستقيلون ) ولكن يجب تشجيع الجامعة على القيام بدراسة المشاكل التي يواجهها المجتمع حتى يسهل معالجتها وإذا لم تقم الجامعة بالوقوف على مشاكل المجتمع وعيوبه ونواقصه ولم تقم على حلها وعلاجها فلا فائدة منها. فكما تتأثر الجامعة بالمجتمع الذي تكون فيه يجب عليها أيضاً أن تقوده وتؤثر فيه ولا تخضع لهيمنته وتتحمل مسؤولياتها في عجلة التغيير، ونجاح الجامعة في أي مجتمع مرهون بمدى تفاعلها معه والاقتراب منه .
    وهنا قد يثور التساؤل ، عن السبب الذي يجعل الجامعات تمثل هذه الأهمية ، ومن وجهة نظري فإن الجامعة اكتسبت هذه الأهمية ، من كونه تضم شريحتين مجتمعيتين غاية في الأهمية ، وهما شريحة الأساتذة الجامعيون وشريحة طلاب الجامعات الشباب .
    حيث تعتبر الجامعات ، عرين للشباب ، الشباب الذين يحملون بين جنباتهم ، طاقات التغيير والتشكيل ، لأن الشباب طاقة إنسانية متميزة بالحماس، والجرأة والاستقلالية ، والنزوع نحو تأكيد الذات ، وهو دائما ناقد، لأنه ينطلق من مثاليات ، ونقده يقوم على أساس أن الواقع يجب أن يتطابق مع تفكيره المثالي ، ولا يقبل بالضغط والقهر مهما كانت الجهة التي تمارس هذا الضغط عليه سواء كانت سلطة أو أسرة، وهذا السلوك جزء من التركيبة الداخلية للشباب .
    وشباب الجامعات يصنف على أنه من فئة الشباب القيادي ، باعتبار أنه شباب واعي ومثقف ، عدا كونه متعلم وهذه الفئة واسعة بحكم موقعها وامتلاكها الثقافة والتعليم. ووجود أطر حزبية ونقابية فإنها تتسم بالحركة والنشاط ولديها استعداد عالي للانخراط في النشاط السياسي والاجتماعي .
    أما شريحة أساتذة الجامعات ، فأعجز في التعبير عنها ، وما أستطيع أن أقوله ، هو أنها شريحة نخبوية ، إذ تضم نخب المجتمع فعلا ، فأفرادها، يعتبرون أرقى فئات الشعب ، باعتبار أنهم من يملك أعلى المؤهلات في المجتمع ، وهم من يصنعون قادة الشعوب ، ليس في الميدان السياسي فحسب ، بل في مختلف الميادين ، وهم من يكبح جماح الشباب الجامعي ، ويوجهه الوجهة الصحيحة للتغيير في المجتمع .

    الجامعات اليمنيـة :

    وإذا كان ما سبق ، أن أوردناه ، يمثل الدور الذي ينبغي على الجامعات أن تقوم به ، بسبب وجود شريحتي الشباب ، والأساتذة الجامعيون ، فإنني هنا أتساءل ، عن دور الجامعات اليمنية في حركة التغيير في المجتمع اليمني المعاصر ، وخصوصا جامعتي صنعاء وعدن ، باعتبار أنهما أولى الجامعات اليمنية وأعرقها ، واللتين ينبغي أن تكونان رائدتا التغيير .
    لكنني وجدت أن الحديث في هذا الجانب فيه شيء من المرارة ، حينما قلبت الأمر من جميع نواحيه فوجدت أن دور الجامعات اليمنية ، دور سلبي جدا ولا نبالغ إن قلنا مخزي ، فلم نسمع بأي نشاط تغيير لهاتين الجامعتين ، ولا عن أي دور فاعل لهما في المجتمع اليمني ، سواء طلاب الجامعات أو أساتذتها ، وعند النظر في أسباب ذلك ، وجدت أن هنالك عدة أسباب أدت إلى هذا الوضع المخزي والمخجل ، لجامعاتنا .
    فعلى صعيد الأساتذة الجامعيون ( وهذا هو السبب الأبرز ) نجد أن هذه الشريحة ، إلا من رحم ربك ، قد رأت إكمال تعليمها الجامعي ، لا لأجل التعليم وإنما بهدف الارتزاق بالدرجة الأولى ، وإذا كنا لا ننكر على المرء أن يستحصل على رزقه من وراء التحصيل العلمي ، إلا أن ذلك لا ينبغي ، أن يكون على حساب رسالته الأسمى ، ودوره في المجتمع .
    وما يعزز نظرتنا هذه ( الارتزاق ) هو أنك تجد منذ الوهلة الأولى أن جل أساتذة الجامعات ، هم أصحاب المهن الحرة الخاصة ، فهم المحامون ، والأطباء ، والمحاسبون ، والمهندسون .... ، أما الآن ففتح لهم مصدر رزق جديد، لم ينسهم مجتمعهم فحسب ، بل أنساهم أنفسهم ، وكل ذلك بالطبع على حساب دورهم في المجتمع ، وعلى حساب البحث العلمي ، ألا وهو باب التدريس في الجامعات الخاصة .
    أما طلاب الجامعات ، والذين يفترض كما أسلفنا ، أن يكونوا الشباب القيادي ، فحدث ولا حرج ، فبكل أسف وألم ، أن نجد من بين طلبة الجامعات من لا يجدي القراءة والكتابة ، فكيف يجيد قيادة مجتمع ؟ . وقد ذهلت في الجامعة عندما وجدت ، أن من طلاب الجامعة من لا يعي ما يدور حوله سواء على الصعيد المحلي أو الإقليمي أو الدولي ، على الرغم من أن تحصيله العلمي ( الدرجات ) لا بأس به وربما يصل إلى درجة جيد جدا ، ولكن بكل أسف وألم لا يملكون إلا مستويات دنيا من الثقافة ، وهذه الفئة من طلاب الجامعة هي فئة كبيرة ولا يستهان بها .
    ونستطيع أن نضرب مثالا ، يعزز ما نقوله ، بخصوص دور الجامعات اليمنية ، في المجتمع اليمني ، فالجميع يعلم بقصة عامل المشرحة السوداني بجامعة صنعاء ، وما أعقب ذلك من هيجان سرعان ما تحول إلى سبات ، فلا ننكر ما قامت به جامعة صنعاء حينها من دور ، ولكنه كان دون المستوى ، إذ لم يستطيعوا أن يقيلوا أحدا من المسؤولين ، ناهيك عن أن يكشفوا الجهات التي تقف خلف ذلك الزول .
    وإذا كنا أمام أساتذة جامعيون مرتزقة ، وطلاب عديمي الثقافة ، فمن أين يأتي الدور القيادي والتغييري للجامعات اليمنية في المجتمع ؟؟؟ ، سؤال أبحث عن إجابة له ، فهل ستساعدوني في ذلك ؟ .

    **ملاحظة : لا ننكر دور جامعتي صنعاء وعدن ، في تخريج العديد من قياديات المجتمع ، ولكنا نتحدث أيضا عن واقع موجود فيهما .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-02-08
  3. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    اخي الامل المفقود
    لن تنهض بدورها في التغيير إلا إذا رفع الفاسدون المفسدون ايديهم عنها
    ومادام ثالوث الأمن والشللية والاوامر العليا مسيطر عليها فلن تقوم لها قائمة
    بل والادهي من ذلك أنها في وضعها الحالي ستكون اداة هدم اكثر منها اداة بناء
    فتأمل!!!
    ولك خالص الشكر على مقالتك الرائعة
    ولك ايضا التحيات المعطرة بعبق البُن
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-02-09
  5. الأمل المفقود

    الأمل المفقود عضو

    التسجيل :
    ‏2004-07-26
    المشاركات:
    226
    الإعجاب :
    0
    عدم التفاعل

    الأخ العزيز تايم
    أن هدفي من المقال هو فتح باب للمشاركة في هذا الموضوه الهام .
    إلا أنني وللأسف لا أجد التفاعل المنشود ، فإلى كا تزو ذلك ؟
    ولا أقصد أن يمتحد المشاركون أو يذموا رأيي ، وإنما المشاركة وكلا يدلي بدلوه
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-02-09
  7. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    لاعليك اخي الأمل المفقود
    فالأمر يحتاج إلى صبر
    فالاعضاء قد تعودوا على قراءة ومتابعة موضوعات لاعضاء سابقين
    ومن يأتي جديدا يحتاج إلى الصبر والمصابرة
    ولاتنسى أن "البضاعة" الجيدة تفرض نفسها
    اما بالنسبة لامتداحي لمقالتك فهي تستحق ذلك ولست اجاملك
    فتأمل!!!
    ولك التحيات المعطرة بعبق البُن

    ملحوظة:هامشية:
    ربما يكون للمعرف "الأمل المفقود" الذي اخترته
    هو السبب في عدم إقبال الاعضاء على موضوعاتك
    واعتبرها مزحة;)
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-02-09
  9. الأمل المفقود

    الأمل المفقود عضو

    التسجيل :
    ‏2004-07-26
    المشاركات:
    226
    الإعجاب :
    0
    أخنر لي اسما

    الأخ العزيز / تايم

    كوني جديد ليس على المجلس اليمني فحسب ، بل على المشاركة والكتابة في المواضيع السياسية .
    عليه آمل كريم تعاونكم ، باختيار اسم لي جديد ، يتناسب مع عقليات ومفاهيم المجلس اليمني .
    آمل عدم تحميل طلبي ما لا يحتمل
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-02-09
  11. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    اخي الكريم كانت مجرد مزحة
    وآسف إن كنت قد سببت لك أي حرج
    ومع ذلك فلك الحق في تغيير معرفك إن اقتنعت بذلك
    اما مسألة اختيار الاسم فهي عائدة لك اولا واخيرا
    وما عليك فعله هو أن تتوجه إلى قسم الملاحظات
    لتطالب المشرف العام والمراقب العام (إدارة المجلس) بتغيير معرفك إلى الاسم الذي تختاره
    وبالتالي تجيير كل مشاركاتك السابقة لمعرفك الجديد
    فتأمل!!!
    ولك خالص التحيات المعطرة بعبق البُن
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-02-10
  13. محمد العيسائي

    محمد العيسائي شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2004-03-01
    المشاركات:
    2,101
    الإعجاب :
    41
    قرة موضوعك وبالفعل الموضوع يحتاج الى الوقوف ويستحق المشاركه



    ولكن ضيق وقتي الآن لا يسمح لي بذلك

    اعدك ان اعود اليه ثانيا وستجد وجهة نضري حينها


    لك كل الود
     

مشاركة هذه الصفحة