بن لادن يعترف : ''لم يخطر ببالي أن تكون التفجيرات في نيويورك بتلك القوة'' !

الكاتب : حزبي   المشاهدات : 627   الردود : 0    ‏2001-12-22
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-12-22
  1. حزبي

    حزبي عضو

    التسجيل :
    ‏2001-12-17
    المشاركات:
    238
    الإعجاب :
    0
    أفادت مصادر أميركية ان قواتها الموجودة في أفغانستان حصلت على دليل قاطع يؤكد تورط أسامة بن لادن في تفجيرات الحادي عشر من أيلول/سبتمبر الماضي في نيويورك وواشنطن.
    ووفقا لصحيفة "واشنطن بوست" ، فقد عثرت القوات الأميركية على شريط فيديو، يقول فيه بن لادن إن الضرر الذي لحق ببرجي مركز التجارة العالمية في نيويورك أكبر بكثير مما كان يتوقع.
    وحسب الخبر فقد عثر على الشريط خلال عملية تفتيش لمنزل أسامة بن لادن الخاص الموجود في مدينة جلال أباد. ويظهر في الشريط المليونير السعودي الأصل اسامة بن لادن في الشريط يشكر الله على النجاح الكبير والباهر الذي لم يتوقعه.
    السلطات الأميركية اتهمت بن لادن بتدبير تفجيرات الثلاثاء الدامي منذ اللحظات الأولى لوقعها، غير انها لم تقدم أي دليل قاطع يثبت للملأ هذه الاتهامات. ومع ذلك، فقد رددت وسائل الإعلام الأميركية اكثر من مرة أن لدى الاستخبارات الأميركية تسجيلات لمحادثات بن لادن مع العديد من الأشخاص بخصوص التفجيرات الكبيرة التي هزت الولايات المتحدة.
    ويشكل شريط الفيديو الذي تم العثور عليه في مدينة جلال أباد الدليل القاطع لربط بن لادن بأحداث الحادي عشر من أيلول/سبتمبر الماضي .
    وحسب جريدة "واشنطن بوست" ، فإن الرئيس الأميركي ومساعديه مترددون بالسماح لوسائل الإعلام الأميركية ببث الشريط، خاصة وأن بثه قد يؤدي إلى إحراج العديد من الدول الإسلامية التي "هاجمت" الولايات المتحدة على أنها تتهم أسامة بن لادن بدون اي براهين أو أدلة.
    ويقول أحد كبار المسؤولين في الإدارة الأميركية والذي شاهد شريط الفيديو "إن بن لادن لم يكن فقط لديه علم مسبق بالتفجيرات، بل ومما لا شك فيه فهو المسؤول والعقل المدبر والمخطط للهجمات" .
    ويبلغ طول الشريط المسجل أربعون دقيقة. وحسب المصادر الأميركية فقد تم تصوير الشريط على يد رجل هاو وذلك لكثرة تحرك الصورة. وقام الرئيس بوش بمشاهدة الشريط قبل عدة ايام.
    وقام خبراء بفحص الشريط ومضمونه وأعربوا عن قناعتهم بأنه أصلي وغير مزيف.
    وحسب الشريط، يقول بن لادن انه كان يتناول العشاء عندما علم باصطدام الطائرة ببرج التجارة العالمية. ويضيف أن ضيوفه فرحوا كثيرا عندما أعلمهم بالخبر.
    ويقول بن لادن في الشريط انه أعتقد بأن البنايات ستنهار جزئيا في المكان أو الارتفاع الذي حدث فيه التصادم ولم يكن يتوقع الانهيار الكامل للبنايات العملاقة .
    لا يملك الأميركيين تفسير لما قام زعيم منظمة "القاعدة" بتسجيل مثل هذا الشريط، ولكنهم يعتقدون أن ذلك تم من اجل الحملة الدعائية للمنظمة لتجنيد المتطوعين .
    وفي ضوء ملاحقة الأميركيين لأسامة بن لادن، يبرز سؤال لا بد منه : هل قصد بن لادن ترك مثل هذا الشريط في بيته لمزيد من استفزاز واشنطن ؟
    حتى هذه اللحظة يمكننا القول أن اسامة بن لادن لا زال هو الفائز في هذه "المعركة" حيث لم تنجح اميركا وحلفائها في إلقاء القبض عليه .
     

مشاركة هذه الصفحة