دفاعا عن دولة الوحدة: إفلاس الدولة القطرية

الكاتب : الليل والنهار   المشاهدات : 649   الردود : 0    ‏2005-02-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-02-06
  1. الليل والنهار

    الليل والنهار قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-01-13
    المشاركات:
    2,999
    الإعجاب :
    2
    المؤلف : عادل سماره .
    بدأت فكرة هذا العمل كرد على كتاب د. محمد جابر الانصاري، الدولة القطرية، تكوين العرب السياسي ومغزى الدولة القطرية: مدخل الى اعادة فهم الواقع العربي. ولم اكن في عجلة من امر نشر هذا العمل. لكن الزمن يدركنا دوما كآدميين فيغير في اولوياتنا بفعل حضور العامل الموضوعي. فقد حل وباء العدوان الاستعماري الرأسمالي المعولم على العراق واحتلاله ما بين العشرين من آذار والتاسع من نيسان لهذا العام 2003. وكانت الدولة العربية القطرية في مقدمة المعتدين حيث تجمعت جيوش امبراطورية العولمة (الولايات المتحدة) واتباعها في اراضي دول عربية قطرية مستخدمة الاراضي والقواعد والمياه والمضائق العربية، ما شاركت قوات من هذه الدول في عملية الغزو ناهيك عن مخابراتها. ولم تجرؤ اية دولة عربية على قطع علاقاتها الدبلوماسية مع اي من دول العدوان ولا سيما الولايات المتحدة وكذلك شأن الدول التي لها علاقات دبلوماسية مع الكيان الصهيوني. اما جامعة الدول العربية، فقد عجزت حتى ن اصدار بيان يشجب العدوان. لقد تأكد انها جامعة للانظمة العربية كي "يحترم" كل نظام حدود الآخر، وهي حدود رسمتها اتفاقيات سايكس - بيكو. وقد يكون من سخرية القدر ان يبدأ الحديث الرسمي عن ضرورة تغيير جامعة الدول العربية من النظام الحاكم في مصرالذي عقد اتفاق كامب ديفيد مع الكيان الصهيوني ولعب الدورالمركزي في تمرير عدوان 1991 على العراق وشارك فيه بجيشه، وشارك في اتفاق اوسلو، وشارك في عدوان 1993 على العراق على الاقل بفتح قناة السويس امام قوى العدوان. وهذا يوحي بان مطلب تغيير جامعة الدول العربية، بمفهوم الدولة القطرية التابعة، يعني ان هذه الجامعة كاحدى مخلفات سايكس - بيكو، لم تعد تناسب التفكيك الجيد الذي تصوغه الطبقة الرأسمالية الحاكمة في الولايات المتحدة و"الحاكمة" في الوطن العربي في حقبة العولمة. وبعيدا عن موقف النظام الرأسمالي الكمبرادوري في مصر، فان تفكيك هذه المؤسسة ضروري لتخلي الطريق للصراع الحقيقي، نضال الطبقات الشعبية العربية ضد الطبقات الرأسمالية الكبرادورية الحاكمة /التابعة. فليست المسألة القومية العربية من افرازات مؤسسى جامعة الدول العربية بل هي انتماء الطبقات الشعبية العربية التي سيفتح لها زوال هذه المؤسسة طريق العمل الوحدوي الحقيقي.
     

مشاركة هذه الصفحة