الاسم المُستعار: ما له وما عليه

الكاتب : حياكم الله   المشاهدات : 302   الردود : 0    ‏2005-02-05
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-02-05
  1. حياكم الله

    حياكم الله عضو

    التسجيل :
    ‏2004-06-11
    المشاركات:
    99
    الإعجاب :
    0
    من فوائد الانترنت واخص منها المنتديات وغرف المحادثة(الشاة)،فمن هذه الفوائد: التعارف والتواصل وتعميق ودعم الصلات الإنسانية والمعرفية بين الناس في انحاء المعمورةبعيداً عن المتغيرات الديموغرافية - الجنس، الجنسية، العمر، اللون، الدين، التخصص، الرتبة والمرتبة، العمل، المستوى التعليمي والمعرفي - .
    وقد اتيح للإنسان امكانية تقديم نفسه باسم مُستعار ليتجرد عن الكثير من القيود، ويصنع نسيج من العلاقات الإنسانية( الاجتماعية والثقافية)، وايضا يتواصل مع الأصدقاء والأقارب ويقوم بتطوير هذه العلاقات وينميها باستمرار، ويطور مداركة بالبحث عن العلوم والمعارف .. وهكذايفاعل مع الآخرين يفيد ويستفيد ضمن هذة المظومة من المشاركات الإنسانية التي فيها الكثير من السمو والارتقاء..
    ولكن هناك من يُسيء لهذا الاستخدام الراقي للإنترنت( شبكة المعلومات العالمية) فمن هؤلاء من يقدم نفسه باسم مًستعار من غير جنسه( ذكر ينتحل اسم أنثى، امرأةء تقدم نفسها بسم رجل .. وهكذا) وهذه الشريحة من الناس تعمل على هدم هذه القيم النبيلة .. وتعمل الكثير من المعوقات والسلوكيات الخاطئة، ونفقد بسببها المصداقية في التعامل ، ويكون التعارف الانساني هشاً وسطحي، وتسير هذه العلاقات على غير هُدى، وتصبح من باب رجماً بالغيب.
    السؤال الذي يطرح نفسه: ما الداعي لذلك وما المًبرر ولماذا ..؟
    ارجوا وكلي أمل من الإخوة اعادة النظر في الأمر، واتمنى أن يتم تقديم مًشاركات جادة حول الموضوع؛ والدين النصيحة، .. والمؤمنون كالبنيان يشًد بعضهم بعضاً،،، وبالله التوفيق والسداد.
    أخوكم: حياكم الله
     

مشاركة هذه الصفحة