السفير الأمريكي الجديد يواصل مهام سلفه في الاختراق والتجنيد للمجتمع اليمني!

الكاتب : Abdulelah   المشاهدات : 628   الردود : 6    ‏2005-02-05
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-02-05
  1. Abdulelah

    Abdulelah عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-12-26
    المشاركات:
    326
    الإعجاب :
    0







    سلفه كان "قبيلي" مع القبائل

    السفير الأمريگـي الجديد.. الانطلاق المخابراتي من عدن!!




    * عبدالإله حيدر شائع


    لاعب القولف الذي جاء إلى بلد لا توجد به مساحة خضراء ليمارس لعبته فيها ويقذف بالكرة في مساحتها لكنه سيلعبها ! - هكذا وصف مساعد وزير الخارجية الأمريكي ريتشارد أرميتاج السفير الأمريكي الجديد في صنعاء توم كاراجكسي البولندي المولد والحاصل على شهادة في الأدب الروسي.
    قال عنه أرميتاج في قاعة التوديع في وزارة الخارجية الأمريكية وبحضور السفير اليمني في واشنطن عبد الوهاب الحجري ، قبيل مغادرته باتجاه صنعاء ليخلف سلفه السابق -آدموند هول- الذي صرح قبيل مغادرته لصحيفة 26 سبتمبر: إن اليمن اصبحت من أكثر الدول أمانا في المنطقة بعد محاولات عدة من الحكومة الأمريكية كي لا تكون اليمن "أفغانستان أخرى" حسب تعبير الرئيس الأمريكي جورج بوش عقب إعلانه إنهاء العمليات العسكرية في أفغانستان نهاية نوفمبر 2001 .
    وفي ذات اللقاء الذي جمع عددا من موظفي الخارجية استمر مساعد وزير الخارجية الأمريكي في مديح السفير الأمريكي الجديد لدى اليمن بأنه "هادىء وذو عقل رصين ويمكن الاعتماد عليه ومتقد الذكاء وبأنه جدير بالمهمة ورجل المرحلة في اليمن".

    * أربع سنوات مليئة بالإرهاب !

    هذه المرحلة التي جاءت عقب رحيل أكثر السفراء الأمريكيين المتعاقبين على اليمن اختراقا واندماجا في الوسط الاجتماعي اليمني ( آدموند هول ) لدرجة أن زوجته كانت تحضر مناسبات اجتماعية ويتنقل من قرية إلى أخرى ومن محافظة إلى أخرى، مما حدا به أن يقول: إن اليمن تعيش حالة من الاستقرار والأمان، ولتأكيد نجاحه في نهاية فترة عمله وبمناسبة إعلان صنعاء عاصمة للثقافة العربية قام باستضافة جميع السفراء الأمريكيين في دول الخليج العربي، ونقل عنهم إعجابهم بالمستوى الأمني والجانب الفني والمعماري بصنعاء القديمة ومناطق شبام وثلا وكوكبان.
    السفير السابق آدموند هول رحل بعد أربع سنوات كانت مليئة بالإرهاب، حيث أشرف بنفسه على مقتل الستة المواطنين اليمنيين في صحراء مآرب نهاية العام 2002، ودبر مكيدة استدراج الشيخ محمد المؤيد وإخفاء عبدالسلام الحيلة، وقال: إن "التعاون الأمني بين اليمن ومصر والسعودية يتحسن ويتطور" وكان يردد دائما أن "جامعة الإيمان تقلقه" ولم يخرج من اليمن إلا وقد أدرج الشيخ عبد المجيد الزنداني رسميا في لائحة ممولي الإرهاب وأدرج الشيخ عبدالله صعتر كذلك.
    وصف عمله العميد الراحل يحيى المتوكل بقوله "لم تكن تعجبنا طريقته في جمع المعلومات ولا في طريقة تحركه وإدارته للأمور" حيث كان يستخدم المال لشراء بعض المسؤلين -حسب مجلة فاليج فويس الأمريكية- وبحسب يحيى المتوكل فإنه كان يوزع مبالغاً مالية على الوجهاء والمشائخ والأعيان .

    السفير الأمريكي السابق الذي قال إنه يمارس هوايته في الغوص في شواطئ جزيرة سقطرة فتح فرعا للمخابرات المركزية الأمريكية وفرعا للمباحث الفيدرالية المعروفة باسم الإف بي آي وأنجز خفر السواحل، وكان يردد "إن اليمن شريك متعاون في حرب الإرهاب سواء على صعيد التدريب أو تبادل المعلومات أو التجهيزات والمعدات واللازمة" وقال "الشيخ عبد المجيد الزنداني أدرج في لائحة الإرهاب بناء على معلومات، والحكومة اليمنية قلقة من تمويله من الخارج" .

    وقال في صحيفة النهار إنه "قلق من جامعة الإيمان وأنها تشجع التطرف في اليمن" بعد أن وصفها المستشار السياسي للرئيس الدكتورعبد الكريم الإرياني أنها "تخلق ثقافة الكره للآخر" في صحيفة كريستيان الأمريكية.
    ويأتي السفير الأمريكي الجديد توم كارجكسي الذي يتعين سفيرا لأول مرة في حياته - بعد السفير والخبير في "مكافحة الإرهاب" وقد أنجزله مهاماً أساسية توّجها باستضافته للسفراء الأمريكين في دول الخليج العربي.
    والسفير الأمريكي الجديد عمل كمرشد أعلى للسفير الأمريكي بول بريمر في العراق وأشرف على ترتيب وضع الاحتلال الأمريكي للعراق وشاهد شراسة وضرواة المقاومة التي أوقعت -ومازالت- توقع الكثير من القتلى الأمريكيين هناك .

    وعمل قبلها قنصلا تجاريا في دبي ووصفه ريتشارد أرميتاج بأنه "موهوب ومجرب ومختبر وخدمته في العراق كمرشد لبريمر أعطته ذكاء متوقدا وحساسية بالمنطقة وتحديات أمنية ويمتلك قدرات سياسية وعسكرية وتجارية".
    السفير الأمريكي توم كاراجيكسي البولندي المولد يتقن التحدث بالعربية ويصف اليمن مثل سلفه آدموند هول بأنها "أفضل منطقة لتعلم اللغة العربية وينصح كل من يريد تعلم العربية عليه أن يتجه إلى اليمن" ويضيف السفير السابق بأنه تعلم اللغة العربية قبل أكثر من ثلاثين عاما في تونس إلا أنه لم يتقنها إلا في اليمن!.

    وقال مساعد وزير الخارجية ريتشارد أرميتاج أن السفير الجديد جاء ليحقق مهمة: إنعاش الروابط الاقتصادية بين البلدين والحريات المدنية والاتصال الإنساني بين الشعبين".
    وأعلن السفير الأمريكي توم كاراجيكسي من عدن بأنها المدينة التي سيركز عليها جهوده، وأنه وجد في عدن "نساء مذهلات سيقمن بدور إيجابي في تحقيق التنمية والحقوق السياسية".
    بعكس سلفه الذي ركز على المحافظات الأربع مآرب والجوف وشبوة وأبين، وأنشأ فيها مشاريع صحية وتعليمية وزراعية، وكان يعتبرها مأوى للإرهاب والإرهابيين واعتبرتها المخابرات الأمريكية "المحافظات المصمتة" التي لا تعرف ماذا يدور فيها بسبب قلة الخدمات فيها وقلة اتصالها بالتكنولوجيا!.

    * المهام الجديدة ..!

    وقال مساعد وزير الخارجية: إن السفير توم سيحقق تقدما في تحقيق مهمته "
    التدريب معناه وجود قوات وخبرات أمريكية، وتبادل المعلومات يعني تجنيد عناصر وتواجد عناصر أخرى للمخابرات الأمريكية ، والمعدات والتقنيات وشراء القطع والأسلحة والتجهيزات من الولايات المتحدة الأمريكية وهذا مايفسر زيارة جون فلتون مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون التسليح لليمن.
    ولعل تركيز السفير الأمريكي الجديد على نساء عدن ووصفه لهن بـ "المذهلات" له معناً يندرج ضمن برنامج أمريكي متصل مع مابدأه السفير السابق في الاختراق والتجنيد للمجتمع اليمني..!
    "السلاح والتدريب والاستخبارات والتنمية"، هل هذا مايريده السيد الأمريكي الجديد من اليمن ومن عدن خصوصا ؟ وماذا يعني أن تكون هناك قاعدة أمريكية في المنطقة غير أن يكون الجندي الأمريكي آمنا فيها ومطمئنا يتحرك بحريته لا شيء يزعجه حتى مايكرفونات المساجد التي يخطط لاستئصالها كي لا تزعج الوافد الجديد! .
    وماهي القاعدة إذا دخل السلاح الأمريكي والمحطة الآمنة للتوقف والتزود بالوقود، والتدريب وتزويد خفر السواحل بتدريب ومعدات وخبرات ومهارت أمريكية ؟وهل القاعدة إلا مقام للانطلاق الآمن لتنفيذ عمليات تقتيل في العراق وأفغانستان وأي مكان يحدده هوى الساسة الأمريكان ؟.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-02-05
  3. Abdulelah

    Abdulelah عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-12-26
    المشاركات:
    326
    الإعجاب :
    0
    الإخوة المشرفين على المنتدى
    هل من الممكن تثبيت الموضوع ؟
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-02-05
  5. البرقُ اليماني

    البرقُ اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-05-05
    المشاركات:
    11,474
    الإعجاب :
    0
    ماذا فهمت من هذه الجملة"وجدت في عدن نساء مذهلات سيقمن بدور إيجابي في تحقيق التنمية والحقوق السياسية" هل هذا تغزل في نساء اليمن كما أوحيت لنا في عنوان الموضوع ؟!
    ياليتك نقلت الموضوع مع عنوانه الأصلي دون ابتكار عنوان مثير لا يمت إلى الموضوع بصلة
    .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-02-05
  7. يمن الحكمة

    يمن الحكمة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-07-16
    المشاركات:
    12,156
    الإعجاب :
    0
    العجيب داخل حامى ويطالب بالتثبيت
    مش لما نتثبت من صحة ما اوردت
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-02-05
  9. ابوقيس العلفي

    ابوقيس العلفي شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2001-04-25
    المشاركات:
    5,511
    الإعجاب :
    1
    وصل حامي من شباعة هههههههههههههه
    ياحكمة اليمن وبراقها أتركا الرجل يعبرعن شعوره فأقل ما يمكن أن يحققه الصوت النشاز هو الترويح عن نفس صاحبه ، ثم للأمانة ولإنصاف الحقيقة أين يقع ما قاله (السمي) مما ترنم به مشرفنا المبجل تايم على هذا الرابط :-
    http://198.87.84.177/~alyemen/vb/showthread.php?t=107355
    سلام.
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-02-05
  11. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    اخي عبدالاله
    مرة اخرى ارحب بك وبقلمك في المجلس اليمني
    وبالفعل كما قال الاخوة فأن العنوان الذي اخترته لموضوعك
    "السفير الامريكي في صنعاء يتغزل في نساء اليمن"
    لايمت له بصلة ولايوجد مايدل عليه
    وحتى لو اردت بعض التورية والكناية فأن فيه استفزاز لاداعي له
    وارجو من الاخوة وقد تم تغيير العنوان
    أن يركزوا على الموضوع
    ويتأملوا كيف أن التفريط في سيادة واستقلال البلاد
    واحدة من ثمار نظام الإستبداد والفساد القائم في بلادنا
    فهل يتأملوا!!
    ولك ولهم إن تأملوا
    خالص التحيات المعطرة بعبق البُن
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-02-05
  13. صديق الجميع

    صديق الجميع عضو

    التسجيل :
    ‏2005-02-05
    المشاركات:
    43
    الإعجاب :
    0
    شيء متوقع جدا ان يواصل السفير مشواره على نفس طريقة السفير القديم

    أما ليش ؟

    فلأن الرئيس حقنا مكانه في مكانه

    وما دام هو في مكانه

    فاسرحي يا امريكا في اليمن وامرحي
     

مشاركة هذه الصفحة