تحطم طائرة نقل عسكرية بريطانية في العراق

الكاتب : اليافعي2020   المشاهدات : 357   الردود : 1    ‏2005-01-30
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-01-30
  1. اليافعي2020

    اليافعي2020 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-09-01
    المشاركات:
    3,478
    الإعجاب :
    0
    [​IMG]
    طائرة نقل عسكرية بريطانية مماثلة لتلك التي تحطمت في العراق

    اعلن مصدر عسكري امريكي رفيع المستوى عن تحطم طائرة نقل عسكرية بريطانية شمالي العاصمة العراقية بغداد.

    ونقلت وكالة اسوشييتيدبريس عن المصدر الامريكي قوله إن الطائرة وهي من طراز سي-130 قد تحطمت في منطقة تقع على مسافة 40 كيلومترا شمال غربي بغداد.

    وكانت الطائرة في طريقها من العاصمة العراقية الى بلد.

    وقال الناطق إن حطام الطائرة قد انتشر على مساحة واسعة، وان الطائرات المروحية الامريكية قد شاهدت الحطام.

    وفي لندن، اكدت وزارة الدفاع البريطانية ان طائرة عسكرية بريطانية قد تحطمت في العراق في الساعة الخامسة و25 دقيقة بالتوقيت المحلي دون التطرق الى عدد الضحايا.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-01-30
  3. ALMUHAJEER

    ALMUHAJEER عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-06-01
    المشاركات:
    1,305
    الإعجاب :
    3
    تعرضت قوات الإحتلال البريطانية فى العراق الى خسارة فادحة يوم الأحد بعد أن تحطمت طائرة نقل عسكرية و قال مسؤولون في بغداد وواشنطن ولندن ان الطائرة من طراز سي 130 هركيوليز تحطمت في شمال غرب بغداد يوم الاحد.

    وقال مسؤول أمريكي في واشنطن "انها طائرة بريطانية."

    وأكدت وزارة الدفاع البريطانية في لندن نبأ سقوط الطائرة التابعة لسلاح الجو الملكي البريطاني لكنها قالت انها لا تملك تفاصيل عن موقع السقوط أو سببه. ولم ترد على الفور تقارير عن وجود خسائر بشرية، وتستطيع الطائرة هركيوليز حمل أعداد كبيرة من الركاب.

    وعلى صعيد الإنتخابت إنتهت عمليات التصويت ، مساء الأحد. وقالت مصادر رسمية في لجنة الانتخابات المركزية إن نسبة الانتخابات حوالى 60 % من الذين استجابوا لدعوة علاوى وقاموا بتسجيل أسمائهم فى الجداول الإنتخابية وهى نسبة ضئيلة جداً اذا ماقورنت بعدد الشعب العراقى . وقد بلغت نسبة التصويت في المناطق الشيعية والكردية أكثر من 90%. كما بلغت نسبة التصويت في المناطق السنية أكثر مما كان متوقعـًا.

    وتخللت عملية التصويت في العراق عمليات تفجيرية كثيرة أسفرت عن مقتل 30 شخصًا وأصابة العشرات، غالبيتهم في بغداد. وغالبة المصابين كانت في صفوف رجال الشرطة والمواطنين ممن كانوا يقفون في انتظار دورهم للتصويت. كما تعرض الكثير من مراكز الاقتراع ومراكز الشرطة والمكاتب الحكومية إلى هجمات في مناطق مختلفة من العراق.
     

مشاركة هذه الصفحة