كيف بكى معاوية من وصف عليٍ (رضى الله عنهما)

الكاتب : السيف البدوي   المشاهدات : 4,043   الردود : 92    ‏2005-01-27
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-01-27
  1. السيف البدوي

    السيف البدوي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-07-28
    المشاركات:
    667
    الإعجاب :
    1
    بسم الله الرحمن الرحيم
    نحمده تعالى ونصلّي على الرسول صلّى الله عليه وسلّم
    يصوّرُ أعداء الله ما قد حصل بين ( عليٌ ومعاوية رضي الله عنهما )على أنّه ِصراعٌ على السُلطة ولهثٌ وراء مناصب الدنيا , ولم يكُن الأمرُ كذلك بل كان الأمرُ اختلافٌ في الرأي واختلافٌ في ترتيب الأولويات واختلافٌ في الإجتهاد من الجميع مع حسن النوايا وصدق السريرة والإخلاص للدين , والمحبة لبعضهم البعض,والمجتهدُ قد يخطــئ ويصيب , فلا عصمة إلّا
    للأنبياء والمرسلين فمن أصاب فله أجران , ومن أخطاء فله أجر.

    وإن كان معتقدُ أهل السُّنة والجماعة على أنّ الحقَّ والإصابة كانت مع علي رضى الله عنه
    وقد عمد أعداءُ الله على طمس المعالم المشرقة والحُب الذي كان يجمعهُم رغم الخلاف
    وإليك هذه القصة الذهبية التي ينبغي أن تروى ولا تطوى:
    حدثت هذه القصة بعد مقتل علّىٍ رضى الله عنه في خلافة معاوية رضى الله عنه:
    دخل ضرار بن ضمرة الكنانيّ على معاوية فقال له صف لي علياً , فقال : أوَ تُعفيني يا أمير
    المؤمنين ؟قال: لا أعفيك قال : أمّا لابد فإنه كان والله بعيد المدى شديد القوى ,يقول فصلاً و
    يحكم عدلاً ,يتفجر العلم من جوانبه وتنطق الحكمة من نواحيه , يستوحش من الدنيا وزهرتها
    ويستأنس بالليل وظلمته , كان والله غزير العبرة , طويل الفكرة , يقلّب كفـّـه ويخاطبُ نفسه
    يعجبه من اللباس ما قصُر , ومن الطعام ما جشُب(1) , كان والله كأحدنا يدنينا إذا أتيناه ,
    ويُجيـبـنا إذا سألناه , وكان مع تقرّبه إلينا وقربه منّا لا نُكلمه هيبةً له , فإن تبسّم فعن مثل
    الؤلؤ المنظوم , يعظّـم أهل الدين ويُحبُ المساكين , لا يطمع القوي في باطله , ولا ييأسُ
    الضعيف من عدله , فأشهدُ باللهِ لقد رأيته في بعض مواقفه -وقد أرخى الليل سدوله وغارت
    نجومه - يميل في محرابه قابضاً على لحيته , يتململ تململَ السليم(2) , ويبكي بكاء الحزين
    , فكأني أسمعه الآن وهو يقول: ياربنا ! يا ربنا ! يتضرعُ إليه ثمّ يقول للدنيا : إليَّ تغررتِ
    إليَّ تشوفتِ(3) هيهاتَ هيهاتَ , غُري غيري , قد بتَــتُـكِ ثلاثاً(4) , فعمرك قصير, ومجلسك
    **** , وخطركِ يسير, آهٍ آهـْ , من قلة الزاد وبُعد السفر ووحشة الطريق !! ) فَوَكَفَت (5)
    دمع مُعاوية على لحيته ما يملِكُها وجعل ينشفها بِكُمّهِ- وقد اختنق القومُ بالبكاء -
    فقال معاوية : كذا كان أبو الحسن رحمه الله كيف وجدُكَ(6) عليه يا ضرار ؟ قال : وجدُ مَن
    ذُبح واحِدُها (7) في حجرها , لا ترقأُ دمعتُها , ولا يسكن حُزنُـــها ) ثمّ قام فخرج.

    معاني الكلمات :
    (1) غلظ . (2) الملدوغ من حيّة (3) يعني تزينتِ وتجملتِ (4)أي طلقتك ثلاثاً
    (5) أي قطرت وسالت من وكف المطر (6) أي حُزنُك (7) أي المرأةُ التي ذُبح ولدها
    الوحيد ليس لها غيره في حجرها.


    [​IMG]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-01-27
  3. حيد السماء

    حيد السماء شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2003-03-30
    المشاركات:
    2,792
    الإعجاب :
    5
    رحمهم الله جميعاً
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-01-28
  5. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    أخرج الآجري عن الزهري قال : لما قتل علي بن أبي طالب رضي الله عنه و جاء الحسن بن علي رضي الله عنهما إلى معاوية ، فقال له معاوية : لو لم يكن لك فضل على يزيد إلا أن أمك من قريش و أمه امرأة من كلب ، لكان لك عليه فضل ، فكيف و أمك فاطمة بنت رسول صلى الله عليه وسلم ؟! .
    وأخرج الآجري - أيضاً - بسنده إلى الجراح الموصلي قال : سمعت رجلاً يسأل المعافى بن عمران فقال : يا أبا مسعود ؛ أين عمر بن عبد العزيز من معاوية بن أبي سفيان ؟! فرأيته غضب غضباً شديداً و قال : لا يقاس بأصحاب محمد صلى الله عليه وسلم أحد ، معاوية رضي الله عنه كاتبه و صاحبه و صهره و أمينه على وحيه عز وجل .
    الصورة الحقيقية لمعاوية تخالف الصورة المكذوبة التي كان أعداؤه و أعداء الإسلام يصورونه بها ، فمن شاء بعد هذا أن يسمي معاوية خليفة ، أو أمير المؤمنين ، فإن سليمان بن مهران - الأعمش - و هو من الأئمة الأعلام الحفاظ كان يسمى بالمصحف لصدقه ، كاد يفضل معاوية على عمر بن عبد العزيز حتى في عدله . و من لم يملأ - أمير المؤمنين - معاوية عينه ، و أراد أن يضن عليه بهذا اللقب ، فإن معاوية مضى إلى الله عز وجل بعدله و حلمه و جهاده و صالح عمله ، وكان و هو في دنيانا لا يبالي أن يلقب بالخليفة أو الملك !
    ومن المسلم به أن معاوية بن أبي سفيان - رضي الله عنه - كان من كبار الصحابة و كان كاتب الوحـي الذي قال عنه النبي- صلى الله عليه وآله وسلم - اللهم اجـعله هادياً مهدياً واهدِ به .
    اللهم ارضَ عن صحابة رسولك أجمعين يا أرحم الراحمين
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-01-28
  7. السيف البدوي

    السيف البدوي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-07-28
    المشاركات:
    667
    الإعجاب :
    1
    الأخ حيد السماء
    جزاك الله ألف خير على مرورك الكريم...

    الأستاذ المشرف , القلم.
    جزاك الله ألأف خير على هذه الإضافة الرائعة للموضوع ....
    وبارك الله فيكما أخواي في الله ..
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-01-28
  9. ابوهاشم

    ابوهاشم قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-12-30
    المشاركات:
    2,725
    الإعجاب :
    0
    تعقيب

    بسم الله الرحمن الرحيم

    حضرة مشرف المجلس الإسلامي الأخ / القلم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أرى أنه من الخطأ الفادح جعل معاويه بن أبي سفيان من كبار الصحابه ، فهذا فيه إساءه للصحابة الأفاضل الذين عرفوا بحسن سيرتهم .
    فليس من العدل أن نساوي بين الصالح والطالح .

    وعلى العموم ، يرى الكثير من الناس أن ذكر مثالب صحابيٍ ما يعد جريمه ،،، وكأن الصحبه أصبحت بمثابة ( حصانه دبلوماسيه ) لا يجوز مجرد النقاش حول حاملها !!!!

    فالله عزوجل يقول : ( يا أيها الذين آمنوا كونوا قوامين بالقسط شهداء لله ولو على أنفسكم ) .

    فيا حبذا التحري في مسألة ( كاتب الوحي ) و ( اللهم إجعله هادياً مهدياً .... ) و ( من كبار الصحابه ) .

    أصلح الله امر المسلمين ولم شملهم
    والله وحده من وراء القصد .
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    .
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-01-29
  11. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    (ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان ولاتجعل في قلوبنا غلاً للذين آمنوا ربنا إنك رؤوف رحيم)

    السؤال من نحن حتى نحكم على أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم؟ فالمعلوم عند أهل السنة أن علي رضي الله عنه أفضل من معاوية رضي الله عنه، فهو رابع الخلفاء الراشدين وأحد العشرة المبشرين بالجنة وابن عم رسول الله صلى الله عليه وسلم، ومعاوية رضي الله عنه كاتب وحي النبي صلى الله عليه وآله وسلم، نحن لسنا في موقع للطعن في أصحاب الرسول صلى الله عليه وسلم، يقول الله تبارك وتعالى (تلك أمة قد خلت لها ما كسبت ولكم ما كسبتم ولاتُسألون عما كانوا يعملون)

    إلى متى سنظل أسرى ثقافة البغض والكراهية ؟؟!
    والتنقيب عن ما ليس منه فائدة ولا ينبني عليه عمل يقَابَل به الله يوم العرض الأكبر ؟؟!!

    وعلى ذكر لقب "المشرف " فإني أولاً وأخيراً عضو كأي عضو لي حرية الرأي والرد فيما أراه مناسباً للرد ، وإذاكان لقب "مشرف" سيحاصرني عن قول رأيي فإني سأدعه !!

    كل عام والجميع بخير
    تحياتي أخي أبو هاشم
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-01-29
  13. الحق.

    الحق. عضو

    التسجيل :
    ‏2005-01-29
    المشاركات:
    7
    الإعجاب :
    0
    اتريدون ان تغطون على عين الشمس بدجل وكذب وروايات هزليه
    افتنكرون التاريخ والظلم والمظالم التي ارتكبها معاويه وآخرها توليته ابنه يزيد قاتل حفيد رسول الله
    حشركم الله مع معاويه يا محبينهم

    ورضي الله عليك اخي ابوهاشم على كلمة الحق
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-01-29
  15. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    يا هلا ومرحب

    الملف الشخصي:
    تاريخ التّسجيل: 29-01-2005
    عدد المشاركات : 4

    هذه ياعزيزي ساحة حوار وليس خوار
    نريد أن نلمس ثمرة الحج
    ( ما كل ما يلمع ذهباً )

    سلام
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-01-29
  17. ابوهاشم

    ابوهاشم قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-12-30
    المشاركات:
    2,725
    الإعجاب :
    0
    تعقيب

    بسم الله الرحمن الرحيم

    أخي الكريم / القلم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    يا أخي العزيز ، نحن لن ولم نحاكم أحداً .
    والله وحده من سوف يحاسب المخطئ على خطأه .

    وإنما نحن إذا قرأنا التاريخ ونقاشنا أحوالهم وسيرتهم ، فذلك من باب معرفة من يجب علينا مودتهم وإعلان الولاء لهم ، ومن يجب علينا البراءة منهم ومن أفعالهم .

    فكما لا يخفى علينا أخي الكريم ، أن من عقر الناقه في قصة سيدنا صالح صلوات الله عليه هو شخصٌ واحد فقط .
    ولكن العذاب حل بالجميع ،،،، لماذا ؟
    لأن الراضي بفعل قومٍ كالداخل فيه معهم .

    وتأمل قوله تعالى : ( ولا تركنوا إلى الذين ظلموا فتمسكم النار )
    فقد فسر الإمام الزمخشري رحمه الله ( الركون ) في الآيه بـ الميل اليسير
    فما بالك بمن يلقي إليهم بالمودة ويعظمهم ؟

    صحيح أن أولئك أمة قد خلت كما قال تعالى : (تلك أمة قد خلت لها ما كسبت ولكم ما كسبتم ولاتُسألون عما كانوا يعملون) ، فالله عزوجل لن يحاسبنا عن أفعالهم ، ولكنه تعالى سوف يحاسبنا على مشاعرنا موقفنا من الولاء والبراء نحوهم .

    وكل ما يؤذي أهل بيت النبي صلى الله عليه وآله وسلم يؤذي بالتالي رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم .
    والله تعالى يقول عن من يؤذي النبي ( ص ) : ( ان الذين يؤذون الله ورسوله لعنهم الله في الدنيا والاخرة واعد لهم عذابا مهينا ) .
    ومآذات المؤمنين الصالحين بشكل عام يقول الله تعالى في ذلك : ( والذين يؤذون المؤمنين والمؤمنات بغير ما اكتسبوا فقد احتملوا بهتانا واثما مبينا ) .

    ولا يخفى على الجميع مؤاذاة معاوية لأهل البيت والأنصار أيضاً .

    ولا يخفى على الجميع قوله صلى الله عليه وآله وسلم : ( ويح عمار تقتله الفئة الباغيه ) ،، والكثير الكثير من الأخبار في ذلك .

    فأما ما يورده البعض من روايات بأن معاوية كان معترفاً بفضل الإمام علي سلام الله عليه ،، فبفرض صحتها نقول أين هو من قوله تعالى : ( لمَ تقولون مالا تفعلون ) .
    فما فائدة الإعتراف بفضل الإمام علي مع قتاله وقتال الأخيار ممن كانوا معه .
    فهل الإيمان قول بلا عمل !!! ؟؟؟

    وأما من يقول أن معاوية إجتهد وأخطأ ،،، فمع إحترامي له ولوجهة نظره ، ربما اختلطت عليه القواعد الخاصه بالإجتهاد ومعرفة ما يكون فيه الإجتهاد ومالا يكون فيه اجتهاد .
    ولا أدري متى كانت دماء المؤمنين محلاً للإجتهاد ، ولا أدري متى كان للإجتهاد معناً في وجود النصوص !!!!! ؟

    أما ما يورده البعض من فضائل لمعاوية ،،، فيجب علينا مناقشتها والتحري فيها .
    فكما نعلم أن هناك من كذب على النبي صلى الله عليه وآله وسلم في حياته ،،، فما بالنا ببعد مماته خاصة عندما صارت زمام الأمور بيد مملكة بني أمية ، مع التنبيه بأني لا أقصد الأخيار الفضلاء منهم كسيدنا عمر بن عبدالعزيز رضوان الله ورحمته عليه .

    أخي الكريم ، القلم
    وباقي الإخوه جميعاً
    هناك أسس ومفاهيم مغلوطه كثيره يجب إعادة تصحيحها
    أرجوا من كل مؤمن مخلص إعادة النظر فيها .

    اسأل الله تعالى لنا ولكم الهداية الرشاد والتوفيق
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    .
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-01-29
  19. السيف البدوي

    السيف البدوي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-07-28
    المشاركات:
    667
    الإعجاب :
    1

    يا أخي نحن لا نريد هنا أن نذكر مثالبهم ...... لأننا إن ذكرنا مثالب معاوية رضي الله عنه وأخطائه فيعني ذلك أن نذكر أخطاء علي إبن أبي طالب رضي الله عنه !!!؟ وكذلك عمر وأبوبكر وعثمان وغيرهم من الصحابة رضي الله عنهم أجمعين...
    وبذلك نحمل في قلوبنا والعياذ بالله نوع من الغل والكره....

    لماذا لا نترك القوم وشأئنهم؟
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة