الفقر والقات يقودان الشباب اليمني للانتحار

الكاتب : عزالدين العربى   المشاهدات : 693   الردود : 1    ‏2005-01-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-01-27
  1. عزالدين العربى

    عزالدين العربى عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-08-17
    المشاركات:
    548
    الإعجاب :
    0
    [glow=FFFF00]بسم الله الرحمن الرحيم [/glow]
    [​IMG]
    أغلب حالات الانتحار في اليمن تنحصر في الفئة العمرية بين20 و30 سنة

    كشفت مصادر أمنية يمنية عن تزايد حالات الانتحار في أوساط الشباب اليمني إذ بلغت 503 حالات في العام الماضي بزيادة 135 حالة انتحار أو محاولة انتحار مقارنة بسنة 2003, في وقت قدرت فيه حالات الانتحار المرصودة بين عامي 1995 و2002 بـ 1211.

    وتنحصر أغلب حالات الانتحار أو محاولات الانتحار في الفئة العمرية ما بين 20 و30 عاما, فيما حلت العاصمة صنعاء ومدينتا عدن والحديدة الساحليتان في المراكز الثلاثة الأولى, كما لوحظ تزايد تلك الحالات في القرى والأرياف.

    وقد كانت المواد السامة هي الوسيلة التي يستخدمها الشباب اليمني في الغالب لوضع حد لحياته، إضافة إلى إطلاق النار وأحيانا تفجير قنابل يدوية.

    من الفقر ما قتل
    المصادر الحكومية تعتبر أن الخلافات الأسرية السبب الرئيسي في الانتحار, غير أن بعض الباحثين يرون أن تردي الوضع الاقتصادي والمعيشي واتساع مساحة الفقر في أوساط مختلف فئات المجتمع هو ما يدفع الشباب إلى وضع حد لحياته, إذ يرى خبراء الاقتصاد أن العوامل الاقتصادية من أهم الأسباب وراء الانتحار.

    "
    الحكومة تعتبر الخلافات الأسرية السبب الرئيس وراء الانتحار فيما يرجعها بعض الباحثين إلى ازدياد الفقر في اليمن
    "
    ويؤكد هؤلاء الباحثون أن الشخص الفقير يزداد عنده الإحساس يوميا بالغبن فيتولد لديه عداء للآخرين, ويقدم على الانتحار بعد أن يشعر بالعجز الكامل. من جهة أخرى يعتبر ضعف الوازع الديني هو أكثر الأسباب وراء زيادة عدد حالات الانتحار في اليمن.

    غير أن رئيس الجمعية اليمنية للصحة النفسية الدكتور معن عبد الباري فيعتقد أن ثمة عوامل عضوية مثل الاضطرابات العقلية التي تأتي نتيجة الاكتئاب، بالإضافة إلى التنشئة والتعليم خاصة تلك المليئة بالإحباط والشعور بالعجز في القدرات السلوكية على مواجهة متطلبات الحياة, وهو ما ينعكس سلبا على تفكير هؤلاء الذين يشعرون بالفشل فيتولد لديهم شعور بضرورة التخلص من حياتهم.

    أما أستاذ الأمراض النفسية الدكتور عبد العظيم العمري فقد عزى ظاهرة الانتحار بين اليمنيين إلى عادة مضغ القات، لكونه يسبب أمراضا نفسية أهمها "مرض انفصام الشخصية" وهو النقيض المباشر للاكتئاب، لكنه في حالات معينة يجتمع الاكتئاب والانفصام ويؤديان للانتحار, معتبرا أن انفصام الشخصية في اليمن يشمل شخصا من كل 40, أي أنه موجود تقريبا في كل أسرة يمنية.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-01-27
  3. المنتصر بالله

    المنتصر بالله عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-09-11
    المشاركات:
    444
    الإعجاب :
    0
    القات.......ثم القات ............. ثم القات ........

    انا شوف الا نتحار افضل ولا فقدان العقل !!!!!!!!
    صرن فرجه يا عزيزي

    [​IMG]
    http://www.al-tareeq.com/pic/upload/IMAGE004.JPG[​IMG]
     

مشاركة هذه الصفحة