قصة دولة مجلس التعارف والتسلية (الحلقة الأولى والثانية)

الكاتب : الدبدوب الحبوب   المشاهدات : 2,489   الردود : 63    ‏2005-01-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-01-26
  1. الدبدوب الحبوب

    الدبدوب الحبوب قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-08-26
    المشاركات:
    5,214
    الإعجاب :
    0
    في زمن من الأزمان البعيدة السحيقة وجدت دولة عظيمة اندثرت كما اندثرت كثير من الدول وأصبحت في طي النسيان بعد أن ملأت الدنيا شجاعة وقوة وكان صيتها وذكرها على كل لسان في العالم .......................
    أعرفتم ماهي هذه الدولة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    إنها دولة مجلس التعارف والتسليه !!!!!!!!!!!!!!

    كان يتربع على عرش هذه الدولة رجل فاضل كبير في السن الملك ذي يزن ...
    وكان ملكا عادلا لطيفا رقيقا على شعبه
    فلقد عاشوا في ظل حكمه في خير ورفاه ونعمة فلم يظلم أحد منهم قط بل كان يسمع لهم ويعيد لهم حقوقهم فأحبوه حبا جما ولم يرضوا بديلا عنه ..

    وكان نائبه وولي عهده الأمير لابيرنث .. وكان رجلا شجاعا مقداما لايهاب أحدا وكان الملك يستشيره في كثير من الأمور لأنه كان ذا رأي صائب........

    أما النائبة الثانية للملك فكانت الأميرة حضرمية مغتربة ....
    الي كانت (لا تهش ولا تنش) ولكنها كانت مقربة من الملك فلم يكن يرفض لها طلب .....
    وكانت غير مهتمة بأمور الدولة بل كان جل اهتمامها الملابس الفاخرة (اخر موضة) والعطور وادوات التجميل

    وكان للملك وزير يدعى ولدهم الذي كان مقربا من الملك وكان يثق به ثقة عمياء مع أن كثيرا من الوزراء والمسؤولين حذروه منه كثيرا ولكنه كان يرمي بكلامهم عرض الحائط .......

    وكانت حلا وصيفة الأميرة حضرمية مغتربة وكانت أيضا مدللة ومقربة من الأميرة .......



    كانت هذه الدولة تحادد كثيرا من الدول القوية أمثال :
    دولة المجلس العام
    ودولة المجلس السياسي
    وبعض الدول الصغيرة الضعيفة :
    دولة مجلس الطبخ
    ودولة المجلس الرياضي

    لذلك كان من الضروري من وجود جيش كبير يحمي بلاد التعارف والتسلية من الغزو الخارجي من هذه الدول فقام الملك بعمل جيش كبير من الأعضاء بقيادة
    المرجوج الذي كان يشغل منصب القائد العام للقوات المسلحة وكان نائبه ورئيس الأركان الدبدوب الحبوب
    الذي كان قويا مقداما لايخاف الموت ............

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    وفي أحد الأيام دخل حاجب الملك الابن الصنعاني على الملك في غرفته وقال له : سيدي عرفنا من خلال عيوننا أن دولة المجلس العام قد قامت بحشد قوات كبيرة لغزو أرضنا والاستيلاء عليها وجعلها من ضمن مملكتهم ..

    فقام الملك بحركة غريزية من فراشه وهب واقفا وقال لحاجبه : استدع لي المرجوج والدبدوب حالا ..

    وبعد دقائق كان الاثنان قد مثلا امام الملك في بلاط قصره امام كرسي الملك وقد تقلد كلا منهما سيفه ..

    قال الملك : ايها المرجوج اننا الان نواجه هجوما شرسا من قبل المجلس العام وقد آن الوقت لكي تثبت لي مدى براعتك وقدرتك في دحض هؤلاء المعتدين فسر على بركة الله ورعايته وسوف نمدك بكل ما تحتاجه من أموال لازمة ....

    ولكن لابيرنث هتف : عندي رأي يا ملكنا المبجل ؟
    الملك : هات ما عندك يا ولي عهدنا ..
    لابيرنث : أنا أرى أنه من الأفضل إرسال الجيش بقيادة الدبدوب بدلا من المرجوج .
    الملك :ولماذا ؟
    لابيرنث : إن الدبدوب لا يقل براعة وخبرة عن المرجوج كما أن المرجوج من الممكن أن نحتاج إلى مشورته هنا ..
    الملك : نعم الرأي يا لابيرنث ...
    فسر إذن يا دبدوب وعين الله تحرسك وادحر المعتدين

    الدبدوب (بفرح) :أمرك يا سيدي ......

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    في مكان أخر :

    حضرمية مغتربة : أين مشطي الذهبي يا حلا
    حلا : لقد انكسر بالأمس ..
    حضرمية : ماذا وكيف ذلك ..
    حلا (لم تتوقع السؤال) متلعثمة : أأأ لقد سقط مني على الأرض من غير قصد وانكسر هذا كل شئ ..

    الحقيقة أنها باعته وأخذت ثمنه كعادتها ولم تتوقع أن تنتبه حضرمية كعادتها ..

    حضرمية : لقد كان عزيزا جدا علي فعقابا لك سوف أخصم قيمته من راتبكي ...
    حلا مقهورة : لماذا إن قيمته لن تفيدك في شئ فأنت أميرة ولا ينقصك شيء تستطيعين أن تشتري غيره !!!!

    حضرمية : لكي تنتبهي في المرات القادمة هيا اغربي عن وجهي قبل أن أطردك ..........

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    كان المرجوج يشتعل غيظا من الدبدوب لأنه كان في الأونة الأخيرة يفوقه في كثير من أمور التدريب والتخطيط وكان الأمير لابيرنث يميل إلى الدبدوب أكثر منه وكان لكبر سن المرجوج دور كبير في تراجع مستواه فكان يتحين الفرصة لكي ينتقم من الدبدوب ولكنه كان يخفي ذلك خوفا من رؤسائه وحفاظا على تماسك الدولة فهو ومهما يكن من المخلصين لها ....
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    بدأ الدبدوب بتعبئة جيشه وبترتيبهم وجعل في قيادة المقدمة لرفيق دربه في النضال حبيب الشعب وقيادة الميمنة الى هوب والميسرة الى عابر سبيل ومؤخرة الجيش الى أخيه الفتى النبيل .. أما الدبدوب فكان يقود الجيش بأكمله ..
    وصل عدد الجيش الى عشرين ألف مقاتل ..

    انطلق هذا الجيش ليلا حتى وصل الى المنطقة الحدودية الفاصلة بينهم وبين دولة المجلس العام فرأى الدبدوب منظرا مخيفا رأى جيشا هائلا قدر عدده ما يفوق الخمسين ألف مقاتل وكان الجيش قادما الى التعارف خفية بقيادة الصلاحي بنفسه ملك المجلس العام وقد كانت هناك تحالفات مع المجلس السياسي ضد التعارف ....

    كان الصبح قد أشرف على الانبلاج وكان جيش التعارف منهكا من أثر الرحلة الطويلة ولكن الدبدوب ظل يفكر إذا استراح الجيش سوف يتحين جيش الخصم هذه الفرصة ويهجم عليهم لذلك كان من الضروري الاستعداد للمعركة
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    كان الملك ذي يزن قد أرسل وزيره ولدهم إلى بعض الدول ليوطد العلاقات الدبلوماسية معهم ولم يكن يدري ماذا يحصل من خلفه لأنه وللأسف كان يثق به ثقة عمياء ولم يكن يدري أيضا أنه الان مع الصلاحي في جيشه ليسجل أكبر خيانة عرفتها البشرية .....
    الصلاحي: ماهذا يا ولدهم من أين عرفوا أننا نحشد قواتنا ضدهم لقد استعدوا لنا أتم الإستعداد وأرسلوا أبرع مقاتليهم
    وذاك الدبدوب الذي طالما تمنيت أن يكون معي قائد مثله ؟
    ولدهم : لا أعرف يا سيدي ...
    الصلاحي : لا تعرف ؟؟ إذن من الذي يعرف ؟؟
    من تخدم إذن ؟؟ أنا أم ذي يزن ؟؟ أم أنك تخدم الذهب والفضة فتارة تأخذ مني وتارة من منه ..
    ولدهم : أنت تعرف أنني أشد ولاء لك من ذي يزن
    الصلاحي : إذن ما هذا الذي أراه ؟؟
    ولدهم : نسيت أن أخبرك أنهم لديهم عيون وجواسيس في جميع الدول فهي أكبر دولة ..
    الصلاحي : أخ كنت أتوقع ذلك عموما لامفر الان من القتال صحيح أن الدبدوب قائدهم ولكنني أراهم أقل مننا بكثير ..
    ولدهم :أقدرهم بعشرين إلى خمسة وعشرين مقاتل .. أما بالنسبة للدبدوب فلا عليك منه فهو منفوخ على الفاضي .
    الصلاحي : إذن سوف ننتصر وسنأسر قائدهم وملكهم أيضا .. هع هع هع هع هع
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    قام الدبدوب خطيبا في الجيش : ياأبناء التعارف العظماء أنا لا أخفيكم سرا أن العدو أكبر منا ولكن توكلوا على الله وادعوه تضرعا وخفية في صلاتكم وأسألوه النصر على الأعداء ..
    يا أبناء التعارف فيلتذكر كل منا أهله وأولاده في البلاد فلنقاتل من دونهم ..
    سيروا على بركة الله والله يرعاكم ..
    تحمس الجنود قليلا وبدأوا بالإستعداد ......
    مع طلوع الشمس كان الجيشان قد تقابلا وجها لوجه وكان الدبدوب يتنقل بين جيشه واضعا شارة القيادة على صدره يحمس جيشه ويثير عزماتهم ....
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    وقبل بداية المعركة كان هناك عرف وهو أن يتبارز ثلاثة من كل جيش أمام الجيشان في وسط الميدان فخرج ثلاثة من أكفأ مقاتلي جيش العام وطلبوا المبارزة ومن ضمنهم عبدالرشيد الفقيه الذي صرخ عاليا هل من مبارزين ...
    فخرج ثلاثة مقاتلين وهم الوالي وصمت المآسي واليافعي 2020 فرآهم الفقيه فقال : بل نريد نظرائنا ومن نعرفهم ؟
    فرجعوا وخرج عابر سبيل وبروكسي ومجاهد .. وكانوا من أشد المقاتلين قوة ..
    ثم بدأ النزال .................

    ونراكم في الحلقة القادمة إن شاء الله ..........................
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-01-26
  3. الدبدوب الحبوب

    الدبدوب الحبوب قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-08-26
    المشاركات:
    5,214
    الإعجاب :
    0
    upupupupupupupupupupupup
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-01-26
  5. مُجَاهِد

    مُجَاهِد قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-05-11
    المشاركات:
    14,043
    الإعجاب :
    0
    هههههههههههههههههه


    مشكوووور يا دبدوب ..


    ومنتظرين القااااااااااادم ..
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-01-26
  7. الدبدوب الحبوب

    الدبدوب الحبوب قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-08-26
    المشاركات:
    5,214
    الإعجاب :
    0
    لا تخافش

    باخليهم يقتلوك من أول المسلسل

    هههههههههههههههههههه
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-01-26
  9. صمت؟المآسي

    صمت؟المآسي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-01-10
    المشاركات:
    1,443
    الإعجاب :
    0
    حلوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووة والله انها فضيعه يا غالي






    عليك نور من وين جايب ها الكلا م


    مع انه ما خليتلي اي اهميه على الا قل كنت خلا ني قا ئد الحرس مو جندي :mad:



    فديتك



    مع حبي
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-01-26
  11. ابوبسام

    ابوبسام قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-11-21
    المشاركات:
    8,926
    الإعجاب :
    0
    هههههههههههههههههههههه
    ههههههههههههههههههه




    معارك ضاريه واحنا مش دارين




    ايش هذا يا دبدوب يا حبوب



    بصراحه ..... القصه جميله وممتعه



    بس تعرف الناس كسالا في القراءه



    بس والله رااااااااااااااائع




    واصل الكتابه ..... وخلينا نشوف نتيجة المبارزه




    و










    خالص المودة
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-01-26
  13. الم الفراق

    الم الفراق قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-01-05
    المشاركات:
    9,276
    الإعجاب :
    0
    بس ما سويت لهم مجلس

    شوري اونواب

    الضاهر انهم

    كانوا متسلطين

    بس

    احنا بنعمل مجلس

    شورى سري


    سلمت يداك



    ويعيشك
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-01-26
  15. الفتى النبيل

    الفتى النبيل قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-08-23
    المشاركات:
    5,968
    الإعجاب :
    0
    هههههههههههههههههههه
    ههههههههههههههههه
    هههههههههههههه

    الموضوع تحفه بصراحه

    مش لانك اخي

    بس كمان روعه
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-01-26
  17. الفارس اليمني

    الفارس اليمني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-01-18
    المشاركات:
    5,927
    الإعجاب :
    7
    لايسعنا الى ان نقول لك يعطيك العافية
    التاليف وحبك القصه وتنظيمها بهذا الشكل الرائع تدل على ان لدينا مبدعين
    نشد على يدك ونتمنى لك كل توفيق
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-01-26
  19. الدبدوب الحبوب

    الدبدوب الحبوب قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-08-26
    المشاركات:
    5,214
    الإعجاب :
    0
    على طول انت تامر بس

    باخليك تستشهد

    ايش تشتي كمان
     

مشاركة هذه الصفحة