إسلامي مصري يطعن في قرار تسليم سيدة قبطية للكنيسة بعد إسلامها

الكاتب : النسر اليماني 2007   المشاهدات : 349   الردود : 0    ‏2005-01-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-01-26
  1. النسر اليماني 2007

    النسر اليماني 2007 عضو

    التسجيل :
    ‏2004-11-19
    المشاركات:
    245
    الإعجاب :
    0
    طعن الشيخ يوسف البدري، الداعية الإسلامي المصري عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، ببطلان قرار وزارة الداخلية المصرية بتسليم السيدة وفاء قسطنطين لقيادة الكنيسة المصرية بعد أزمة إشهار إسلامها أخيراً.
    ووصف البدري القرار بأنه مخالف للدستور والقانون مخالفة جسيمة تصل إلى درجة اهداره حرية مواطنة مصرية وحقها في تغيير دينها، وقال في تصريح لصحيفة "الشرق الاوسط " اللندنية : " إن القرار انتهاك لهيبة الدولة وعبث بمقومات استقرارها وأمنها.
    وأوضح البدري في دعوى قضائية أقامها أمس أمام مجلس الدولة المصري، أن القرار بتسلم وفاء قسطنطين إلى الكنيسة مخالف للمادة الثانية من الدستور التي نصت على أن "الدين الإسلامي هو الدين الرسمي للدولة وأن الشريعة الإسلامية هي المصدر الأساسي للتشريع، وأن السلطات العامة في الدولة ملتزمة بما تصدره من تشريعات أو قرارات بألا تكون مخالفة للشريعة الإسلامية وإلا كانت مخالفة للدستور"، وقال ان الذي جرى مع السيدة قسطنطين هو أن وزارة الداخلية حاولت مع الكنيسة عقد جلسة نصح وإرشاد فقط لها في مديرية الأمن طبقاً للعرف والتعليمات المتبعة رغم مخالفة هذا الاجراء للشريعة الإسلامية الواجب اتباعها طبقاً للدستور المصري، و مع ذلك رفضت الكنيسة وأصرت على تسليم السيدة وفاء لها بدون قيد أو شرط ورفضت بإصرار حضور أي رجل دين مسلم أو غيره للمناقشة معها، واستجابت وزارة الداخلية لذلك بالمخالفة الصريحة لأحكام الشريعة الإسلامية وأحكام الدستور والقانون".
     

مشاركة هذه الصفحة