الثوره انطلقة من الضالع !!!!!!!!!!!!!!!!!!1

الكاتب : ibnalyemen   المشاهدات : 511   الردود : 0    ‏2001-12-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-12-19
  1. ibnalyemen

    ibnalyemen علي احمد بانافع مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-15
    المشاركات:
    20,906
    الإعجاب :
    702
    الاخوان اعضاء ومتصفحي هذا المنتدا العزيز على قلوبنا اود اليوم معكم مناقشت موضوع مهم وحساس جدا :
    لاشك انكم جميعا تدركون ان انطلاقة ثورة 14 اكتوبر 67م من محافظة الضالع وبالاخص من قمم جبال ردفان الشماء وقد هب ابناء الشعب اليمني من اقصاه الى اقصاه لمؤازرتها والدفاع عنها وقيام ثورة 14اكتبر لم تقم الا بعد ان تهيئة لها الضروف المادية والموضوعية ومن اهم ذلك الايمان الكامل لدا المناضلين من ابناء الشعب اليمني بالحريه والتخلص من الاستعمار البغيض ثانيا وجود العمق الاستراتيجي المتمثل في اسقاط النظام الامامي في المحافظات الشمالية وقيام الجمهورية وبهذين الظرفين تهيئة اهم الاسباب لقيام ثورة 14اكتوبر المجيده والتي من اهم اهدافها الرئيسية توحيد الوطن.
    ولكن ما نراه اليوم وما يجري من احداث اليمه في محافظة الضالع شيئ يدعو للقلق والتساؤل حو مسببات ما يجري هل هنالك من هضم لحقوق ابناء الضالع وما السسب ان يجري ذلك في الضالع دون سواها من المحفظات الاخرى ام هو رفض لأبناء الضالع والتحسس من وجود معسكرات لم يألفوها من سابق وشعرو من القصد من وجودها يستهدفهم او وجود قيادات عسكريه على هذه المعسكرات لم يألفو وجودها من سابق بعكس العرف السابق هو وجود قيادات من ابناء المحافظه عل الغالبية العظمى من اوحدات العسكرية في المحافظات الجنوبية والشرقية والا بما ذا نفسر الاحتكاكات المستمرة مع قوات الجيش ومايتسبب فيه ذلك في قتل الابرياء من الجانبين فاني اجد ابناء الضالع يرفظون وجود معسكر هنا او هناك لان المكان هذا او ذاك لايروق لهم فهذا الامر لايحدده الا القائد العسكري لما تقتظيه المصلحه ومن هنا نرى ان التدخل في مثل هذا الامر قد اوجد التصادمات المستمرة ونتج عنها الكثير من التحسس والعديد من الضحايا من الطرفين والنتيجة ان يخسر الوطن ابنائه دون مبرر واخر تلك التصادمات قتل قائد المعسكر الشرقي السابق على ايدي مجهولين مما حدا باقاربه الى القيام بقتل 3 جنود من الجيش واتهامهم بقتله وهذا نتاج التراكمات السابقه بين الطرفين وهذا خطاء كبير ادا الى ردت فعل اسواء من قبل الجيش المتمثل في تدمير ثلاثة منازل تعود الى قتلت الجنود الثلاثة وهذه بادره خطيرة ومرفوضة على الاطلاق بل يجب القاء القبض على الجناة في الحادثتين وتقديمهم للمحاكمة ويموت كلا منهم في ذنبه كائنا من كان فأبناء الشعب اليمني سواسية في الحقوق والواجبات.
    الا اذا كان لدى ابناء المحافظة نيه مبطنه في اعادة التاريخ الى الور وتكرار ماحدث في 14اكتوبر 67م فهذه هي الطامة اذا وصل التفكير الى هذا الحد البعيد فأقول لهم هنا ان الامر اكبر مما يتصوروا فالشعب اليمني الذي هب من اقصاه الى اقصاه لدعم ثورة14 اكتوبر سيكرر واجبه وسيقف وقفت رجل واحد للذود عن وحدة الوطن كما هب في صيف 94م وانا اعتقد انا او مخيلتي ذهبنا الى بعيد الى المستحيل وابعد من ذالك على من فجروا ثورة 14اكتوبر المجيده ومنهم اول من سقط من الشهداء غالب بن راجح لبوزه ولكني بالمقابل اطالبهم بالتعايش مع الواقع وترك الجهات المسؤلة تعمل دون عرقلة لجهودها لما فيه مصلحة الوطن بما يخدم الوطن والمواطن كذالك اطالب من الدوله النظر في المشاكل العالقة وأنهائها بما يخدم ابناء المنطقة وازالت التوترات لكي تتجه الدولةالى ما هو اهم من ذلك والله من وراء القصد.
     

مشاركة هذه الصفحة